PDA

View Full Version : زَفَرَاتُ سَجِيْن



عيسى جرابا
15-08-2005, 04:50 AM
زَفَرَاتُ سَجِيْن
شعر\ عيسى جرابا
3\7\1426هـ

سَجِيْنٌ كَمْ تَضِيْقُ بِهِ هُمُوْمُهْ!
تَغَشَّاهُ الدُّجَى فَهَوَتْ نُجُوْمُهْ

يُكَفْكِفُ أَدْمُعاً حَرَّى وَيَخْشَى
عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَ, وَمَنْ يَلُوْمُهْ؟

كَمُنْتَصِرٍ يَحُثُّ خُطَاهُ لَكِنْ
تَعُوْدُ بِهِ كَمُنْهَزِمٍ كُلُوْمُهْ

تُخَاتِلُهُ الظُّنُوْنُ فَلَيْسَ يَدْرِي
أَعُوَّدُهُ الأَحِبَّةُ أَمْ خُصُوْمُهْ؟

يُفَتِّشُ فِي الـحَنَايَا عَنْ بَقَايَا
مُعَتَّقَةٍ يَنُوْحُ بِهَا وُجُوْمُهْ

وَمِنْ نَزْفِ الأَمَانِي فِي الـمَآقِي
تَلَظَّى الأُفْقُ وَاحْمَرَّتْ غُيُوْمُهْ

يَبِيْتُ يُلَمْلِمُ الذِّكْرَى طُيُوْفاً
وَيَغْرِسُهَا, جَنَاهُ بِهَا هُمُوْمُهْ

كَأَنَّ بِقَلْبِهِ الصَّادِي هَجِيْراً
إِذَا مَا اشْتَدَّ تَلْفَحُهُ سُمُوْمُهْ

وَلِلشَّكْوَى سِيَاطٌ حَارِقَاتٌ
وَمِنْ دَمِهِ تَعُبُّ, وَكَمْ تَسُوْمُهْ!

أَيَصْدَحُ بُلْبُلٌ وَالرَّوْضُ قَفْرٌ
تَصَحَّرَ وَجْهُهُ وَذَوَتْ كُرُوْمُهْ؟!

سَجِيْنٌ أَمْ طَلِيْقٌ كَيْفَ يَدْرِي
وَعَنْ أَحْلامِهِ ضَاقَتْ جُسُوْمُهْ؟!

وَلَيْسَ بِمُنْقَضٍ عَجَبِي وَدَهْرِي
يُرَاهِنُ خَاسِراً سَفَّتْ حُلُوْمُهْ

وَيَمْلأُ مِنْ سَرَابِ هَوَاهُ حُمْقاً
كُؤُوْسَ مُنَاهُ, أَجْدَبَ مَنْ يَرُوْمُهْ

تَعَرَّى الزَّيْفُ لا رِيْشٌ يُغَطِّي
مَسَاوِئَهُ وَقَدْ ذَابَتْ شُحُوْمُهْ

يَظَلُّ الـمَرْءُ مَخْبُوْءاً مَكِيْناً
وَفِي مِفْتَاحِ مَنْطِقِهِ عُلُوْمُهْ

يُهَاجِمُ وَالـخُطُوْبُ كَأُسْدِ غَابٍ
تُحِيْطُ بِهِ فَيَقْتُلُهُ هُجُوْمُهْ

وَيَحْلُمُ آهِ مَا أَقْسَاهُ حُلْماً
تَشَتَّتَ شَمْلُهُ وَعَفَتْ رُسُوْمُهْ!

وَلِلدُّنْيَا مَطَارٌ لَيْسَ يَحْلُو
بِهِ لِمُسَافِرٍ إِلاَّ قُدُوْمُهْ

المُندهش
15-08-2005, 05:07 AM
يُكَفْكِفُ أَدْمُعاً حَرَّى وَيَخْشَى
عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَ, وَمَنْ يَلُوْمُهْ؟

قطّعت قلبي يا عيسى

درهم جباري
15-08-2005, 07:07 AM
يَظَلُّ الـمَرْءُ مَخْبُوْءاً مَكِيْناً
وَفِي مِفْتَاحِ مَنْطِقِهِ عُلُوْمُهْ

صدقت وإنما المرء بأصغريه ..

الحبيب / عيسى ..

دمت بخير ودام حرفك مصدرا للنور ..

ولك الود خالصا .

فايز ذياب
15-08-2005, 07:45 AM
وَلِلدُّنْيَا مَطَارٌ لَيْسَ يَحْلُو
بِهِ لِمُسَافِرٍ إِلاَّ قُدُوْمُهْ


وقد تحلو المغدارة أيضاً


أستاذي المبجل عيسى جرابا

كم أزداد سروراً كلما قرأت لك نصً جميلاً يحمل معنىً جميل .


أدام الله نزف قلمك


لا فض فوك


دفتر التذكار

المُندهش
15-08-2005, 10:51 AM
لله درك يا عيسى
جعلتني أرجع وأقرأ وأبكي
تباً لكم إن لم تجعلوها في روائعكم

بوح القلم
15-08-2005, 02:12 PM
إذا الشعر لم يهززك عند سماعه
فليس جديرا أن يقال له شعر ..


هذا - والله- الشعر ..

السناء
15-08-2005, 03:48 PM
بديع يا أخي ....بديع..

فراس القافي
15-08-2005, 04:18 PM
من الأشعارِ هـذا مـا أرومُـهْ .......... على جَدبِ الشجى تنمو كرومُهْ
و إنْ طلعت لعيسى الشعر شمسٌ ......... ترى ليلَ القريضِ هوتْ نجومُهْ
أخوكم الأصغر
فراس

حسن علي القرني
15-08-2005, 07:28 PM
أَيَصْدَحُ بُلْبُلٌ وَالرَّوْضُ قَفْرٌ
تَصَحَّرَ وَجْهُهُ وَذَوَتْ كُرُوْمُهْ؟!

لهذا البيت طعم خاص
فقد هز جميع اركاني............ وابكاني

لك مني التحية والاجلال والاكبار نقلت لنا معاناة السجناء صوتا وصورة جعلتنا نشاركهم الاحزان وندعوا لهم من قلوب صادقة ان يفرج الله عنهم


دمت نجما في سماء الشعر بل شمسا

عيسى جرابا
15-08-2005, 07:53 PM
يُكَفْكِفُ أَدْمُعاً حَرَّى وَيَخْشَى
عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَ, وَمَنْ يَلُوْمُهْ؟

قطّعت قلبي يا عيسى
سلامة قلبك أيها الحبيب

شرفت بمرورك وحروفك

فلك الشكر والتقدير

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
15-08-2005, 07:56 PM
يَظَلُّ الـمَرْءُ مَخْبُوْءاً مَكِيْناً
وَفِي مِفْتَاحِ مَنْطِقِهِ عُلُوْمُهْ

صدقت وإنما المرء بأصغريه ..

الحبيب / عيسى ..

دمت بخير ودام حرفك مصدرا للنور ..

ولك الود خالصا .
درهم

أين أنت يا رجل؟!

أرجو أن تكون بخير

وأشكرك على مرورك الكريم

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
15-08-2005, 07:59 PM
وَلِلدُّنْيَا مَطَارٌ لَيْسَ يَحْلُو
بِهِ لِمُسَافِرٍ إِلاَّ قُدُوْمُهْ


وقد تحلو المغدارة أيضاً


أستاذي المبجل عيسى جرابا

كم أزداد سروراً كلما قرأت لك نصً جميلاً يحمل معنىً جميل .


أدام الله نزف قلمك


لا فض فوك


دفتر التذكار
نعم قد تحلو المغادرة

وهنيئا لمن تحلو لهم

أخي الحبيب

دفتر التذكار

أسعدتني بهذا الوهج

فلك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عبـ A ـدالله
15-08-2005, 08:03 PM
*
شاعرنا الكبير / عيسى جرابا
.
قصيدةٌ مطربةٌ تنسابُ زلالاً من أول بيت إلى آخر بيت
لا أشكُّ أن القصيدة العمودية فخورةٌ بك
.
مبدعٌ أنتَ يا عيسى
كل التقدير

عيسى جرابا
15-08-2005, 08:54 PM
لله درك يا عيسى
جعلتني أرجع وأقرأ وأبكي
تباً لكم إن لم تجعلوها في روائعكم
أخي المندهش

أكرمك الله إذ أكرمتني ثانية بحرفك العبق

ولا أجرى دموعك إلا في الحق

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
16-08-2005, 02:45 AM
إذا الشعر لم يهززك عند سماعه
فليس جديرا أن يقال له شعر ..


هذا - والله- الشعر ..
بوح القلم

كان في بوحك الموجز معان وأمان عظيمة

فلك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
16-08-2005, 03:01 AM
بديع يا أخي ....بديع..
السناء

لك شكري وتقديري

ودمت سناء وسنا

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

بنْت أحمد
16-08-2005, 04:04 AM
وَرَدَ الإبداعُ يكسَعُ بعضُه بعضاً

( عيسى جرابا )

قصيدة رصدت ألم السجين، وبددتَ عن مفاتنها الضباب

حروفٌ وقورة من شاعر وقور



بنت_الضوء_أحمد

عيسى جرابا
16-08-2005, 04:56 AM
من الأشعارِ هـذا مـا أرومُـهْ .......... على جَدبِ الشجى تنمو كرومُهْ
و إنْ طلعت لعيسى الشعر شمسٌ ......... ترى ليلَ القريضِ هوتْ نجومُهْ
أخوكم الأصغر
فراس


أخي فراس

أيها الشاغر الغدق

أشكرك على كرمك ولطفك وطواعية شعرك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
16-08-2005, 05:49 AM
أَيَصْدَحُ بُلْبُلٌ وَالرَّوْضُ قَفْرٌ
تَصَحَّرَ وَجْهُهُ وَذَوَتْ كُرُوْمُهْ؟!

لهذا البيت طعم خاص
فقد هز جميع اركاني............ وابكاني

لك مني التحية والاجلال والاكبار نقلت لنا معاناة السجناء صوتا وصورة جعلتنا نشاركهم الاحزان وندعوا لهم من قلوب صادقة ان يفرج الله عنهم


دمت نجما في سماء الشعر بل شمسا
ولك ولمرورك ولحروفك أيها الحبيب

مكانة رفيعة ومنزلة عالية

أخي حسن

لك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

المتئد
16-08-2005, 06:20 AM
يُكَفْكِفُ أَدْمُعاً حَرَّى وَيَخْشَى
عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَ, وَمَنْ يَلُوْمُهْ؟




الأستاذ الشاعر : عيسى جرابا ..
كم هي صادقة هذه الزفرات ..
شكرا لإمتاعنا بهكذا قصيدة
لافض فوك .

محب الفأل
16-08-2005, 11:14 AM
أخي عيسى........
أجدك لمتابعتك متعة وتذوق
وأجد في نصوصك مصدر تعلم وتدرب
بارع أنت كما عوتنا في استخراج مكنون النفس وحديث الشجن
لك كل تحية واكبار

عيسى جرابا
16-08-2005, 10:06 PM
*
شاعرنا الكبير / عيسى جرابا
.
قصيدةٌ مطربةٌ تنسابُ زلالاً من أول بيت إلى آخر بيت
لا أشكُّ أن القصيدة العمودية فخورةٌ بك
.
مبدعٌ أنتَ يا عيسى
كل التقدير
عبد الله

أيها الحبيب

ولا شك أنني أسعد وأطرب وأهش وأبش

لمرورك الكريم وحرفك العميم

فلك الشكر والتقدير من أخيك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

أحمد حسين أحمد
16-08-2005, 10:24 PM
عيسى جرابا
أيها الحبيب

أنا هنا فقط لأقول : سلمت لكل هذا الجمال ودام لنا يراعك الذهبي

تقبل تحياتي وتقديري

خالد الحمد
16-08-2005, 11:22 PM
لا جديد هنا

عندما يحضر شاعرنا عيسى

ينساب القصيد كالشلال

دمت في بهاء دائم يافارس القوافي

أرسطاطاليس
17-08-2005, 12:18 AM
عيسى جرابا .. حيث الحرف المتوهج .. و العطاء المتدفق



دمت نميرا ..

عيسى جرابا
18-08-2005, 07:20 PM
وَرَدَ الإبداعُ يكسَعُ بعضُه بعضاً
( عيسى جرابا )
قصيدة رصدت ألم السجين، وبددتَ عن مفاتنها الضباب
حروفٌ وقورة من شاعر وقور

بنت_الضوء_أحمد

بنت أحمد

أيتها الكريمة

أشكرك من الأعماق

على حرفك النقي

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
19-08-2005, 01:09 PM
الأستاذ الشاعر : عيسى جرابا ..
كم هي صادقة هذه الزفرات ..
شكرا لإمتاعنا بهكذا قصيدة
لافض فوك .
الحبيب

المتئد

شرفتني وأكرمتني

فلا حرمك الله أجرهما

ولك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
20-08-2005, 04:13 PM
أخي عيسى........
أجدك لمتابعتك متعة وتذوق
وأجد في نصوصك مصدر تعلم وتدرب
بارع أنت كما عوتنا في استخراج مكنون النفس وحديث الشجن
لك كل تحية واكبار
محب الفأل

أيها الحبيب

بحضرتك لا أجد ما أقوله

لأنك الفأل والسعد

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

د.ماجد
21-08-2005, 05:44 AM
أخي عيسى جميل ماقرأته هنا

لكن الأجمل هو ذلك الديوان الذي استمتعت بقراءته a*

حفظك الله ولاحرمني الله منك

د.ماجد ......

نبض حرف
21-08-2005, 05:53 AM
أيها الجميل

ما أروع الحرف متى تسلل إلى الروح بالصدق
ما أعذب البوح متى جسد الواقع حيا

وبعد كل انقطاع لي عن هذا المكان
لابد وأن أعود إلى ضفافك .. أرتوي من ظما الهجير
شكرا لكل هذا الري ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،

عين من فلسطين
21-08-2005, 08:53 PM
متكأ كنت على ألمي
ودموع الليل تؤرقه
حمدا لله الذى اهدى
لعمري طبيبا ينقذه
شكرا على ابداعكم الذي ما حرمتمونا مه
دمتم

الحب خطر
21-08-2005, 09:36 PM
أين كنت عن جمال انسكب هنا ؟
عيسى جرابا
عميق أنت ليس بيننا وبينك فاصلاً روحياً
طبت وطاب ممشاك

عيسى جرابا
22-08-2005, 12:56 PM
عيسى جرابا
أيها الحبيب

أنا هنا فقط لأقول : سلمت لكل هذا الجمال ودام لنا يراعك الذهبي

تقبل تحياتي وتقديري
الحبيب

أحمد

لك شكري وتقديري على ما قلتَه...

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
23-08-2005, 05:26 PM
لا جديد هنا

عندما يحضر شاعرنا عيسى

ينساب القصيد كالشلال

دمت في بهاء دائم يافارس القوافي
لا عدمتك يا أبا بحر

فدائما أجد في حروفك عزاء

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

نزار
23-08-2005, 05:33 PM
الرائع عيسى جرابا،
قرأتها هناك و هنا.. و في كل مكان أجدها قصيدة رائعة.
تحياتي لك أيها الشاعر.

عيسى جرابا
24-08-2005, 12:32 AM
عيسى جرابا .. حيث الحرف المتوهج .. و العطاء المتدفق



دمت نميرا ..
أسطاطاليس

ودمت نميرا...

لك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

قتيلة الهوى
24-08-2005, 01:22 AM
وللدنيا مطار ليس يحلو
به لمسافر الا قدومه...

لقد زلزلت قصيدتك كياني ياأخي عيسى.. فهي لسجناء اللذين يعيشون في زنزانة بلا قضبان..

لابأس يا أخي كلنا سجناء ..ولكن من نوع آخر..

أحيانا يا أخي اللحضات تلجمنا ولا نستطيع الكلام وتكون الكلملت مدينة لـالإمتنان..
وهذه القصيدة تفعل بي ذلك...

شكرا

عنبه11
24-08-2005, 03:40 AM
وَمِنْ نَزْفِ الأَمَانِي فِي الـمَآقِي
تَلَظَّى الأُفْقُ وَاحْمَرَّتْ غُيُوْمُهْ

قد اقصر في الثناء عليك وعلى قصيدتك
لاني تلميذه واظل اتطلع لابداع استاذي
فليس لي الا ان اترقب ماتفيض علينا من بحرك
لاكون في المرات القادمه في اول كرسي ...

لافض فوك ...

موسى الأمير
24-08-2005, 09:43 PM
يا عيسى ..

لي يومان أتملّى في نصك فما زادني إعجابي إلا شرفاً .. :)

هي الآن في الشريط .. سأحمل نسخة معي للروائــع أيها المصبوغ بالأرق ;)

عيسى جرابا
25-08-2005, 07:04 PM
أخي عيسى جميل ماقرأته هنا

لكن الأجمل هو ذلك الديوان الذي استمتعت بقراءته a*

حفظك الله ولاحرمني الله منك

د.ماجد ......
د.ماجد

نال حرفي شرف مرورك

أتراه يستحق؟!

أشكرك من الأعماق أيها الحبيب

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

خنساء غامد
25-08-2005, 09:05 PM
.
\
.
/
.
\
.

المبدع / عيسى جرابا

أشعرُ وأنا أقرؤك وكأنني أقرأ لجرير أو الفرزدق أوالبحتري والآخرين...
أولئك الذين صاغوا الشعر بطريقتهم التي لا يحسنها غيرهم..

بوركت أيها الأصيل/المتألق..

.

.

.

عين من فلسطين
25-08-2005, 09:29 PM
وهل للصحراء في وجوه الصبا
ان تمطر الأزهار بالندى
والعيون مثقلة الأماني
كيف يحيها الهدى
والغرقات في الموت الوهين
من يحيك النور للربا
لسنا سوى ايتام أحلام الدنى
والضائعات طموحات
تلونها السما
كنا استبحنا من اجلها
كل الأرواح وكل الدما
ما كنا نعلم
ان اخر النفق قبر
تحرسه أنامل الهوى

ما اجمل كلماتك الرائعة
هذه كلماتنا المتواضعة تنتظر مرورك
تحياتي

عيسى جرابا
26-08-2005, 03:23 AM
أيها الجميل

ما أروع الحرف متى تسلل إلى الروح بالصدق
ما أعذب البوح متى جسد الواقع حيا

وبعد كل انقطاع لي عن هذا المكان
لابد وأن أعود إلى ضفافك .. أرتوي من ظما الهجير
شكرا لكل هذا الري ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،
نبض حرف

أيها الحبيب

كثير أنا بك وبحروفك

فلك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

رندا الحلوة
26-08-2005, 07:11 PM
انا احب الشعركلة خصوصامن هذا النوع عيسى ارحممممممممممممممممننننننننننننننني رجاء بالمره

عيسى جرابا
26-08-2005, 07:11 PM
متكأ كنت على ألمي
ودموع الليل تؤرقه
حمدا لله الذى اهدى
لعمري طبيبا ينقذه
شكرا على ابداعكم الذي ما حرمتمونا مه
دمتم
عين من فلسطين

وفدى فلسطين كل عين

حرف مترع بالألق

شرف حرفي فآنسه

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

لجين الندى
26-08-2005, 10:04 PM
"سَجِيْنٌ أَمْ طَلِيْقٌ كَيْفَ يَدْرِي
وَعَنْ أَحْلامِهِ ضَاقَتْ جُسُوْمُهْ؟ "


عيسى جرابااااااااا


أبدعتْ
أبدعتَ و الله..

ألف تحية لكَ معطرة بريح المرمرية في كأس الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

$ ر و ا ا ا د $
27-08-2005, 01:46 AM
أصبتَ بهذه مقتــلاً يا .. عيـسى

لكَ مني شكــرٌ بحجم إبداعك
وتحيـةٌ تليـق بمن هو مثـلك

ودمت بخير حــــال .. :)

عيسى جرابا
27-08-2005, 07:31 PM
أين كنت عن جمال انسكب هنا ؟
عيسى جرابا
عميق أنت ليس بيننا وبينك فاصلاً روحياً
طبت وطاب ممشاك
الحب خطر

الجمال هو مرورك وتعليقك

فلك الشكر والتقدير

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
28-08-2005, 03:19 AM
الرائع عيسى جرابا،
قرأتها هناك و هنا.. و في كل مكان أجدها قصيدة رائعة.
تحياتي لك أيها الشاعر.
الحبيب

نزار

بل أنت الرائع...

لمرورك تبتهج الحروف

فدم في بهجة أيها الحبيب...

لك شكري وتقديري

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
28-08-2005, 09:07 PM
وللدنيا مطار ليس يحلو
به لمسافر الا قدومه...

لقد زلزلت قصيدتك كياني ياأخي عيسى.. فهي لسجناء اللذين يعيشون في زنزانة بلا قضبان..

لابأس يا أخي كلنا سجناء ..ولكن من نوع آخر..

أحيانا يا أخي اللحضات تلجمنا ولا نستطيع الكلام وتكون الكلملت مدينة لـالإمتنان..
وهذه القصيدة تفعل بي ذلك...

شكرا
قتيلة الهوى

أيتها الكريمة

حروفك قاتلة أصابت مقتلا

ربما... لأننا كلنا كذلك...

لا شيء أصعب من سجن بلا قضبان

حين تكون حرا ولا تدرك معنى الحرية...

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

بنت الشاطئ
29-08-2005, 12:27 AM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ

عيسى جرابا
29-08-2005, 09:34 PM
وَمِنْ نَزْفِ الأَمَانِي فِي الـمَآقِي
تَلَظَّى الأُفْقُ وَاحْمَرَّتْ غُيُوْمُهْ

قد اقصر في الثناء عليك وعلى قصيدتك
لاني تلميذه واظل اتطلع لابداع استاذي
فليس لي الا ان اترقب ماتفيض علينا من بحرك
لاكون في المرات القادمه في اول كرسي ...

لافض فوك ...


الأخت عنبه11

كيف تتطلبين من تلميذ أن يكون أستاذا؟!

إن هو إلا حسن ظن

فلك الشكر من الأعماق أختي الكريمة

على أحرفك المهذبة

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
30-08-2005, 05:39 AM
يا عيسى ..

لي يومان أتملّى في نصك فما زادني إعجابي إلا شرفاً .. :)

هي الآن في الشريط .. سأحمل نسخة معي للروائــع أيها المصبوغ بالأرق ;)
أخي الحبيب

روحان...

لقد غسلت تلك الصبغة الأرقية

ببعض آيات من كتاب الله

وما كانت تلك لتصمد أمام هذه

مرورك أيها الشاهق شاهق

بدا لي من قمته كل شيء

فلك شكري وتقديري أيها العزيز

وفقك لله وبارك فيك

تحياتي

اوراق الخريف.
30-08-2005, 06:47 AM
يا له من سجن
و يا له من سجين
سجن النفس اكبر و اشد ايلاما من سجن الجسد
تري هل بالامكان التخلص منه
هل سيغدو حرا طليقا في يوم من الايام...
ربما...
لكن ما شعرت به هنا هو الم يحاكي كل نفس اسيرة
و لا يهم من السجان
انه نفس الالم
و انها نفس السياط
...
اخي
صورت فابدعت
قراتها مره و اخرى و اخرى
و شعرت اني بحاجة الى كسر ذلك القيد...
...
...
دمت بخير
تحية.

الدليمي
30-08-2005, 05:37 PM
أخي عيسى الحبيب
أحسنت ما شئت
فوق ما شئنا
قصيدة قصيدة
كم من أصمّ وأكمهٍ أصغى فأقــسمَ أن عيسى مسه فتماثلا
نريدك دوما هكذا
في الأعالي
بعيدا بعيدا
عن خرائبنا

عيسى جرابا
30-08-2005, 10:39 PM
.
\
.
/
.
\
.

المبدع / عيسى جرابا

أشعرُ وأنا أقرؤك وكأنني أقرأ لجرير أو الفرزدق أوالبحتري والآخرين...
أولئك الذين صاغوا الشعر بطريقتهم التي لا يحسنها غيرهم..

بوركت أيها الأصيل/المتألق..

.

.

.
الأخت الكريمة

خنساء غامد

ممتن لهذا المرور العبق

لك شكري وتقديري يا أخية

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
01-09-2005, 11:43 AM
وهل للصحراء في وجوه الصبا
ان تمطر الأزهار بالندى
والعيون مثقلة الأماني
كيف يحيها الهدى
والغرقات في الموت الوهين
من يحيك النور للربا
لسنا سوى ايتام أحلام الدنى
والضائعات طموحات
تلونها السما
كنا استبحنا من اجلها
كل الأرواح وكل الدما
ما كنا نعلم
ان اخر النفق قبر
تحرسه أنامل الهوى

ما اجمل كلماتك الرائعة
هذه كلماتنا المتواضعة تنتظر مرورك
تحياتي
الأخت الكريمة

عين من فلسطين

مقدر زورتك الثانية والتي جاءت

محملة بالبوح الموشى بالألق

أشكرك من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
02-09-2005, 01:26 PM
انا احب الشعركلة خصوصامن هذا النوع عيسى ارحممممممممممممممممننننننننننننننني رجاء بالمره
الأخت

رندا

أشكرك على مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
03-09-2005, 08:14 PM
"سَجِيْنٌ أَمْ طَلِيْقٌ كَيْفَ يَدْرِي
وَعَنْ أَحْلامِهِ ضَاقَتْ جُسُوْمُهْ؟ "


عيسى جرابااااااااا


أبدعتْ
أبدعتَ و الله..

ألف تحية لكَ معطرة بريح المرمرية في كأس الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح
لجين

أيتها الكريمة

مرحبا بك وبالمرمرية

وقد اخترقت شاشتي رائحتها الزكية

سعدت بك وبحرفك العذب

فلك الشكر من الأعماق

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 09:18 AM
أصبتَ بهذه مقتــلاً يا .. عيـسى

لكَ مني شكــرٌ بحجم إبداعك
وتحيـةٌ تليـق بمن هو مثـلك

ودمت بخير حــــال .. :)
مرحبا بك أخي الحبيب

رواد

مع كل إطلالة لك أعانق الألق

فدمت ألقا أيها الحبيب

ولك الشكر والتقدير

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 09:26 AM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ

أشكرك على عبق مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 09:30 AM
بنت الشاطئ

أشكرك على عبق مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 10:44 AM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ

أشكرك من الأعماق على عبق مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 10:47 AM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ

أشكرك من الأعماق على عبق مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
04-09-2005, 10:54 AM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ

أشكرك من الأعماق على عبق مرورك

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
14-09-2005, 07:50 PM
دمت يا استاذي متألقاً في ابداع


تحياتي ،،،

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ

أيتها الكريمة

سرني حرفك النقي

فلك الشكر

ودمت بنقاء

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

عيسى جرابا
15-09-2005, 10:04 PM
يا له من سجن
و يا له من سجين
سجن النفس اكبر و اشد ايلاما من سجن الجسد
تري هل بالامكان التخلص منه
هل سيغدو حرا طليقا في يوم من الايام...
ربما...
لكن ما شعرت به هنا هو الم يحاكي كل نفس اسيرة
و لا يهم من السجان
انه نفس الالم
و انها نفس السياط
...
اخي
صورت فابدعت
قراتها مره و اخرى و اخرى
و شعرت اني بحاجة الى كسر ذلك القيد...
...
...
دمت بخير
تحية.
ربما يا أرواق الخريف...

بالعزم والإصرار

دمت مخضرة

ولك الشكر أيتها الكريمة

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

جريرالصغير
16-09-2005, 12:36 AM
ومن يلومُه

إيه يا عيسى

وهل يمكن لي أن أردد لأتنامى :

يَظَلُّ الـمَرْءُ مَخْبُوْءاً مَكِيْناً
وَفِي مِفْتَاحِ مَنْطِقِهِ عُلُوْمُهْ

تُخَاتِلُهُ الظُّنُوْنُ فَلَيْسَ يَدْرِي
أَعُوَّدُهُ الأَحِبَّةُ أَمْ خُصُوْمُهْ؟

كَمُنْتَصِرٍ يَحُثُّ خُطَاهُ لَكِنْ
تَعُوْدُ بِهِ كَمُنْهَزِمٍ كُلُوْمُهْ

تعال يا سيدي أحدثك عن شوقي

لأني حين تسلقت هذه الهضبة المعشوشبة

سأنزل بحضرتك لتراها معي من بعيد

تقافز في سهوب عين أخيك عشق

لكأني بها على حين استقبالك صوتي في غفلة منك

ترى في لحظي شوقا لا يلوي على صبر

فأزداد بها بهاء

حين أوت إلى قلمك الرزين سناء

هذه أحلام حيارى

وأقلام كبار

يحسن ألا يسكن في حضرتها شجن

هذا هو حد الشوق الذي أخذني إليك يا عيسى

كل نبضة فيها تدل على قلب كبير ٍ كبير

كرم الله وجهك .


============================================ جرير الصغير .