PDA

View Full Version : *( إليها في عامها الجديد ((( إن ماءَ العينِ مـاء ! ))) )*



نبض المطر
13-09-2005, 12:07 AM
بسم الله الرّحمن الرّحيم


































* ((( إليها في عامها الجديد ..

إليها و رغم " أنفِ الغياب " )))






























*( ((( إن ماءَ العينِ مـاء ! ))) )*


.







.


عُمْرٌ مـن الأزهَــارِ

و الأطيار و الحُلَلِ

الجَمِيلـة







دُرَرٌ من الأفــ(ـراح )

و الأحلامِ قصّتُها

طَـويلة !







بحرٌ من الآمال تُبحِرُ

عَبْــرَهُ المُثُلُ

النّبيلـة







و سَعادةٌ غمَرَتْ فعُذراً

إنّ أحرُفَها

بخيلة







*







يا عامَها كنْ (فَرحَـ)ـةً

كن بسمــةً كن

أمنياتْ







كنْ بهجةً كنْ رِفعةً

كنْ أرضَ حبّ

و حياة







كن قُربَةً من ربّها

كن طاعَةً كنْ

كنْ ثباتْ







كنْ توبةً تمحو بِها

التّقصيرَ فيما

كان فاتْ







*







يا عامَـها نُورٌ تهلّلَ

من جبين الفجرِ

نُـورْ







تغريدُ عُصفورٍ شَـدَا

في لحنه طعْمُ

السّرورْ







تهفو له الأزهارُ إذْ

بأريجِها طرباً

يثور







و على المروجِ بقيّةُ

الأحداثِ تبـدأ

في الظّهور







*







يا عامَها كُـن ذَاتكَ

البُشرَى لدُنياها

تجُوب







كنْ أنتَ عِيداً علّها

الأعياد عَنْها

لا تغيب







يا عامَها إن جئتَ شمساً

تنحنِي نحو

الغُرُوب







فاجعل أنيسَ الليل

ذِكْراً تطمئنْ

به القلوب







*







يا عَامَها كنْ دوحَةَ

من كلّ أطيافِ

النّقَـاء







كنْ مثلَ نهرٍ بالعذوبةِ

إن ماءَ العينِ

مـاء !







يا عَامَها .. أرأيتَها

تركتْ سُويعَاتِ

اللقَـاء ؟!







رحلتْ شُجُوناً عَاطِراً

أتُعِيــــدُها

أمّ البَراء ؟!


\

/

\

/

\

/






ألى كلّ أشجاني !

مع خالصِ المشاعر الأخويّة

الصّادقة ..



و ((( رغم أنفِ الغياب )))


\

/

\




نبض المطر !

8/8
















*( إشاااارة )*

.

إنّما أنت أيّااااااام !

.

فراس القافي
13-09-2005, 12:26 AM
الغالية نبض المطر.
هكذا تكون الأخوّة ويصدق المثل القائل ( رُبَّ أخٍ لكَ لمْ تَلِدْهُ أُمّك ) هنيئاً لأمِّ البراء بأخوّتِكِ .
ملاحظة :-
ذكّرتني هذه القصيدة بقصيدةٍ لي كتبتُها عندما بلغتُ العشرين .
لكنَّ شتّانِ بين تشاؤمي و تفاؤلكم .
هذان البيتان الأوّلان منها :-
غداً عـيدُ ميلادي فما أتعـسَ الغـدا .... تهاوَيْـنَ أيّامي كما يقـطرُ النَّدى
أُنادي الألى غابوا و ما غابَ طيْـفُهمْ .... فتُثْكَلُ صيْحاتي و يختنقُ الصدى

أسألُ الله لكم السعادةَ الدائمة .
ولصاحب هذا اليوم طبعاً .
فراس

ولــه
13-09-2005, 12:43 AM
أختي الكريمة ذات الحروف الرقيقة...............نبض المطر


أرى لك من المطر عذوبته


ولنا منه فيك اشتياقنا لقطراته.,,,,,,,,واستبشارنا بها


دمتي مرتوية مرويه

أريج نجد
13-09-2005, 02:38 AM
.

انت انشودة
للمطر
:)
.
دام نبضكِ دفّاقاً بـ / الطهر
:)
.
.
لكِ التحية بقدر ما تحبين
:)

جريرالصغير
13-09-2005, 04:14 AM
أرى النقاء هنا

وديمة تهمي على غصن من وفاء

أرى حروفا تشع بسناها أركان أفياء َ ونواحيها

لي عودة بعد قراءة

أريد أن أقرأ مرة أخرى

أريد أن أتأمل هذا البهاء

خالد الحمد
13-09-2005, 04:30 AM
زخات من المطر تساقطت

قصيدة جليلة وجميلة

دامت نبض المطر يخير

نبض المطر
14-09-2005, 08:17 AM
الغالية نبض المطر.
هكذا تكون الأخوّة ويصدق المثل القائل ( رُبَّ أخٍ لكَ لمْ تَلِدْهُ أُمّك ) هنيئاً لأمِّ البراء بأخوّتِكِ .
ملاحظة :-
ذكّرتني هذه القصيدة بقصيدةٍ لي كتبتُها عندما بلغتُ العشرين .
لكنَّ شتّانِ بين تشاؤمي و تفاؤلكم .
هذان البيتان الأوّلان منها :-
غداً عـيدُ ميلادي فما أتعـسَ الغـدا .... تهاوَيْـنَ أيّامي كما يقـطرُ النَّدى
أُنادي الألى غابوا و ما غابَ طيْـفُهمْ .... فتُثْكَلُ صيْحاتي و يختنقُ الصدى

أسألُ الله لكم السعادةَ الدائمة .
ولصاحب هذا اليوم طبعاً .
فراس


الأخ الفاضل :

فراس القافي !


بل هنيئاً لي أنا بأخوّة أمّ البـراء !

" إليها "
إذا جـاء البراء .. قولي له أن يكون بآرّاً
بخالته فالخالة كالأمّ ..


الأخ الفاضل : فراس


تمنّيتُ أن تكون أتيت بقصيدتكَ كاملة ..
لا أحسبُها إلا جديرة بالظّهور ..


أشكر لك حضورك الدّالِ على
سماحة نفسك و نقاء سريرتك ..


و لكَ من الدّعـاء بمثل ..
أذاقك الله برد عفوه !
أختك ..
نبض المطر !
.

اوراق الخريف.
17-09-2005, 07:46 AM
كم هو صعبٌ فراق من تعلقت به الروح...
...
...
...
ستبقى الارواح مجتمعة
رغم كل المسافات التي تسكن الدروب...
...
...
..
اخيتي ..
لا اجدك الا قلبا نابضا بالحياة...
دام لك هذا النبض
و هنيئا لرفاقك
و لكل من سار معك على نفس الدرب...
...
...
احب كثيرا التجول بين حروفك ..
و ان لم اترك اثرا
فهذا لاني - فقط - لا اجد ابلغ من " الصمت "

...
...
تحية اخيتي ..

نبض المطر
17-09-2005, 08:08 AM
أختي الكريمة ذات الحروف الرقيقة...............نبض المطر



أرى لك من المطر عذوبته


ولنا منه فيك اشتياقنا لقطراته.,,,,,,,,واستبشارنا بها


دمتي مرتوية مرويه





وله !

مرورٌ أستبشِرُ به أنا !
شُكرا أن شاركتني البُشرى !

دمت نقـاء !
أختك
نبض المطر !
.

نبض المطر
17-09-2005, 08:09 AM
.



انت انشودة
للمطر
:)
.
دام نبضكِ دفّاقاً بـ / الطهر
:)
.
.
لكِ التحية بقدر ما تحبين
:)











الأختُ العزيزة :
أريجُ نجد !
إسمٌ على مُسمّى ..
كلماتُكِ كالأريج .. ينتشرُ
بين حنايا الصّفحـات ..

حضورٌ أُحبّه .. لأنّ فيه
بُعْداي .. النّبض و المطـر !


شُكراً لنسمةٍ كأنتِ !
ألبسكِ الله و حروفكِ التّقوى !
أختك ..
نبض المطر !
.

نبض المطر
17-09-2005, 08:10 AM
أرى النقاء هنا

وديمة تهمي على غصن من وفاء

أرى حروفا تشع بسناها أركان أفياء َ ونواحيها

لي عودة بعد قراءة

أريد أن أقرأ مرة أخرى

أريد أن أتأمل هذا البهاء




الأخ الكبير ..
جرير ( الصّغير ! )

ما كان السّنـاءُ إلاّ انعكاساً
لمرورك ..

حينما قرأتُ ردّك .. أصدُقُكَ
القول .. عُدتُ لِنَصّي علّني
أراهُ كما رأيته !

سُررتُ بحضورٍ ذي بال
و أهلاً بعودةٍ ذاتِ وعد !

أذاقكَ الله بردَ عفوه !
أختك .
نبض المطر !
.

نبض المطر
17-09-2005, 08:11 AM
زخات من المطر تساقطت

قصيدة جليلة وجميلة

دامت نبض المطر يخير


الأخ الفاضل :
أبو علي ( بحر )


نهرٌ من عطـاءٍ دائم الجريان
ذاكَ هو حضوركَ دائماً ..

لكَ الشّكر بقدر الفرح
الذي يتركه مرورك ..

ألبسكَ الله و حرفك التّقوى !
أختكَ ..
نبض المطر !
.

لجين الندى
17-09-2005, 03:28 PM
نبض المطر...
من أجمل ما قرأتْ...
هنـــــــــــــــا..


كم أنتِ رائعة..


يا رب..
آميــــــــــــن..
لكلّ نبض من نبضات حروفكِ العطرة..



رووووووووووووعة و الله أنتِ
روعة


:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

نبض المطر
19-09-2005, 01:00 AM
كم هو صعبٌ فراق من تعلقت به الروح...

...
...
...
ستبقى الارواح مجتمعة
رغم كل المسافات التي تسكن الدروب...
...
...
..
اخيتي ..
لا اجدك الا قلبا نابضا بالحياة...
دام لك هذا النبض
و هنيئا لرفاقك
و لكل من سار معك على نفس الدرب...
...
...
احب كثيرا التجول بين حروفك ..
و ان لم اترك اثرا
فهذا لاني - فقط - لا اجد ابلغ من " الصمت "

...
...
تحية اخيتي ..




أهلاً بصديقة المطر
أوراق الخريف

إفتقدتُكِ يا غالية ..
أين كنتِ و لما هذا الغياب ؟!

ما أجمل مروركِ اليوم هُنا
هنيئاً للنّبضِ و المطر هذه
اللفتة من أوراقِ الخريف
الذّهبيّة ..


رفيقة الدّرب و الحرف :
تجوالُكِ بين حروفي يُنعِشُها
فلا تُطيلي الغياب ..
أنتظر جديدكِ ..
دمتِ نقـاءً و وفـاءً !
أختُكِ ..
نبض المطر !
.

نبض المطر
19-09-2005, 03:11 AM
نبض المطر...
من أجمل ما قرأتْ...
هنـــــــــــــــا..


كم أنتِ رائعة..


يا رب..
آميــــــــــــن..
لكلّ نبض من نبضات حروفكِ العطرة..



رووووووووووووعة و الله أنتِ
روعة


:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح




أختي و ابنة أبي
اللُجين اللآمعـة !



أيّ نفحة عبيرٍ صاحبتْ
حضوركِ إلى هُنا ..


حنان !


تعلمين أنّكِ لابُدّ أن تكوني
هُنا كيفَ لا و أنتِ السيّدة !



الآن حُقّ أن تفرح الصّغيرة
بحضورك ..


دمتما دُرّتاي !

أختُكُما و ابنة أبيكُما ..
نبض المطر !
.

al nawras
19-09-2005, 07:27 PM
من اجمل ما قرات
هنيئا لاشجاني هذا المطر النابض شعرا.....و حبا



باباكما
ج ا ء

محب الفأل
19-09-2005, 09:46 PM
نبض المطر.........
قرأت شعراً له حلاوة وطلاوه
وقرأت نبضا يملآ الشرايين بياضاً ونقاء
هنيئا لأشجان بك
وهنيئاً لآفياء بكما
وهنيئاً لنابالكل
لك تحيتي وشكري

نبض المطر
20-09-2005, 01:51 PM
من اجمل ما قرات

هنيئا لاشجاني هذا المطر النابض شعرا.....و حبا



باباكما
ج ا ء





أبي أوّلاً !

al nawras
ثانياً !

ولأنّكَ قرأتها فصادقٌ أنتَ
فيما وصفتها به !


أهلاً بكَ حيثُ تعلم .. و هنيئاً
لي و أشجاني بك ..

ليسَ لأنّكَ أبانا فحسب .. بل

لأنّ
باباهُما >>>>

( ج ا ء )

و ما

( ر ا ح ! )



أتدري ؟!


كُلّي فخرٌ بكَ يا ((( أباهُما ! )))
دم لهُما !


ألبَسَكَ الله حُلَلَ السّعادة
ابنتُك ..
نبض المطر !
.

نبض المطر
20-09-2005, 01:52 PM
نبض المطر.........
قرأت شعراً له حلاوة وطلاوه
وقرأت نبضا يملآ الشرايين بياضاً ونقاء
هنيئا لأشجان بك
وهنيئاً لآفياء بكما
وهنيئاً لنابالكل
لك تحيتي وشكري



الأخ الفاضل :
مُحِبُّ الفأل !

حيّاكَ المولى
أشكُرُ حضوراً يكسوهُ
الهنـاء كحضورك ..

و اختصاراً !
هنيئاً للكلّ بالكُلّ !

كلّ التّقدير !
دمتَ هنـاءً ..
أختك ..
ابنة أكرم الآبـاءِ أعلاه !
نبض المطر !
.

ابو طيف
20-09-2005, 02:09 PM
نبض

سلم قلبك ونبضك ايتها الراااااااااااائعه


قمة الوفا


واطيب الاماني للاخت اشجان


كل الود

ساخر بلا حدود
23-09-2006, 09:31 PM
..

كعادتكْ

لا تتركين للعقل مجالاً حتى يحتار في كونكِ مبدعة

شاعرةٌ إي وربي

..