PDA

View Full Version : ثوبا غبارٍ...



الجنوبى
24-08-2005, 03:23 AM
...............


............
..........
-مقدمة-
القصرُ سكون
وعواءُ الليلِ حجابُ
ينسابُ
كالقطرةِ
مرتجفا...يرتابُ
وإليها
تنحاز عيونه
يجتاز السور
ولأعلى ينغرس بروحه
..فليلقِ ورده..
أو يلقِ قيده..
..
ويهابُ
ويهابُ
فيعود..غيابُ
و يعود...عذابُ
..............................
(.....)
(لم نستبِين العشق بعد)
حط اليمامُ على شراع ٍهاربٍ
طار الكلامْ
وانتهى الحلم (الحرامْ)
وبظله قصُر المقامْ
..فلنرتدِ أثوابنا..
ما مال منها..وما استقامْ
.....
لا بد من حزنٍ أخير
أو مطرٍ أخير
وكفكفتْ ثوب الغبارْ
واستدارتْ
واستدارْ
يمتد خيطُ مسافةٍ يأبى إلى الرمق الأخير بلا وجع
والخطو يسكنه الوجع
غاب المدارْ
فلا قمر..
ينسلُ من تحت الغطاء يقصُ أمسية تكون و لا تكون
ولا سماء
ولا شجر
..
إلا الجدار




تتعلل الأشياء بأنه(لا زالت تغيب خرافةُ من يفى)


فلنكتفِ
من أجل ما برأ الزمان الأولُ
ولأجل جرح يقْبِلُ
فالحزن (إن يأتِ) يبدلْ الأدوارْ
ويغادرْ الليل براءة السمارْ
.
حلمان مفترقا الطرقْ
على بعد ضلع لم يفقْ
تتوارى عنهما كل أمنيةٍ
وتغيب ملامحُ الوطنِ/المنى
يتغنى الحزن بهما(كلنا ثوارْ)
والقلب مدينةُ ينهكها الحصارْ
..
والعين...
منذ استراح البحرُ فيها
تغادر كل يوم أسرابُ موجٍ
على شطِ جفنٍ
نوارس أجنحة الفضاء المثقبِ بالفنارْ
والملقبِ بالحدود الممكنة
لماذا نُسلِم ركبنا فى السفر لقيدِ الأمكنة
ونعود نزرع الانتظارْ
...
قفا نبكِ
نلملم الطير الذبيح...
و نطرح القمر من فوق ظهر خيول النبوءة
فلن يأتى النهارْ
و غاب المدارْ
فلا قمر..
ينسل من تحت الغطاء يقص أمسية تكون و لا تكون
ولا سماء
ولا شجر
..
الا الجدارْ

و ثوب الغبارْ




//خالد عبد القادر

متأمل صامت
24-08-2005, 09:35 AM
دعني اسجل اول مرور ..
ولي عودة
للتدقيق والتعليق
متأمل صامت

الجنوبى
24-08-2005, 01:16 PM
دعني اسجل اول مرور ..
ولي عودة
للتدقيق والتعليق
متأمل صامت

دعنى أعانقك بقلبى

فدوما تمنحنى ذا الشرف

و أنتظر شوقا للمزيد بعودتك

مودتى
خالد

الجنوبى
25-08-2005, 02:34 AM
:( :(

أين؟؟؟؟؟

نجمة موستار
25-08-2005, 05:08 AM
أحلامنا سارت بنفس الاتجاه
وعندما مال الزمان عليها
مالت لقسوة الاحساس فيه
ثم التقت في ذات نقطة
بعدها
قلنا عم السلام
لكننا عدنا إفترقنا
بعد وعد القرب دون الابتعاد
ويالقسوة الزمان
وقسوة الحنين
وقسوة السنين
وقسوة الاحلام التي تقتلك في الصميم
أتعبني الانتظار
وعد ساعات الليل والنهار
أتعبني الوقوف فوق حافة الهلاك
فرائحة شهداء الحب لم تعد تطاق
أتعبني البعد وكل شيء في الحياة
دعني أبلل تربة الارض ببعض الدماء
فلعلها تحيا وتنبت جنة من عطاء
مخضرة كثوب ذاك الملتقى
وليتني أعود
وليتني أبقى هناك
لكنني منتظرة
حتى يوافيني الهلاك
..
لك أجمل تحية

الجنوبى
25-08-2005, 12:27 PM
أحلامنا سارت بنفس الاتجاه


وعندما مال الزمان عليها
مالت لقسوة الاحساس فيه
ثم التقت في ذات نقطة
بعدها
قلنا عم السلام
لكننا عدنا إفترقنا
بعد وعد القرب دون الابتعاد
ويالقسوة الزمان
وقسوة الحنين
وقسوة السنين
وقسوة الاحلام التي تقتلك في الصميم
أتعبني الانتظار
وعد ساعات الليل والنهار
أتعبني الوقوف فوق حافة الهلاك
فرائحة شهداء الحب لم تعد تطاق
أتعبني البعد وكل شيء في الحياة
دعني أبلل تربة الارض ببعض الدماء
فلعلها تحيا وتنبت جنة من عطاء
مخضرة كثوب ذاك الملتقى
وليتني أعود
وليتني أبقى هناك
لكنني منتظرة
حتى يوافيني الهلاك
..
لك أجمل تحية







ولكِ رونق الجمال الموشى بحروفكِ


تقديرى

خالد عبد القادر

غياهب ظلام
25-08-2005, 12:52 PM
أشم فيك رائحة جبالي ...:i:

سأعود ...!

انتظرني ..

موسى الأمير
25-08-2005, 02:13 PM
الجنوبي ..

نص مورق .. لغة مؤثثة .. وحرف ناصع ..

لك التحية بحجم ابداعك ،،

روحان ،،

الجنوبى
26-08-2005, 07:33 PM
أشم فيك رائحة جبالي ...:i:

سأعود ...!

انتظرني ..

و الانتظار دائما لا يأتى بجديد


فأت أنت به

دمت جميلا
خالد

الجنوبى
27-08-2005, 12:08 AM
الجنوبي ..

نص مورق .. لغة مؤثثة .. وحرف ناصع ..

لك التحية بحجم ابداعك ،،

روحان ،،

ولك روعة المصافحة الراقية


وانحنى لهذا الاطراء

دمت بود

خالد

متأمل صامت
27-08-2005, 08:25 AM
أخي الجنوبي ..
صدقني عدت ، وقرأت وتأملت أكثر من مرة .. وفي كل مرة لم أستزد إلا شوقاً لأول كلمة وأول حرف .
دعني أحدثك بكل واقعية .. نصك أكبر وأعمق من تستوعبه حروف كلماتي بالتعبير والتعليق ، لقد هزت عباراتك كياني في بعض مقاطعها ،، وهامت روحي في خيالك في مقاطع أخرى ،، فبم أعلق ؟؟ أفدني .
كلماتك عذبة ، راقية ، مترقرقة كدموع عيون ذلك القلب الذي أنهكه الحصار .
تحياتي ، وبارك الله فيك
إني انتظر جديدك دوما بكل شوق واحترام .
متأمل صامت

طيف المها
27-08-2005, 12:25 PM
حياك ..

الجنوبي..

النصوص المميزة..تظل تشدنا لنقرأها ونعيد ونعيد..

لك رؤية مميزة..أمطرت جمالاً هنا..

دمت مميز الحرف والكلمة..

عاطر التحايا

الجنوبى
27-08-2005, 03:27 PM
أخي الجنوبي ..
صدقني عدت ، وقرأت وتأملت أكثر من مرة .. وفي كل مرة لم أستزد إلا شوقاً لأول كلمة وأول حرف .
دعني أحدثك بكل واقعية .. نصك أكبر وأعمق من تستوعبه حروف كلماتي بالتعبير والتعليق ، لقد هزت عباراتك كياني في بعض مقاطعها ،، وهامت روحي في خيالك في مقاطع أخرى ،، فبم أعلق ؟؟ أفدني .
كلماتك عذبة ، راقية ، مترقرقة كدموع عيون ذلك القلب الذي أنهكه الحصار .
تحياتي ، وبارك الله فيك
إني انتظر جديدك دوما بكل شوق واحترام .
متأمل صامت

عدت...ما أخلصك

لكثير هنا و هناك يعدون بالعودة فيذهبون كما الرياح



لا شىء يمنحنى إياه الكلم كى أوفيك حقك بروعة عودتك

اتمنى لك الخير دائما

مودتى

خالد عبد القادر

الجنوبى
28-08-2005, 10:59 AM
حياك ..

الجنوبي..

النصوص المميزة..تظل تشدنا لنقرأها ونعيد ونعيد..

لك رؤية مميزة..أمطرت جمالاً هنا..

دمت مميز الحرف والكلمة..

عاطر التحايا

التميز....وجودك هنا فى صفحتى


فلا تغيبى كثيرا
خالد