PDA

View Full Version : أنا والغريب



هاجر البريكي
10-09-2005, 03:01 PM
أنا والغريب




عندما تنفستني ذات حلم

لم تعرف الأيام وجهي ؛ لشدةِ ما نسيت روحك فيه .

قلت لك :

هل يرغب قلبك بالحديث مع شاعرةٍ تدس الحزنَ تحت قميصِ عزلتها وتمضي سحابة لم تمطر الحياة بعد .

أتوسدك قليلاً :

لم تترك الأحزان قطعة صبرٍ مني إلا " أنت " .

تعشقني غياباً .. وترحل .

تحمل ما تبقى من روحٍ جلدتها الوحدة بعدك بألف جرح .

أيهٍ على مثلي ..

أموت وحيدةً في كفِ نار ، تمضغني صحراءٌ لا تشبه إلاي حين تمسد ظهري يد الغريب وتنساني بعد حين عذاب .

أيهٍ عليَّ ..

حلمت بشاعرٍ أمير ، يأخذني لشرايين أحلامهِ قصيدة ، يضمها فيه ، وينفثها في وجه عينه ، لا يقرأ إلاها ولا يفتخر إلا بها .

وآهٍ منك ..

الغريب أحن على حزني من هفواتك .

تذبحني ويعيد بناء ما خلفته يد غدرك .

وأجدني أخلد فيه .

ورائي مئة " حورية " يغزلن رداء غيرتهن مني ، ويبصقن أشعاري بلعنة .

أرتب حزني من جديد .

تخلقني أغنياتي وأهديني فناء أكبر مني .. أخبىء فيه عورة كتاباتي وبعد ألمٍ أنشرها للريح .

قلت له :

أترغب روحك بالفناءِ في شاعرةٍ تضم الآه بين جوانح دفاترها المثخنة ببعد .

بكائي أقرب للغريب منك .. يقبلهُ ويمضي .

أردتك رسولاً تشهد أحزاني بنصره .

وعشقاً تتفطر السماوات بدمعه فلا يبقى سواي ...

أعبدهُ وأموت .

كم يداً تبني فؤادي .. تهدمهُ أنت ، وترممهُ يد البعيد .

أيهٍ يا بعيد ..

العمر يدور حول جرحي ، وأنت تغرقني قصائدك الجراح ..

أشربها فأرتاح كلما طغت يد القريب على خوفي .

أبحث عنك فيها .

أسألها برهبة الحب :

أما شبعت حروفهُ عشقاً لغيري ؟!

يذكر اسمها ليفنيني وأنا لا أتوضأ للحياة إلا به !!

قريب هو الموت يا بعيد ..

وأيهٍ عظامي

نخرتك الدنيا ولم تبقي على أحجيةٍ للبقاء .

شاعرة تدس الحزن تحت قميص عزلتها .

الوحدة تنهش ما تبقى من أمل .

باتت توزع على أوردة المارة بها شعرا .




الشاعرة تسقط في عمق الجرح .
الغريب يعانقها ويهاجر .
الجرح يتخطاها .
يطرق شاعرٌ قلبها \ موتها
يسألها البقاء لأجله !!





5\9\2005 م



هاج ــر



.

همس الأنامل
10-09-2005, 07:46 PM
ساحرة من عصر قرون الحزن الوسطى


تأمر أمطار الألم لتسقط علينا ..

فتكتوي القلوب من شدة حرارتها


آه من بوحكِ ..


أليم




لكِ تقديري

أحمد

هاجر البريكي
11-09-2005, 01:00 PM
مرحبا أحمد


لهمس أناملك التي تركتها هنا

شكراً

أسعدني حضورك بصدق


دمت جميلاً

.

جريرالصغير
11-09-2005, 03:26 PM
حين تعرف الأيام وجها يا هاجر
تحفر في شلالات إحساسه أنهارا من عسل وبقايا رماد
والحزن الذي اندس في هجر أحلامك
سطع بريقه وإن لم تره شمس الراحلين
جميلة هذه المرآة التي نرى في أفقها لقاء العصافير بالأحلام
" شاعرة تدس الحزن تحت قميص عزلتها ."
هي ممن تعرف الأيام بهاء حرفها وروعة إملائها .
وبقايا من رماد يذروه حزنك المضموم بين جوانح دفاترك المثخنة .
سلم يراعك يا هاجر .

هاجر البريكي
12-09-2005, 09:54 AM
جرير الصغير

كم أنت كبير هنا !

سأبقى كذلك

" شاعرة تدس الحزن تحت قميص عزلتها ."




آهٍ جرير


الحزن يمتصني اللحظة

ولا أقوى حتى على شكرك

أتألم بحرقة

أبكي فتسمعني جدران هذا البيت الموحش إلا من طفل أعمى

الغريب عانقني وهـــــــــاجر

تركني يا جرير

وأنا أبحث عنه الحلم في روحي ولا أجدهُ إلا معها

يغرقني قصائدهُ الجراح

يذكر اسمها ليفنيني

وأنا لا أتوضأ للحياة إلا بعشقه

الوداع لي

________________________

جرير الكبير

شكراً لك

ملء حزني

.

الخُرافي
12-09-2005, 10:24 AM
هاجر البريكي


شاعرة من زمن الحزن

هنا !!!

ما أروع المكان والزمان بها

أسطورة الشعر هنا

تالله يا صغيرتي

كنت هناك

في مهرجان الشعر العماني

ورأيت كم أنت شاعرة عظيمة سيكون لها شأنها العظيم دونما شك

عندما ينساب صوت هاجر من عوالم حزنه الجميلة

لا ترغب ساعتها إلا للإستماع إليها

لشعرك العذب

وصوتك العذب

وحضورك القوي

لا أملك مفردة أعبر بها عن مدى اعجابي بـ

شاعرة تدس الحزن تحت قميص عزلتها


مرحا للحزن إن كان معك يا سيدتي

خلود البنفسج
12-09-2005, 12:01 PM
عزيزتي هاجر البريكي ...

راق لي نصك ... كثيراً

رقيقة أنت كـ قطرة الندى ..

دمتي محبة ...


خلود

هاجر البريكي
13-09-2005, 07:42 PM
الخرافي


تالله ما أروع حضورك يا سيدي

أسعدتني بحق


شكراً لك

.

جريرالصغير
16-09-2005, 02:39 AM
يقولون يا هاجر :
من يدعك غير آسف عليك
فدعه غير مأسوف عليه
هكذا العدل يكون
ويقولون أيضا :
لن ترضي النذل إلا حين تسخطه
................................. وليس يسخط إلا حين ترضيه ِ
ولا يسوؤك إلا حين تكرمه
................................. ولا يسرك إلا حين تقصيه ِ
ويقولون يا هاجر
إذا كرهت منزلا
.................. فبادر التحوّلا
وإن جفاك صاحب ٌ
.................. فكن به مستبدلا
لا تحتمل إهانة ً
.................. من صاحب وإن غلا
فمن أتى فمرحبا
.................. ومن تولى فإلى

أسمعت جيدا يا أخية .