PDA

View Full Version : فجاة!



حفيد ادم
16-09-2005, 07:52 PM
فجأة !


( أ )

استيقظ باكرا ، وعقله مليء بالأفكار .. تسلل إلى الحمام .. أضفى على أفكاره بريقا ، ولمعان .. اتجه بسيارته نحو الكلية .. أخذ يُسرع .. جرّد أفكاره من الغبار والشوائب ..
ألقى بجسده المنهك على كرسيّ ٍ يتوسط ضوضاء مقهى الكلّية .. رمى بمفاتيح سيارته وهاتفه على طاولة مقابلة .. طلب كوب قهوة " سادة " ..
بدأ بعد ذلك في ترجمة أفكاره وتنفيذها ..


( ن )

مرّت من أمامه " بَنُوتة " ، يبدو أنّها زميلة ! .. غمزت له بعين واحدة .. أمسك هاتفه محاولاً اصطياد رقم محمولها .. لكنّها أسرعت في اتجاه موقف السّيارات .. أخذ يلاحقها ، واللّعاب يسيل من فمه ..

فجأة ! ..

توّقف يراقب موقف السّيارات المكتظ بالعشاق ..


( ا )

صاح بأعلى صوته ، مناديا ، باحثا عن تلك الفاتنة .. شعر بأن شيء ينقر كتفه .. التفت جزعا .. إذ به صديقه يقف خلفه .. طلب من صديقه أن يبحث معه عن تلك التي سرقت عيناه .. وطفق الاثنان يبحثان عنها .. وبعد بحث مضن ، اكتشف أن التي يبحثان عنها هي أخت صديقه ..



حفيد آدم .

ليال
17-09-2005, 01:10 AM
القصص المكتوبة هي صور من حياتنا مضاف إليها شعور فني مرهف وملاحظة نافذة وأسلوب مطاوع ، يضفي عليها الكاتب عطايا من رونق أدبه وخياله وصدق تجاربه وفنه.

هذا ما قرأته هنا.

دمت رائعا :)

فتاة الأمل
17-09-2005, 01:19 AM
أتحفت الحياة بسجال من المواجهة مع الذات ،،،
هذه هي معادلة سطورك يا حفيد آدم ،،كما أراها ؟؟
كم نلاحق السراب ونظن أن بيوتنا من حصون الطهر فإذا بها تمتزج في مرارتنا بفجأة الخديعة !!
قرأت كثيرا وسمعت أكثر لهكذا مواقف ، ولكنك عرضتها لنا في أنموذج اللائذ بالمتعة لأنه هارب من العثير المتراكم في زوايا واقعنا ، حيث تنتهي بنا الحيلة إلى البحث عن الخطيئة واللهو كي نشعر بأن لنا همَّا نبحث عنه ومهمة نستشهد في سبيلها !! ويا لها من شهادة معتمة في محفل من محافل المجون ،،،
دمت بكل خير وعفاف

حفيد ادم
17-09-2005, 10:16 PM
المتميزة دوما ليال ،
عمتِ مساء ..
شكرا أولا لمرورك الذي أضفى على المكان شعاعا أدبياً لا يمكن تجاهله.. وشكرا لإطرائك الذي أخجل حضوري..
دمت قلما نسعد لوجوده.


فتاة الأمل،
أتدرين أخيه أن حضورك قد أمدني بجرعة أمل ؟ ..
أتمنى أن لا أُحرم منه .
أيمكنني أن استغنى عنه ؟ .. لا ، لا أظن ! .
شكرا لحضورك ..

هيلانة
18-09-2005, 01:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


من تلمذ فى مدرسة العمالقة النيهوم والفاخرى .. ..وغيرهم .. لن اتعجب ان اجد حتى
نثرهم الصغير ..رائعاً..
هل تعلم تمتعت وتأسفت .. لما يحتويه .. النص من وقائع مؤلمة .. ولكن روعة الحرف
تجلت .. وهذا ما اسعدنى وامتعنى .. <!--emo&:صداقة:-->http://www.alklmalhadef.com/style_emoticons/new_emoticons2/11owers.gif<!--endemo-->
حرفكم دائماً يبهرنى .. وأتمنى ان تحافظ على نفس المستوى
فى جميع اعمالك المقبلة
بل وتحاول ان تقدم الافضل ..
ويبقى ان اقول


كن بخير لأكون كذالك
<!--IBF.ATTACHMENT_3936-->