PDA

View Full Version : المشعل المؤجل



السياب
13-09-2005, 11:05 PM
عندما وهب الله الناس احلامهم
وضع سر الحياة الكبيرة فيك
اوجد شعلتين / نهرين في جسدك المقدس
وصيح بالملاء
ايها الناس ، انا موجد زهرة الكون فيكم
فاحتسبوا خيرا بها
بها من عبق الجنة ريح
وفي عينها عصيان الشياطين / رقص الايائل
بها مابها من حنين متوج
علامته ، شمعتين

.....


ايها الملاء ..
عيونها المانحة سحر العبادة , سجادة للصلاة
فاحتسبوا وزر عصيانكم ،
اغتسلوا من ينابيع اشواقكم ، قبلة من شتاء
ارفعوا كف المعانات

اقذفوا بالبراكين صوب المياه
علها حين تلاقي نار المودة / نهر الخلود
تزهر في دربكم نبتة
تزهر الزهرتين

…..


ما مات ابي ..
هنا روحه
امي التي صدمها الغياب لم تعي ..
ان ابي في حديقة البيت ,

روحه في الزهرتين
عطره / انفاسه ، ماءه
مارد / ماجن
راكع ، اشعل الشمعتين
ايها الملاء:
ثائر انا وبراكيني حمم
لكن بيني وبين الماء ..
حالت الزهرتين

موسى الأمير
14-09-2005, 05:13 PM
السياب ..

عودة حميدة ..مميزة .. متأمِلة ..

أشكرك بحجم فرحي بعودتك ،،

عش قبساً ،،

السياب
15-09-2005, 11:53 AM
مساء الله
( واقف ...
كتمثال حب
يذكرهم بمواعيد أخرى ...)
كانت الكلمات اعلاه من قصيدة تحمل عنوان :
تقاطر في قلبه الأصدقاء.. للصديق عبد الرحمن الشهري.
روحان حلا جسدا ، يالروحك الطيبة
شكرا لشفافية قلبك
امتنان لا يحد
ود