PDA

View Full Version : عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ



وجدان العلى
13-09-2005, 08:34 PM
عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ
أَرْسُمُ النُّجومْ
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ
أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...
أَنْثُرُهُ بَيْنَ الضُّلُوعِ..
فِي دَمِي الْمَكلومْ
وأَبْسُطُ الْجَنَاحْ...!
مُسَافِرًا كَالصَّمْتِ
كَالْهَدْأَةِ
فِي مَدائنِ الظَّلَامِ والرِّيَاحْ..
أَطُـــــــوفْ
بِقَلْبِيَ النُّورُ
وفِي دَفَاتِري..
كَوَاكِبُ الْحُروفْ
وَقَلَمِي الْمِصبَاحْ
تَبْتَسِمُ الْآمَالِ
في جُفُونهِ..
وشَمْسُهُ لَا تَعْرِفُ الوجُومْ
ورُبَّما..!
تَلْتَحِفُ الجراحْ!!

السياب
13-09-2005, 10:21 PM
مساؤك عطر

عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ
أَرْسُمُ النُّجومْ
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ
أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...

وهل اجمل من هكذا أمل..
لوحة تشكيلية ولا اروع

حد الدهشة أنا

دمت بود

عود الورد
14-09-2005, 03:10 AM
جميل هذا النص
دام الإبداع لكاتبة

عيسى جرابا
14-09-2005, 09:24 PM
عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ
أَرْسُمُ النُّجومْ
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ
أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...
أَنْثُرُهُ بَيْنَ الضُّلُوعِ..
فِي دَمِي الْمَكلومْ
وأَبْسُطُ الْجَنَاحْ...!
مُسَافِرًا كَالصَّمْتِ
كَالْهَدْأَةِ
فِي مَدائنِ الظَّلَامِ والرِّيَاحْ..
أَطُـــــــوفْ
بِقَلْبِيَ النُّورُ
وفِي دَفَاتِري..
كَوَاكِبُ الْحُروفْ
وَقَلَمِي الْمِصبَاحْ
تَبْتَسِمُ الْآمَالِ
في جُفُونهِ..
وشَمْسُهُ لَا تَعْرِفُ الوجُومْ
ورُبَّما..!
تَلْتَحِفُ الجراحْ!!

وجدان العلي

أيها الحبيب

أنت لا تكتب شعرا

وإنما تسطر وجدانك

فيشرق أمامنا في كل حرف نبضا خالدا

ما أعذب هذه القطرات!

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

فانى
15-09-2005, 12:04 AM
الله يرحم شعراء ابو للو
فكرتنا بالذى مضى

وجدان العلى
15-09-2005, 11:51 PM
مساؤك عطر

عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ
أَرْسُمُ النُّجومْ
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ
أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...

وهل اجمل من هكذا أمل..
لوحة تشكيلية ولا اروع

حد الدهشة أنا

دمت بود
أخي الذي أنار قلبي بكرمه، ولم يدع فيه زاوية لم يطرقها مصباحه المضيء..
الأستاذ السياب..
شاكر لك حضورك، وحروفك التي تدلت منها أغصان الياسمين..
أخوك الداعي لك

جريرالصغير
16-09-2005, 01:08 AM
عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ أَرْسُمُ النُّجومْ
متفعلن / مستفعلن / مُلان ( 3 )
أَنْثُرُهُ بَيْنَ الضُّلُوعِ.. فِي دَمِي الْمَكلومْ
مستعلن / مستفعلن / متفعلن /مسلان ْ ( 4 ) رائع
تَبْتَسِمُ الْآمَالِ ( الآمال ُ ) في جُفُونهِ.. وشَمْسُهُ لَا تَعْرِفُ الوجُومْ
مستعلن / مستفعلن / متفعلن / متفعلن / مستفعلن / مُـلان ( 6 ) رائع جداْ
ورُبَّما..! تَلْتَحِفُ الجراحْ!!
متفعلن / مستعلن / مُـلان
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...
متفعلن / مستفعلن / متفعلون
وأَبْسُطُ الْجَنَاحْ...!
متفعلن / مُـلان ْ ( جميل )
مُسَافِرًا كَالصَّمْتِ كَالْهَدْأَةِ فِي مَدائنِ الظَّلَامِ والرِّيَاحْ..
متفعلن / مستفعلن / مستعلن / متفعلن / متفعلن / مُـلان ْ ( جميل جدا )
وَقَلَمِي الْمِصبَاحْ
متعلن / مُسـلان
أَطُـــــــوفْ
مُسـلان / ( تمكن وإجادة )
بِقَلْبِيَ النُّورُ وفِي دَفَاتِري.. كَوَاكِبُ الْحُروفْ
متفعلن / مستعلن / متفعلن / متفعلن / مُـلان ْ

أيها الساخر أبشر

فهنا حنين على شكل باقة

هذه نغمة نادرة كأغنية فارهة

مشمولون بالروعة يا وجدان

ومبهورون من الشذى

تنغيمة خاطفة نابضة

على صمود جرحك المرسوم

وتحليق سام ٍ إلى النجوم

تشكيل سليم بديع

ولغة هامسة راقية

وألفاظ منتقاة

وزن منساب كسطح غدير لحظة هدوء

قدرة على التعبير

مهارة في الوصول إلى غيمة

وروعة في لون بقايا حلم

وتجوال في غابة الدوْم

وأغصان السدر الساحلي

كطيران عصفور نشط

ومعرفة بتنبؤات الموج ونسائم وزن الخليل

دون الخوف من مؤامرة الموج

أو اشتباك مع ميليشيات سيبويه

ولا يكفي هذا كي أرى جيدا

لأعلم من يكون وجدان ! في شعراء الساخر !

وربما أعرف جيدا

إذا فرح شعرك كثيرا

أو داهمتك أحزان ودموع

فجاء يراعك

ليحملك على صهوة الشدو

وينطلق بك

من الشقاء إلى الأشقاء

في الساخر

وهم يرقبون في شوق وإعجاب

كيف يلتحف أخي وجدان جراحه

كرم الله وجهك .


================================= جرير الصغير .

وجدان العلى
18-09-2005, 09:08 PM
جميل هذا النص
دام الإبداع لكاتبه





وجميل هذا المرور الذي أعتز به..
جزاكم الله خيرًا على هذا النعت الذي أضاء كلماتي الشاحبة..!
أخوك

محب الفأل
20-09-2005, 08:42 PM
وجدان العلي............
مشبع بالأمل والفأل الطيب
كلمات رقراقة متناغمة سلسة
تبعث في النفس الراحة وتسير معها في حلم وردي
سعدت جدا بقراءتك وتواجدك هنا ففيه متسع وكثره قراء
لك تحيتي

وجدان العلى
06-09-2008, 02:32 AM
وجدان العلي

أيها الحبيب

أنت لا تكتب شعرا

وإنما تسطر وجدانك

فيشرق أمامنا في كل حرف نبضا خالدا

ما أعذب هذه القطرات!

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

الحبيب عيسى..
الحبيب الكبير!!
تغمّد صمتي الصائمَ بجميل عفوك!
كن ربيعيا كما أنتَ..
حفنات ضوءٍ لقلبك،،
وشتلة جوري..:m:
أخوك

وجدان العلى
06-09-2008, 03:33 PM
الله يرحم شعراء ابو للو
فكرتنا بالذى مضى

شكرًا لك أخي الكريم!
كانوا ميراثا استفاد منه الحاذق،
ولم يقلدهم البصير..
كن بالجوار..
دمتَ بخير

هندي أحمر
06-09-2008, 03:58 PM
... أرى معظمَ الذين اتكأوا على كلمة ( مميز ) مروا من هنا ...
ولعلهـــم جاملوكَ كثيراً
أما أنا : فأرى أنَّ استدعاء القافية أطفأ من وهج النص ...
كما أنه انحدر كثيراً نحو النثرية
تذكر أخي العزيز : أنني لستُ مميزاً .. ولذلك لا تحفل برأيي
سماءُ ودٍ تظلك

الأمير نزار
06-09-2008, 07:03 PM
حس عالٍ ولكن أضعف منه طول استخدام الأسلوب السردي ربما كان يجب أن تأخذ الصور مكانا أوسع في زوايا القصيدة ولكن على كل حال فإن جمال ماكتبته طاغ كالبدر لا يغطيه لثام
الأمير نزار

وجدان العلى
07-09-2008, 02:52 PM
عَلَى سِتَارِ الْغَيْمِ أَرْسُمُ النُّجومْ
متفعلن / مستفعلن / مُلان ( 3 )
أَنْثُرُهُ بَيْنَ الضُّلُوعِ.. فِي دَمِي الْمَكلومْ
مستعلن / مستفعلن / متفعلن /مسلان ْ ( 4 ) رائع
تَبْتَسِمُ الْآمَالِ ( الآمال ُ ) في جُفُونهِ.. وشَمْسُهُ لَا تَعْرِفُ الوجُومْ
مستعلن / مستفعلن / متفعلن / متفعلن / مستفعلن / مُـلان ( 6 ) رائع جداْ
ورُبَّما..! تَلْتَحِفُ الجراحْ!!
متفعلن / مستعلن / مُـلان
ومِنْ ربيعِ الغَيْبِ أَقْطِفُ الصَّبَاحْ...
متفعلن / مستفعلن / متفعلون
وأَبْسُطُ الْجَنَاحْ...!
متفعلن / مُـلان ْ ( جميل )
مُسَافِرًا كَالصَّمْتِ كَالْهَدْأَةِ فِي مَدائنِ الظَّلَامِ والرِّيَاحْ..
متفعلن / مستفعلن / مستعلن / متفعلن / متفعلن / مُـلان ْ ( جميل جدا )
وَقَلَمِي الْمِصبَاحْ
متعلن / مُسـلان
أَطُـــــــوفْ
مُسـلان / ( تمكن وإجادة )
بِقَلْبِيَ النُّورُ وفِي دَفَاتِري.. كَوَاكِبُ الْحُروفْ
متفعلن / مستعلن / متفعلن / متفعلن / مُـلان ْ

أيها الساخر أبشر

فهنا حنين على شكل باقة

هذه نغمة نادرة كأغنية فارهة

مشمولون بالروعة يا وجدان

ومبهورون من الشذى

تنغيمة خاطفة نابضة

على صمود جرحك المرسوم

وتحليق سام ٍ إلى النجوم

تشكيل سليم بديع

ولغة هامسة راقية

وألفاظ منتقاة

وزن منساب كسطح غدير لحظة هدوء

قدرة على التعبير

مهارة في الوصول إلى غيمة

وروعة في لون بقايا حلم

وتجوال في غابة الدوْم

وأغصان السدر الساحلي

كطيران عصفور نشط

ومعرفة بتنبؤات الموج ونسائم وزن الخليل

دون الخوف من مؤامرة الموج

أو اشتباك مع ميليشيات سيبويه

ولا يكفي هذا كي أرى جيدا

لأعلم من يكون وجدان ! في شعراء الساخر !

وربما أعرف جيدا

إذا فرح شعرك كثيرا

أو داهمتك أحزان ودموع

فجاء يراعك

ليحملك على صهوة الشدو

وينطلق بك

من الشقاء إلى الأشقاء

في الساخر

وهم يرقبون في شوق وإعجاب

كيف يلتحف أخي وجدان جراحه

كرم الله وجهك .


================================= جرير الصغير .

جرير الحبيب..
هذا الكرنفال الآسر، تحليلا، وإبداعًا وتحليقا..أطارَ سواكِنَ نفسي!
وسما بي إلى حيث أنتَ!
فأيُّ رجل أنتَ،،
وأيُّ رُوحٍ روحك!
وما الدواة التي يرسو فيها هذا المداد المتوهج!
لله أنت!
فهذا الذي لا نُطيق مثله!
سأختبئ في عتمة الصمت والدهشة!
.
.
.
زخّات مطر!

وجدان العلى
08-09-2008, 12:19 AM
وجدان العلي............
مشبع بالأمل والفأل الطيب
كلمات رقراقة متناغمة سلسة
تبعث في النفس الراحة وتسير معها في حلم وردي
سعدت جدا بقراءتك وتواجدك هنا ففيه متسع وكثره قراء
لك تحيتي

الحبيب الذي طواه الغياب في عباءته!
أين أنت يا مبارك؟!
شرفت بك هنا،،
وأشرف بك هناك:62d:
كن بالجوار

عبدالجليل عليان
08-09-2008, 03:35 AM
النص جميل
ويستحق الجدل الذي دار حوله
فإن فيه من كل ما قد قيل ـ قرأت سريعا الكثير من المداخلات عليه .
دمت أيها الجميل

وجدان العلى
09-09-2008, 05:32 PM
... أرى معظمَ الذين اتكأوا على كلمة ( مميز ) مروا من هنا ...
ولعلهـــم جاملوكَ كثيراً
أما أنا : فأرى أنَّ استدعاء القافية أطفأ من وهج النص ...
كما أنه انحدر كثيراً نحو النثرية
تذكر أخي العزيز : أنني لستُ مميزاً .. ولذلك لا تحفل برأيي
سماءُ ودٍ تظلك


مرحبا بك أخي..

وقد عملت بنصيحتك؛ فلَمْ..!:)

بل قل ما شئت، وثق أن خزانة صدري ستحمل حرفك،

تقديرًا واعتزازًا..

وما علمت أحدًا جاملني؛ إذ لست معروفًا في هذه الديار!:62d:

وقد أسعدتني سماؤك!

ومرحبا بك في كل وقت

ود

وجدان العلى
10-09-2008, 03:22 AM
حس عالٍ ولكن أضعف منه طول استخدام الأسلوب السردي ربما كان يجب أن تأخذ الصور مكانا أوسع في زوايا القصيدة ولكن على كل حال فإن جمال ماكتبته طاغ كالبدر لا يغطيه لثام
الأمير نزار



شكرًا لحضور سموكَ

تحية قيصرية!
كن بخير أخي المبارك!

نزار عوني اللبدي
10-09-2008, 03:35 AM
الشاعر وجدان ،

ربما كان لتفعيلة الرجز ( مستفعلن ) وتشكيلاتها أثر في ما بدا في النص من نثرية ،
غير أن هذا ليس هو المعول عليه في الشعر ،
فالصور التي رسمتها كثيفة ، ومليئة بالشعر ،
ونصك جميل ، بكل جدارة ،

أرجو قبول تقديري واحترامي ،