PDA

View Full Version : رسالة الى صديقة



رؤيا
09-09-2005, 01:44 PM
تغيبين...
واعلم ان الشمس لاذنب لها حين تغيب ...
وان الارض هي التي تجبرها على الغياب حين تدور
كما قست الحياة فأجبرتك على الغياب..
تغيبين...
واعلم ان الفصول بترحالها المستمر هي التي
تجبر الطيور على الرحيل
لذا لست اعاتبك ...
ولكن غيابك اعاد الي الذاكرة ليوم كنت قد ركنته منذ زمن بعيد
في احدى غرفي المظلمة .. لئلا اراه
يوم قررت المضي الى بلد بعيد مجهول
تطاردين املا وسعادة مفقودة
كنت ولا ازال لاادركها
ايتها الصديقة
تعالي نفسر سر الفراق
وهل اغاضت ضحكاتنا القدر
فقرر ان يفرقنا
ام انه رسم لنا طريقا ... وكان الفراق احد محطاته
ام اننا مرصودون للالم ... ام ماذا ؟
يوم التقيتك اول مرة
هتفت باسمي ... واشرقت روحي
لرؤية وجه لم اره من قبل
لكني اعرفه .. واعرف الروح التي تسكنه
لم اخبرك
ولم تخبريني
ماتعنيه احدانا للاخرى
وكلما التقينا انشغلنا بسرد احاديث وتفاهات صغيرة
لكننا ندرك ان مابيننا ابدي
وان فراقنا لن يقاوم كثيرا
واننا سنهزمه
كما هزمناه دائما
تغيبين
لنزداد اقترابا
ونبدا بالبحث عن المنافذ.. وعن ثغرات جدار الفراق
فنسرق من الزمن لحظات
لنعود الينا ونغيض القدر
........

طيف المها
09-09-2005, 03:15 PM
حياك ...

رؤيا..

ما أجمل معاني الصداقة...

والأجمل أن يكون لدينا صديقات بذات المعاني..

والغبطة في أن تنسجي هذه المعاني في كلمات بديعة عميقة مثل كلماتك..

جميلة حروفك معبرة

لك تحياتي

عيون عسلية
09-09-2005, 07:02 PM
أختي رؤيا ...

أصررت في كل كلمة أن تذكريني بما أعاني ...

صديقتي اكبر مني بعام واحد ,أحرزت معدلاً ممتازاً أهلها لدخول كلية الطب...فرحت كثيراً في البداية...
ولكن ماذا بعد؟
لن تأتي الى المدرسة الآن...
لن أستطيع أن أراها فجامعتها خلف العملاق الرمادي المسمى جداراً...
ستضطر الى أن تسكن هناك الى أن تنهي دراستها..
ماذا اذاً..
انه الفراق القاسي الذي نكرهه جميعاً..
أجل ...ذكرتني وما كنت ناسية...


أستودع الله دينك ودنياك وصحبك..لا فرقكم الرب..

أختك:هناء.

خالد الحمد
09-09-2005, 07:11 PM
أختي رؤيا
قرأتكِ هنا نبضا وروحاً
حروف رقراقة وجميلة
دمتِ مبدعة

نبض المطر
09-09-2005, 07:36 PM
جميلةٌ و الله هي الصّداقة ..
كيفَ لو كان الأصدقـاء رفقاء
دربٍ لا تُفرّقهم حادثات الليالي ..
و إن افترقوا أجساداً فالأرواح
تلتقي كلّ يوم حول ما كانت تلتقي
عليه الأجسـاد !





أجمل الصّداقاتِ و أروعها و أصدقها
و أدومها هي تلك التي ارتوتْ من
معين الحبّ في الله و له ..

هذه فقط .. تستمرُّ إلى أن يلتقي أصحابها
على منابر من نور .. يغبطهم عليها
الأنبياء و الشّهداء ..



أمّا عـداها .. فـ

" الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين "






أختي الفاضلة : رؤيا
حرفٌ مُشرق .. أراهُ يزدادُ بهـاء ..
ذاك هو حرفك ..


أطلقي له العنان .. فالكونُ مليءٌ
بالأقلام الباهتة .. و كم هي الأوراقُ
بحاجةٍ إلى النّقـاء ..
فألبِسي القلم من بهاء روحك و نقاء فكرك
و سيري نحو الخلود !





ألبسك الله و حرفك التّقوى !
أختك ..
نبض المطر
.

الحب خطر
09-09-2005, 08:33 PM
:) حسبتك صديقة عمري

مسرى
10-09-2005, 01:47 AM
القدر لا أحد يمكنه - إغاظته -

ونستغفر الله من زلل الحرف

.

.

رؤيا

قرأتُكِ حرفاً معانقاً للجمال والنقاء

الصداقة العميقة

التي تتخلل الروح

القدر غالباً ما يكون من أعوانها

- بإذن مقدرها -

.

.



ربما كان الفراق

إحدى محطات اللقاء ...

فالأرواح حين تلتقي

في السماء

لترتقي معارج السمو

والنور

حتى الموت يعجز عن التفريق بينها

* * *



دام جمالكِ ..

رؤيا
10-09-2005, 10:30 PM
حياك ...

رؤيا..

ما أجمل معاني الصداقة...

والأجمل أن يكون لدينا صديقات بذات المعاني..

والغبطة في أن تنسجي هذه المعاني في كلمات بديعة عميقة مثل كلماتك..

جميلة حروفك معبرة

لك تحياتي
طيف المها
( اغنياء هم اولئك الذين لديهم اصدقاء مخلصون )
اشكرك لمرورك الكريم

رؤيا
10-09-2005, 10:34 PM
أختي رؤيا ...

أصررت في كل كلمة أن تذكريني بما أعاني ...

صديقتي اكبر مني بعام واحد ,أحرزت معدلاً ممتازاً أهلها لدخول كلية الطب...فرحت كثيراً في البداية...
ولكن ماذا بعد؟
لن تأتي الى المدرسة الآن...
لن أستطيع أن أراها فجامعتها خلف العملاق الرمادي المسمى جداراً...
ستضطر الى أن تسكن هناك الى أن تنهي دراستها..
ماذا اذاً..
انه الفراق القاسي الذي نكرهه جميعاً..
أجل ...ذكرتني وما كنت ناسية...


أستودع الله دينك ودنياك وصحبك..لا فرقكم الرب..

أختك:هناء.
الاخت العزيزة هناء
الفرق مابيني وبينك
انك تدركين ماابعد عنك صديقتك واظن انه شيء نبيل يخفف المك
الا اني ... لازلت اتساءل
وسأظل....
شكرا لكلماتك العذبة

رؤيا
10-09-2005, 10:36 PM
أختي رؤيا
قرأتكِ هنا نبضا وروحاً
حروف رقراقة وجميلة
دمتِ مبدعة
الاخ الغالي ابو علي
شكرا لمرورك

رؤيا
10-09-2005, 10:38 PM
جميلةٌ و الله هي الصّداقة ..
كيفَ لو كان الأصدقـاء رفقاء
دربٍ لا تُفرّقهم حادثات الليالي ..
و إن افترقوا أجساداً فالأرواح
تلتقي كلّ يوم حول ما كانت تلتقي
عليه الأجسـاد !



أجمل الصّداقاتِ و أروعها و أصدقها
و أدومها هي تلك التي ارتوتْ من
معين الحبّ في الله و له ..

هذه فقط .. تستمرُّ إلى أن يلتقي أصحابها
على منابر من نور .. يغبطهم عليها
الأنبياء و الشّهداء ..


أمّا عـداها .. فـ
" الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين "




أختي الفاضلة : رؤيا
حرفٌ مُشرق .. أراهُ يزدادُ بهـاء ..
ذاك هو حرفك ..


أطلقي له العنان .. فالكونُ مليءٌ
بالأقلام الباهتة .. و كم هي الأوراقُ
بحاجةٍ إلى النّقـاء ..
فألبِسي القلم من بهاء روحك و نقاء فكرك
و سيري نحو الخلود !





ألبسك الله و حرفك التّقوى !

أختك ..
نبض المطر
.



الاخت الغالية نبض المطر
مااعظم سعادتي
ومااشد حاجتي
لهذا الدعم وهذا التشجيع
اشكرك
واتمنى ان اكون بمستوى وصفك

رؤيا
10-09-2005, 10:41 PM
:) حسبتك صديقة عمري
الحب الخطر
( الذاكرة .... جرس غريب.. يبهج ويؤسي)
شكرا لمرورك

رؤيا
10-09-2005, 10:45 PM
القدر لا أحد يمكنه - إغاظته -


ونستغفر الله من زلل الحرف
.
.
رؤيا
قرأتُكِ حرفاً معانقاً للجمال والنقاء
الصداقة العميقة
التي تتخلل الروح
القدر غالباً ما يكون من أعوانها
- بإذن مقدرها -
.
.

ربما كان الفراق
إحدى محطات اللقاء ...
فالأرواح حين تلتقي
في السماء
لترتقي معارج السمو
والنور
حتى الموت يعجز عن التفريق بينها
* * *



دام جمالكِ ..


العزيزة مسرى
اشكر لك ملاحظتك وتصحيحك
دمت لي اختا غالية