PDA

View Full Version : لـيه كـل حـلم..؟



همس الأنامل
08-09-2005, 09:59 AM
ليه كل حلم


ليه كل حلم جوه قلبي .. بإيديا عايز أكسّره

بافتح جوايا ألف باب .. لفرح حزني يدمره

و زرعت قلبي بكل خوف .. يوم روا يوم باكبّره

كأني خدت الحزن بيت .. و حلفت عمري ماغيّره

لوّنت قلبي بالعذاب .. و جراحي نور بتنوّره

أصل الفرح بقا عندي حلم .. مابقتش قادر أتصوّره




أحمد فؤاد

المتوحشه
08-09-2005, 11:40 AM
ليه كل حلم جوه قلبي .. بإيديا عايز أكسّره


بافتح جوايا ألف باب .. لفرح حزني يدمره
http://www.w6w.net/upload/08-09-2005/w6w_20050908033848a1fd7136.gif
أخي الكريم ... همس الأنامل
رقيق بوحك ... مليء بالحيرة و التساؤل
نضطر أحيانا لقتل الحلم و وأد الفرح ... لإستحالته
فنخشى التعود عليه .. نعاجله بإنهائه قبل إنهائنا.
http://www.w6w.net/upload/08-09-2005/w6w_20050908033848a1fd7136.gif
لك منى الدعاء بالفرح ،،

نجمة موستار
09-09-2005, 02:03 AM
يقتلنا الحلم المستحيل

فنرغب في تحطيمه قبل أن يحطمنا

لكننا قد نقتل أحلام هي سر فرحة في حياتنا

قد نكسر النقاء

ونبقي السواد

والحزن

والألم

لأننا نتلذذ في النهاية بالنفس المعذبه

نستلذ ذاك الألم القابع في الصدور

نستلذ بالآهات الخانقه

ونستلذ بكل ما قد يحولنا إلى رماد

نحن نتحول أحياناً إلى طغاة

فلا نبقي سوى الأسى

ونزيح كل السعادة

ونقف حفاة على الرصيف

ننتظر الأمان

هكذا نحن أحياناً

لكننا

نبحث أيضاً عن ذلك الإحتواء

حتى في الحلم

وإن عجزنا عن إيجاده

ننسى وجودنا

لأننا نيأس بسرعه

..

أحمد

لا أدري ماذا أقول بعد عن بوحك

لكنه يأجج الإحساس في داخلي

يجعلني أغضب

وأهدء

وأقلق

وأفرح

والعديد من ردود الفعل المتضاده

دمت رائعاً

.. لك أجمل تحية ..

همس الأنامل
10-09-2005, 06:03 PM
http://www.w6w.net/upload/08-09-2005/w6w_20050908033848a1fd7136.gif
أخي الكريم ... همس الأنامل
رقيق بوحك ... مليء بالحيرة و التساؤل
نضطر أحيانا لقتل الحلم و وأد الفرح ... لإستحالته
فنخشى التعود عليه .. نعاجله بإنهائه قبل إنهائنا.
http://www.w6w.net/upload/08-09-2005/w6w_20050908033848a1fd7136.gif
لك منى الدعاء بالفرح ،،




هناك دوماً .. حلماً

هناك دوماً .. أملاً

هناك دوماً .. قلباً .. يحيى في قلب اليأس !!



لكِ احترامي


أحمد

همس الأنامل
13-09-2005, 05:49 PM
نجمه ..


أشكركِ لمروركِ الجميل ..


تحياتي لكِ


أحمد