PDA

View Full Version : لـعـيـنـيـكِ !!



درهم جباري
03-09-2005, 12:15 PM
لـعـيـنـيـكِ !!




أسافر فـي بـلاد الله طوعـا *** وأقطع في مسافاتـي مداهـا

يحلّـق بـي خيـال مستنيـر *** له دنيـاه لا دنيـا كمــاهـا

إذا ما حام في أجـواء حبـي *** أتته الطيـر تشركـه غناهـا

ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تحتـل مهجتـه سواهـا

فمهما غبت سوف أظل جسما *** يغيب ، وقلبه ـ دوما ـ يراها

ولست مغاليا إن قلـت أنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها

ولمّا شـاءت الأقـدار بعـدا *** تجلى الحزن يصحبه جفاهـا

لقد أسـودّت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا

مضت أيام صاحبها حنينـي *** إليها ، كم أتوق إلـى لقاهـا

فكيف يكون للمهجور عيـش *** وقد اعتاد قربا من صفاها ؟!


* * * * *


بتعذيبـي تفننـت الليـالـي *** وماطلتِ التحرّك بي خُطاهـا

فلحظاتـي بأحزانـي ثقـال *** تجرجر حسرتي سحبا وراها

ونحو غدي تطير بي الأماني *** وما أحلى التحلّق في سماها !!

وما في قـادم الأيـام ندري *** بما للمرء تُخفي في حشاها !!

ولي في الأمس أسمى ذكريات *** لفكـري واحـة منذ احتواها

فبين تلهفي وجنـون عشقـي *** وسحر دلالها وضيـا سناها

وبين حديثنـا الممـزوج ودا *** وصدق عهودنا الوثقى عراها

رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ *** وفرَّدهـا بدنيـانـا وفـاها

بلى ياغايتـي سـأدوم صبـاً *** لِعينيـك التي يشجو نـداهـا

برغم مـرارة الأيـام نفسـي *** بعـزم ثابـت بلغـت مناهـا


ــــــــــــــــــــــ

وعلى الحب نلتقي بإذن الله .

نبض المطر
03-09-2005, 12:33 PM
لـعـيـنـيـكِ !!




أسافر فـي بـلاد الله طوعـا *** وأقطع في مسافاتـي مداهـا

يحلّـق بـي خيـال مستنيـر *** له دنيـاه لا دنيـا كمـا هـا

إذا ما حام في أجـواء حبـي *** أتته الطيـر تشركـه غناهـا

ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تسكنـه ساكنـة سواهـا

فمهما غبت سوف أظل جسما *** يغيب ، وقلبه ـ دوما ـ يراها

ولست مغاليا إن قلـت أنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها

ولمّا شـاءت الأقـدار بعـدا *** تجلى الحزن آت مـن جفاهـا

لقد أسـودت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا

مضت أيام صاحبها حنينـي *** إليها ، كم أتوق إلـى لقاهـا

فكيف يكون للمهجور عيـش *** وقد أعتاد قربا من صفاها ؟!


* * * * *


بتعذيبـي تفننـت الليـالـي *** وماطلتِ التحرّك بي خُطاهـا

فلحظاتـي بأحزانـي ثقـال *** تجرجر حسرتي سحبا وراها

ونحو غدي تطير بي الأماني *** وما أحلى التحلّق في سماها !!

وما في قـادم الأيـام ندري *** بما للمرء تُخفي في حشاها !!

ولي في الأمس أسمى ذكريات *** لفكـري واحـة إن أحتواها

فبين تلهفي وجنـون عشقـي *** وسحر دلالها وضيـا سناها

وبين حديثنـا الممـزوج ودا *** وصدق عهودنا الوثقى عراها

رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ *** وفرَّدهـا بدنيـانـا وفـاها

بلى ياغايتـي سـأدوم صبـاً *** لِعينيـك ويُشجينـي نـداهـا

برغم مـرارة الأيـام نفسـي *** بعـزم ثابـت بلغـت مناهـا


ــــــــــــــــــــــ

وعلى الحب نلتقي بإذن الله .











"رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ "


ما أحوجنا لرقيّ الأرواحِ و الأقلامِ أيضاً
كم تُعكِّرُ صفونا أقلامٌ لا تعرفُ للرّقيّ طريقـاً
ألا بُعداً للبُعدااااء !


أخي الفاضل :

اعذر مروري هذه المرّة على عُجالة فقد أزفَ
موعدي و لكنّي رأيتُها للتّوِّ فأبتْ نفسي إلا المرور
وفاءً

دمتَ رُقيّاً
ألبسك الله و حرفك التّقوى !
أختك ..
نبض المطر !
.

فراس القافي
03-09-2005, 12:49 PM
أستاذي الحبيب درهم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
كيف الحال ؟
سأنصرف لزاويتي الضيّقة التي اعتدتُ الجلوسَ فيها فهل تسمح لي بذلك ؟
1 - هنا (( ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تسكنـه ساكنـة سواهـا )) لا يجوز لك تسكين النون نحويّاً في (( تسكنهُ )) لعدم ورود الجازم و الوزن يقتضي ذلك فعليكَ بالبدائل .
2 - هنا (( ولمّا شـاءت الأقـدار بعـدا *** تجلى الحزن آت مـن جفاهـا )) في العجز (( آتٍ )) حال و الحال منصوبة ـــ (( آتياً )) و الوزن سينكسر لو نصبتَها لذا سأنتظر الإصلاح من أستاذي القدير .
3 - الحبيب درهم أراك تكثر من إبدال همزة الوصل بالقطع و هذا جائز لكنَّهُ يُعدُّ مكروهاً و يمكنك أن تختار أي كلمةٍ تجعل الهمزة تُعامل حسب موردها لا حسب ما تقتضيه الضرورة الشعرية
مثلاً هنا (( لقد أسـودت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا )) يمكنك القول و حين اسودّتِ الدنيا .. إلخ إقرأ البيت الذي يليه ... هناك ترابط .
و هنا قطعت الموصول (( وقد أعتاد قربا من صفاها ؟!)) في ( إعتاد ))
و هنا (( لفكـري واحـة إن أحتواها )) في ( إنْ ) و ( إحتواها) .
4 - هنا في هذه الصفة (الوثقى ) ـــ (( وصدق عهودنا الوثقى عراها )) الوزن فعلى تُشتق منه الصفة إذا دلّت على الخلو أو الإمتلاء و لا أدري هل يجري ذلك على الثقة ؟؟ الله أعلم .
5 - موضوع الإشباع (( بلى ياغايتـي سـأدوم صبـاً *** لِعينيـك ويُشجينـي نـداهـا )) في كاف ( لعينيكِ )
تحيّاتي الممزوجة بوافر الإعتذار للإطالة
أخوكم الأصغر
فراس

طيف المها
03-09-2005, 03:59 PM
درهم جباري...

لاحدود للجمال هنا..

تنساب كالجدول الرقراق

هنيئاً لنا تردادها..

شكراً لك

لك تحياتي

بوح القلم
03-09-2005, 05:31 PM
جميل هذا الحرف وبديع ..
كل يوم يشدني نحوه شاعر ..
لك خالص الود ..
******
أخي وأستاذي فراس :
(( آت ٍ ))
أليس لها تعامل أخر ..
ألا يصح أن أقول :
أتى آتٍ ..
مررت بآت ٍ ..
رأيت آت ٍ

أم أن ذلك يختلف في حالة النصب ..
لك خالص الود أستاذي القدير..

خالد الحمد
03-09-2005, 05:48 PM
أخي درهم

لحرفك عذوبة وسلاسة

دم مشرقا

فراس القافي
03-09-2005, 07:26 PM
الحبيب بوح
هذا شرحٌ عن المنقوص ستعرف من خلالِهِ الجواب
المنقوص هو كل إسم منتهٍ بياء مثل قاضي ، راجي ، تصافي ، أماني وسيكون الشرح في حالة التنكير و في حالة التعريف :-
أ - في حالة التنكير (( نكرة )) تُحذف ياؤه في الرفع و الجر مثل : جاء قاضٍ ، مررتُ بقاضٍ
أمّا في حالة النصب فتبقى الياء و يكون التنوين على ألفها التي هي بمثابة الفتحة للنصب على المعرفة أي شاهدْتُ قاضياً .
ب- في حالة التعريف : في المعرفة تبقى الياء و لا تُحْذف لكنَّ حركتي الرفع و الجر لا تظهر عليها فقط النصب مثلاً جاء القاضي و لا يجوز القاضيُ و مررتُ بالقاضي و لا يجوز بالقاضيِ و رأيتُ القاضيَ .. هنا فقط تظهر الحركة وهي الفتحة أو بالإضافة رأيتُ قاضيَ الحيِّ والحركتان الأخريتان لا تظهران .
تحيّاتي لك و عذراً من الأستاذ درهم لتلويث الصفحة
أخوكم الأصغر
فراس

بوح القلم
03-09-2005, 10:21 PM
أشكرك أخي الغالي على هذا الدرس ..
مازلت طالبا نجيبا لديك ..

شكرا لك ..

وعذرا من كاتب الموضوع !!

A r t i s t a
03-09-2005, 10:32 PM
أستاذي الفاضل .. درهم جباري

.
.



وبين حديثنـا الممـزوج ودا *** وصدق عهودنا الوثقى عراها

رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ *** وفرَّدهـا بدنيـانـا وفـاها


نعم .. هكذا يكون ..
.
.

و إلا فلا ..
.
.

لك كل الود ..
ولعينها .. أعطر التحايا ..

.
.
:nn

عيسى جرابا
03-09-2005, 10:48 PM
عذب هذا البوح يا درهم

سعدت بك وبالقراءة لك

وفقك الله وبارك فيك وبلغك مرادك

تحياتي

درهم جباري
04-09-2005, 05:40 AM
"رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ "


ما أحوجنا لرقيّ الأرواحِ و الأقلامِ أيضاً
كم تُعكِّرُ صفونا أقلامٌ لا تعرفُ للرّقيّ طريقـاً
ألا بُعداً للبُعدااااء !


أخي الفاضل :

اعذر مروري هذه المرّة على عُجالة فقد أزفَ
موعدي و لكنّي رأيتُها للتّوِّ فأبتْ نفسي إلا المرور
وفاءً

دمتَ رُقيّاً
ألبسك الله و حرفك التّقوى !
أختك ..
نبض المطر !
.


الأخت القديرة والأديبة الأريبة / نبض المطر ..

عرفتك دائما صاحبة واجب ..

قد كفيت ووفيت ، ويكفي النص شرفا أن تنقش عليه حروف اسمك المبجل ..

شكرا لك بسعة قلبك النبيل ..

ولك الود خالصا .

درهم جباري
04-09-2005, 08:01 PM
أستاذي الحبيب درهم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
كيف الحال ؟
سأنصرف لزاويتي الضيّقة التي اعتدتُ الجلوسَ فيها فهل تسمح لي بذلك ؟
1 - هنا (( ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تسكنـه ساكنـة سواهـا )) لا يجوز لك تسكين النون نحويّاً في (( تسكنهُ )) لعدم ورود الجازم و الوزن يقتضي ذلك فعليكَ بالبدائل .
2 - هنا (( ولمّا شـاءت الأقـدار بعـدا *** تجلى الحزن آت مـن جفاهـا )) في العجز (( آتٍ )) حال و الحال منصوبة ـــ (( آتياً )) و الوزن سينكسر لو نصبتَها لذا سأنتظر الإصلاح من أستاذي القدير .
3 - الحبيب درهم أراك تكثر من إبدال همزة الوصل بالقطع و هذا جائز لكنَّهُ يُعدُّ مكروهاً و يمكنك أن تختار أي كلمةٍ تجعل الهمزة تُعامل حسب موردها لا حسب ما تقتضيه الضرورة الشعرية
مثلاً هنا (( لقد أسـودت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا )) يمكنك القول و حين اسودّتِ الدنيا .. إلخ إقرأ البيت الذي يليه ... هناك ترابط .
و هنا قطعت الموصول (( وقد أعتاد قربا من صفاها ؟!)) في ( إعتاد ))
و هنا (( لفكـري واحـة إن أحتواها )) في ( إنْ ) و ( إحتواها) .
4 - هنا في هذه الصفة (الوثقى ) ـــ (( وصدق عهودنا الوثقى عراها )) الوزن فعلى تُشتق منه الصفة إذا دلّت على الخلو أو الإمتلاء و لا أدري هل يجري ذلك على الثقة ؟؟ الله أعلم .
5 - موضوع الإشباع (( بلى ياغايتـي سـأدوم صبـاً *** لِعينيـك ويُشجينـي نـداهـا )) في كاف ( لعينيكِ )
تحيّاتي الممزوجة بوافر الإعتذار للإطالة
أخوكم الأصغر
فراس


الحبيب والشاعر الفذ / فراس القافي ( فارس القوافي ) ..

ألم أقل لك أنك تكمل نقصي ؟

بارك الله بك وزادك علما وفهما ونفعنا بعلمك الغزير الذي لم تضن به على أمثالي ..

وجودك أثناء نزول النص وفر علي كثيرا فقد عدت إليه ووضعت ملاحظاتك نصب عيني

عدا في البيت الذي أقترحت تعديلها فقد تركته يسبح بالجائز لأن الترابط لما سبقه كان واهيا ..

أيضا لفظة ( وثقى ) أظنها في مكانها الصحيح والله أعلم ..

أيها الحبيب لا تصف ما تكرمني به تلويثا والله أنني أراه تزيينا لنصوصي

كيف لا وهو يأتي من فارس القوافي ..

شكرا لك بحجمك أيها الكبير ..

ولك الحب غزيرا .

الفوضوي
04-09-2005, 08:08 PM
رائع أيها الشامخ

تحية

عطرالنَّدى
04-09-2005, 08:30 PM
ولست مغاليا إن قلـت أنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها

ماأكثر المحبين هنا
رغم أن معظم ماأقرأه من شعر هنا يكون غزلياً
لكن الحبّ من عاشق لآخر يختلف جداً
سبحان خالق القلم!!

درهم جباري
07-09-2005, 02:18 AM
درهم جباري...

لاحدود للجمال هنا..

تنساب كالجدول الرقراق

هنيئاً لنا تردادها..

شكراً لك

لك تحياتي

الأخت القديرة والشاعرة الرقيقة / طيف المها ..

الجمال يحل حيث حللتِ ..

بل هنيئا لهذا النص قراءتكم المتأنية ..

شكرا جزيلا لك على إشراقتك المبهجة ..

ولك خالص الود .

جريرالصغير
07-09-2005, 05:13 AM
جميل هذا يا أخي ولكن انظر معي :




يحلّـق بـي خيـال مستنيـر *** له دنيـاه لا دنيـا ( كمــاهـا )

( كما ) لا تدخل على الضمير يا صاح ، نقول : لا رجل كمحمد ، ولا رجل كما محمد ، ولا نقول لا رجل كماك أو كماي أو كماه






ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تحتـل مهجتـه سواهـا



وأعجبني هذا البيت








ولست مغاليا إن قلـت أنـي أني *** أرى ضوء السعادة من ضياها
( إني ) ، بعد القول ومعنى القول نكسر همزة إن مطلقا






لقد أسـودّت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا

اختل الوزن بسبب همزة الوصل يا سيدي في (اسودت )وقد لويت ذراعها لتكون همزتها قطعا وما هي كذلك






مضت أيام صاحبها حنينـي *** إليها ، كم أتوق إلـى لقاهـا

( أيام ) وجب تنوينها ، فغير






فكيف يكون للمهجور عيـش *** وقد اعتاد قربا من صفاها ؟!






(اعتاد )
همزتها وصل .. والوزن خلفك يبتسم واقفا محرجا








بتعذيبـي تفننـت الليـالـي *** وما( طلتِ ) التحرّك بي خُطاهـا

لا أعرف مقصدك من هذه الكلمة طـلت ِ.. فلم أفهم البيت .
في نفسي منها شيء









فلحظاتـي بأحزانـي ثقـال *** تجرجر حسرتي سحبا وراها

هذا البيت رائع ولكن أبعد ( سحبا ) فهي مكررة المعني في ( تجرجر )





وضع كلمة تزيد المعني




وفق الله مسعاك وأسعد مساك

خلود البنفسج
07-09-2005, 10:16 AM
فهــــــنيئاً لعينيها كل هذا الجمال ...


درهم جباري ... دمت بخير



خلود

المجهوووول
07-09-2005, 12:19 PM
http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/071.gif (http://www.asmilies.com)

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses193.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>لـعـيـنـيـكِ !!<br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=255 height=272><table border=0><tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>أسافر فـي بـلاد الله طوعـا *** وأقطع في مسافاتـي مداهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>يحلّـق بـي خيـال مستنيـر *** له دنيـاه لا دنيـا كمــاهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>إذا ما حام في أجـواء حبـي *** أتته الطيـر تشركـه غناهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>ولي في القلب ساكنة الحنايـا *** أبى تحتـل مهجتـه سواهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>فمهما غبت سوف أظل جسما *** يغيب ، وقلبه ـ دوما ـ يراها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>ولست مغاليا إن قلـت أنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>ولمّا شـاءت الأقـدار بعـدا *** تجلى الحزن يصحبه جفاهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>لقد أسـودّت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>مضت أيام صاحبها حنينـي *** إليها ، كم أتوق إلـى لقاهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>فكيف يكون للمهجور عيـش *** وقد اعتاد قربا من صفاها ؟!
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>* * * * *
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>بتعذيبـي تفننـت الليـالـي *** وماطلتِ التحرّك بي خُطاهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>فلحظاتـي بأحزانـي ثقـال *** تجرجر حسرتي سحبا وراها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>ونحو غدي تطير بي الأماني *** وما أحلى التحلّق في سماها !!
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>وما في قـادم الأيـام ندري *** بما للمرء تُخفي في حشاها !!
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>ولي في الأمس أسمى ذكريات *** لفكـري واحـة منذ احتواها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>فبين تلهفي وجنـون عشقـي *** وسحر دلالها وضيـا سناها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>وبين حديثنـا الممـزوج ودا *** وصدق عهودنا الوثقى عراها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>رقت أرواحنا عن كل سـوءٍٍ *** وفرَّدهـا بدنيـانـا وفـاها
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>بلى ياغايتـي سـأدوم صبـاً *** لِعينيـك التي يشجو نـداهـا
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>
<tr><td><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>برغم مـرارة الأيـام نفسـي *** بعـزم ثابـت بلغـت مناهـا </table></marquee><br><tr><td align=left><font size=4 color=#FFFFFF><font face=Traditional Arabic>درهم جباري</table></table>

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/071.gif (http://www.asmilies.com)

<form><input type="button" value="درهم جباري" onClick="alert('روووووووووووووووعة '); return true"></form>

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/071.gif (http://www.asmilies.com)

درهم جباري
09-09-2005, 01:35 AM
جميل هذا الحرف وبديع ..
كل يوم يشدني نحوه شاعر ..
لك خالص الود ..




الحبيب / بوح القلم ..

أنا سعيد أن حرفي صار من ضمن مايرضي ذائقتك الرفيعة ..

مرحبا بك دوما ، فتواجدك يزيد نصوصي بهاء ..

لك مني خالص الود .

درهم جباري
09-09-2005, 01:39 AM
أخي درهم

لحرفك عذوبة وسلاسة

دم مشرقا



الحبيب والشاعر الرقيق / أبو علي ( بحر الخير ) ..

ولحضورك أنس وبهجة ..

دمت لي أخا غاليا ..

ولك الحب خالصا .

درهم جباري
10-09-2005, 10:05 PM
أستاذي الفاضل .. درهم جباري

.
.



نعم .. هكذا يكون ..
.
.

و إلا فلا ..
.
.

لك كل الود ..
ولعينها .. أعطر التحايا ..

.
.
:nn





الأخت العزيزة والشاعرة القديرة / A r t i s t a ..


مرورك نوّر المكان وعطره بعطرك الفواح ..

شكرا جزيلا لك على حضورك الكريم ..

ولك مني خالص المودة .

درهم جباري
10-09-2005, 10:10 PM
عذب هذا البوح يا درهم

سعدت بك وبالقراءة لك

وفقك الله وبارك فيك وبلغك مرادك

تحياتي



الحبيب والشاعر الفذ / عيسى جرابا ..

تلك قطرة من بحرك العذب فكل العذوبة تنهمر من سحبك الغزيرة ..

أبهجني حضورك ونوّرني نورك ..

بارك الله بك ووفقني وأياك لما يحب ويرضى

ولك الحب غزيرا .

درهم جباري
10-09-2005, 10:13 PM
رائع أيها الشامخ

تحية


الحبيب والشاعر العذب / ياسر ..

الروعة والشموخ رفيقان لياسر حيثما حل ..

لك الحب دافقا .

درهم جباري
10-09-2005, 10:19 PM
ولست مغاليا إن قلـت أنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها

ماأكثر المحبين هنا
رغم أن معظم ماأقرأه من شعر هنا يكون غزلياً
لكن الحبّ من عاشق لآخر يختلف جداً
سبحان خالق القلم!!


الأخت القديرة والشاعرة الغزيرة / عطرالنَّدى ..

عطرك الندي ملأ المكان بشميم المسك وعرف الكاذي ..

شكرا جزيلا لك على حضورك العطر ..

ولك مني خالص المودة .

درهم جباري
10-09-2005, 10:56 PM
جميل هذا يا أخي ولكن انظر معي :
( كما ) لا تدخل على الضمير يا صاح ، نقول : لا رجل كمحمد ، ولا رجل كما محمد ، ولا نقول لا رجل كماك أو كماي أو كماه

[/b][/color][/center]
[/b]
وأعجبني هذا البيت


( إني ) ، بعد القول ومعنى القول نكسر همزة إن مطلقا

اختل الوزن بسبب همزة الوصل يا سيدي في (اسودت )وقد لويت ذراعها لتكون همزتها قطعا وما هي كذلك

( أيام ) وجب تنوينها ، فغير

[/color][/center]
[/b][/color][/center]
[/b][/color][/center]
[/b][/color][/center]
[/b]
(اعتاد )
همزتها وصل .. والوزن خلفك يبتسم واقفا محرجا



لا أعرف مقصدك من هذه الكلمة طـلت ِ.. فلم أفهم البيت .
في نفسي منها شيء [/color][/b]
[/center]

[/color][/center]

هذا البيت رائع ولكن أبعد ( سحبا ) فهي مكررة المعني في ( تجرجر )





وضع كلمة تزيد المعني




وفق الله مسعاك وأسعد مساك







[/b][/color][/center]



الحبيب والشاعر القدير / جريرالصغير .. أو بالأصح جرير الكبير ..


أكرر ترحيبي بك هنا وأهنىء أفياء بتواجدك الغني ..

أشكرك على قراءتك المتأنية وملاحظاتك المفيدة ..

صدقت وليكن البيت :

يحلّـق بـي خيـال مستنيـر *** له دنيـاه يسبح في فضاها

في ملا حظتك الثانية كان الخطأ مطبعي وصوابه كما تفضلت :


ولست مغاليا إن قلـت إنـي *** أرى ضوء السعادة من ضياها

أما همزة الوصل التي صارت همزة قطع فقد تطرق إليها الحبيب والشاعر الفذ / فراس القافي في رده

وهي كما تعلم من الجائز المكروه ولذلك أبقيتها على حالها ولكن تنجنبا للوقوع بالمكره سيكون البيت :


قست واسـودّت الدنيـا بعينـي *** وأشقتنـي فأرهقنـي شقاهـا

وفي ملاحظتك الرابعة لو تنونة أيام أختل الوزن ولذلك سيكون الصدرهكذا :


مضى زمن يصاحبه حنينـي *** إليها ، كم أتوق إلـى لقاهـا

في ملاحظتك الخامسة صدقت الوزن يبتسم فلنجعله واجما :)


فكيف يكون للمهجور عيـش *** ولم يعتاد بعدا عن صفاها ؟!

أما في هذا اليت :

بتعذيبـي تفننـت الليـالـي *** وماطلتِ التحرّك بي خُطاهـا

فقد قصدت بالمماطلة طولها ( الليالي ) وحركتها ببطء ..

أما ملاحظتك الأخيرة فليكن البيت :

فلحظاتـي بأحزانـي ثقـال *** تجرجر حسرتي جهرا وراها

أكرر شكري لك على ما أهديتني من نور ولك خالص الحب على ما حبيتني من حبور .