PDA

View Full Version : مرايا لجرح واحد



ليال
08-09-2005, 11:58 AM
أدارت أرقاما تحفظها أكثر من حروف اسمها ، قالت له 'سأحيكها غرزة غرزة بلون عينيك حتى تكبر أمامي '، أقفلت السماعة وعادت إلى كومة المعروضات تقلّب البضاعة حتى عثرت على سترة خضراء .

http://rama444.jeeran.com/line.gif


أحبها كما هي وكما ليست هي وأجاد تصوير جنة تجمعهما، وحين سقطت الجنة في معايير الاختيار توقف عن الكتابة ليتفرغ للحزن.

http://rama444.jeeran.com/line.gif


سألته : كيف لفظ الحب أنفاسه في غيابي؟ ' ، فأجاب 'وهل كانت سنون عمري معلبة لحين عودتك؟'


http://rama444.jeeran.com/line.gif

لوحة على حامل وفرشاة بين أصابعها ، ارتسمت ملامح طفل لكن قلبها ما زال يحترق حنينا إلى صوت يصدر من وجه ينادي 'ماما'.


http://rama444.jeeran.com/line.gif


كان يهزّ محفظته أمام المسجد للسائلين ، يمسح صدقاته بعيون الناس قبل أن يخرجها، ليقتلع لنفسه صفة أهل الخير.


http://rama444.jeeran.com/line.gif

فرخ طائر مبلّل حطّ فوق مزلاج الشرفة، دثّره بيديه وسأله عن أمه فلم يجب، تمتم ' غدا سأطلب من مدرستي أن تعلمني لغة الطيور بدلا من الإنجليزية'

http://rama444.jeeran.com/line.gif

كان مشغولا بالدفاع عن وطن ضحّى به كخروف العيد بعد انتهاء حروب الأمة المجيدة، اعتاد عزف الدروب وصارت المقاهي بيته الذي يقتسم فيه رغيفه وأحلامه مع مضطهدين يتضورون للحرية وفقراء يضمدون بيوتهم بالقصائد .

http://rama444.jeeran.com/line.gif

أسبغت على وجهها خمارا يداري دمعة صلبت على حطبات فم، وخرجت من عند قارئة الفنجان غائبة الفكر ،' لقد توعدها بالطلاق إن هي أنجبت البنت الثالثة'.. يعلو صوت نفير يتبعه اصطدام، لتفيق على صوت الممرضة 'مسكينة فقدت جنينها الذكر '.

http://rama444.jeeran.com/line.gif


امتزج رنين الهاتف بكرات دمها 'أنت طالق' ، هكذا صرخ فيها بعد أن حزم حقائبه ورحل، ومنذ طواه البعد وهي تتوسل طيفه، تركن إلى أحلامها وتنعش كل التفاصيل الممحية.

http://rama444.jeeran.com/line.gif


خلع على وجهه مسوح الأنبياء فأمن الناس له ، أشعل سجائره من بريق عيونهم وهو يهيئهم تربة خصبة يغرس فيها أمواله بذورا ليحصدها أرصدة في البنوك.

http://rama444.jeeran.com/line.gif

هتف للثورة ولبس الحداد في جنازتها ،وحين شعر بأن وطنه يطأ عظامه خطا نحو غربة تأخذه لأقصى الدمع، لكن وجيب قلبه ظلّ يلمّ الفصول ويغزلها شهبا للوصول


http://rama444.jeeran.com/line.gif


'موقع الشاعر ....:، إعلان مشنوق على صفحة رئيسية لموقع لا يحمل سوى بضع قصائد فرضته على الساحة ، مثل كثيرين يرفعون المفعول وينصبون الفاعل .

المجهوووول
08-09-2005, 12:50 PM
http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0007.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=400 height=120><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>أدارت أرقاما تحفظها أكثر من حروف اسمها ، قالت له 'سأحيكها غرزة غرزة بلون عينيك حتى تكبر أمامي '، أقفلت السماعة وعادت إلى كومة المعروضات تقلّب البضاعة حتى عثرت على سترة خضراء .</table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/Jewelry1_resize.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=333 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>أحبها كما هي وكما ليست هي وأجاد تصوير جنة تجمعهما، وحين سقطت الجنة في معايير الاختيار توقف عن الكتابة ليتفرغ للحزن.
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0015.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=355 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>سألته : كيف لفظ الحب أنفاسه في غيابي؟ ' ، فأجاب 'وهل كانت سنون عمري معلبة لحين عودتك؟'</table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0014.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=355 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FF6666><font face=Arabic Transparent>لوحة على حامل وفرشاة بين أصابعها ، ارتسمت ملامح طفل لكن قلبها ما زال يحترق حنينا إلى صوت يصدر من وجه ينادي 'ماما'.
<tr><td><font size=5 color=#FF6666><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>


http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses011.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=222 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>كان يهزّ محفظته أمام المسجد للسائلين ، يمسح صدقاته بعيون الناس قبل أن يخرجها، ليقتلع لنفسه صفة أهل الخير.
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>


http://rama444.jeeran.com/line.gif


<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses006.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=222 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>فرخ طائر مبلّل حطّ فوق مزلاج الشرفة، دثّره بيديه وسأله عن أمه فلم يجب، تمتم ' غدا سأطلب من مدرستي أن تعلمني لغة الطيور بدلا من الإنجليزية'</table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses039.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=333 height=211><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>كان مشغولا بالدفاع عن وطن ضحّى به كخروف العيد بعد انتهاء حروب الأمة المجيدة، اعتاد عزف الدروب وصارت المقاهي بيته الذي يقتسم فيه رغيفه وأحلامه مع مضطهدين يتضورون للحرية وفقراء يضمدون بيوتهم بالقصائد .</table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>


http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses065.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=333 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>أسبغت على وجهها خمارا يداري دمعة صلبت على حطبات فم، وخرجت من عند قارئة الفنجان غائبة الفكر ،' لقد توعدها بالطلاق إن هي أنجبت البنت الثالثة'.. يعلو صوت نفير يتبعه اصطدام، لتفيق على صوت الممرضة 'مسكينة فقدت جنينها الذكر '.
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses068.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=333 height=188><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>امتزج رنين الهاتف بكرات دمها 'أنت طالق' ، هكذا صرخ فيها بعد أن حزم حقائبه ورحل، ومنذ طواه البعد وهي تتوسل طيفه، تركن إلى أحلامها وتنعش كل التفاصيل الممحية.
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>


http://rama444.jeeran.com/line.gif


<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses091.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=300 height=168><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>خلع على وجهه مسوح الأنبياء فأمن الناس له ، أشعل سجائره من بريق عيونهم وهو يهيئهم تربة خصبة يغرس فيها أمواله بذورا ليحصدها أرصدة في البنوك.
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses104.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=300 height=160><table border=0><tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>هتف للثورة ولبس الحداد في جنازتها ،وحين شعر بأن وطنه يطأ عظامه خطا نحو غربة تأخذه لأقصى الدمع، لكن وجيب قلبه ظلّ يلمّ الفصول ويغزلها شهبا للوصول
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent>
<tr><td><font size=5 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

<table border=2 background='http://arabiclenses.com/t/gallery/images/arabiclenses119.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=6 color=#000000><font face=Arabic Transparent><br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=300 height=160><table border=0><tr><td><font size=5 color=#000000><font face=Arabic Transparent>'موقع الشاعر ....:، إعلان مشنوق على صفحة رئيسية لموقع لا يحمل سوى بضع قصائد فرضته على الساحة ، مثل كثيرين يرفعون المفعول وينصبون الفاعل .
<tr><td><font size=5 color=#000000><font face=Arabic Transparent></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Arabic Transparent></table></table>

http://rama444.jeeran.com/line.gif

ليال
08-09-2005, 01:33 PM
اللــــــه

لوحاتك سحبت من حروفي كل معانيها.


http://www.uaekeys.com/fwasel/www.uaekeys.com0013.gif

شكرا من أقصى حدود دهشتي :)

نـون الـثـامـر
08-09-2005, 01:34 PM
وهكذا ...
كلما قدح برأسي كأس الرحيل
أجد نفسي من غير أن أدري
منجذباً لأنين ناي ...
يأسر بأنينه الأفئدة

يالعبث غيره ...
"ذلك الضجيج"

نون

طيف المها
08-09-2005, 02:54 PM
ليال..

حياك..

كنت هنا وأدهشتني تلك الجراح ...

ووقفت طويلاً أمام المرايا...حتى تعبت...

نعم هي كلمات نعرفها جيداً ولكننا لم نحسن كتابتها..

للإبداع أحاسيس مميزة..نسجت هنا..

لك تحياتي وتقديري

موسى الأمير
08-09-2005, 03:00 PM
ليـ :) ــال ..

حيهلاً بشمسك ..

أبارك لأفياء هذاا لضوء الذي يغزل الأفياء بحروف .. بل بروح محترقة ..

هل أبارك هنا لأنك جئتنا روحك وحرفاً فوق ما نعرف .. وما نعرف مجنون ..!!

أم أبارك لأن صدى صوت الحزن بدأ يخمش أستار الحس الميت فيّ ..!!



عنوانك قصيدة - علم الله - موفق حد الدهشة ..

كل المرايا شظايا ..

لك الإكبار ..

موسى ،،

ليال
09-09-2005, 01:27 AM
نـون الـثـامـر

حروف طالعة من ديمومة فجر .

شكرا لمرورك :)

ليال
09-09-2005, 07:07 PM
طيف المها

شكرا لك مشاركتي رحلة الحرف.


لك الودّ :)

ليال
09-09-2005, 07:10 PM
أخي الغالي روحان

يحق لحروفي أن تتطاول لتلامس أطراف الشمس.


دمت رائعا :)