PDA

View Full Version : لا سلام



فيصل ماجد السبيعي
06-09-2005, 04:35 AM
سقط القناعْ
وتكشّف الوجه القبيحْ
وتقيّأ الفُجّارُ حقداً أسوداً
ودماً

وانهار بنيان النفاقْ
ذُبِحَتْ على صوت الثكالى
كلّ أصوات السلامْ

لا لا سلامْ
لا لا سلامْ

فلينطقِ الموتُ الزؤامْ
وليمطر البارودُ
في أفواه من مضغ الكلامْ
وَلْيُصْغِ كلُّ اللاهثينَ
بِذُلِّهم خلف السرابْ

هذي أناشيدٌ عِذابْ
شِعْرٌ من النيران مصنوعٌ
أهازيجٌ بألحان الرصاصْ
سُلّت سيوف العزم من غمد الخنوعْ
رفعت على الهامات تغتال الخضوعْ
وتطيح بالأصنام حول موائد الذلّ الملطّخ بالكذبْ

نحو العلا تمضي وترسم فوق وجه الدهرِ
بالإسلام بسمةْ
تهدي لهذا العالم المسكون بالآلامِ
بلسمْ

هو ذا السلام
لا ما يلوك المستبدّْ
لا ما يقول الناعقونْ
هو ذا السلام
هو ذا السلام<!-- / message -->

عطرالنَّدى
06-09-2005, 05:03 AM
السلام على الموجة الزرقاء وصاحبه الشاعر

ورحمة الله وبركاته

:):)

لاحرمت تباشير هذا الصباح

نبض المطر
06-09-2005, 06:03 AM
سأعود !
وحتّى ذلك الحين ..
لا لا سلام !



أختك ..
نبض المطر !

خالد الحمد
06-09-2005, 07:05 AM
أخي الطائي

صباح الورد الطائفي

صدقت أخي الكريم صدقت

مررت لتحية الإعجاب

دم مشرقا

الحب خطر
06-09-2005, 07:26 AM
وصباح وردي طائفي آخر

نبض المطر
06-09-2005, 07:48 AM
" سقط القناعْ "
و دوّى بذهني السّؤالُ مُباشرة ..
أيُّ قِناعٍ .. وعمّن سقط !



" وتكشّف الوجه القبيحْ "
أتعني باستخدامكَ " تكشَّفَ " بدلاً من " انكشفَ "
أنّهم فعلوا ذلكَ عمداً ؟! و لِمَ هذا ؟!




" ذُبِحَتْ على صوت الثكالى
كلّ أصوات السلامْ "
ما أعمقَ هذه و أصدقها !


" لا لا سلامْ "
هل " لا " نافية في الأولى و الثّانية ؟!




" وليمطر البارودُ
في أفواه من مضغ الكلامْ "
هُنا صورٌ بلاغيّةٌ عميقة الأثر .. زادت بها
جماليات النّصّ و جـاءتْ بالمعنى
الجَليّ لمن كان له قلب !



" شِعْرٌ من النيران مصنوعٌ
أهازيجٌ بألحان الرصاصْ "
نعم و لهذا جاء هكذا !



" نحو العلا تمضي وترسم فوق وجه الدهرِ
بالإسلام بسمةْ "
ما أجملها من بسمة .. حينما تكونُ من أجلِ
الإسلام .. و بسببِ الإسلام .. و كلّ البَسَماتِ
عداها مُزيّفة سُرعانما يغتالها العبوس !




أخي الفاضل :
لحرفكَ أصداء
فدمْ هكذا مُحرّكاً لكلّ ساكن !
ألبسكَ الله و حرفكَ التّقوى !
أختك ..
نبض المطر..
.

المتوحشه
06-09-2005, 09:28 AM
هو ذا السلام
لا ما يلوك المستبدّْ
لا ما يقول الناعقونْ
هو ذا السلام
هو ذا السلام
*
إذا ... ذلك هو السلام
وكيف الوصول إليه ..
والنعيق أعلى من نداء السلام ...
*
كلمات تبعث الحماس في هذا الصباح الباهت

دمت أخي الطائي بأمل ،،

محب الفأل
06-09-2005, 12:13 PM
الطائي.............
يقول جل وعلا في حقنا وحقهم أنهم لن يرضوا عنا أو بشيئ منا حتى نتبع ملتهم.
والعجيب أننا نتراكض لخطبة ودهم ونحن نقرأ الخطاب الإلاهي ونفهم لفظه ولا نعي معناه.
أخي الطائي أعجبت جدا بكل القصيدة وسمو روحها وجزالة لفظها وحسن خطابها
فلك التحية ولك الشكر

بوح القلم
06-09-2005, 04:42 PM
" هذه " مثل .. " تلك " !!

كثر الله بيننا أمثالك ..

يا رفيقي ..

لقد ودعتُ الشعر الناعم .. إلى لقاء على سفوح النصر !!

لك حبي ..

روح البنفسج
06-09-2005, 10:14 PM
نحو العلا تمضي وترسم فوق وجه الدهرِ
بالإسلام بسمةْ
تهدي لهذا العالم المسكون بالآلامِ
بلسمْ

أخي الفاضل .. الطائي

نص قمة في الروعة والقوة

وفقك الرحمن في الدارين، وزادك إيماناً وتقى ، وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت ودام مدادك الطاهر

أختكم في الله
الـروح

راحل بلا عودة
07-09-2005, 12:31 AM
..

.. تحـيـتي لقـوة شـعـرك , وألفـاظـك .

.. وصـدقت أخـي ..
.. كيـف يـكـون السـلام ؟

.. وهــو مـذبـوح بـايـديــهـم .


.. لك كـل الــود ..

..

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:33 AM
عطر الندى

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

أيّ صباحٍ معطّرٍ بالندى هذا الذي زرتِني فيه
مرحباً بك وبإشراقتك المفعمة أريجاً وندًى معطَّراً

أشكر مرورك وتحيّتك أيتها العذبة ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:39 AM
نبض المطر

ينبض قلبي كلما لمحتُ طيفك يخطر عند زفرات قلمي المنهك
لأنني أعلم أنّ المطر عندما ينبض فثمةَ بهجة تنتظرني

لم يخب ظني - كالعادة - زيارة تزيدني شرفاً وتهديني حبوراً
ارتشاف للنصّ وتذوق راقٍ ونقد يضجّ أدباً جمّا

إنّ لك عندي أياديَ بيضاء لا أدري كيف أكفافئك عليها
أتدرين
سأردّد (جزاك الله خيراً) حتى ترضَي ...

حفظك الله من أختٍ فاضلة وزائرة كريمة ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:43 AM
أبو علي (بحر)

البحر بخضمّه هنا !!
ويحمل ورداً طائفياً أيضاً !!
أيّ صباح عبق بالانتشاء هذا الذي أطلّ عليّ ؟!!

رفع الله قدرك وشكر لك تفضلك بالانحناء لأخيك الصغير أيها البحر الزاخر

دمتَ (لأخيك) ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:47 AM
الحب خطر

وأنت أيضاً أيتها الرائعة تحملين لي ورداً
ما أكرمكِ ...

ألم أقل لكم إنّه صباح مختلف ؟!!

دمتِ بخيرٍ أيتها المِفضالة ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:51 AM
المتوحشة

يشعرني وجودك هنا بالأنس أيتها الـ (أنيسة)

أرحب بإطلالتك المشرّفة والمشرقة
وأشكر كريم مرورك وعذب إطرائك

حفظك الله وآنسك كما آنستِني ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 03:57 AM
محب الفأل

يا من نحبه ونحب ما يحب

صدقتَ والله
وإنها لتهمة بغيضة مقيتة أن يرضى عنك أعداؤك
ما أعجب أمر أولئك القوم
أيطلبون رضا أعداء الله بغضب الله
يا للخسران المبين !!

أشكر تفضلك بالمرور والمشاركة

حفظك الله .. وأدامك متفائلاً ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 04:02 AM
بوح القلم

أيها الحبيب
سفوح النصر تلوح بالقرب
وسنلتقي عندها قريباً إن شاء الله
لنصعد معاً إلى القمّة
نرتدي إسلامنا ونرفع إيماننا بيارقَ من نصرٍ عظيم

ممتنّ أنا لحضورك المحبّب وبوحك الأثير لديّ ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 04:06 AM
روح البنفسج

الروعة تتجلّى هنا
عندما يهطل البنفسج من قلمك المضئ
وعندما تمنحين أخاك هذا الشرف بمرورك المتألّق

أشكر طيب ثنائك أيتها الروح الطاهرة ...

فيصل ماجد السبيعي
07-09-2005, 04:09 AM
راحل بلا عودة

أبادلك التحية بالتحية
والودّ بالودّ
أيها الأخ الحبيب

أشكر مرورك العطر
وثناءك العبق

حفظك الله ...

جريرالصغير
07-09-2005, 06:17 AM
سلام على طيء

فيصل ماجد السبيعي
08-09-2005, 05:46 AM
جرير الصغير

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
أيها الـ (كبير)

أشكر تفضّلك بالحضور
وتكرّمك بالتحية

دمتَ (كبيراً) ...

A r t i s t a
08-09-2005, 10:42 AM
.

.



أيها الطائي لكم مني سلامْ


.

.




يا صديقي ..


.

.

عندما ..



سُلّت سيوف العزم من غمد الخنوعْ


.

.

عندما ..



رفعت على الهامات تغتال الخضوعْ


.

.

عندها ..

.

.


قد صار ((( فعلاً ))) ..

و انتهى عهد الكلامْ

.

.


--------------------------------------------------


سيدي ..

أين كنت من هذه الرائعة ؟؟


.

.


بورك يراعك ..

.

.

:nn

فيصل ماجد السبيعي
09-09-2005, 04:44 PM
A r t i s t a

مرحباً بك يا سيدتي

أشكر انسكابك المبهج
وهطولك النديّ

بوركتِ من زائرة كريمة

دمت بألف خير ...

عيون عسلية
09-09-2005, 06:49 PM
أجل أخي الطائي...

سلامهم هو ذلك الطفل المذبوح قبل الولادة...

فلا لا سلام..

دمت كريماً..

أختك:هناء.

رحمــة الحربي
10-09-2005, 03:09 AM
أروع من جميل .. وأجمل من رائع .. دائما أقول إن الشعر هو مايدغدغ وجدانك ... يدغدغ وجدانك لاتقل بعد ذلك الوزن والقافية ..فما أكثرهم أولئك القابعون بقصائد سميت فقط لمجرد الوزن والقافية.. سقط القناع .. وتكشف الوجه القبيح ..ذبحت على صوت الثكالى كل أصوات السلام ... جمل خبرية تحتمل الصدق أو الكذب هذا في غير الأدب الذي لاينقل أحاديثه بين مصدق ومكذب .. فالغرض يحدده القارئ وهنا يكمن الإبداع ـ في تصوري ـ سقط القناع.. سقط القناع.. سقط القناع .. القناع مفردة قوية وذكية , الوجه القبيح يتستر بقناع , والقناع سيسقط بأمر الله عزوجل .. النص فائق الإبداع ومن حقي على نفسي أن أعود .. وحتما سيحدث بأمر الله .....

فيصل ماجد السبيعي
11-09-2005, 07:20 AM
عيون عسلية

مرحباً بإطلالتك المبهجة أيتها الأخت الكريمة
ممتنٌّ أنا لحضورك وتشريفك نصي المتواضع

دمتِ بخير أيتها الفاضلة ...

فيصل ماجد السبيعي
11-09-2005, 07:31 AM
رحمة الحربي

صاحبة القلم الصلب هنا
أيّ تشريف هذا الذي قلَّدتنيه أيتها الكريمة
رحماك يا رحمة وحنانيك يا حنان فقد حمّلتِ أحرفي زهواً لا تستحقه
وألبستِها من طيب ثنائك ثياباً لا تمشي فيها إلا مسبلة

إن كان هذا أول غيثك فكيف بعودتك ...

تشرئبّ أحرفي لمصافحة قلمك المتين عندما تعودين
وسألهج بالشكر لك حتى ذلك الحين

حفظك الله ...

رحمــة الحربي
12-09-2005, 04:04 PM
(سقط القناع ) القناع ستار يخفي خلفه حقيقة , والحقيقة تلك في الغالب سيئة ولم يقل سقط الحجاب , لأن الحجاب هو الآخر يخفي حقيقة ولكنها دوما جميلة ... (وتكشف الوجه القبيح) .. بعدما سقط القناع الذي يتخذ لحجب السوء .. (وتقيأ الفجار حقدا أسودا ودما) أفكر في مزامنة الصور الشعرية لبعضها سقوط القناع يزامنه تكشف الوجه القبيح ثم تقيؤ الفجار ..صور مركبة لدلالة واحدة ..الخداع .. وأفكر من جديد في السلام , ثم أعود بحقيقة تناسبني , السلام لايغتال على أصوات الثكالى فقط في ميدان , السلام ... لا لاسلام.. في الصور السابقة .. القناع..تكشف..تقيؤ ..لاحظ قال سقط( و) تكشف( و) تقيأ. جاء حرف العطف الواو الذي يدل على( مطلق الجمع ) ولم يستخدم حرفا آخر مثل ثم وماسواها ....( وانهار بنيان النفاق ..ذبحت على صوت الثكالى كل أصوات السلام ...لا لا سلام ) فيما سبق كنايات عن الخداع .. وهنا تشخيص في صور آدمية ـ في تصوري ـ ...( وليمطر البارود) .. المطر فعل معشوشب بالخضرة .. ويكون البارود ممطرا عندما يقتل من بقتله حياة نقية ...تدرج أكثر لتصل أعمق ..هل السلام صمت المظلوم؟ أم أن السلام استمرار الظالم ؟ أو أن السلام صور من الحقد والكذب والنفاق والخضوع والخنوع !!!..... (نحو العلا تمضي وترسم فوق وجه الدهر بالإسلام بسمة... تهدي ..... هو ذا السلام .. لا( مايلوك) المستبد .. يلوك هو فقط يلوك ...لا مايقول الناعقون ..هو ذا السلام ..هو ذا السلام ..السلام طويل قصير ..بعيد قريب ..موجود مفقود..حي ميت .. نحن من يحدد ذلك وفي أي مكان كان ..وزمان حان ..فقط نختار الهوية...

رحمــة الحربي
12-09-2005, 10:27 PM
أستاذي حرفا آخرا

أنين
13-09-2005, 08:54 AM
عندما قرأت لك اول مرة ..
قلت اتمنى ان تكون الطائي هنا>>>
فكنت كما تمنيت .. بل اكثر مما تمنيت
اخي..

من يزرع السنبلة.....
يستطيع
أن يصنع قنبلة
من يحمل غصن الزيتون ....
يستطيع
أن يغزل أكفان المنون
سلمت يداك

فيصل ماجد السبيعي
14-09-2005, 09:03 AM
رحمة الحربي

وَعَدْتِ بالعودة وَوَفيتِ بوعدك فكان العَود أحمد

تبارك الوهَّاب ، كلَّ يوم تزيحين الستار عن مواهبَ في إثر مواهب
كاتبة ، أديبة ، نحوية ، صرفية ، وناقدة أيضاً تتذوق الكلم فتميّز مرّه من حلوه
أما همهماتي المبعثرة هذه فقد غضضتِ قلمك المخمليّ عن مُرِّها وجلّيت حلوها فبانت كأحسن مما كتبتُها
لقد أريتِني منها ما لم أره فجمّلتِها في عيني حتى كاد يداخلني الزهو
فلله أنت من أخت فاضلة يُسعدني أيّما إسعاد التواصل معها .. فلك الشكر أن أهديتِني فرحاً ...

حفظك الله ورعاك ...

فيصل ماجد السبيعي
15-09-2005, 09:38 AM
أنين

يعلم الله أنني أُسَرّ عندما أسمع أنينك المحبّب يتردّد حيث أبوح
فأدامك الله لأخيك وجزاك عنه خير الجزاء ...

ما أجمل هذا :
"من يحمل غصن الزيتون ....
يستطيع
أن يغزل أكفان المنون"

سلمت يداك وكلّك أيتها الكريمة
دمتِ بألف خير ...

جريرالصغير
16-09-2005, 02:02 AM
أجيء لأرى حالة رصاصية

يتعانق فيها البوح مع فوح البارود

ذُبِحَتْ على صوت الثكالى

كلّ أصوات السلامْ

قوس من قزح وغيظ نبحث وراءه عن مطر

حيث لا يستهوي آفاقنا يا سيدي من يهدهده النسيم

لا سلامْ

لا لا سلامْ

فلينطقِ الموتُ الزؤامْ

وليمطر البارودُ

في أفواه من مضغ الكلامْ

وَلْيُصْغِ كلُّ اللاهثينَ

بِذُلِّهم خلف السرابْ

قلبت بين عينيك يا سيد طيء

فمنحتنا مساء من ضيائك وزخما من كبريائك

صحيح أن السواقي تنوح

والعبث يلعب بالأسئلة

والليل يتمادى يا سيد طيء

والنورس لم يعد

لكنك هزيع أخير يعلو صوته أن العيد فجر

هذي أناشيدٌ عِذابْ

شِعْرٌ من النيران مصنوعٌ

أهازيجٌ بألحان الرصاصْ

سُلّت سيوف العزم من غمد الخنوعْ

رفعت على الهامات تغتال الخضوعْ

وتطيح بالأصنام حول موائد الذلّ الملطّخ بالكذبْ

نحو العلا تمضي وترسم فوق وجه الدهرِ

بالإسلام بسمةْ

تهدي لهذا العالم المسكون بالآلامِ

بلسمْ

هو ذا السلام

لا ما يلوك المستبدّْ

لا ما يقول الناعقونْ

هو ذا السلام

هو ذا السلام

إي وربي يا فتى طيء

إي وربي

كرم الله وجهك .


========================================= جرير الصغير .

فيصل ماجد السبيعي
19-09-2005, 08:55 AM
جرير الصغير

إيه يا جرير .. إيه
ما أعذب ما ينثره قلمك هنا وهناك وحيثما حللت
إنّ لأحرفك عليّ فعل السحر فأهيم فيها ولا أودّ أن أفيق
فكرّمك الله وكرّم وجهك وقلمك وكلّك أيها الحبيب

لا تحرمني غيثك فوالله إنّه لديّ لأثير أثير .. وإني له لظمآنُ ظمآن ...

حفظك الله ورعاك أيها الأديب العربي الناصع ...