PDA

View Full Version : قُـوْلِـيْ ..



sara 5
18-08-2005, 02:57 AM
إلى الرياض ..
المدينة التي أدمنتُها عِـشـقاً ..

















أتعلمينَ الـذي يهـتزّ في بَـدنـي ؟!
يثورُ..يفترّ عن نَوْح ٍ أسى شَجَن ِ ..

يقيمُ في داخـلي الدنيـا..و يقعدها ..
و يسكبُ الضّجةَ الرّعْناءَ..في أذني ..

أتسمعينَ قوى الإعصار في خَلَدي..
تُحطّمُ اللؤلؤَ الشّـفافَ .. تسحقني ؟!..

أنتصتينَ إلـى الأمـواج غــاضبـة ً ..
تحومُ حولَ قوامي الغضّ..تغرقني ؟!..

أتبصرينَ قذى الأحزانِ.. ما فتئَتْ ..
آلامهُ.. في دُنى عينيّ .. تُحرقني ..؟!

هل تفقهينَ حديثي.. يا مُوَدَّعَـة ً ..
ما زلتُ أمنحها ..أنشودةَ الوَسَن ِ ..

.

.

.

.


غفا الظلامُ على جفني..وما هَرِمَتْ..
أنوارُ عينيَ .. لم تذبلْ ..ولم تَهُن ِ ..

يُحَدّقُ النومُ في أهدابها ..فيرى ..
أشباحَ سالفة ِ الأيام ِ .. من زمني ..

أنّى ارتحلتُ.. أقامَ الشوقُ في كنفي ..
و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ ..


أريـدُ كثـبانكِ الصفراءَ ..تحملني ..
أريدُ أحياءكِ الغبراءَ .. تحضنني ..

أريدُ بَـثَّـكِ ما قد فـاتَ .. من ألـمي ..
من حسرتي من جنوني .. شِقوتي ..شَجَني ..


أريدُ إزجـاءَ أيماني مُغـلّظة ً ..
بأنّ أعماقكِ الصمّاءَ ..تسمعني ..


تعبتُ من نفسي..بني قومي..ومن زمني..
و قدّسَتْ كلماتي .. صُحبة َ المُـدُن ِ ..

.

.

.



أحبّ شمسكِ مهما أضرمَتْ كبدي ..
و صيفكِ المحرقُ اللهّـابُ..يفهمني ..

أحبّ ظُلمَ شِتـاك ِ إن بَرَى جسدي ..
و قسوةُ البردِ في جَنْبَيكِ.. تبهجني ..

أحبّ صمتكِ..ماأحلى نفائسَهُ..
يظلّ يزخرُ بالأسرار ِ ..يُخبِرُني ..


تماثلَ الحبُّ بين الخافِقَيْن ِ .. فما ..
أبصرتُ أنثى، بمثلِ هواكِ اللّغزِ، تُشبهُني ...

.

.



قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..
و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ ..


قولي .. بأنّ فتاةً ..غضّة ً .. سَمَقَتْ ..
في قلبها ..بتلاتُ الحبّ ِ .. تعشقني !..

خالد الحمد
18-08-2005, 03:23 AM
صباح الإبداع والألق

قرأت وطربت لها في هذه الصبيحة الجميلة

حضور أولي لتسجيل الإعجاب

أريج نجد
18-08-2005, 05:50 AM
:m: :m: :m: :m: :m: :m:

أحبّ شمسكِ مهما أضرمَتْ كبدي ..
و صيفكِ المحرقُ اللهّـابُ..يفهمني ..

أحبّ ظُلمَ شِتـاك ِ إن بَرَى جسدي ..
و قسوةُ البردِ في جَنْبَيكِ.. تبهجني ..

أحبّ صمتكِ..ماأحلى نفائسَهُ..
يظلّ يزخرُ بالأسرار ِ ..يُخبِرُني ..

:m: :m: :m: :m: :m: :m:

لم أعرف ماذا أقول
وقد أشعلتِ ((( الرياض ))) داخِلي ..!
أحِبّها ...
بقدرِ قسوتها ..!
بَل .. وأكثرَ من ذلكَ
أكثَر من ذلكَ .. بكثير ....!!
:)
لا أرانيَ اللهُ فيها ولا في سائر بلادِ المسلمينَ
مكروهــاً
اللهم آمين
:)
.
.
لكِ التحيّةُ .. بمكانةِ ((( الرياض )))
:m: :m: :m: :m: :m: :m:

عبـ A ـدالله
18-08-2005, 06:31 PM
*

sara 5

.

قصيدة رائعة ممتعة مملوءة بالشجن الجميل

.

كنتُ قد قلتُ عن سابقةٍ لها أنها نزاريّة ، و أجبْتِ حينها بأن هذا كثير

اليوم وأنا أقرأ أكثر من مرّة أجدُ الروح الشعرية للمبدع غازي القصيبي حاضرة بكل تفاصيلها في هذه القصيدة

.

القصيدة جميلةٌ جداً .. ألفاظها .. موسيقاها .. روح المناجاة العذبة في ثناياها .

فقط ، في الشطر الأول من هذا البيت ..

قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ... و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ

وزن الشطر الأول غير مستقيم ، إلا إذا أشبعت حركة الكاف في ( أحبابك ) و هو ما لا يجوز ،

أرى أن إضافة ( ال ) التعريف إلى كلمة ( وهنا ) وإزالة تنوينها لتُصبح ( الوهنا ) سيقيم الوزن ولن يخلّ بجمال البيت فتعريف ( وهَنَا ) بأل يقابله في الشطر الثاني تعريف ( دمعة ) بالإضافة .

( لاحظي أن وزن الشطر الثاني مستقيم دون الحاجة لإشباع حركة الكاف في " دجاكِ " )

.

مبدعةٌ يا سارا

كل التقدير

_______________________________

لتسمحْ لي شاعرتنا الرائعة بهذه الإضافة

بعد قراءة تعقيب أستاذنا الرائع / الطائي :


فيما يخصّ الشطر ( و أمطرتْ في دجاكِ دمعة الحزن ) .. أجدهُ صحيحاً من حيث الوزن دون الحاجة لإشباع حركة الكاف ، إذ ستصبح التفعيلة الثالثة - فيما أرى - مخبونة كما الأولى ، والخبن من الجوازات في حشو البسيط ، و يكون تقطيع الشطر هكذا ( //.//. - /.//. - //.//. - ///.) .. فهل أنا على خطأ ؟! فأنا لا أثقُ برأيي كثيراً .


فيما يخص إعراب ( سورةَ ) .. فأنا أوافق الأخ / محمد بابا .. وأراها من حيث المعنى مفعولاً به ثان .

فيما يخص كتابة ( دُنى ) .. أظنُّ - ولا أعلم تحديداً - أنّ في الأمر متّسع ، فالكلمة مضمومة الأول وللكوفيين في ذلك رأي بكتابتها بالألف المقصورة - إذا لم أكن على خطأ - مثل .. مُدى وَ رُؤى.


أخيراً أشكرُ أستاذنا المبدع / الطائي أن لفتَ أنظارنا للشطريين الآخرين اللذين اختلّ و زنهما ، و أحمد الله أن بيننا مثله ، يقوّم ما أعوجّ من حروفنا و يُهدينا من علمِه بالمجّان .


أعتذر للشاعرة الكريمة عن تشويه صفحتها ، و أكرر أن ما أورته مجرد آراء لا يسندها أساس من علمٍ يقين .

فيصل ماجد السبيعي
18-08-2005, 07:19 PM
رائع جداً هذا الذي أقرأ هنا
ما أعذب هذا الشعر وما أجمله
تقرؤه فتتشبث بأحرفه حتى النهاية
مسافراً عبر صور قد زخرفت ببديع الألفاظ الشاعرة
باختصار .. هي قصيدةٌ ذات بهاء وجمال وجلال لا مزيد عليه


ولكن ...


أتعجّب من انفلات الميزان بين يدي شاعرة متمكنة من أدوات الإبداع !!
إنه لعجيب حقاً !!


تعبتُ من نفسي بني قومي ومن زمني
هذا الشطر قد جاوز الوزن المسموح به (بلغة الطيران) !!
ما رأيك لو كان هكذا :
تعبتُ مني بني قومي ومن زمني
بالله عليك غنّيه وترنّمي به ، هل يستقيم ؟!


أبصرتُ أنثى، بمثلِ هواكِ اللّغزِ، تُشبهُني
وهذا الشطر كسابقه ، ما رأيك لو كان هكذا :
أبصرت أنثى بهذا اللغز تشبهني


قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..
و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ ..
هذا البيت ذكره الأخ الشاعر / عبدالله ، وأشار إلى خلل الوزن بسبب كلمة (أحبابك) في الشطر الأول ؛ ولكنه ذكر أنّ كلمة (دجاك) في الشطر الثاني مقبولة ، وليسمح لي الأخ الشاعر أن أخالفه هنا ، فالوزن لا يستقيم إلا بإشباع حركة الكاف ، فهو إذاً كالشطر الأول ، ولو كانت الكلمة (دجاها) مثلاً لاستقام الوزن .


ملحوظة : ما ذكرته من اقتراحات لتعديل الوزن قد لا يتّفق مع المعنى الذي رمت إليه الشاعرة ، والمعنى ملك للشاعر ، وإنما أردت تقريب الصورة الموسيقية ليتنبّه إليها .



في النحو :
أنّى ارتحلتُ.. أقامَ الشوقُ في كنفي ..
و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ ..
أتساءل : ما موقع (سورة) من الإعراب ؟!


في الإملاء :
أتبصرينَ قذى الأحزانِ.. ما فتئَتْ ..
آلامهُ.. في دُنى عينيّ .. تُحرقني ..؟!
أليس الصحيح : (دنا عينيّ) ؟!


بقي أن أقول إنني أعجبت بالقصيدة وأسرت بها كثيراً كثيراً ، بقدر تعجّبي ممّا عرا بعض الأبيات من ارتباك موسيقيّ لا يعدّ أمراً ذا بال أمام قامة القصيدة الشاهقة .


لكم جميعاً صادق ودّي ، وللشاعرة جزيل الشكر لقاء ما أمتعتننا به من شعر رائع ...

محمد بابا
18-08-2005, 07:45 PM
قصيدة يهتزّلها وجدان من لم ير الرياض فما حال من يعرفها .. وشعر متألّق جدا ..
ـــــــــــ
أجيب عن سؤال الإعراب للأخ (الطائي):
و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ ..
( سورة) أظنّها حسب المعنى مفعول به ثان للفعل ضيّفته إذا فهمت من القصد (ضيّفته) بمعنى أطعمته أو قدّمت له ضيافة بمعنى ( ما يضيّف به الضيف ) فتكون الجملة /
ضيّف فعل ماض
والتاء للتأنيث
والهاء ضمير مفعول به أول مقدّم
وضلوعي هي الفاعل
وسورة مفعول به ثان
والحزن مضاف إليه
__________________
أظنّ ذلك

نت
18-08-2005, 10:32 PM
وأخيراً شاء متصفحي ان يستجيب ..بعد محاولات مضنية ..

فقد تنفست حباًَ نقياً راقياً ..هذا الصباح..

تهانينا لعشّاق الحبيبة ـ الرياض ـ ..



.



\



أتعلمينَ الـذي يهـتزّ في بَـدنـي ؟!

يثورُ..يفترّ عن نَوْح ٍ أسى شَجَن ِ ..

يقيمُ في داخـلي الدنيـا..و يقعدها ..

و يسكبُالضّجةَ الرّعْناءَ..في أذني..



إبداع الحرف حين يزمجر في تحد سافر..



أريدُ إزجـاءَ أيماني مُغـلّظة ً ..

بأنّ أعماقكِ الصمّاءَ ..تسمعني



وهناك وجدت إبداعاً ..وكلها إبداع ...<O:p</O:p



له نكهة ٌ.. <?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shape id=_x0000_i1028 style="WIDTH: 18.75pt; HEIGHT: 21.75pt" alt="" type="#_x0000_t75"> </v:shape><O:p</O:p



.



.



.

.جديدة..<v:shape id=_x0000_i1029 style="WIDTH: 18.75pt; HEIGHT: 13.5pt" alt="" type="#_x0000_t75"> :x:<v:imagedata o:href="http://www.alsakher.com/vb2/images/smilies/thumbs.gif" src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 004.gif"></v:imagedata></v:shape>



\



همسة..

تماثلَ الحبُّ بين الخافِقَيْن ِ .. فما ..

أبصرتُ أنثى، بمثلِ هواكِ اللّغزِ، تُشبهُني



..



.



" اللغز " أرها أخلت بوزن البيت <v:shape id=_x0000_i1030 style="WIDTH: 11.25pt; HEIGHT: 11.25pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata o:href="http://www.3rs.net/phpBB2/images/smiles/icon_rolleyes.gif" src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 005.gif"></v:imagedata></v:shape>.. فما ترين.. <v:shape id=_x0000_i1031 style="WIDTH: 11.25pt; HEIGHT: 11.25pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata o:href="http://www.3rs.net/phpBB2/images/smiles/icon_biggrin.gif" src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 006.gif"></v:imagedata></v:shape>؟؟

.

تحياتي لحرف العاشقة المدمنة..



تحياتي ..sara 5

وكلي ود..

sara 5
19-08-2005, 05:21 PM
صباح الإبداع والألق

قرأت وطربت لها في هذه الصبيحة الجميلة

حضور أولي لتسجيل الإعجاب

و مساءٌ عذبٌ يليق بهذا الحضور ِ الـ (بحر) ..
ممتنّةٌ كثيراً لقرءاتك .. و بي طمعٌ أكثر لحضور ٍ ثان ٍ ..
صادق التحايا ..

sara 5
19-08-2005, 05:48 PM
:m: :m: :m: :m: :m: :m:



أحبّ شمسكِ مهما أضرمَتْ كبدي ..
و صيفكِ المحرقُ اللهّـابُ..يفهمني ..

أحبّ ظُلمَ شِتـاك ِ إن بَرَى جسدي ..
و قسوةُ البردِ في جَنْبَيكِ.. تبهجني ..

أحبّ صمتكِ..ماأحلى نفائسَهُ..
يظلّ يزخرُ بالأسرار ِ ..يُخبِرُني ..

:m: :m: :m: :m: :m: :m:

لم أعرف ماذا أقول
وقد أشعلتِ ((( الرياض ))) داخِلي ..!
أحِبّها ...
بقدرِ قسوتها ..!
بَل .. وأكثرَ من ذلكَ
أكثَر من ذلكَ .. بكثير ....!!
:)
لا أرانيَ اللهُ فيها ولا في سائر بلادِ المسلمينَ
مكروهــاً
اللهم آمين
:)
.
.
لكِ التحيّةُ .. بمكانةِ ((( الرياض )))
:m: :m: :m: :m: :m: :m:






أهلاً أريج ..
صدقتِ .. أكثر بكثير .. بـ كثييير ..
لن تتخيّلي كم هوَ مبهجٌ تماثل المشاعر ..
أن تشعري أنّ جدرانَ المنازل تضمّ مَنْ يتلجلجُ في داخله نفس الإحساس ..
شعورٌ بالعدل يكتنفني حينها .. لا أدري أيَّ عدل ؟‍

أسعدتني كلماتكِ ..خاصةً (لله درّك) ;)
و إن كنتُ لا أعلمُ من هم بعض الناس << لقافة :p

تحيةٌ .. كمكانتها ،، أيضاً . :)

sara 5
29-08-2005, 10:53 PM
*





sara 5
.
قصيدة رائعة ممتعة مملوءة بالشجن الجميل
.
كنتُ قد قلتُ عن سابقةٍ لها أنها نزاريّة ، و أجبْتِ حينها بأن هذا كثير
اليوم وأنا أقرأ أكثر من مرّة أجدُ الروح الشعرية للمبدع غازي القصيبي حاضرة بكل تفاصيلها في هذه القصيدة
.
القصيدة جميلةٌ جداً .. ألفاظها .. موسيقاها .. روح المناجاة العذبة في ثناياها .
فقط ، في الشطر الأول من هذا البيت ..
قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ... و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ
وزن الشطر الأول غير مستقيم ، إلا إذا أشبعت حركة الكاف في ( أحبابك ) و هو ما لا يجوز ،
أرى أن إضافة ( ال ) التعريف إلى كلمة ( وهنا ) وإزالة تنوينها لتُصبح ( الوهنا ) سيقيم الوزن ولن يخلّ بجمال البيت فتعريف ( وهَنَا ) بأل يقابله في الشطر الثاني تعريف ( دمعة ) بالإضافة .
( لاحظي أن وزن الشطر الثاني مستقيم دون الحاجة لإشباع حركة الكاف في " دجاكِ " )
.
مبدعةٌ يا سارا
كل التقدير










_______________________________
لتسمحْ لي شاعرتنا الرائعة بهذه الإضافة
بعد قراءة تعقيب أستاذنا الرائع / الطائي :


فيما يخصّ الشطر ( و أمطرتْ في دجاكِ دمعة الحزن ) .. أجدهُ صحيحاً من حيث الوزن دون الحاجة لإشباع حركة الكاف ، إذ ستصبح التفعيلة الثالثة - فيما أرى - مخبونة كما الأولى ، والخبن من الجوازات في حشو البسيط ، و يكون تقطيع الشطر هكذا ( //.//. - /.//. - //.//. - ///.) .. فهل أنا على خطأ ؟! فأنا لا أثقُ برأيي كثيراً .


فيما يخص إعراب ( سورةَ ) .. فأنا أوافق الأخ / محمد بابا .. وأراها من حيث المعنى مفعولاً به ثان .
فيما يخص كتابة ( دُنى ) .. أظنُّ - ولا أعلم تحديداً - أنّ في الأمر متّسع ، فالكلمة مضمومة الأول وللكوفيين في ذلك رأي بكتابتها بالألف المقصورة - إذا لم أكن على خطأ - مثل .. مُدى وَ رُؤى.


أخيراً أشكرُ أستاذنا المبدع / الطائي أن لفتَ أنظارنا للشطريين الآخرين اللذين اختلّ و زنهما ، و أحمد الله أن بيننا مثله ، يقوّم ما أعوجّ من حروفنا و يُهدينا من علمِه بالمجّان .




أعتذر للشاعرة الكريمة عن تشويه صفحتها ، و أكرر أن ما أورته مجرد آراء لا يسندها أساس من علمٍ يقين .

<O:p</O:p

أهلاً أستاذ عبدالله ،،<O:p</O:p

أيضاً روح الوزير كثيرة ،، جداً هذه المرة .. :)
و مع هذا أجدكَ محقاً ، أعني في وجودِ شيء ٍ من المحاكاة (غير المقصودة بطبيعة الحال )..<O:p</O:p
الشكرُ الجزيل لتقويمك في كل مرة ..
بالمناسبة ، أعود إليه كثيراً .. و أستفيد أكثر ..<O:p</O:p
و هذا الذي تسميه (تشويهاً) أجدُني في حاجة إليه ..<O:p</O:p
فـ مزيداً من الـ( التشويه) يا رعاك الله .. :)
<O:p</O:p
أتفقُ معك فيما يختص بالنحو (سورة) و الإملاء (دُنى) ..<O:p</O:p
و سأكتفي بالصمت و الفرجة فيما يتعلق بالأوزان ..<O:p</O:p
ذلك أجدى ،، و أفضل .. :)

<O:p</O:p
ممتنة لهذا الحضور ،،
كثيراً كثيراً .

sara 5
29-08-2005, 11:21 PM
رائع جداً هذا الذي أقرأ هنا
ما أعذب هذا الشعر وما أجمله
تقرؤه فتتشبث بأحرفه حتى النهاية
مسافراً عبر صور قد زخرفت ببديع الألفاظ الشاعرة
باختصار .. هي قصيدةٌ ذات بهاء وجمال وجلال لا مزيد عليه


ولكن ...


أتعجّب من انفلات الميزان بين يدي شاعرة متمكنة من أدوات الإبداع !!
إنه لعجيب حقاً !!


تعبتُ من نفسي بني قومي ومن زمني
هذا الشطر قد جاوز الوزن المسموح به (بلغة الطيران) !!
ما رأيك لو كان هكذا :
تعبتُ مني بني قومي ومن زمني
بالله عليك غنّيه وترنّمي به ، هل يستقيم ؟!


أبصرتُ أنثى، بمثلِ هواكِ اللّغزِ، تُشبهُني
وهذا الشطر كسابقه ، ما رأيك لو كان هكذا :
أبصرت أنثى بهذا اللغز تشبهني


قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..
و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ ..
هذا البيت ذكره الأخ الشاعر / عبدالله ، وأشار إلى خلل الوزن بسبب كلمة (أحبابك) في الشطر الأول ؛ ولكنه ذكر أنّ كلمة (دجاك) في الشطر الثاني مقبولة ، وليسمح لي الأخ الشاعر أن أخالفه هنا ، فالوزن لا يستقيم إلا بإشباع حركة الكاف ، فهو إذاً كالشطر الأول ، ولو كانت الكلمة (دجاها) مثلاً لاستقام الوزن .


ملحوظة : ما ذكرته من اقتراحات لتعديل الوزن قد لا يتّفق مع المعنى الذي رمت إليه الشاعرة ، والمعنى ملك للشاعر ، وإنما أردت تقريب الصورة الموسيقية ليتنبّه إليها .



في النحو :
أنّى ارتحلتُ.. أقامَ الشوقُ في كنفي ..
و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ ..
أتساءل : ما موقع (سورة) من الإعراب ؟!


في الإملاء :
أتبصرينَ قذى الأحزانِ.. ما فتئَتْ ..
آلامهُ.. في دُنى عينيّ .. تُحرقني ..؟!
أليس الصحيح : (دنا عينيّ) ؟!


بقي أن أقول إنني أعجبت بالقصيدة وأسرت بها كثيراً كثيراً ، بقدر تعجّبي ممّا عرا بعض الأبيات من ارتباك موسيقيّ لا يعدّ أمراً ذا بال أمام قامة القصيدة الشاهقة .


لكم جميعاً صادق ودّي ، وللشاعرة جزيل الشكر لقاء ما أمتعتننا به من شعر رائع ...

و أضعافُ هذا الشكر لكَ أستاذنا الفاضل ..<O:p</O:p
سعدتُ كثيراً بملاحظاتك الثمينة ..<O:p</O:p
و الارتباكات في الوزن سببه ،ببساطة ، أنّ الله قسّمَ كنز الـ(علم) من أزل ٍ !
كلّ التعديلات التي اقترحتها في محلّها ..<O:p</O:p
الإعراب تُفُضّل بالإجابة عنه .. و أظنني أتفق مع الأستاذ عبدالله في (دُنى) ..<O:p</O:p
أتفق ،،، و لا أدري .. :)

شاكرةٌ هذا الإهداء العلميّ .. بالمجّان ..:)
تحيتي ..<O:p</O:p

<O:p

sara 5
29-08-2005, 11:50 PM
قصيدة يهتزّلها وجدان من لم ير الرياض فما حال من يعرفها .. وشعر متألّق جدا ..
ـــــــــــ
أجيب عن سؤال الإعراب للأخ (الطائي):
و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ ..
( سورة) أظنّها حسب المعنى مفعول به ثان للفعل ضيّفته إذا فهمت من القصد (ضيّفته) بمعنى أطعمته أو قدّمت له ضيافة بمعنى ( ما يضيّف به الضيف ) فتكون الجملة /
ضيّف فعل ماض
والتاء للتأنيث
والهاء ضمير مفعول به أول مقدّم
وضلوعي هي الفاعل
وسورة مفعول به ثان
والحزن مضاف إليه
__________________
أظنّ ذلك

لكَ التحية أخي الكريم / محمد ،،
مرقومةً بالشكر الجزيل ،، لأنك تعتقد أن من يعرف الرياض يحمل لها الأجمل و الأكثر .. :)
بهيّ هو المرور ..
شاكرة .. :)

sara 5
29-08-2005, 11:59 PM
وأخيراً شاء متصفحي ان يستجيب ..بعد محاولات مضنية ..


فقد تنفست حباًَ نقياً راقياً ..هذا الصباح..
تهانينا لعشّاق الحبيبة ـ الرياض ـ ..

.

\

أتعلمينَ الـذي يهـتزّ في بَـدنـي ؟!
يثورُ..يفترّ عن نَوْح ٍ أسى شَجَن ِ ..
يقيمُ في داخـلي الدنيـا..و يقعدها ..
و يسكبُالضّجةَ الرّعْناءَ..في أذني..

إبداع الحرف حين يزمجر في تحد سافر..

أريدُ إزجـاءَ أيماني مُغـلّظة ً ..
بأنّ أعماقكِ الصمّاءَ ..تسمعني

وهناك وجدت إبداعاً ..وكلها إبداع ...<O:p</O:p

له نكهة ٌ.. <?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shape id=_x0000_i1028 style="WIDTH: 18.75pt; HEIGHT: 21.75pt" alt="" type="#_x0000_t75"></v:shape><O:p</O:p

.

.

.
.جديدة..<v:shape id=_x0000_i1029 style="WIDTH: 18.75pt; HEIGHT: 13.5pt" alt="" type="#_x0000_t75"> :x:<v:imagedata src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 004.gif" o:href="http://www.alsakher.com/vb2/images/smilies/thumbs.gif"></v:imagedata></v:shape>

\

همسة..
تماثلَ الحبُّ بين الخافِقَيْن ِ .. فما ..
أبصرتُ أنثى، بمثلِ هواكِ اللّغزِ، تُشبهُني

..

.

" اللغز " أرها أخلت بوزن البيت <v:shape id=_x0000_i1030 style="WIDTH: 11.25pt; HEIGHT: 11.25pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 005.gif" o:href="http://www.3rs.net/phpBB2/images/smiles/icon_rolleyes.gif"></v:imagedata></v:shape>.. فما ترين.. <v:shape id=_x0000_i1031 style="WIDTH: 11.25pt; HEIGHT: 11.25pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:\DOCUME~1\a\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\clip_image 006.gif" o:href="http://www.3rs.net/phpBB2/images/smiles/icon_biggrin.gif"></v:imagedata></v:shape>؟؟
.
تحياتي لحرف العاشقة المدمنة..

تحياتي ..sara 5
وكلي ود..




تهانينا لنا ! :)
أهلاً نت .. اللغز ، أجل تبدو مخلّة .
أردتُ أن تجتمع الأنوثة و الهوى و اللغز في شخص هذه الفاتنة ..
ربما أبت أن تجتمعَ دون خلل لإصرارها أن تظل لغزاً .. :)
أتمنى أن يشاء المتصفّح الاستجابة دائماً ..

لك خالص الشكر ..

(نجاة)
30-08-2005, 12:20 AM
قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..
و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ ..


قولي .. بأنّ فتاةً ..غضّة ً .. سَمَقَتْ ..
في قلبها ..بتلاتُ الحبّ ِ .. تعشقني !..

سارة...

يا أميرة الحرف...

يسعد روحك وين ما كنتي...

فراس القافي
30-08-2005, 12:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعاً
سأدخل .... نعم ..... و كيف لا و في الصفحةِ عبيرٌ من أحبّتي (( عبد الله و الطائي ))
أوافقُ الأخ الطائي أكثر من موافقتي الأخ عبد الله لكنَّني سأضيفُ عليهما .
1 - أ لا ترون يا أحبّائي في هذ البيت (( أنّى ارتحلتُ.. أقامَ الشوقُ في كنفي .. و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ )) أنَّ سورة الحزن تصلحُ جواباً لـ ( كيف ) فلمَ لا نُعربها حالاً ؟
2 - هنا (( تعبتُ من نفسي..بني قومي..ومن زمني.. و قدّسَتْ كلماتي .. صُحبة َ المُـدُن ِ )) فقط أحذفي الـ
( من ) التي قبل (نفسي) و أبدلي ( تعبت ) بفعلٍ يمكن اعتبارهُ متعدّياً و لازماً في نفس الوقت لتكون نفسي مفعولاً بهِ كأنْ يكون الفعل (( سئمْتُ )) ـــــ سئمتُ نفسي ( متعدٍّ ) ــــ و سئمتُ من بني قومي .. لا فرْقَ هنا بين كونِهِ لازماً و متعدّياً لذا سيصبح (( سئمتُ نفسي ..بني قومي .. ومن زمني ))
3 - الموارد التي يجب إشباعها :-
أ - هنا كاف شتاك (( أحبّ ظُلمَ شِتـاك ِ إن بَرَى جسدي ..و قسوةُ البردِ في جَنْبَيكِ.. تبهجني ..))
ب - هنا كاف أحبابك و كاف دجاك (( قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ )) كما أسلف الأخ الطائي .
4 - الأخ الطائي خالفَ الأخ عبد الله في مورد واحد وسأخالفُهُ في موردين .. هذا تعليقه :-
(( قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ... و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ
وزن الشطر الأول غير مستقيم ، إلا إذا أشبعت حركة الكاف في ( أحبابك ) و هو ما لا يجوز ،
أرى أن إضافة ( ال ) التعريف إلى كلمة ( وهنا ) وإزالة تنوينها لتُصبح ( الوهنا ) سيقيم الوزن ولن يخلّ بجمال البيت فتعريف ( وهَنَا ) بأل يقابله في الشطر الثاني تعريف ( دمعة ) بالإضافة .
( لاحظي أن وزن الشطر الثاني مستقيم دون الحاجة لإشباع حركة الكاف في " دجاكِ " )... ))
لو أضفتَ أل التعريف سوفَ تتحرّك الوهن بحركة واحدة لا حركتين ( التنوين ) و لن يكون هناك سكون لإنَّ نهاية الصدر ( أي نهاية التفعيلة الرابعة ) لا تقف إلا على السكون و أراك قد استخدمْتَ ألف الإطلاق فقلتَ الوهنا و هذا غير جائز في صدر القصيدة إلا إذا كان من سنخِ قافية القصيدة ككل و إلا فلا يمكن .
كذلك أخالفه في ما أتّفقُ فيه مع الأخ الطائي و هو أنَّ العجز يحتاجُ للإشباعِ أيضاً .
تحياتي للجميع
أخوكم الأصغر
فراس

بوح القلم
04-09-2005, 02:40 AM
الله .. الله ,,

شعر عذب .. ونقد مدروس ,,

هكذا فلتكن الأفياء ..

عطرالنَّدى
04-09-2005, 07:48 PM
الحضور ممتع...ممتع
التعلم أروع
وواصلوا ايهاالأساتذة
نحن هنا
نبتسم ..وغضاضتنا تنادي:
زيدونا سقاءً..زيدوناً
ماأروعني هنا:)

عبـ A ـدالله
06-09-2005, 05:01 AM
*

عودةٌ ثقيلةٌ أخرى يا سارا .. فعذراً

سأصمُّ أذنيّ و أغمض عيني فلا أسمعُ هتاف الانزعاج و لا أرى ملامحه :)

.

أشكرُ أخي الكريم فراس القافي على تصويبه لما وقعتُ فيه من خطأ باقتراحي الوقوف على ( الوهنا ) ، ولم ألحظ الخطأ إلا بعد قراءة تنبيهه الكريم و هو محقٌّ فيما قال و أنا مخطئٌ فيما اقترحت .. فألف شكراً يا فراس


وفيما يخص إعراب ( سورة الحزن ) فالحقيقة أني لم أفهم الإعراب الذي أشار إليه الأخ فراس ، و لكني مازلتُ أرى أن المعنى من الوضوح بحيث يقتضي أن تُعربَ مفعولاً به ثانياً .. ( ضيَّفتْ الضلوعُ الشوقَ سورةَ الحزن )


وفيما يخص العجز .. ( و أمطرتْ في دجاكِ دمعةُ الحزَنِ ) .. فبما أن عُصبةَ العلم و الجمال ( الطائي و فراس ) قد اتفقا على أنهُ مكسور .. فإني سأعود متسائلاً فقط .. هل من شرط البسيط ألا تُخبن (مستفعلن) الثانية في شطره؟ .. فماذا عن البيت الذي يستشهد به العرضيون للخبن في البسيط و هو ( لقد خلت دولٌ صروفها عجبٌ .. فأحدثت عبراً و أعقبت دولاً ) .. فقد جاءت كل تفعيلات البيت مخبونة ؟ .. أدْركُ أن خبن (مستفعلن) الأولى في الشطر زحافٌ مشهور أثرهُ غير ظاهر على موسيقى البيت بعكس خبن (مستفعلن) الثانية فهو زحافٌ ثقيلٌ جداً لكني أجده دون الكسر - عكس ما حدث في الشطر الأول فهو كسرٌ جلي - إلى أن يتفضل علي من يوضحُ لي السبب في أن عدّهُ الأخوان الكريمان كسراً وأنه لا مفرّ من ارتكاب الممنوع من إشباع الكاف ليستقيم الوزن ، و أكون شاكراً له حسن صنيعه بتوضيح الأمر لي .


.

للجميع كل التقدير

sara 5
10-09-2005, 01:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعاً
سأدخل .... نعم ..... و كيف لا و في الصفحةِ عبيرٌ من أحبّتي (( عبد الله و الطائي ))
أوافقُ الأخ الطائي أكثر من موافقتي الأخ عبد الله لكنَّني سأضيفُ عليهما .
1 - أ لا ترون يا أحبّائي في هذ البيت (( أنّى ارتحلتُ.. أقامَ الشوقُ في كنفي .. و ضيّفَتْهُ ضلوعي.. سَوْرَةَ الحَزَن ِ )) أنَّ سورة الحزن تصلحُ جواباً لـ ( كيف ) فلمَ لا نُعربها حالاً ؟
2 - هنا (( تعبتُ من نفسي..بني قومي..ومن زمني.. و قدّسَتْ كلماتي .. صُحبة َ المُـدُن ِ )) فقط أحذفي الـ
( من ) التي قبل (نفسي) و أبدلي ( تعبت ) بفعلٍ يمكن اعتبارهُ متعدّياً و لازماً في نفس الوقت لتكون نفسي مفعولاً بهِ كأنْ يكون الفعل (( سئمْتُ )) ـــــ سئمتُ نفسي ( متعدٍّ ) ــــ و سئمتُ من بني قومي .. لا فرْقَ هنا بين كونِهِ لازماً و متعدّياً لذا سيصبح (( سئمتُ نفسي ..بني قومي .. ومن زمني ))
3 - الموارد التي يجب إشباعها :-
أ - هنا كاف شتاك (( أحبّ ظُلمَ شِتـاك ِ إن بَرَى جسدي ..و قسوةُ البردِ في جَنْبَيكِ.. تبهجني ..))
ب - هنا كاف أحبابك و كاف دجاك (( قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ..و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ )) كما أسلف الأخ الطائي .
4 - الأخ الطائي خالفَ الأخ عبد الله في مورد واحد وسأخالفُهُ في موردين .. هذا تعليقه :-
(( قولي.. إذا خفتِ من أحبابكِ.. وَهَنـاً ... و أمطَرَتْ ..في دُجاكِ ..دمعةُ الحَزَن ِ
وزن الشطر الأول غير مستقيم ، إلا إذا أشبعت حركة الكاف في ( أحبابك ) و هو ما لا يجوز ،
أرى أن إضافة ( ال ) التعريف إلى كلمة ( وهنا ) وإزالة تنوينها لتُصبح ( الوهنا ) سيقيم الوزن ولن يخلّ بجمال البيت فتعريف ( وهَنَا ) بأل يقابله في الشطر الثاني تعريف ( دمعة ) بالإضافة .
( لاحظي أن وزن الشطر الثاني مستقيم دون الحاجة لإشباع حركة الكاف في " دجاكِ " )... ))
لو أضفتَ أل التعريف سوفَ تتحرّك الوهن بحركة واحدة لا حركتين ( التنوين ) و لن يكون هناك سكون لإنَّ نهاية الصدر ( أي نهاية التفعيلة الرابعة ) لا تقف إلا على السكون و أراك قد استخدمْتَ ألف الإطلاق فقلتَ الوهنا و هذا غير جائز في صدر القصيدة إلا إذا كان من سنخِ قافية القصيدة ككل و إلا فلا يمكن .
كذلك أخالفه في ما أتّفقُ فيه مع الأخ الطائي و هو أنَّ العجز يحتاجُ للإشباعِ أيضاً .
تحياتي للجميع
أخوكم الأصغر
فراس

الفاضل الكريم / فراس القوافي
بالغ الشكر للكرم الذي قدّمته في صفحتي المحتاجة ..
تفيضُ امتناناً لتعقيبك .. والشكرُ موصولٌ لـ أحبّتك :)

تعليقي البسيط على (سَورة) ، التي تبدو لفهمي المتواضع مفعولاً ثانياً كما تُفُضّل ..

تحيتي ،، و شكرٌ لا يُترجم ..

sara 5
10-09-2005, 01:55 AM
الله .. الله ,,

شعر عذب .. ونقد مدروس ,,

هكذا فلتكن الأفياء ..

شكرا ً لك ..
و البركة في الأساتذة :)

sara 5
10-09-2005, 02:01 AM
الحضور ممتع...ممتع
التعلم أروع
وواصلوا ايهاالأساتذة
نحن هنا
نبتسم ..وغضاضتنا تنادي:
زيدونا سقاءً..زيدوناً
ماأروعني هنا:)

أرأيتِ يا عطر ؟ :)
ألا تضاهي روعةٌ التعليم هنا ما كنّا نُلقّنُه على المقاعد .. :p
صدقتِ .. ماأروعكِ
تحيتي :)

sara 5
10-09-2005, 02:07 AM
سارة...

يا أميرة الحرف...

يسعد روحك وين ما كنتي...

وروحَـكِ .. يا غالية .. :)
دمتِ

sara 5
10-09-2005, 02:16 AM
*


عودةٌ ثقيلةٌ أخرى يا سارا .. فعذراً
سأصمُّ أذنيّ و أغمض عيني فلا أسمعُ هتاف الانزعاج و لا أرى ملامحه :)
.
أشكرُ أخي الكريم فراس القافي على تصويبه لما وقعتُ فيه من خطأ باقتراحي الوقوف على ( الوهنا ) ، ولم ألحظ الخطأ إلا بعد قراءة تنبيهه الكريم و هو محقٌّ فيما قال و أنا مخطئٌ فيما اقترحت .. فألف شكراً يا فراس

وفيما يخص إعراب ( سورة الحزن ) فالحقيقة أني لم أفهم الإعراب الذي أشار إليه الأخ فراس ، و لكني مازلتُ أرى أن المعنى من الوضوح بحيث يقتضي أن تُعربَ مفعولاً به ثانياً .. ( ضيَّفتْ الضلوعُ الشوقَ سورةَ الحزن )

وفيما يخص العجز .. ( و أمطرتْ في دجاكِ دمعةُ الحزَنِ ) .. فبما أن عُصبةَ العلم و الجمال ( الطائي و فراس ) قد اتفقا على أنهُ مكسور .. فإني سأعود متسائلاً فقط .. هل من شرط البسيط ألا تُخبن (مستفعلن) الثانية في شطره؟ .. فماذا عن البيت الذي يستشهد به العرضيون للخبن في البسيط و هو ( لقد خلت دولٌ صروفها عجبٌ .. فأحدثت عبراً و أعقبت دولاً ) .. فقد جاءت كل تفعيلات البيت مخبونة ؟ .. أدْركُ أن خبن (مستفعلن) الأولى في الشطر زحافٌ مشهور أثرهُ غير ظاهر على موسيقى البيت بعكس خبن (مستفعلن) الثانية فهو زحافٌ ثقيلٌ جداً لكني أجده دون الكسر - عكس ما حدث في الشطر الأول فهو كسرٌ جلي - إلى أن يتفضل علي من يوضحُ لي السبب في أن عدّهُ الأخوان الكريمان كسراً وأنه لا مفرّ من ارتكاب الممنوع من إشباع الكاف ليستقيم الوزن ، و أكون شاكراً له حسن صنيعه بتوضيح الأمر لي .

.


للجميع كل التقدير

مباركٌ في كلّ عودة ..
سعيدة بهذه الإضافات .. تمنحني الكثير ..
خالص تقديري .. :)

مسرى
10-09-2005, 02:25 AM
من حسن الحظ أنني لا أفقه في علم الأوزان شيئاً
وما أنا إلا من المتذوقين
لكنني استمعتُ بقراءة نصكِ سارا ..
ووجدته حلو النكهة عسليُّ المذاق ...

sara 5
10-09-2005, 10:48 PM
من حسن الحظ أنني لا أفقه في علم الأوزان شيئاً

وما أنا إلا من المتذوقين
لكنني استمعتُ بقراءة نصكِ سارا ..
ووجدته حلو النكهة عسليُّ المذاق ...





أهلاً مسرى ..
شاكرة كثيراً لهذا التذوق ..
كن بخير أيها الكريم ..
:)