PDA

View Full Version : ((( وهل ما تبقى من العمر يكفي ? )))



al nawras
14-09-2005, 03:26 PM
.

.


...وهل ما تبقى من العمر يكفي ?

.
.
* الى صبا كهولتي من كهولة صباها
...( رهينة المحبسين )
...والى طائر المنافي
...بعضا من روحه الخالدة في قلب النورس.
.

.



اضاءة (1)

.

أَوَعدٌ هو الحب لي أَم وعيدْ...?

وفجري اذا جاء

ماذا سيجلب الا المخافة من بدء يوم جديدْ...?

.

.

اضاءة (2)

.

...وكيف يُعانِد فيك القدرْ !!?

وما هو في منتهى الامر

........................................الا بشرْ....

.

.

اضاءة (3)

.

هو الحيٌ خلف ستار الجسدْ...

كما الشمس

لكن.....

وراء السحاب دفين الأَبدْ

.

*

.

.

أُحبك...

فليُمطر الليل بعضَ الهدوء

لتغفو عيونك

في حضن طيفي

.

أُغازل جفنك بالامنيات

يداعب روحك بالشعر حرفي

.

تنامين ملء الفؤاد

انا الحلمُ

لا تستفيقي قبيل الصباح

دعيني أُودع ايام شوقي

وصمتي

وضعفي

.

دعي الليل يمضي بطيء الخطى في الهزيع الاخير

لكيما يزول مع الصبح خوفي

.

أَراني أُجاهد أَلا أَنام لكي لا أُفيق على النور

يملأ بالحب طرفي

.

هو النور يفضح سر الليالي

ويُبدي من الوجد ما كنت أُخفي

.

.

أَخاف السعادة خوف الفراشة من ظلمة الليل

حين القناديل تخبو

فيحبو الظلام به الحتف

يا موعد الصبح هل فيك حتفي...?

.

.

أَخافكِ

اشتاق حبك شوقي لداري

انوء بحمل المشاعر قد هُدَّ (كَتْفي)

.

وضاقت علي الليالي

فراودت نفسي :

سأَمضي الى ما وراء الحدود

- حدود الصباح -

وروحي بكفي

.

أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري

غداة الظلام الشهيد الوحيد على صوت نزفي

.

صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ

تحمل عني الى الموت نصفي

.

ونصف توارى وراء الليالي

ولا نور الا بريق المشيب

وذكرى تسير اذا سرت خلفي

.

.

أُحبك

أَخشى هواك

وأَخشى التمني

يجيء ليشعل حلمي قليلا

ويطفي

.

يلون بالورد خد السواد

ويلقي رداء الامان الجميل على سوء ظرفي

.

.



رأَيتك

للفجر في مقلتيك ائتلاق

تسرب من مقلتيَّ ليغمر بالنور جوفي

.

لفجرك طعم جديد الذ من الليل في فصل صيفِ

.

وصوت كبوح العيونِ

حنونٌ

خجولٌ

مهيب التخفي

.

تطاير ينثر في العتم أَمنا

وأَلوان حب على الكون يُضفي

.

.



أُحاول...

مازلت...

غالبت نفسي

وجدتك اقرب مني اليَّ

وادنى الى العقل من كل خوفِ

.

خذيني الى الفجر

هيَّا

أيا قلب فاهدأ ويا عين كُفِّي

.

خذيني لفجرك أُعطيك عمري

وهل ما تبقى من العمر يكفي...?

.

أُحبك يا إِبنة النور

لكن....

.

.

.

.

.

.

وربك قد قلتها رغم انفي

.

*

.

.



تعتيم

.

يا للخسارة...

بعد ان تذوق لذة الحب.........مات

.

***

.

al nawras

13\09\2005

عيون عسلية
14-09-2005, 03:34 PM
وأجدني أرفع يدي دون ارادة مني ,في حصة القصيدة هذه,وأسألك:

أستاذي ...وهل يموت الحب وان مات صاحبه؟؟؟

فلم الأسف؟؟؟

تلميذتك:هناء.

الحنين
14-09-2005, 03:51 PM
وكــل عمرٍ لــه من حلاوة الحب مســاحة..
حتى وإن مات ،فلابد للقلب من نبض ضوء ينير عتمته ..
لا زال في العمر بقيـة لننجز ما فشلنـا في تحقيقه..بلا عتب وأسف.






مع الود أخى أبو اليمان :nn

عبـ A ـدالله
14-09-2005, 04:43 PM
*

أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري

غداة الظلام الشهيد الوحيد على صوت نزفي

.

صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ

تحمل عني الى الموت نصفي

.

ونصف توارى وراء الليالي

ولا نور الا بريق المشيب

وذكرى تسير اذا سرت خلفي

*

النورس الأجمل

.

لا أملكُ إلا أن أتعلّقَ بأهداب حروفكَ العِذاب ، دمعاً تقطّرنَ أو دما

فأنتَ شاعرٌ يكتبُ بمداد الروح ، و ما أعذبكَ من شاعر

.

هنا فضاءٌ رحبٌ للتأمّل .. للبكاء .. للإبحار إلى حيث أبحر النصف الميت ، أو للتواري حيث توارى النصف الآخر

.

أيها الشاعر الأرقّ الأعذب

اسكب ما تشاء فكؤوسنا فارغاتٌ تنتظر

.

اسلمْ لمحبيك ،،

A r t i s t a
14-09-2005, 05:24 PM
.



.

.



ابناه

.

.



النورس



.

.






خذيني لفجرك أُعطيك عمري

وهل ما تبقى من العمر يكفي...?



.

.

.





وراء البشاشة أُخفي انكساري

.

وفي بحّتي ينزوي جلّ ضعفي

.

.





من الــ لانهايةِ آتيك نزفاً

.

و للــ لانهاية ِ أمضي لحتفي



.

.



دمتَ رقراقاً .. أي بني

.

.

محب الفأل
14-09-2005, 05:29 PM
النورس.........
وبما ان الصمت قد يكون ناطقاً ببوح لن نجيد صف الحروف له
أقول بعد صمت تأمل طويل......
حَيِيْتَ وحَيي نزف قلمك
لك التحية والشكر

نبض المطر
14-09-2005, 06:42 PM
هو الحيٌ خلف ستار الجسدْ...

كما الشمس

لكن.....

وراء السحاب دفين الأَبدْ







\

/

\

/

\

/



دونَ وعدٍ بالإياب !





دمتَ نقاءً ..



نبضُ المطر !

.

لجين الندى
14-09-2005, 06:58 PM
النورس.........
أيها الشاعر الروعة...

"خذيني الى الفجر
هيَّا
أيا قلب فاهدأ ويا عين كُفِّي
.
خذيني لفجرك أُعطيك عمري
وهل ما تبقى من العمر يكفي...? "

وقفتُ هنا و لا أدري لمَ كانت هنا..

"خذيني إلى الفجر"
و
"أعطيكِ عمري"


كلّ ما كان روعة و هنا..
وقفتُ أتأمّل
الكلمات قليلة كما تعلمها..
و حضوري قليل..

لكن..
لمّا تشرب القهوة القيسيّة رح تبتسم
تفضل القهوة

:g:

روعة الإبداع تعودناها منك..
و هنا..
كلّ الإبداع كان

ابنتك
جــارة الــوادي
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.أ.ح

الأخيلية
14-09-2005, 10:45 PM
الأستاذ الأديب<O:p</O:p
السلام عليك
<O:p</O:p
عدت!!!!<O:p</O:p
لا أتواجد بكثرة<O:p</O:p
لكن......<O:p</O:p
للصدفة موعد معي<O:p</O:p
و أنت صدفتي
<O:p</O:p
قلما آتي <O:p</O:p
و حين أفعل أجد جديدك المتألق.. الممتع<O:p</O:p
دوما<O:p</O:p
لا أدري لماذا يشدني النورس هكذا<O:p</O:p
أهو الطائر أم الكلمات؟<O:p</O:p
أم الشاعر ربما<O:p</O:p
ربما لشيئ في الغيب سيجيب<O:p</O:p
أتيت إلى مولودتك الجديدة<O:p</O:p
لأجد تناقضا فظيعا بين الأمس و اليوم<O:p</O:p
و لكن هذا يعود لقلب الشاعر و أهواءه<O:p</O:p
ما علينا سنحتفل بالصغيرة<O:p</O:p
و نتحدث عن ملامحها<O:p</O:p

لنحتفل إذا!!!!!!<O:p</O:p

<O:p</O:p
أخي النورس الكريم<O:p</O:p
شاطئ جديد يضم كلماتك الوليدة<O:p</O:p
هنا الحب............ كل الحب<O:p</O:p
بعد الصدمة و الجرح<O:p</O:p
مع أن الكلمات هنا مليئة بالغموض<O:p</O:p
و المعاني مغطاة بالستائر السميكة<O:p</O:p
إلا أنها رغم تغطيتها بائنة<O:p</O:p
واضحة معالم الحب<O:p</O:p
إنه الحب..... و الحب حين يخيم<O:p</O:p
يملئ المكان بالجمال و برائحة الرياحين<O:p</O:p
والأرجاء بعطر الورود و لذة الياسمين<O:p</O:p

أتسمح لي بالربط مع أمس؟؟؟؟؟؟؟؟<O:p</O:p
يوم جديد بعد إعصار مضى<O:p</O:p
لما الخوف من الفجر الجديد<O:p</O:p
من رائحة الربيع<O:p</O:p
فجر جديد<O:p</O:p
مزروع ببذور الأمل بعد عتمة الأمس<O:p</O:p
أيام حب و حب و حب<O:p</O:p
لا خوف منه بل عليه
<O:p</O:p
أهو مليئ بصعاب الدنيا حتى يدفن هكذا؟<O:p</O:p
أهو في قلبك وحدك؟<O:p</O:p
أم صادق في قلبين؟<O:p</O:p

أهو الفضول أتى بي لكل هذا؟<O:p</O:p
عذرا إذا!!!!<O:p</O:p

<O:p</O:p

أَوَعدٌ هوالحب لي أَم وعيدْ...?<O:p</O:p
وفجري اذا جاء<O:p</O:p
ماذا سيجلب الا المخافة من بدء يومجديدْ...?<O:p</O:p
هنا حنان الحب واضح<O:p</O:p
و ما أجمل الحب حين يختلط بالحنان<O:p</O:p
و ينسي كل شيئ<O:p</O:p
إذا ... لما الخوف؟؟؟<O:p</O:p

أُغازل جفنكبالامنيات<O:p</O:p
يداعب روحك بالشعرحرفي<O:p</O:p
إنه الغزل القديم (الجميل)<O:p</O:p
المليئ بالمعاني<O:p</O:p
الذي أصبح منسيا <O:p</O:p
فحتى الغزل أصبح (مودرن)<O:p</O:p

هو النوريفضح سر الليالي<O:p</O:p
ويُبدي من الوجد ما كنتأُخفي<O:p</O:p
يا سلاااااااااااااااااام<O:p</O:p
من زمان لم نتحدث عن الحب<O:p</O:p
بين مشاكل هذا القرن و أيامه الرمادية<O:p</O:p
<O:p</O:p
اشتاق حبك شوقيلداري<O:p</O:p
إنها معاني الدنيا كلها<O:p</O:p
حب المحبوب كما حب الوطن و الدار<O:p</O:p
أهناك أقوى من هذا<O:p</O:p
لا مكان للخوف هنا<O:p</O:p

<O:p</O:p
صنعت بحارا من الدمع تجري بهاالفُلكُ<O:p</O:p
تحمل عني الى الموتنصفي<O:p</O:p
ربما هذا البحر هو الذي أنقذ السفينة من الغرق<O:p</O:p

<O:p</O:p

خذيني لفجركأُعطيك عمري<O:p</O:p
وهل ما تبقى من العمريكفي...?<O:p</O:p
إنها الأجمل هنا<O:p</O:p
( بس لساك شباب )<O:p</O:p
طالما الحب يجد الطريق إلى القلب<O:p</O:p
و تخرج المعاني منه كالكنز المضيئ<O:p</O:p

<O:p</O:p
وربك قد قلتها رغم انفي<O:p</O:p
هذا ما لم أفهمه<O:p</O:p
و لا أخفيك أنني لم أحبه ايضا<O:p</O:p
ما هذا هل هناك حب رغم أنفك؟<O:p</O:p
إنها مشاعر و أحاسيس<O:p</O:p
قلب نابض حي<O:p</O:p
( بعد كل الجمال في عيني الوليدة خربت في ملامحها)<O:p</O:p
سامحك الله<O:p</O:p

<O:p</O:p

إنها يا نورس<O:p</O:p
جميلة<O:p</O:p
رائعة<O:p</O:p
بديعة<O:p</O:p
نابضة<O:p</O:p

<O:p</O:p

عذرا على تطفلي<O:p</O:p
سعدت كما دوما بوجودي<O:p</O:p
دمت على خير<O:p</O:p
و سلمت يداك و أناملك المعطاءة<O:p</O:p

<O:p</O:p

الأخيلية<O:p</O:p

أرسطاطاليس
15-09-2005, 12:24 AM
عجبا لك أيها الشاعر الكبير ..

أيقظت أعجابي .. مع أنه ثقيل النوم ..

أنين
15-09-2005, 02:32 PM
..
..
..واقفة في محراب ...حرفك
لا استطيع التكلم او الكتابة ..
ولا اعلم متى اخرج منه
..
ايها القريب ..!!!!!

..الا تعلم بان النورس وطائر هما قلب عماد ..

ما زلت هنا

lola
16-09-2005, 04:01 AM
النورس

تُـلزمني كتاباتك وقبل كل شي يُـلزمني إسمك على الوقوف منبهره متعجبه
لقوة قلمك لما يكتبه من روعه وإبداع

لك خالص تقديري وإحترامي سيدي
وسلمت يمناك

دم بخير
وكن بخير
:)

فيصل ماجد السبيعي
16-09-2005, 09:18 AM
أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري

رفقاً بنا أيها النورس .. فقد حلّقت بنا عالياً عالياً حتى انبهرت أنفاسنا

في مفاصلي الآن خدر لذيذ ممّا قرأت للتوّ .. فاعذرني .. إنّي مغمضّ عينيّ حتى أعودَ إلى الأرض ..

نـون الـثـامـر
16-09-2005, 12:40 PM
وهكذا ... أنت يا عماد ...
تبدو لمن لا يراك كما لو أن قلبك تأبط نجمة قد انطفأت في ظلام الكون ... ورغم هذا ... فأنت لاتزال تعرف كيف تحط كما النورس ... فوق مرافئ نائية في قلوبنا ... وتحوم كشاعر في فراغات من مسافات غائمة ... ثم تهوي علينا بقصيدة عن فجر حب دفين قد أمسى ... وكل وجه هذا الحب أنت.

سلامي إليك ...
وعلى بوح ظلك ... من فوق هذه العتبات


نون (لعمري ... ما تبقى لك ... إلا لتكفيه)

al nawras
16-09-2005, 07:08 PM
وأجدني أرفع يدي دون ارادة مني ,في حصة القصيدة هذه,وأسألك:

أستاذي ...وهل يموت الحب وان مات صاحبه؟؟؟

فلم الأسف؟؟؟

تلميذتك:هناء.


بل على العكس يا هناء
اموات الهوى لا يموتون......

على حد تعبير احدهم :


سيموت من مات الهوى في قلبه
.................................ويعيش اموات الهوى ارواحا

شكرا ايتها النجيبة

النورس
راح

al nawras
16-09-2005, 07:14 PM
وكــل عمرٍ لــه من حلاوة الحب مســاحة..
حتى وإن مات ،فلابد للقلب من نبض ضوء ينير عتمته ..
لا زال في العمر بقيـة لننجز ما فشلنـا في تحقيقه..بلا عتب وأسف.






مع الود أخى أبو اليمان :nn


جميلة معانيك اختي الحنين
فيها العزاء للكهول...


ساعتمدها كحقيقة وانت المسؤولة :kk

كل الود اختي ام عبد الله

النورس
راح

الصـمـصـام
16-09-2005, 07:19 PM
أي قلب نقي محمل بالشقاء تحمله أيها النورس

قصيدة لامست المشاعر والواقع الأليم

وما أقسى الحب حين يأتي في الخريف

كم كانت واقعية صادقة أليمة هنا

( وهل ماتبقى من العمر يكفي )

قد أقول يكفي مادام قد جاء المهم أنه حضر

دمت ملامسا متكلما عن مشاعرنا

al nawras
16-09-2005, 07:25 PM
*


أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري
غداة الظلام الشهيد الوحيد على صوت نزفي
.
صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ
تحمل عني الى الموت نصفي
.
ونصف توارى وراء الليالي
ولا نور الا بريق المشيب
وذكرى تسير اذا سرت خلفي
*
النورس الأجمل
.
لا أملكُ إلا أن أتعلّقَ بأهداب حروفكَ العِذاب ، دمعاً تقطّرنَ أو دما
فأنتَ شاعرٌ يكتبُ بمداد الروح ، و ما أعذبكَ من شاعر
.
هنا فضاءٌ رحبٌ للتأمّل .. للبكاء .. للإبحار إلى حيث أبحر النصف الميت ، أو للتواري حيث توارى النصف الآخر
.
أيها الشاعر الأرقّ الأعذب
اسكب ما تشاء فكؤوسنا فارغاتٌ تنتظر
.


اسلمْ لمحبيك ،،




ما اعذب حروفك وما ابعد الغور الذي تصل اليه باحساسك..
فلا عجب ان اعطيتنا اكثر مما نستحق لانك وصلت الى ابعد مما اردنا واستخلصت من حروفنا ما لم نضمنها اياه فزدت ما
كتبناه جمالا وقيمة.
.

قد نلتقي قريبا حيث انت ان شاء الله لنا ذلك

كل الود ايها الحبيب

النورس
راح

خالد الحمد
16-09-2005, 07:30 PM
أخي النورس

عزفك فريد
فهلاّ عزفت لنا بين الفينة والأخرى

سوف أقرأ النص مراراً وتكرارً

دم محلّقا أيها النورس

al nawras
16-09-2005, 07:33 PM
.

.
.

ابناه
.
.

النورس

.
.









.


.
.


وراء البشاشة أُخفي انكساري
.
وفي بحّتي ينزوي جلّ ضعفي
.
.


من الــ لانهايةِ آتيك نزفاً
.
و للــ لانهاية ِ أمضي لحتفي

.
.

دمتَ رقراقاً .. أي بني
.
.



ما دامت قصائدي تلهمك الجميل من الابيات في كل مرة
فساكثر منها
.
ناديتني ابناه
لم اكن ادري بانك عجوز
اعجز مني...
مد الله في عمرك يا جد تاه :)

خالص الود

النورس
راح

al nawras
16-09-2005, 07:38 PM
النورس.........
وبما ان الصمت قد يكون ناطقاً ببوح لن نجيد صف الحروف له
أقول بعد صمت تأمل طويل......
حَيِيْتَ وحَيي نزف قلمك
لك التحية والشكر


كلي تقصير يا سعد
فالصمت اولى...


دمت اخا حبيبا

النورس
راح

al nawras
16-09-2005, 07:43 PM
\
/
\
/
\
/

دونَ وعدٍ بالإياب !


دمتَ نقاءً ..

نبضُ المطر !


.




اي بنية :

ايعود من لم يغب...!!!?

النورس
راح

al nawras
16-09-2005, 07:49 PM
النورس.........

أيها الشاعر الروعة...

"خذيني الى الفجر
هيَّا
أيا قلب فاهدأ ويا عين كُفِّي
.
خذيني لفجرك أُعطيك عمري
وهل ما تبقى من العمر يكفي...? "

وقفتُ هنا و لا أدري لمَ كانت هنا..

"خذيني إلى الفجر"
و
"أعطيكِ عمري"


كلّ ما كان روعة و هنا..
وقفتُ أتأمّل
الكلمات قليلة كما تعلمها..
و حضوري قليل..

لكن..
لمّا تشرب القهوة القيسيّة رح تبتسم
تفضل القهوة

:g:

روعة الإبداع تعودناها منك..
و هنا..
كلّ الإبداع كان

ابنتك
جــارة الــوادي
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.أ.ح





ساشرب القهوة....وسابتسم
وابتسم
وابتسم
وحين انتهي ساعود ثانية......لابتسم.
.

اما كلماتك يا سيدة الهمس فما عهدتها قليلة
قليلكم كثير يا ال عمر


دمت يا جارةالوادي ودامت قهوتك

النورس
راح

al nawras
16-09-2005, 08:46 PM
.
الأخيلية :

لم احاور احدا منذ زمن فتعالي احاورك...
*
*
- الاستاذ الاديب
- نعم ان كنت تقصدينني انا

- السلام عليك
- وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

- عدت!!!!
- يا مرحبا بك

- لا أتواجد بكثرة
لكن......
للصدفة موعد معي
و أنت صدفتي...
- تركيبة جميلة اعجبتني...
وان كنت اشفق على كل هؤلاء الذين صدفتهم انا :)

- قلما آتي
و حين أفعل أجد جديدك المتألق.. الممتع دوما
- شكرا لهذا الاطراء
هو كثير ولكن...

- لا أدري لماذا يشدني النورس هكذا
أهو الطائر أم الكلمات؟
أم الشاعر ربما
ربما لشيئ في الغيب سيجيب...
- الحقيقة ان النورس كطائر له قيمة خاصة لدى عشاق الادب
لا ادري سر ذلك
واظنك مثلي...!!!
اما الكلمات فهي بعض ما عندكم
واماالشاعر....فعلى راي المثل :
( ان تسمع بالمعيدي خير من ان تراه )
وقياسا :
فان تقرا لبعض الشعراء خير من ان تسمعهم يتحدثون h*

- أتيت إلى مولودتك الجديدة
لأجد تناقضا فظيعا بين الأمس و اليوم
و لكن هذا يعود لقلب الشاعر و أهواءه.
- سالت واجبت
ولا اضافات لدي فلقد احسنت الاجابة عما سالت عنه.

- ما علينا سنحتفل بالصغيرة
و نتحدث عن ملامحها
لنحتفل إذا!!!!!!

- امرنا لله
لنحتفل....مع ان الوقت مش مناسب
الصغيرة نايمة...

- أخي النورس الكريم :
شاطئ جديد يضم كلماتك الوليدة
هنا الحب............ كل الحب
بعد الصدمة و الجرح
مع أن الكلمات هنا مليئة بالغموض
و المعاني مغطاة بالستائر السميكة
إلا أنها رغم تغطيتها بائنة
واضحة معالم الحب
إنه الحب..... و الحب حين يخيم
يملئ المكان بالجمال و برائحة الرياحين
والأرجاء بعطر الورود و لذة الياسمين.
- لا تعليق....
جمالية التركيب والتحليل والفكر هنا تجعلني اشفق من ان
اضيف شيئا قد يقلل منها...

- أتسمح لي بالربط مع أمس؟؟؟؟؟؟؟؟
يوم جديد بعد إعصار مضى
لم الخوف من الفجر الجديد
من رائحة الربيع
فجر جديد
مزروع ببذور الأمل بعد عتمة الأمس
أيام حب و حب و حب
لا خوف منه بل عليه.
- ويستمر الجمال هنا
واجمل ما في هذه المقطوعة وصفك الحالة وكانها قد عرضت عليك
الامر الذي يجعلني اعتقد بانني اعرف هذه الروح
او
لربما انت منهم
اعني هؤلاء الذين يحسنون التوقع ويملكون حدسا يصيب واحساسا
بفهم مكنون قلوب الاخرين من حروفهم التي لا تكاد تظهر بعضه.

- أهو مليئ بصعاب الدنيا حتى يدفن هكذا؟
- نعم

- أهو في قلبك وحدك؟
أم صادق في قلبين؟
- ربما وربما

- أهو الفضول أتى بي لكل هذا؟
عذرا إذا!!!!
- لا اظن
فالفضول قد ياتي بالشخص ولكنه لا يجعله يكتب ما كتبت.
*
*
اما تحليلك لفقرات القصيدة فراي خاص بك
اتركك لحفظ الله وعنايته.

مع جزيل شكري

النورس
راح

al nawras
17-09-2005, 07:06 PM
عجبا لك أيها الشاعر الكبير ..

أيقظت أعجابي .. مع أنه ثقيل النوم ..


لكل من اسمه نصيب
ما اعمق عبارتك واروعها
بورك فيك
كل الشكر

al nawras
17-09-2005, 07:19 PM
..
..
..واقفة في محراب ...حرفك
لا استطيع التكلم او الكتابة ..
ولا اعلم متى اخرج منه
..
ايها القريب ..!!!!!

..الا تعلم بان النورس وطائر هما قلب عماد ..

ما زلت هنا


اواه ايتها القريبة الغالية...لقد لامس قولك من القلب عمقه...
اتصدقين??
كنت اترقب بخوف ردك على هذه القصيدة:)
كنت خائفا من ثورة ما...
او تعليق لاذع
لمعرفتي بانك كنت دائما تفصلين بين الطائرين
شعريا
فوجدتك تجمعين بينهما في مكان واحد.............قلب اخيك

ستظلين الابلغ دائما

اخوك ابدا
عماد

al nawras
17-09-2005, 08:15 PM
النورس

تُـلزمني كتاباتك وقبل كل شي يُـلزمني إسمك على الوقوف منبهره متعجبه
لقوة قلمك لما يكتبه من روعه وإبداع

لك خالص تقديري وإحترامي سيدي
وسلمت يمناك

دم بخير
وكن بخير
:)


العزيزة لولة :

اظنها ضربة حظ ليس الا
اعني اختيار اليوزر المناسب والناجح
.
شكرا لهذه الرقة
.
النورس
راح

al nawras
17-09-2005, 08:24 PM
أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري


رفقاً بنا أيها النورس .. فقد حلّقت بنا عالياً عالياً حتى انبهرت أنفاسنا

في مفاصلي الآن خدر لذيذ ممّا قرأت للتوّ .. فاعذرني .. إنّي مغمضّ عينيّ حتى أعودَ إلى الأرض ..




ولم العودة الى الارض يا صاحبي ان كنا قد استطعنا فعلا ان نصل الى فوق...!!?

ايها الشاعر الذواق :

لك جزيل شكري
النورس
راح

al nawras
17-09-2005, 08:32 PM
وهكذا ... أنت يا عماد ...
تبدو لمن لا يراك كما لو أن قلبك تأبط نجمة قد انطفأت في ظلام الكون ... ورغم هذا ... فأنت لاتزال تعرف كيف تحط كما النورس ... فوق مرافئ نائية في قلوبنا ... وتحوم كشاعر في فراغات من مسافات غائمة ... ثم تهوي علينا بقصيدة عن فجر حب دفين قد أمسى ... وكل وجه هذا الحب أنت.

سلامي إليك ...
وعلى بوح ظلك ... من فوق هذه العتبات


نون (لعمري ... ما تبقى لك ... إلا لتكفيه)


ايها الثامر :

ما احيلاها اطلالتك السنوية هذه...وما اسعدني بها
وما اعظم فخري واعجابي بكلماتك النابضة بالالق والفن والجمال

ها هنا اجد نفسي
لا لانني حقيقة كما قلت
بل لانني اتمنى ان اكون

دم حبيبا قريبا

النورس
راح

al nawras
17-09-2005, 08:40 PM
أي قلب نقي محمل بالشقاء تحمله أيها النورس

قصيدة لامست المشاعر والواقع الأليم

وما أقسى الحب حين يأتي في الخريف

كم كانت واقعية صادقة أليمة هنا

( وهل ماتبقى من العمر يكفي )

قد أقول يكفي مادام قد جاء المهم أنه حضر

دمت ملامسا متكلما عن مشاعرنا


ودمت ذواقا عطوفا حنونا كما انت
ودام الوفاء على هامتك تاجا

ايها الشاعر النبيل :

مدين لك
وهل ما تبقى من العمر يكفي للسداد
دمت

al nawras
17-09-2005, 08:44 PM
أخي النورس

عزفك فريد
فهلاّ عزفت لنا بين الفينة والأخرى

سوف أقرأ النص مراراً وتكرارً

دم محلّقا أيها النورس


ايها البحر :

ساعزف....
وان لم يسمعني سواك .

شاعر نجله انت يا ابا علي

كل الود

النورس
راح

nour
17-09-2005, 09:38 PM
أيها الجميل..

ونصف توارى وراء الليالي
ولا نور الا بريق المشيب
وذكرى تسير اذا سرت خلفي


لهذه قلبي و قلب نور لك أيها الشاعر..
أوحشتنا فأدنُ أو قرّب ما شتت البعدُ...
لله درك..
لهذه قلبي

نت
17-09-2005, 09:55 PM
.

أَوَعدٌ هو الحب لي أَم وعيدْ...?

وفجري اذا جاء

ماذا سيجلب الا المخافة من بدء يوم جديدْ...?


النـــــورس

\

يا من امتشقت رقابنا تتابعه محلقاً في عليائه ..


تــــــــــرفــــــــق...



ريــاض المــشاعر ثــرة ..



وأنـت بحــرفك تجـــمع دُرّاً



وتأســر حُـــرّا..

.

أَراني أُجاهد أَلا أَنام لكي لا أُفيق على النور

يملأ بالحب طرفي

.

هو النور يفضح سر الليالي

ويُبدي من الوجد ما كنت أُخف




يااااااااااه... ياليل

امرؤ القيس..أينك...






ولا نور الا بريق المشيب






وذكرى تسير اذا سرت خلفي


وأيضاً ..


أحــبك

..


وقفت هنا طويلاً ..ولا أردري لما ..

..

غير أن الليل داج ..وهل ماتبقى من العمر يكفي ..؟

\

أُحاول...

مازلت...

غالبت نفسي

وجدتك اقرب مني اليَّ

وادنى الى العقل من كل خوفِ



إنه سلطان..ولا بد أن ينتصر..





يا للخسارة...






بعد ان تذوق لذة الحب.........مات


من الذي مات؟؟ هو أم الحب !!!

لا خسارة هنا..


كلاهما ولد في قلوبنا ...فكيف يموت


..


\


امتعتنا أيها النورس

دمت بخير مما تتمنى..



تحياتي

وكلي ود

:nn

Abeer
17-09-2005, 10:16 PM
بعضُ الأقلام جديرة
بحمل الأجنحة
:)
هنا وقفتُ طويلاً
من قّوة الإرتطام :)

al nawras
18-09-2005, 03:44 PM
أيها الجميل..

ونصف توارى وراء الليالي
ولا نور الا بريق المشيب
وذكرى تسير اذا سرت خلفي


لهذه قلبي و قلب نور لك أيها الشاعر..
أوحشتنا فأدنُ أو قرّب ما شتت البعدُ...
لله درك..
لهذه قلبي


نور :

بعد ان انهيت القصيدة وعاودت قراءتها
رايت ان اسم الحبيب يتكرر
فرصدت مواقعه
ولونتها بالاحمر لتكون رسالة لونية اليك...
اتعلم ما الذي حدث...?
لقد ظن بعضهم ا ن نور هو اسم فتاة هي صاحبة القصيدة :y:
يعني..
باختصار :
حبك سببلي مشكلة يا دكتور
.
كلي شوق
سنتصل انا واللي بالي بالك من بلجيكا اثناء اجازتي القادمة
.
كل الحب
.
النورس
راح

al nawras
18-09-2005, 03:54 PM
.


أَوَعدٌ هو الحب لي أَم وعيدْ...?
وفجري اذا جاء
ماذا سيجلب الا المخافة من بدء يوم جديدْ...?


النـــــورس
\
يا من امتشقت رقابنا تتابعه محلقاً في عليائه ..


تــــــــــرفــــــــق...

ريــاض المــشاعر ثــرة ..

وأنـت بحــرفك تجـــمع دُرّاً

وتأســر حُـــرّا..
.
أَراني أُجاهد أَلا أَنام لكي لا أُفيق على النور
يملأ بالحب طرفي
.
هو النور يفضح سر الليالي
ويُبدي من الوجد ما كنت أُخف



يااااااااااه... ياليل
امرؤ القيس..أينك...







ولا نور الا بريق المشيب







وذكرى تسير اذا سرت خلفي


وأيضاً ..


أحــبك
..


وقفت هنا طويلاً ..ولا أردري لما ..
..
غير أن الليل داج ..وهل ماتبقى من العمر يكفي ..؟
\
أُحاول...
مازلت...
غالبت نفسي
وجدتك اقرب مني اليَّ
وادنى الى العقل من كل خوفِ

إنه سلطان..ولا بد أن ينتصر..






يا للخسارة...







بعد ان تذوق لذة الحب.........مات


من الذي مات؟؟ هو أم الحب !!!
لا خسارة هنا..


كلاهما ولد في قلوبنا ...فكيف يموت


..


\


امتعتنا أيها النورس
دمت بخير مما تتمنى..



تحياتي
وكلي ود
:nn




نت :

ما اجملها من روح تلك التي كتبت هذه الكلمات...!!!!
.
امام بعض الردود اراني اقف لاسمع لا لاقرا
اسمعها كمعزوفة حروفية تستقطب الاعجاب...
شكرا ايها الفنان
.

ودي
.

النورس
راح

al nawras
18-09-2005, 04:00 PM
بعضُ الأقلام جديرة
بحمل الأجنحة
:)
هنا وقفتُ طويلاً
من قّوة الإرتطام :)


.....وان لمن الردود لما يوقعني بالحيرة تجاه مضمونها...!!!
ويبدو ان ذلك لقصور في فهمي لا للغموض الذي يغلف
الت...... عبير
ويبقى المعنى الاجمل هو الاقرب الي
شكرا يا عبير
النورس
راح

درهم جباري
18-09-2005, 08:53 PM
أُحبك يا إِبنة النور
لكن....
.
.
.
.
.
.
وربك قد قلتها رغم انفي


ما أروعك !!

قرأتها أكثر من مرة وفي كل مرة تعذب في فمي أكثر مما قبلها ..

الحبيب / عماد ..

أنت أنت طائر يغرد في خميلة الحب فيهز القلوب ويشجي المهج ..

لك الحب حتى ترضى .

al nawras
19-09-2005, 07:21 PM
أُحبك يا إِبنة النور

لكن....
.
.
.
.
.
.
وربك قد قلتها رغم انفي


ما أروعك !!

قرأتها أكثر من مرة وفي كل مرة تعذب في فمي أكثر مما قبلها ..

الحبيب / عماد ..

أنت أنت طائر يغرد في خميلة الحب فيهز القلوب ويشجي المهج ..

لك الحب حتى ترضى .





......ولك مثله حتى ترضى
بورك فيك ايها الشاعر

النورس
راح

نبض المطر
20-09-2005, 03:38 PM
.

.


...وهل ما تبقى من العمر يكفي ?

.
.
* الى صبا كهولتي من كهولة صباها
...( رهينة المحبسين )
...والى طائر المنافي
...بعضا من روحه الخالدة في قلب النورس.
.

.

اضاءة (1)
.
أَوَعدٌ هو الحب لي أَم وعيدْ...?
وفجري اذا جاء
ماذا سيجلب الا المخافة من بدء يوم جديدْ...?
.
.
اضاءة (2)
.
...وكيف يُعانِد فيك القدرْ !!?
وما هو في منتهى الامر
........................................الا بشرْ....
.
.
اضاءة (3)
.
هو الحيٌ خلف ستار الجسدْ...
كما الشمس
لكن.....
وراء السحاب دفين الأَبدْ
.
*
.
.
أُحبك...
فليُمطر الليل بعضَ الهدوء
لتغفو عيونك
في حضن طيفي
.
أُغازل جفنك بالامنيات
يداعب روحك بالشعر حرفي
.
تنامين ملء الفؤاد
انا الحلمُ
لا تستفيقي قبيل الصباح
دعيني أُودع ايام شوقي
وصمتي
وضعفي
.
دعي الليل يمضي بطيء الخطى في الهزيع الاخير
لكيما يزول مع الصبح خوفي
.
أَراني أُجاهد أَلا أَنام لكي لا أُفيق على النور
يملأ بالحب طرفي
.
هو النور يفضح سر الليالي
ويُبدي من الوجد ما كنت أُخفي
.
.
أَخاف السعادة خوف الفراشة من ظلمة الليل
حين القناديل تخبو
فيحبو الظلام به الحتف
يا موعد الصبح هل فيك حتفي...?
.
.
أَخافكِ
اشتاق حبك شوقي لداري
انوء بحمل المشاعر قد هُدَّ (كَتْفي)
.
وضاقت علي الليالي
فراودت نفسي :
سأَمضي الى ما وراء الحدود
- حدود الصباح -
وروحي بكفي
.
أُبدد في عالم الشمس ما قد تخثر في القلب من دمع عمري
غداة الظلام الشهيد الوحيد على صوت نزفي
.
صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ
تحمل عني الى الموت نصفي
.
ونصف توارى وراء الليالي
ولا نور الا بريق المشيب
وذكرى تسير اذا سرت خلفي
.
.
أُحبك
أَخشى هواك
وأَخشى التمني
يجيء ليشعل حلمي قليلا
ويطفي
.
يلون بالورد خد السواد
ويلقي رداء الامان الجميل على سوء ظرفي
.
.

رأَيتك
للفجر في مقلتيك ائتلاق
تسرب من مقلتيَّ ليغمر بالنور جوفي
.
لفجرك طعم جديد الذ من الليل في فصل صيفِ
.
وصوت كبوح العيونِ
حنونٌ
خجولٌ
مهيب التخفي
.
تطاير ينثر في العتم أَمنا
وأَلوان حب على الكون يُضفي
.
.

أُحاول...
مازلت...
غالبت نفسي
وجدتك اقرب مني اليَّ
وادنى الى العقل من كل خوفِ
.
خذيني الى الفجر
هيَّا
أيا قلب فاهدأ ويا عين كُفِّي
.
خذيني لفجرك أُعطيك عمري
وهل ما تبقى من العمر يكفي...?
.
أُحبك يا إِبنة النور
لكن....
.
.
.
.
.
.
وربك قد قلتها رغم انفي
.
*
.
.

تعتيم
.
يا للخسارة...
بعد ان تذوق لذة الحب.........مات
.
***
.
al nawras


13\09\2005






.
شيءٌ ما !

حروفٌ منثورةٌ كالدّر .. يُلَملِمُها ما تبقّى من العمر ..

...وهل ما تبقى من العمر يكفي ?

سؤالٌ كبير .. ولكنّ السّؤال الأكبر !
يكفي لماذا ؟!
ثمناً لذلكَ الفجر المذكور !
أتشتري فجراً بعمر ؟!

\
/
\
" فليُمطر الليل بعضَ الهدوء "

الصّورةُ جميلةٌ جدّاً هُنا
تُشبّهُ الليلَ بالسّمـاء و الهدوءَ بالمطر
و لاتُمطِرُ السّماءُ إلاّ إن سافرتْ فيها الغيوم ..
فماذا سافر في الليلِ ليُمطِرَ هدوءاً !
\
/
\
" تنامين ملء الفؤاد "
.
ملء الفؤاد .. و لم تقلْ ملء العيون ..
هُنا الشّمول ..
الفؤاد يُملأُ بما تدركُ الجوارح و بما ينتج
عن الخيال من رؤى .. و العين ما هي إلاّ
جارحة !
تصُبُّ ما يملؤها في الفؤاد ..
و لو قلتَ ملء العيون .. لكان هُناكَ مساحاتٌ شاغرة
تحتاجُ لأنّ تُملأ بشيء ..
أما الفؤاد إذا امتلأ .. فقد انتهتْ كلّ
الفراغات ..
\
/
\
" أَخاف السعادة خوف الفراشة من ظلمة الليل
حين القناديل تخبو
فيحبو الظلام به الحتف
يا موعد الصبح هل فيك حتفي...? "
.
تخافُ السّعادة !
و خوفَ الفراشة !
أرى صورةً عميقةً جدّاً هُنا ..
بصراااااحة !
إلى الآن لم تتَّضح لي الصّورة جيّداً ..
لديّ تصوّر لكن لن أُجازفَ بطرحة
سأعود لدراستها أوّلاً !
\
/
\
" انوء بحمل المشاعر قد هُدَّ (كَتْفي) "
.
ألهذا الحدّ !
\
/
\
" صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ
تحمل عني الى الموت نصفي "
.
و قفتُ أتأمّل ..
إن كانت البحارُ دموعاً فما الفُلك التي تجري
بها و تحملُ - عنك ؟! - إلى الموت نصفَك
و ما ذاكَ النّصف ؟!
و هل هُناك علاقةٌ بين :


- " انوء بحمل المشاعر قد هُدَّ (كَتْفي) "
وَ
- " تحمل عني "
.
\
/
\
" صنعت بحارا من الدمع تجري بها الفُلكُ
تحمل عني الى الموت نصفي
.
ونصف توارى وراء الليالي
ولا نور الا بريق المشيب
وذكرى تسير اذا سرت خلفي "
.
لديّ سؤال !
هل النّصف المعنيّ هُنا " تحمل عني الى الموت نصفي "
هو عمرك الباقي !
و النّصف المعنيّ هُنا " ونصف توارى وراء الليالي "
هو عمركَ الذي مضى !
أم أنّي أعومُ في الصّحـراء !

\
/
\
" ولا نور الا بريق المشيب "
" رداء الامان الجميل على سوء ظرفي "
" تسرب من مقلتيَّ ليغمر بالنور جوفي "


لن تفوتني هذه الصّور الأكثر من رائعة
\
/
\

" أُحاول...
مازلت...
غالبت نفسي
وجدتك اقرب مني اليَّ "
: : :
: :
:
أبي !
أُحاولُ التّخلُّصَ من أسرِ هذه
الرّائعة ..
مازلتُ ..
غالبتُ نفسي ..
و جدتُني أخرجُ منها إليها !

أبي .. عُذراً
فقد أفسدتُ لوحة الفنّان بألوانٍ باهتة !
اقبل حضوري و إن كان !

ابنتُك ..
نبض المطر !
.
.

ساخر بلا حدود
23-09-2006, 09:35 PM
..

أأبكي؟

كل عامٍ وأنتَ بخير

..