PDA

View Full Version : لا للـسـواد والأسى والشجى



خالد الحمد
06-09-2005, 08:36 PM
اصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما

ودَعِ البكاءَ وودِّعِ الآلاما

ـ

حلِّقْ وعانقْ بالسماءِ سحابةً

واملأْ فضاءكَ بهجةً وسلاما

ـ

ودَعِ السوادَ فللجمالِ بهاؤهُ

يشفي العليلَ ويبرىء الأسقاما

ـ

اخلعْ سوادكَ تستطيبُ مشاعرٌ

والصبحُ نورٌ والرؤى تتسامى

ـ

لاتعزفِ الأوتارَ في حللِ الأسى

إنَّ الأسى يكسو الأنامَ ظلاما

ـ

اقمعْ شجاكَ وهمَّ كلّ مُعذّبٍ

وازرعْ بأرضِ العاشقينَ خزامى

ـ

الطيرُ يشدو والرياضُ نديةٌ

والشمسُ تشرقُ ترسلُ الأحلاما

ـ

بخيوطِها نسجتْ قصيداً للمنى

تحيي بنات الفكرِ والإلهاما

ـ

الفألُ لاحَ وميضهُ متوهِّجاً

يهدي البريّةَ صبحَهُ البسَّاما

ـ

فادْرَأْ جيوشَ البؤسِ في غسقِ الدجى

كنْ فارساً وقتَ الوغى مقداما

ـ

كنْ للورى زهرالشبابِ وزهوهُ

وقصيدة في أفقنا تتهامى

ـ

الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ

فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما

ـ

ياشاعراً صاغَ الأسى وأوارَهُ

اليوم قارفْ لوعةً وعساما

ـ

أسرجْ خيولَ الشعرِ في صبحِ الورى

واكتبْ بعذراء العفافِ غراما

ـ

وارسمْ منَ الأشعارِ بسمةَ طفلةٍ

واصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما

نبض المطر
06-09-2005, 08:38 PM
في وقتها !
سأعود !








بحاجة التّفاؤلِ نحن دائماً
لفتةٌ جميلةٌ بين الفينة و الأخرى !


" اصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما
......... ودَعِ البكاءَ وودِّعِ الآلاما "
جميلةٌ هذه الدّعوة .. لِمُحاكاةِ الطّير ..
و تركِ العويل و البكاء و توديعِ الآلآم ..
نودّعُها إلى أين ؟
كأنّ الآتي يُجيب ..
\
/
\
/
" حلِّقْ وعانقْ بالسماءِ سحابةً
...... واملأْ فضاءكَ بهجةً وسلاما "
نفعلُ دائماً .. و نملأُ فضاءنا بهجةً
و سروراً لكنّ السّعادة لا تكتمل !
لأنّ فضاءنا يتداخلُ مع فضاءاتٍ
أُخرى لم تمتلأ بالسّرور !


\
/
\
" لاتعزفِ الأوتارَ في حللِ الأسى
......... إنَّ الأسى يكسو الأنامَ ظلاما "
نهيٌ مع التّعليل !
تُحاولُ جعل الحزنِ و الأسى ليلاً في هذا
البيت و سابِقَيه .. تصبُغُهُ بالسّواد !
وهذه إشاراتٌ جميلة .. لا أدري ما علاقة
الظّلامِ و السّواد بالشّعور البشري .. و لماذا
نربطُ الحزن بالسّواد و الظّلام .. ؟!





" الطيرُ يشدو والرياضُ نديةٌ
...... والشمسُ تشرقُ ترسلُ الأحلاما "
و قفتُ هُنا و تذكّرتُ أبي .. فهو طائر
و دعوتُ له و لمن ذكّرني به .
كثيراً ما تلجأُ النّفسُ البشرية إلى الطّبيعة
للتّعبير عن الشّعور بالسّعادة .. فالكونُ لوحةٌ
جميلة .. سُبحان من أبدعها و سخّرها لنا !




" بخيوطِها نسجتْ قصيداً للمنى
........ تحيي بنات الفكرِ والإلهاما "
و لنا هُنا مع البلاغة ميعاد !






" جيوشَ البؤسِ "
هُنا جمالٌ في تجسيدِ المجرّدات



" الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
...... فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما "
شدّني تعليقُ أختي روح البنفسج ..
و شدّني سؤالها !



" أسرجْ خيولَ الشعرِ "
تشبيهٌ بليغ .. استوقفني .




أخي الفاضل :
نصٌّ ماتع .. يُطالِعُنا بدعوةٍ للتّفاؤل
و إسعاد النّفسِ و الآخرين
هذا ما خرجتُ به ..


أعتذر عن تأخّري
و عودتي التي لا تُسمنُ و لا تُغني
من جوع !



ألبسكَ الله و حرفكَ التّقوى !
أُختُكَ ..
نبض المطر !
.

عبـ A ـدالله
06-09-2005, 09:07 PM
*

البحر الرقراق : أبا علي

.

نعم نعم أيها الجميل .. لقد أطربتني - و الله - هنا و ما زلتُ أردِّدُ الأبيات

فما أجملك و ما أجمل نغمةَ هذه القصيدة و ما أحلى رنَّة تفاؤلها و انطلاقها

.

اقمعْ شجاكَ وهمَّ كلّ مُعذّبٍ ... وازرعْ بأرضِ العاشقينَ خزامى

الله الله .. اقمع و ازرع يا أبا علي فقد زرعتنا على رأس النشوة

.

يا شـاعراً صـاغَ الأسى وأوارَهُ ...اليـوم قارفْ لوعـةً وعسـاما

أسرجْ خيولَ الشعرِ في صبحِ الورى ..واكتبْ بعـذراء العفـافِ غراما

و اكتب بعذراء العفاف غراما .. يا أخي ما أجملك اليوم .. و الله إنّها لأغنيَّةٌ فاتنة

.

مبدعٌ يا أبا علي

كل التقدير

محمد حسن حمزة
06-09-2005, 09:17 PM
مساء الروعة ايها الفاتن
مساء الابداع ياصديقي
مساء الجمال الذي يسكنك

لله ما أجملها من قصيده
تعيد النبض إلى الخوافق
أبيات تقطر روعة وعذوبة وجمالا

لافض فوك يابحر

تقبل تحياتي ..

روح البنفسج
06-09-2005, 11:14 PM
الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما

فعلاً الكون رحب ... ولكن هل السعادة تملؤه !!!

أخي الفاضل .. أبوعلي(بحر)

قصيدة باذخة تزدان بألوان قوس قزح ، أعادت إلى ذاكرتي قصيدة جميلة محببة إلى قلبي لإيليا أبو ماضي

وفقك الله في الدارين ، وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت فرحاً

أختكم في الله
الـروح

فتحي المنتصر
06-09-2005, 11:36 PM
مساء القصائد الجميلة أخي ابو علي

رحمــة الحربي
06-09-2005, 11:43 PM
دوما تجبرك الأشياء الجميلة أن تحجز المقعد الأول وبأي ثمن كان , هل هذه قصيدة ؟ أم فتنة تمشي على الأرض ؟ كثير من كتب عن التفاؤل ومنهم إيليا أبو ماضي وكلنا يعرف قصيدته الفارعة في هذا المجال .. ولكن كل يوم تتجد الحاجة للهواء النقي , والماء العذب , والغذاء... هذه القصيدة قصيدة .. عابقة بروح الشعر الذي أعشقه كاسمي .. حتما سأعود لها بإذن الله عزوجل

المتوحشه
06-09-2005, 11:51 PM
الله الله ...
تجولت في ربيعيتك الزاهية ... العبقة بأريج التفاؤل

وفقك الله أستاذي الكريم ،،

zahya
07-09-2005, 12:03 AM
هنا نحس للأمل طعما آخر

لايعرف قيمته إلا المعذبون

دمت بخير ودام شعرك أخي الفاضل أبوعلي(بحر)

داعياً للأمل


كنْ للورى زهرالشبابِ وزهوهُ
وقصيدة في أفقنا تتهامى
ـ
الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما

كن بخير



أختك


بنت البحر

خالد الحمد
07-09-2005, 05:12 AM
في وقتها !


سأعود !







أختي نبض المطر

تشرفت بومضكِ وأزداد شرفا

حينما يحلّ وقتها وتعودي

دمتِ مشرقة

جريرالصغير
07-09-2005, 05:48 AM
الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما
ـ
أسرجْ خيولَ الشعرِ في صبحِ الورى
واكتبْ بعذراء العفافِ غراما
ـ
وارسمْ منَ الأشعارِ بسمةَ طفلةٍ


واصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما

جميل أنت ..

وماتع ما تجيء به

الحب خطر
07-09-2005, 07:46 AM
ياه يا بحر أجمل ما قرأته اليوم صدحت به وارتسمت بسمة وعلى نبض وبياض انتشر في ساحتي كل ذلك حدث في دقائق

في لحظة شعرت بأنني ارتطمت بمساحة كبيرة من التفاؤل

كم نحن بحاجة لمثل هذه في ( زمن ) لم نعد نرى فيه إلا بمنظار (معتم )

بحر دم بحراً

(نجاة)
07-09-2005, 10:22 AM
رائعة جدا..............

أشكرك..

خالد الحمد
07-09-2005, 11:00 PM
بحاجة التّفاؤلِ نحن دائماً
لفتةٌ جميلةٌ بين الفينة و الأخرى !

" اصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما
......... ودَعِ البكاءَ وودِّعِ الآلاما "
جميلةٌ هذه الدّعوة .. لِمُحاكاةِ الطّير ..
و تركِ العويل و البكاء و توديعِ الآلآم ..
نودّعُها إلى أين ؟
كأنّ الآتي يُجيب ..
\
/
\
/
" حلِّقْ وعانقْ بالسماءِ سحابةً
...... واملأْ فضاءكَ بهجةً وسلاما "
نفعلُ دائماً .. و نملأُ فضاءنا بهجةً
و سروراً لكنّ السّعادة لا تكتمل !
لأنّ فضاءنا يتداخلُ مع فضاءاتٍ
أُخرى لم تمتلأ بالسّرور !

\
/
\
" لاتعزفِ الأوتارَ في حللِ الأسى
......... إنَّ الأسى يكسو الأنامَ ظلاما "
نهيٌ مع التّعليل !
تُحاولُ جعل الحزنِ و الأسى ليلاً في هذا
البيت و سابِقَيه .. تصبُغُهُ بالسّواد !
وهذه إشاراتٌ جميلة .. لا أدري ما علاقة
الظّلامِ و السّواد بالشّعور البشري .. و لماذا
نربطُ الحزن بالسّواد و الظّلام .. ؟!



" الطيرُ يشدو والرياضُ نديةٌ
...... والشمسُ تشرقُ ترسلُ الأحلاما "
و قفتُ هُنا و تذكّرتُ أبي .. فهو طائر
و دعوتُ له و لمن ذكّرني به .
كثيراً ما تلجأُ النّفسُ البشرية إلى الطّبيعة
للتّعبير عن الشّعور بالسّعادة .. فالكونُ لوحةٌ
جميلة .. سُبحان من أبدعها و سخّرها لنا !


" بخيوطِها نسجتْ قصيداً للمنى
........ تحيي بنات الفكرِ والإلهاما "
و لنا هُنا مع البلاغة ميعاد !



" جيوشَ البؤسِ "
هُنا جمالٌ في تجسيدِ المجرّدات


" الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
...... فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما "
شدّني تعليقُ أختي روح البنفسج ..
و شدّني سؤالها !


" أسرجْ خيولَ الشعرِ "
تشبيهٌ بليغ .. استوقفني .


أخي الفاضل :
نصٌّ ماتع .. يُطالِعُنا بدعوةٍ للتّفاؤل
و إسعاد النّفسِ و الآخرين
هذا ما خرجتُ به ..

أعتذر عن تأخّري
و عودتي التي لا تُسمنُ و لا تُغني
من جوع !


ألبسكَ الله و حرفكَ التّقوى !
أُختُكَ ..
نبض المطر !
.







أختي الأدبية والشاعرة نبض المطر

حيهلا بعودتكِ للقصيدة وصدقيني شرف لي هذا المرور

وهذه الكتابة الجميلة وصدقيني عودتكِ تغني وتسمن

من جوع وقد استفدت من هذه النداخلة الجميلة

أختي نبض المطر: سألتِ عن مدى ارتباط الشعور

بالسواد وأرى أن هناك ارتباطا كبيرا فالشاعر أو أي

شخص آخر عندما يرى إلى الأمور بعين الفأل فإنما

الدنيا أصبحت وردا وريحانا على عندما نرى الدنيا

بعين سوداوية ونرى البؤس فإنما اكتسينا به لباس

البؤس الأسود الذي يثير الشجن والإحن

شكرا لكِ مرات ومرات

ودمتِ في رعاية الله وكنفه

خالد الحمد
08-09-2005, 04:15 AM
*




البحر الرقراق : أبا علي
.
نعم نعم أيها الجميل .. لقد أطربتني - و الله - هنا و ما زلتُ أردِّدُ الأبيات
فما أجملك و ما أجمل نغمةَ هذه القصيدة و ما أحلى رنَّة تفاؤلها و انطلاقها
.
اقمعْ شجاكَ وهمَّ كلّ مُعذّبٍ ... وازرعْ بأرضِ العاشقينَ خزامى
الله الله .. اقمع و ازرع يا أبا علي فقد زرعتنا على رأس النشوة
.
يا شـاعراً صـاغَ الأسى وأوارَهُ ...اليـوم قارفْ لوعـةً وعسـاما
أسرجْ خيولَ الشعرِ في صبحِ الورى ..واكتبْ بعـذراء العفـافِ غراما
و اكتب بعذراء العفاف غراما .. يا أخي ما أجملك اليوم .. و الله إنّها لأغنيَّةٌ فاتنة
.
مبدعٌ يا أبا علي


كل التقدير







أخي عبدالله
أيها القادم خلقا وعلما
وشعرا وعلما وأدبا

كم طربت لمداخلتك أيها النبيل وأعتز في رؤيتك

حول هذه القصيدة المتواضعة جدا جدا

أشكرك أخي عبدالله على تنبيهي على الزلل الإملائي

الذي وقعت به لكلمة واملأْ وعلم الله أنني كتبتها

على عجل هنا لأن طريقة التنسيق أضنتني وعملية

النسخ واللصق مضنية

إذا ياصاحبي نصوصي المتواضعة بين يديك

فافر هذه النصوص كما يفري الأديم الثرى

شكرا لك لأنك أضأت متصفحي

ودمت مشرقا ونبيلا

نجمة موستار
08-09-2005, 04:34 AM
جميل ان ندعو للسعادة
أيها الرائع
لكن الأجمل أن نعيشها
لكن ..
أين هي ؟!!
وفي أي مكان نجدها ؟!
...


اصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما
ودَعِ البكاءَ وودِّعِ الآلاما
ـ
حلِّقْ وعانقْ بالسماءِ سحابةً
واملأْ فضاءكَ بهجةً وسلاما
ـ
ودَعِ السوادَ فللجمالِ بهاؤهُ
يشفي العليلَ ويبرىء الأسقاما
ـ
اخلعْ سوادكَ تستطيبُ مشاعرٌ
والصبحُ نورٌ والرؤى تتسامى
ـ
لاتعزفِ الأوتارَ في حللِ الأسى
إنَّ الأسى يكسو الأنامَ ظلاما

ليتنا نستطيع بعض هذا
.. لك أجمل تحية ..

فيصل ماجد السبيعي
08-09-2005, 05:34 AM
وارسمْ منَ الأشعارِ بسمةَ طفلةٍ
واصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما

هذا ما سأفعله الآن بعد أن قرأتُ تفاؤلاً أبيضَ في هذا الزمن الأسودِ الأسيِّ الشجيِّ

تشرُّفٌ بالحضور في مهرجان التفاؤل هذا
وإزجاءٌ للإعجاب بما ينثره قلمك من رياحينَ لا نملّ شمّها

دمت زاخراً بالشعر أيها البحر العذب ...

خالد الحمد
08-09-2005, 08:42 PM
مساء الروعة ايها الفاتن


مساء الابداع ياصديقي
مساء الجمال الذي يسكنك

لله ما أجملها من قصيده
تعيد النبض إلى الخوافق
أبيات تقطر روعة وعذوبة وجمالا

لافض فوك يابحر

تقبل تحياتي ..





أخي خانق العبرة
مساء الورد والشعر

سعدت وغبطت نفسي بمرورك العذب

لك مني أرق تحية وسلام أيها الشامخ

دمت مشرقا زاهيا

بوح القلم
09-09-2005, 02:15 AM
يا بحر ..

ماذا تقول ..

لمتفائل واليأس يرصده !!
كلما ابتسم .. رأى ما حوله فبكى !
ورأى عالما يضطرب .. فسقط ..
/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ ..

رغم هذا سأتفاءل .. لأبكي !

دمت ودامت كلماتك قريبة للروح ..

بوح !!

خالد الحمد
09-09-2005, 06:39 AM
الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ


فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما

فعلاً الكون رحب ... ولكن هل السعادة تملؤه !!!

أخي الفاضل .. أبوعلي(بحر)

قصيدة باذخة تزدان بألوان قوس قزح ، أعادت إلى ذاكرتي قصيدة جميلة محببة إلى قلبي لإيليا أبو ماضي

وفقك الله في الدارين ، وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت فرحاً

أختكم في الله
الـروح





أختي المفضالة روح النفسج

نعم الكون تغمره السعادة ياأختاه إذا ماتفاءلنا

صحيح بها الأتراح والغصص

بيد أن نظرتنا التفائلية والوردية تزيل

القذى والغبش عن أعيننا

عاطر شكري لبريق وميضكِ

دمتِ في رخاء ودعة وسعادة

موسى الأمير
09-09-2005, 04:01 PM
وأخيراً ابتسمت يا أبا علي ..

كأني أتحسس لون شمس هنا .. وانتفاضة تهصر الحزن ..

أفيق على صوتك :
ودَعِ السوادَ فللجمالِ بهاؤهُ
يشفي العليلَ ويبرىء الأسقاما

فيصيبني استغرااب مبهج ..

ثم أهمس بأن لو قلت : ودع السواد فللبياض بهاؤه .. ما رأيك ..

وفي الختاام أقف امام ما وقف به أخي الشاعر عبدالله من قولك :
اقمعْ شجاكَ وهمَّ كلّ مُعذّبٍ
وازرعْ بأرضِ العاشقينَ خزامى

لأختم حرفي هنا تصفيقاً ،،

عش ألقاً :)

خالد الحمد
09-09-2005, 07:09 PM
أخي فتحي المنتصر

مرورك الخفيف أشعل القنديل

هنا في صفحتي

دم مشرقا

خالد الحمد
10-09-2005, 12:52 AM
دوما تجبرك الأشياء الجميلة أن تحجز المقعد الأول وبأي ثمن كان , هل هذه قصيدة ؟ أم فتنة تمشي على الأرض ؟ كثير من كتب عن التفاؤل ومنهم إيليا أبو ماضي وكلنا يعرف قصيدته الفارعة في هذا المجال .. ولكن كل يوم تتجد الحاجة للهواء النقي , والماء العذب , والغذاء... هذه القصيدة قصيدة .. عابقة بروح الشعر الذي أعشقه كاسمي .. حتما سأعود لها بإذن الله عزوجل











أختي الفاضلة رحمة الحربي

أشكرك أختي الفاضلة شكرا يليق

بحجم مروركِ وبهاء حضورك

لقد سربلتِ قصيدتي ياسيدتي بلباس الفخر
دومي مشرقة

خالد الحمد
10-09-2005, 07:15 AM
الله الله ...


تجولت في ربيعيتك الزاهية ... العبقة بأريج التفاؤل

وفقك الله أستاذي الكريم ،،






أختي المتوحشة

أشكرلكِ جولتكِ الجميلة

في متصفحي

دمتِ في خير

خالد الحمد
10-09-2005, 08:42 PM
هنا نحس للأمل طعما آخر

لايعرف قيمته إلا المعذبون

دمت بخير ودام شعرك أخي الفاضل أبوعلي(بحر)

داعياً للأمل


كنْ للورى زهرالشبابِ وزهوهُ
وقصيدة في أفقنا تتهامى
ـ
الكونُ رحبٌ والسعادةُ ملؤهُ
فعلامَ تشدو بالشقاءِ علاما

كن بخير



أختك


بنت البحر

الأمل هو النور الذي يشقُّ عباب

الأسى والشجى فلولا الله ثم الأمل

لما عاشت أنفس سعيدة فالأمل تنتشي

به الأرواح وتتوارى الأتراح

شكرا أختي زاهية لبريقك هنا

دمتِ باسقة شامخة

أستاذ
11-09-2005, 02:37 AM
أخي الحبيب و الأديب الأريب / أبو علي بحر

تحية طيبة و عذرا لتأخري في الحضور

قرأت شعرا قبل هنيهات هنا ..
نعم شعرا .

لا فض فوك ..

تقبل وافر إعجابي و خالص مودتي

أخوكم / أستاذ

خالد الحمد
11-09-2005, 06:58 AM
جميل أنت ..

وماتع ما تجيء به

والأجمل مرورك ياجرير

أتيت عذبا زلالا

دمت في نقاء

خالد الحمد
11-09-2005, 07:44 PM
ياه يا بحر أجمل ما قرأته اليوم صدحت به وارتسمت بسمة وعلى نبض وبياض انتشر في ساحتي كل ذلك حدث في دقائق

في لحظة شعرت بأنني ارتطمت بمساحة كبيرة من التفاؤل

كم نحن بحاجة لمثل هذه في ( زمن ) لم نعد نرى فيه إلا بمنظار (معتم )

بحر دم بحراً

نحن كم نحن بحاجة للتفاؤل والنظرة

الوردية للحياة

إشراقة جميلة منكِ ياأختي الحب خطر

دمتِ بهية

خالد الحمد
12-09-2005, 06:25 AM
رائعة جدا..............

أشكرك..

مرور سؤيع لكنه مشرق

خالد الحمد
12-09-2005, 06:26 AM
رائعة جدا..............

أشكرك..

مرور سريع لكنه مشرق
دمتِ مشرقة

خالد الحمد
12-09-2005, 07:58 PM
جميل ان ندعو للسعادة


أيها الرائع
لكن الأجمل أن نعيشها
لكن ..
أين هي ؟!!
وفي أي مكان نجدها ؟!
...

ليتنا نستطيع بعض هذا
.. لك أجمل تحية ..







أختي الكريمة نجمة

أشكر لكِ عبق حضورك

والسعادة بالتفاؤل نجدها

كوني متفائلة

خالد الحمد
13-09-2005, 06:07 AM
وارسمْ منَ الأشعارِ بسمةَ طفلةٍ


واصدحْ وحاكِ الطيرَ والأنغاما

هذا ما سأفعله الآن بعد أن قرأتُ تفاؤلاً أبيضَ في هذا الزمن الأسودِ الأسيِّ الشجيِّ

تشرُّفٌ بالحضور في مهرجان التفاؤل هذا
وإزجاءٌ للإعجاب بما ينثره قلمك من رياحينَ لا نملّ شمّها

دمت زاخراً بالشعر أيها البحر العذب ...




عندليب الساخر الندي الطائي

غمرتني ياصاحبي بهذه الإماءة الجميلة

أتمنى أن تكون سعيدا وأن ترفل بثوب الصحة والعافية

شكرا لأنك هنا

دمت بخير

خالد الحمد
13-09-2005, 07:44 PM
يا بحر ..

ماذا تقول ..

لمتفائل واليأس يرصده !!
كلما ابتسم .. رأى ما حوله فبكى !
ورأى عالما يضطرب .. فسقط ..
/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ \/ ..

رغم هذا سأتفاءل .. لأبكي !

دمت ودامت كلماتك قريبة للروح ..

بوح !!


أخي بوح القلم

زورة بهية أسعدتني

لا عليك ياصاحبي تفائل فلن تبكي

سوف تورق لك الأرض وتبتهج طربا

فلا تبتئس وتغتال بسمة صبحك

كن بالجوار دوما

دمت في ألق

خالد الحمد
14-09-2005, 07:59 PM
وأخيراً ابتسمت يا أبا علي ..



كأني أتحسس لون شمس هنا .. وانتفاضة تهصر الحزن ..

أفيق على صوتك :
ودَعِ السوادَ فللجمالِ بهاؤهُ
يشفي العليلَ ويبرىء الأسقاما

فيصيبني استغرااب مبهج ..

ثم أهمس بأن لو قلت : ودع السواد فللبياض بهاؤه .. ما رأيك ..

وفي الختاام أقف امام ما وقف به أخي الشاعر عبدالله من قولك :
اقمعْ شجاكَ وهمَّ كلّ مُعذّبٍ
وازرعْ بأرضِ العاشقينَ خزامى

لأختم حرفي هنا تصفيقاً ،،

عش ألقاً :)






صناجة الساخر شاعرنا الملهم روحان

علم الله بسعادتي في حضورك وتشريفك

وما أشرت إليه ياصاحبي جميل حيث نقابل

البياض بالسواد بيد أنني أرى أن الجمال لكلمة بهائه

أنسب والرأي ماتراه ياروحان فأنت شيخي هنا

حسنا سوف أتمعن فيها أكثر

دمت نقيا

خالد الحمد
15-09-2005, 01:48 PM
أخي الحبيب و الأديب الأريب / أبو علي بحر

تحية طيبة و عذرا لتأخري في الحضور

قرأت شعرا قبل هنيهات هنا ..
نعم شعرا .

لا فض فوك ..

تقبل وافر إعجابي و خالص مودتي

أخوكم / أستاذ

المبحر في بحرالإبداع الأستاذ الكريم

مصافحة ندية سعدت بها ياصاحبي

أخجلني تواضعك

دم بهيًّا