PDA

View Full Version : ركني المعتاد



انثى المحال
01-09-2005, 08:58 PM
يداي يكفنها الألم
ترجو الزمان لحظة حانية
انكسار
تلاشي
ورحيل في جحيم الشكوى
أرها هناك
وكأنها مفصولة عني بأعوام من الفجيعة
انهزام
محال
إن يعاد الزمان
فقط
الانزواء في ركني المعتاد
والبكاء بصمت يحرق مهجتي
أرجوك فلتصمتي اليوم
نداءك يقتلني
نحيبك يشتتني عنك
أود الالتصاق بك
أو به
سيان فقد كنت أنا هو وهو أنا
في زمان النسيان
ولكن شاءت الأقدار
واخترت موتا
بعيداً عن راحة يداه

صدري
آه أي فراغا يسكنه
أي ألماً يكسر أضلعي
اشعر بها شظايا مسحوقة
تريد بشغف مقتول
جمع أجزائها
بين حنايا صدرك
فهو الأكثر دفئاً
آه لو تقوى على الأنين
هل تسمعها
في هذا الليل الموحش
والظلام يعربد في أنحاء ركني
اعتدت الالتصاق بة
والشكوى له
والموت والالتواء بين أحضانة
والبكاء
البكاء من غير دموع
كبرياء يسكن مقلتي
تتحجر الدمعة في الأحداق
وتظل شامخة
يقتلني هذا الشموخ
فلتسقطي
وتريحيني
اسقطي لا يهمني من يراني
ويرى ضعفي وانكساراتي
تعال
أيها القابع بين حلم وحلم
أود أن القي جسدي المتهالك بين أحضانك
علة يجد ملاذه
علة يزهر بين حنايا صدرك

الذاكرة
وهل نشفي من ذاكراتنا ؟
آه يا جرح السؤال
يفتح شرايين من الحزن والدماء
والتبعثر
والخوف
من الحصار
من الاختناق
أود أن اقتلعك من جذور ذاكراتي
أود إحراقك بنار النسيان والرحيل في لا مدى
يقتلني غرورك المزيف
ما أنت يا هذا بدوني
ما أنت لو لم أكتب بك حرفا يبقي خالداً مدى العصور
دخانك في كل الأرجاء
هنا
تبغك المتهالك بعد أن اودعتة صدرك لترتاح
آه كم تمنيت أن أكون ذلك الدخان يتسرب إلى إنحاءك ببط
وافتلك بصمت موجع
عندها ارضي غروري ويزيد جنوني
إمامي
أراه ما زال محفورا بذاكراتي
إمامي يحرك بكبرياء يداه
يشتتني
وارجع من ذاكراه يعبق منها رائحة دخان ورماد
إلى ركني المعتاد
في زاوية تكاد لا تشاهد
وانزف احرافي بصمت
اعتصر خمره الأيام
وارتشفها لتذوب بين شفتاي وتحرقها

همس الأنامل
02-09-2005, 01:08 AM
عندما أفيق .. سأعود




............................!!!!!!!!

نجمة موستار
02-09-2005, 01:23 AM
بوح
أغرقني
في ركنك يا سيدتي
يا له من ركن
حمل الوجع
والآه
ونزف الحرف بإتقان
لا يكفيني الغياب بين ذاك النزف مره
فكم أود أن انام هنا هذا المساء
وأفيق في الصباح
وأوقع على زاوية الركن
بأني عشقت حرفك
يا أنثى المحال
فأهلا بك في الساخر
وأهلا ببوحك القادم
دمتي رائعة
لك أجمل تحية
...

انثى المحال
04-09-2005, 02:02 AM
همس الأنامل
لك كل الشكر
وانتظرك عندما تفيق بفارق الصبر
لك مني كل الشكر

انثى المحال
04-09-2005, 02:21 AM
نجمة مو ستار
لا اعرف كيف اشكرك
ولا اريدك ان تفيق من نزفي
اغرقي فية مثلما غرقت
واكتبي عنة الاجمل من الشعر والنثر
يشرفني مرورك على كلماتي البسيطة
يشرفني معانقة حروفك حروفي

عطرالنَّدى
04-09-2005, 07:53 PM
بأي نبضٍ تكتبين!!
أوجعتني
ذكرياتها...يا الله!

انثى المحال
05-09-2005, 11:58 PM
قطرة ندى
كل الشكر لك
تقبلي تقديري واحترامي

عطرالنَّدى
06-09-2005, 04:00 AM
عطرأنا ياجميلة
:)

راقي نوايف
06-09-2005, 08:09 PM
صدق شعور ، كم يسعدني أن اصطدم به هنا

همس الأنامل
08-09-2005, 08:57 AM
جئت مرة أخرى .. رغم أنني لم أفيق بعد


في كل مرة آتي هنا إلى ركنكِ المعتاد .. أتوقف في صمت


بين ذهول الإحساس .. و رغبة الانهيار


بين صدق الكلمة .. و ألم الكلمات


أقرأ كلماتكِ في مازوخية محببة إلى نفسي !!!


ذلك الحزن الذي يقطر من كلماتكِ في عذوبة صافية



و صدق باتساع الآه



أنثى المحال .. لم يعد ركنكِ أنتِ


و إلا .. فلم آتي إليه أنا أيضاً .!!!


لكِ كل احترام .. قدر الألم الذي أشعر به !!


أحمد

انثى المحال
10-09-2005, 04:04 AM
انتظرت حروفك لتعادو زيارة ركني
وكانت تستحق الانتظار
ليالً من الشوق
لمعانقة حروفك بوحي
اسعدت بك
واسعدني مرورك سيدي
كل الشكر لقلمك الجميل