PDA

View Full Version : أقصوصه " الوميـض الأصفــر "



المتوحشه
15-08-2005, 09:08 PM
بداية...هذه أول مشاركة لي معكم..

(1)
جلست ... خلف مكتبي ..بهدوء النهاية ..لو كان بيدي أن أوقف عقلي عن التفكير مجرد لحظات ، تناولت ورقة بيضاء كروحي الشاردة، خططت خطاب الاستقالة ، أعدت القلم مكانه ..وكان لصوت اصدامه بقاعدة حافظته أثرا بالغا على قلبي، فنزف حبره ملوثا دمي بمرارة الخيبة ...احتضنت يداي عيناي ...تراءت لي خلفية سوداء تتراقص بها بالونات رمادية شاحبة ...تناهت لي ضحكات قادمة من أسحاق بعيدة في الذاكرة.

(2)
دلفت ... إلى مكتبه ..نظره سارح على طاولة الإجتماعات بعد أن انفض الجمع ، رفع جفنيه ببطء ودججني بنظرة أحرقت ما تبقى من حضوري ، تركت خطاب الإستقالة أمامه ومضيت ...

ألقيت نظره أخيرة على ما كان مكتبي... أقلامي المختلفة ... نوته ذات غلاف جلدي ثعباني الطابع متخمة بخطوطي وعبق أفكاري ... رزنامة تحوي صورا اثرية لمدينة روما ...و...لمحت نفسي
جالسة هناك .... خلف المكتب..ابتسمت لها ببلاهة..ورحلت....

(3)
ما أن خرجت إلى الشمس حتى أحسست بالضياع..واليتم ، أين المفر ؟؟؟ مشيت ومشيت... أردت أن أصل إلى نهاية المكان ...لكن علامات الإستفهام تزاحمت بحيث سدت على الطريق ... أين إختفى الملف الأصفر ؟
كان يأمل باتمام تلك الصفقة العلو..هل نسفت كل شيء بإهمالي ؟!! قلبت المكتب و الذاكرة رأسا على عقب و لم أصل ... أعدت ذلك الشريط مرات عده ، آخر مشهد هو لحظة وضعي الملف اللعين على طرف المكتب استعدادا لعرضه .. هل قذف بنفسه إلى عالم اللاعوده؟
ألهبتني الشمس...كم مضى من الزمان وأنا أسير في هذه الدروب ؟ هل جميع المارة يرمقونني أم يخيل إلي ؟ لمحت نفسي وأنا صغيرة خلفي ..يا الله ... أقراني خلفي ، إبنة مديري تعدو مع الجموع منتقمة..
كانت اليوم بالذات في زيارة لوالدها بعد إنتهاء يومها الدراسي ...ودون أن أشعر...عدوت..و عدوت..
وكأنني أهرب للمستحيل..إنسدل نصف ستارة حياتي على جزء من جبيني....
وفي لحظة هاربة من الزمان...ومض فيها شيئان...أحدهما في الذاكرة...إبنته تحمل كتبها من على مكتبي مغادرة وآخرها لونه أصفر...
..والآخر ...
حافلة تسرع الخطى نحوي...
روحي تأبى الفراق..ولكن..وميض أصفر أغراني بالرحيــل.


انتهــــى

بشوق لآرائكم ونقدكم...لا ترأفوا بي

العناد
15-08-2005, 11:23 PM
قراءة أولية....

تسجيل حضور....

ولي عودة ان شاء الله...

دمت بود,,,

يحي صديق حكمي
16-08-2005, 01:33 AM
جميل هذا الحضور البهي ..

يا للروعة

الجرح السبيل
16-08-2005, 08:03 PM
.......... : قرأت نصوصك بتمعن .. قصاصتك الجميلة .. أتنبأ لك بموهبة فنية ستختمر بالتجربة والمطالعة مستقبلا .. فألف تحية واجلال .. بالمناسبة ..أطلب منك لو سمحت طلبا صغيرا من أخوك الجرح فيما يخص الإسم المستعار ..لم تكن المرأة متوحشة يوما ؟؟

المتوحشه
16-08-2005, 10:15 PM
العناد..
شكرا لحضورك...وبإنتظار نقدك...

يحى صديق حكمي..
بعثت شيئا من الثقة في أقصوصتي..

الجرح السبيل....
قرأت بين سطورك نقدا غير معلن...وجئت هنا من أجل نقدكم لأنمي موهبتي..فلا تردد
المتوحشة...ليست أنا إطلاقا...بل هي أنا التي تمنيتها...ولو أردت إسما يصفني لكان الهادئة..
فقط إستعرت هذا الإسم ليمدني ببعض شغبه على مبدأ (لكل منا من إسمه نصيب) ودمت أخي الجرح، مرورك من هنا أسعدني.

الجرح السبيل
18-08-2005, 08:44 PM
..

الجرح السبيل....
قرأت بين سطورك نقدا غير معلن...وجئت هنا من أجل نقدكم لأنمي موهبتي..

أختي الهادئة ... أنت واحدة منا ... لا عليك .. وجميل جدا أن نلتمس فيك هذا الهدوء المعلن الذي قرأته في سطورك ..
قبل أن تبوحين به ..

نحاول فقط أن نرتق إلا ماهو أحسن وأجود ..

واصلي الإبداع ...أنا في انتظار جديدك ..

بنت بجيلة
19-08-2005, 02:07 PM
اللون الأصفر ماذا يرمز لك عزيزتي ...كآبة حزن أم فرح وتذكر أم ماض تتمنيه أن يعود وهل الماضي يحزنك ...............................................وجع لت إسقاطاتك على هذا اللون ؟؟؟

المتوحشه
19-08-2005, 02:42 PM
الجرح السبيل...

مرورك من جديد يشرفني...وإن شاء الله أكون عند حسن ظنك
فقط لا تحرمني من نقدك الناضج..

دمت بخير...

المتوحشه
19-08-2005, 02:50 PM
أختي بنت بجيلة

لا بد ان يكون لون الملف مشعا لافتا...حتى يتسنى له أن يعبث بذاكرة بطلة الأقصوصة
وهكذا كان...
...............
بالإمكان أن يكون لونه أحمر مثلا...أو برتقالي...
أخضر لا...يدل على السلام ولربما تسرب هذا السلام إلى روحها وفطنت إلى سر إختفائه
أزرق لا...هاديء جدا ولابد أن يسكن الثورة التي إجتاحتها وهداها إليه.

سعدت بالتحاور معك غاليتي....
كوني بخير

المتوحشه
21-08-2005, 12:03 PM
....................

المتوحشه
25-08-2005, 12:51 PM
قراءة أولية....

تسجيل حضور....

ولي عودة ان شاء الله...
أخي الكريم العناد
مازلت بإنتظار عودتك...ورأيك..

دمت بخير...