PDA

View Full Version : ((**الـبـريـد! ™**))



أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:51 AM
س . ما هي الرسالة؟
جـ. نصفها الأول أنا... ونصفها الثاني أنت...!

س . ما قيمتها الحقيقية...؟
جـ. إحساسك بنصفي وهو يلتهم نصفك !

س. ما هي مكونات الرسالة ؟
جـ. حكايات لا تنتهِ....تبدأ بالنسيان !!

س. لماذا الإمضاء ....؟
جـ. حتى تتذكر نسيانك لي !

س. كيف ستكون نهاية الرسائل....؟
جـ.سيفهمها....آخرٌ يقرأها بعدك.......ليس أنت.......ليس أنت

س. إذن لِم الرسائل......؟
جـ.هذا ما فعله كُل شخصٍ قبلي !



صندوق بريدي....خلف منزلي الذي هجرته....منذ أن صنعت صندوق البريد هذا !

لم أعد أملك أي شيء بهذه الدنيا.....

عدا الجلوس أمام صندوق بريدي هذا......لأنتظر ساعي البريد .....!

رسائل.....تجردت من كُل ديباجة للتَجمل....والكذب !

رسائل....لم يجدها أي مخلوق في صندوق بريده......

رسائل مني.....أُحاسبني على كُل تبذير....أو تقصير.....أو اعتدال !

رسائل......هدفها الدمار.....والقصف النفسي لكل أدوات ذاتي.....

اللعب......بأوراق مكشوفة........ والخاسر يُقتل......

مُرسلها.....أنا.......بأزمنة مُختلفة.....وأنظمة بيئية مُختلفة.......

وهذا ما صنع مني..........أكثر من ( أنا ) واحدة !

وعادت كُلها تُحاسبني......

فالكون كُله......لا يحتمل بقاء أي ( أنا )........أكثر من واحدة !

نخب الجنون......فقد طعمه........

المجنون إذا قرأ هذا.........سيعلم أن أمري.......هو أول جهل علمه !!

......... بعد زمنٍ......أصبحتُ آخر....فمات الأول وهو يقرأ رسائله لنفسه

اقتربت منه....ونظرت لوجهه....وإلى تلك الراحة العجيبة المرسومة على وجهه....

وكأنها مكافأة عادلة لتعب حياته.......وبالوقت المناسب.....بعد موته !

هُنا حملت كُل الرسائل بين يدي.....ووضعتها بالصندوق من جديد.....وأرسلتها لي من جديد

فالكون لا يحتمل أكثر من ( أنا ) واحدة ......ورسائل من كُل ( أنا ) سابقة ماتت .

لتحيا العذابات......ولتحيا النهايات...

لتحيا النهايات.......

لتحيا النهايات....

نخب الموت .


أرسطوالعرب ( أهرب فأنت قادرٌ الآن....وإلا سيهرب منك الهروب ! )

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:52 AM
تزداد العُقدة....في ضيقها...وشدة تماسكها....

تشتد الحرارة....ويذوب العقل في صحن القلب....ويُطحن الممتنع عن سقوطه........لتذروه الرياح من منافذ السمع !

فتهرع نفسي تلملم أفكاري من الهواء ....وبين التُراب....

بين الأوراق البالية والنفايات.......وكُل شيء...... حتى على الملابس المنشورة !!

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:52 AM
لا يُخيَّلُ إلي.......بل وجدتني !

ومع أول لقاء معي.......تقطعت كُل روابطك بِكل البشر...والطبيعة...

قُلتُ لي :- أُقر وأعترف.....لم أعد أفهمك !
فأجبتني:- سأعتقك لوجه الله.....وإن عدت سأقتلك لوجه الشيطان !

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:53 AM
الآنسة تفاؤل :- أنظر إلى نصف الكوب الممتلئ .......؟

السيد يأس :- تقصدين هذا العلقم....؟!

الآنسة تفاؤل :- إذن أنظر لنصفه الفارغ ؟!

السيد يأس :- هذا ما أفعله منذ سنين !

ألم أخبرك.....

رحمهما الله !

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:54 AM
قسوتك.....لها سببٌ مقنع....
فأنت طيبٌ للغاية !

لا تتعجب.....ولا تُنكر...

فأنت أول من صاح بالمقادير البشرية من كُره وحب....من خيانةٍ ووفاء....من كُفر وإيمان.....

بنفسٍ واحدة !

سأعود إذا ما تلاشت ابتسامتي .

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:55 AM
تستطيع أن تتقن الخداع بسهولة....

عليك فقط أن تُنميه وتُغذيه....ليكبر ويصير أكثر إقناعاً وواقعية....

حتى يستقل......بواقعيته.......

ويلتهمك اجتياحاً....!


كُن قريباً ولا تذهب

هاه...

أين ستذهب ؟!

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:55 AM
ككُل عام........ستتمنى الموت....

هروباً !!

فيهرب منك الهروب لهول الفكرة....ويلتهمك العذاب مُجدداً....

لتهرب منك الأعوام....عاماً بعد عام

فإذا ما نفذت كُل أعوامك.......مِتَ وحيداً !

لا شفقة.... أو رحمة !

ولكن لتحيا ذِكراك .....فأنت عبء كبير على الذكرى بوجودك....

أنت عبءٌ على ذكراك.....
أنت عبء على ذكراك......

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:56 AM
أم عذاباتك كُلها.......أنك قوي لا يعرف قوته.....
يلتهمك الضعف....ويفشل.......فتتعذب !

كحال من يحلم بالموت........ويستيقظ من نومه فزعاً.......
فزعك.....عذابك !

ولم يكن خوفاً من الموت.....فأنت قوي...
ولكن خوفاً من بقائك !

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:57 AM
عُكاشٌ صغير.....ينسج عُكاشته بين أغصان الشجر !

" سبحان خالقك......عجز عِلمنا عن رسم الزوايا للدائرة.....
وأنت يا عُكاش......تضع زوايا عِدة في دائرة عُكاشتك الوحيدة....!
ما أوسع علمك أيها العنكبوت......ما أوسعه "

هل وصلت للمعنى....؟

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:57 AM
أمامي لوحة مُلقاة على الأرض....

رفعتها وقرأت بها (( مقبرة الأسئلة ))

حملتها .. ووضعتها أسفل عُكاشة العنكبوت !

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:58 AM
أكمل حديثاً مع نفسي...لا أذكر متى بدأ...!
" أيتها العين......أخبريني....لماذا يُرفع تراب القبر فوق تراب الأرض....؟ "

وتعلو ابتسامة وجهي...تزداد اتساعاً مع مرور لحظات الصمت ....!

" حسناً.....سأُخبرك....
من كان فوق الأرض وأصبح تحتها....وجب رفع التراب حتى يُصبح ظِله فوقه ! "

أين أنت.....؟

أرسطوالعرب
18-08-2005, 10:59 AM
"الليلُ......ظِل النهار !
والسواد الأعظم......ظل البياض المحصور !
فهل يُحاصر الظل......الجسد...؟

وأيهما ميقات الصلاة.....الشمس...أم ظل الشجر ؟
والموتى...!.... أين ظلالهم ؟!
ظِلالهم....تعلوهم..... مُختبئةً عن الشمس...

فالظل....بقايا ليلٍ داهمه الضوء ولم يستطع اللحاق !!

كيف تراني أنت ....؟

أرسطوالعرب
18-08-2005, 11:00 AM
تحتاجني أكثر.....كلما قرأت رسائلي أكثر.....

يزداد التورط

حتى ينتقل الخيال من المرآة إليك......

فأصبح الجسد

وتُصبح الصورة


سؤالي.....

أي الثلاثة خيال........الجسد أم الصورة أم المرآة ؟

ألم تلاحظ أنك الثلاثة......؟!

عيون عسلية
18-08-2005, 11:44 AM
آه..........

أرسطوالعرب
18-08-2005, 11:46 AM
ويصيح غيرك بالآه....

ويحتضنها صدرك....

هذا هو قدرك...

عيون عسلية
18-08-2005, 12:04 PM
من أنت أيها الحكيم؟
ولم تذكرني بآهاتي؟

وهل تعرف أسراراً لا أعرفها تختزنها جرحاتي؟

ان كان لديك لي دواء فأرسله وان لم يكن..فلا تزد عذاباتي..

هناء..

أرسطوالعرب
18-08-2005, 12:38 PM
بلى
أعرف جراحاتك وغيرك.....

و أعرف الدواء.....

قفي عند الجرح الأخير.....

ثم أشعلي عود ثقاب ولا تلقيه.....

وأنت بين خيارين

الأول أن تجدي الحل قبل أن تلتهم النار إصبعك

والثاني أن تنسي هذا الجرح قبل أن تلتهم النار إصبعك

ستصادفك بعض الجراحات........تلتهمك حد القلب....

هُناك.....ستعرفين أن الحكمة.....هي الحل وليست المشكلة

أرسطوالعرب

عيون عسلية
18-08-2005, 12:53 PM
أهديتني الدواء..بسيط ومعقد..لكنه ممكن...

ولكن لم تجبني من أنت؟
هل تسكن كوكبنا أم عالم مواز له؟
وهل جاوز عمرك الزمن لتعرف كل الحلول وكل المشاكل؟



وكيف دخلت البوابة الأخيرة للمعرفة؟

...

أرسطوالعرب
18-08-2005, 03:07 PM
حبر و ورق

وأنا .... معي..... منذ البدلية

ودخلت المعرفة بالـملل !