PDA

View Full Version : القـ ـدر



نجمة موستار
08-09-2005, 03:28 AM
يالقسوة الأقدار حين تزف إلينا خبر الوداع والرحيل..
نتذكر الأحلام .. ونتذوق مرار الأيام ..
تنطفئ الشموع .. ويبدء الألم ..
تعود الذكرى من الماضي لتجتاز الروح ..
فتأبى الدموع أن تبقى في العيون ..
فتنهمر دموع السمـاء ..
ويبدء سـراب الوقت ..
نجتاز اللاوجود ..
ويبدء اللاشعور وتمضي أيامنا ..
ونحن في نفس البقعه ..
ننظر إلى الوجوه .. ولا نميزها ..
ننظر للحياة .. فنرى أنها مرت من جانبنا دون أن نشعر بها ..
كبرنا وإنقضى العمر .. ونحن نبكي أحبائنا ..
وأنا مازلت أسافر عبر خواطري راسمة ذكرياتي التي ذهبت وبردت دون أي تجدد وعوده ..
ولا يبقى سوى صدى الذكرى ..
يجدد الحنين والأمل ..
يسرق منا إبتسامة الرضا ..
ويأخذ منا الروح إلى حيث نبع الحياة ..
إلى أن ينتهي كل شيء ..
وتبدء ثورة الروح على الجسد ..
وترحل بعيـداً ..
لتزف الأقدار من جديد خبر الوداع والرحيل لقلوبٍ أخرى ..

الفيصل
08-09-2005, 04:08 AM
ذكريات الإنسان منا ...
كالدم الذي يجري في عروقنا ...
فكما بغير دم تجف عروقنا ...
بدون ذكريات تجف حياتنا ...
فألامس ذهب ...
واليوم يذهب ...
وغداً سيذهب ...
ولن تبقى سوى الذكريات ...
فمن أجمل ما في حياتنا ...
ذكرياتنا التي لن تتكرر ...
سواء سعيدة كانت أم حزينة .

الأخت الفاضلة
نجمة موستار
هي هكذا الدنيا
كما قالوا :
حلولٌ و إرتحالُ

فقط هي الذكرى تبقى
أتمنى أن تكون سعيدة لا حزينة

تحية طيبة لك
و لحرفك المتشح بكل رقي
و في حفظ الله دوماً

نجمة موستار
08-09-2005, 04:42 AM
ذكريات الإنسان منا ...

كالدم الذي يجري في عروقنا ...
فكما بغير دم تجف عروقنا ...
بدون ذكريات تجف حياتنا ...
فألامس ذهب ...
واليوم يذهب ...
وغداً سيذهب ...
ولن تبقى سوى الذكريات ...
فمن أجمل ما في حياتنا ...
ذكرياتنا التي لن تتكرر ...
سواء سعيدة كانت أم حزينة .

الأخت الفاضلة
نجمة موستار
هي هكذا الدنيا
كما قالوا :
حلولٌ و إرتحالُ

فقط هي الذكرى تبقى
أتمنى أن تكون سعيدة لا حزينة

تحية طيبة لك
و لحرفك المتشح بكل رقي
و في حفظ الله دوماً

يخجل بوحي أمام بوحك ..
هي هكذا الدنيا فعلا ..
لكننا نستشعر قسوتها وقد لا نستطيع الصمود ..
دمت حاضراً بين حروفي ..
.. لك أجمل تحية ..

مسرى
08-09-2005, 04:55 AM
نجمة الحرف .. وعذبة الحرف ..
نجمة متألقة أنتِ
تسطع بين ثنايا الحرف والسطر
لتشع ضوءً ساطعاً
يملأ الأرجاء عطراً .. دفئاً ...

سعدتُ بقراءتكِ هنا ..

على الله طاهر
08-09-2005, 04:57 AM
ما أجمل كلماتك القوية

هي الذكريات باقية لنا

أمام الجمال تخرس اللسان

بنت الشاطئ
08-09-2005, 05:07 AM
الذكريات .... لعلها الامل الوحيد الذي يداعب خيالنا بين الفينة والأخرى
فهي الماضي الذي اختزنته في ذاكرتي ...
وهو الحاضر الي اقتات منه احلامي ....
في كل لحظة صفاء لاتفتأ من أن تذكرني دوما برفاق الطفوله 00وأحباب الصبا
والوداع هو الكابوس الذي يتهدد اجمل لحظات العمر واسعدها
فيرحل من نحب ...

وتبقى الذكرى ..

محفورة في القلب والوجدان

***
نجمة موستار
تحياتي لقلمك المبدع

بنت الشاطئ

بنت الشاطئ
08-09-2005, 05:07 AM
الذكريات .... لعلها الامل الوحيد الذي يداعب خيالنا بين الفينة والأخرى
فهي الماضي الذي اختزنته في ذاكرتي ...
وهو الحاضر الي اقتات منه احلامي ....
في كل لحظة صفاء لاتفتأ من أن تذكرني دوما برفاق الطفوله 00وأحباب الصبا
والوداع هو الكابوس الذي يتهدد اجمل لحظات العمر واسعدها
فيرحل من نحب ...

وتبقى الذكرى ..

محفورة في القلب والوجدان

***
نجمة موستار
تحياتي لقلمك المبدع

بنت الشاطئ

خذ و خل
08-09-2005, 05:12 AM
الأخت نجمة
القدر وحده ساقني لقراءة ما خطت يدك.. فتحملي يا رعاك الله!

حين نهمّ بالكتابة يجب علينا أن نعنى بالفكرة ونرتبها جيداً حتى نخرج بشيء ذي بال ثم بعد ذلك يجب استحضار أدواة الكتابة كاملة كي يكون المبنى موافقاً للمعنى قوة و سبكا..

لنبدأ بالفكرة:

هي محاولة لرسم دورة الحزن أو دورة الوداع المتكرر.. وقد جاءت مفهومة واضحة نوعاً ما في البداية ولكن الفكرة تاهت وتبعثرت بعد هذا المقطع:

(يسرق منا إبتسامة الرضا ..)

وحتى النهاية..

أما المبنى فالتراكيب فيه ضعيفة البنية حينا..وغير متجانسة حينا آخر..

كما أن المباشرة الشديدة في بعض الصور قللت من القيمة الفنية للنص مثل قولك:

(فتأبى الدموع أن تبقى في العيون)

ويظهر لي أن لديك مشكلة في الإملاء وبالذات في الهمزات:

قلت:
ويبدء (4 مرات) والصحيح : يبدأ
وإنقضى والصحيح : انقضى (همزة وصل لا قطع)
أحبائنا والصحيح : أحباءنا



كما أني لاحظت في التوقيع عبارات لا تليق بك ولا بالساخر.. أرجو أن تختصريه أو تهذبيه..

وفقك الله وسدد خطاك,,


خذ و خل

نجمة موستار
09-09-2005, 03:34 AM
نجمة الحرف .. وعذبة الحرف ..

نجمة متألقة أنتِ
تسطع بين ثنايا الحرف والسطر
لتشع ضوءً ساطعاً
يملأ الأرجاء عطراً .. دفئاً ...

سعدتُ بقراءتكِ هنا ..



مسرى ..
صدقيني ذاك النور الساطع كان نور قدومك هنا ..
والعطر الذي ملأ أرجاء المكان كان عطر بوحك ..
وذاك الدفء هو دفء همستك الحنونه ..
سعدت بوجودك بين حروفي ..
.. لك أجمل تحية ..

نجمة موستار
09-09-2005, 03:40 AM
ما أجمل كلماتك القوية

هي الذكريات باقية لنا

أمام الجمال تخرس اللسان


على الله طاهر..
الأجمل هو وجودك ..
ولحرفك جمال آخر يا أخي ..
.. لك أجمل تحية ..

نجمة موستار
09-09-2005, 03:47 AM
الذكريات .... لعلها الامل الوحيد الذي يداعب خيالنا بين الفينة والأخرى
فهي الماضي الذي اختزنته في ذاكرتي ...
وهو الحاضر الي اقتات منه احلامي ....
في كل لحظة صفاء لاتفتأ من أن تذكرني دوما برفاق الطفوله 00وأحباب الصبا
والوداع هو الكابوس الذي يتهدد اجمل لحظات العمر واسعدها
فيرحل من نحب ...

وتبقى الذكرى ..

محفورة في القلب والوجدان

***
نجمة موستار
تحياتي لقلمك المبدع

بنت الشاطئ
بنت الشاطئ ..
وأرى قلم ينحني له قلمي ..
قاسي هو الفراق ..
ما أقساه عندما يكون لمن هم أقرب إلينا من أنفسنا ..
دمتي بنقاء ..
.. لك أجمل تحية ..

نجمة موستار
09-09-2005, 04:01 AM
الأخت نجمة
القدر وحده ساقني لقراءة ما خطت يدك.. فتحملي يا رعاك الله!

حين نهمّ بالكتابة يجب علينا أن نعنى بالفكرة ونرتبها جيداً حتى نخرج بشيء ذي بال ثم بعد ذلك يجب استحضار أدواة الكتابة كاملة كي يكون المبنى موافقاً للمعنى قوة و سبكا..

لنبدأ بالفكرة:

هي محاولة لرسم دورة الحزن أو دورة الوداع المتكرر.. وقد جاءت مفهومة واضحة نوعاً ما في البداية ولكن الفكرة تاهت وتبعثرت بعد هذا المقطع:

(يسرق منا إبتسامة الرضا ..)

وحتى النهاية..

أما المبنى فالتراكيب فيه ضعيفة البنية حينا..وغير متجانسة حينا آخر..

كما أن المباشرة الشديدة في بعض الصور قللت من القيمة الفنية للنص مثل قولك:

(فتأبى الدموع أن تبقى في العيون)

ويظهر لي أن لديك مشكلة في الإملاء وبالذات في الهمزات:

قلت:
ويبدء (4 مرات) والصحيح : يبدأ
وإنقضى والصحيح : انقضى (همزة وصل لا قطع)
أحبائنا والصحيح : أحباءنا



كما أني لاحظت في التوقيع عبارات لا تليق بك ولا بالساخر.. أرجو أن تختصريه أو تهذبيه..

وفقك الله وسدد خطاك,,


خذ و خل
خذ وخل ..
أهلا بك وبملاحظاتك ..
أتعرف اني اشعر بشيء من الفرح لاني القدر ساق خطواتك الى هنا ..
أريد أن أوضح شيء أولاً وهو :
أن ما كتبته هنا كتبته قبل ست سنوات .. وظل كما هو.. لم يعدل ولم يصحح ..
ولك أن ترى فيه أول خطواتي في الكتابه يا عزيزي ..
وهذا ما يبرر كل ما قلته ..
ولي ملاحظة على الجملة التي تجدها بعثرت الفكرة ..
أنا أجدها لمسة أمل لا أكثر ..
ولكنني أدعوك لتقرأ ما كتبته في خطواتي الاخيرة وهو معروض في المنتدى ..
مثل// .. دع الموت يأخذني .. الصمت .. طيف أحلامي .. بعض تفاصيل حلمي ..
وقل لي بعدها هل تحسنت أما لا ..
دائما أرحب بأي رأي ..
.. لك أجمل تحية ..

خالد الحمد
09-09-2005, 04:04 AM
أختي نجمة

قرأت نصك المفعم بالجمال

لكنه يبعث الشجن والذكريات طيفها يؤرق

الجميع ياأختاه

دومي في رخاء وعيش هانىء

زهرة الهدى
09-09-2005, 04:55 AM
يالقسوة الأقدار

يا أخيّتى الفاضلـة ...

بدأت نصك باتهام أقدار الله بالقسوة ...

أليس الله هو من يقدِّر ، و يشاء ؟؟

فكيف نتهم إرادته تعالى بالقسوة ؟؟!!!

ذكرتنى بقول فريد الأطرش ..

ليه القسوة ليه ؟؟؟ ليه الظلم ليه ؟؟؟ ليه يا رب ليه ؟؟

و ربنا تعالى يقول " لا يسأل عما يفعل و هم يسألون "

احذرى أختاه ... فرسولنا صلى الله عليه وسلم يقول " ان الرجل ليتكم بالكلمة من سخط الله لا يلقى لها بالا ، يهوى بها فى جهنّم " .. أو كما قال بأبى هو و امى ..

و انا مع أخى ( خذ و خل ) فى حكاية التوقيع دى ...

فبه كلمات يندى لها الجبين ..

و غزل صريح لا يليق أبدا ...

و دمتى ..أختك .. زهرة الهدى

ward888
09-09-2005, 05:51 AM
متمكنة من تعبيراتك
وستكون أجمل لو كانت بعيدة عن القدر :)

(يؤذيني ابن أدم يسب الدهر وأنا الدهر) حديث قدسي

والدهر هو القدر





تحياتي
اختك ورد

نجمة موستار
09-09-2005, 04:25 PM
أختي نجمة

قرأت نصك المفعم بالجمال

لكنه يبعث الشجن والذكريات طيفها يؤرق

الجميع ياأختاه

دومي في رخاء وعيش هانىء
حضورك يا أخي أبو علي أضاف الجمال للنص ..
دع ذلك الطيف هنا في ذاكرتي فانني أنتظر ثورته المقبله ..
دمت بخير ..
.. لك أجمل تحية ..

لاذع اللوذعي
10-09-2005, 08:59 AM
خذ وخل ..
أهلا بك وبملاحظاتك ..
أتعرف اني اشعر بشيء من الفرح لاني القدر ساق خطواتك الى هنا ..
أريد أن أوضح شيء أولاً وهو :
أن ما كتبته هنا كتبته قبل ست سنوات .. وظل كما هو.. لم يعدل ولم يصحح ..
ولك أن ترى فيه أول خطواتي في الكتابه يا عزيزي ..
وهذا ما يبرر كل ما قلته ..

انتهى كلامها رحمها الله !

وقد بررت عن نصها الهش بأنه قبل ست سنوات وأنه لم يعدل وأنه لم يصحح وأن فيه دعساتها الأولى في الكتابة وأنه يا عزيزي !! f*

ومتى قاتل الله المنتدى حتى صار الواحد منكم لا يستحي أن يلقي للقارئ عظمة بالية مما طافت عليه الرمم ، وكأن القارئ سيموت جوعاً أدبياً !!

يا أمَة الله ..

احفظي للقارئ وقته ، واحترمي عقله ، واعلمي أن في الفضاء نصوصاً كالكواكب الدرية لم تجد مساحة لها لتُرى في زحمة هذه الثقوب السوداء التي أزعجتمونا بها !!

ما أكثر النصوص الأدبية ، كثير منها نافع حسن ، وكثير حق عليه الضلالة !! فاختاري

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه f* !!