PDA

View Full Version : طلبُ حاطبِ ليلٍ أزعجكم بشعره



خالد الحمد
17-09-2005, 08:06 PM
ياليتني أهجرُ الألحانَ والشعرا
ولم أبحْ للورى الأشواقَ والسرَّا
ـ
ياليتني في حياتي حالمٌ فرحٌ
أعيشُ كالطفلِ في أيَّامهِ سُرَّا
ـ
يزهو بروضتِهِ والنورُ طلعتهُ
وبسْمةٌ بالمُحيَّا تأنفُ القَهْرا
ـ
لم يقترفْ في ربيعِ العمرِ مندبةً
براءةٌ لاتلوكُ الذنبَ والعهْرا
ـ
لايعرفُ الضيمَ إنْ لاحتْ عوارضُهُ
ولم يذقْ علقماً أو يحتسِ المرَّا
ـ
فراشةٌ حلَّقتْ طابتْ لناظرِها
جمالهَا يبرىءُ الأسقامَ والضرَّا
ـ
ياليتني في رحابِ الصمتِ منْطَرِحٌ
لم أهذِ شعراً إذا ماطيفُها مرَّا
ـ
أعيشُ في دَعَةٍ والشعرُ أجهَلُهُ
وأغتدي أقطفُ الريحانَ والزهْرَا
ـ
أرحتُ سمعَ الورى مِنْ صوتِ قافيتي
وجعجعاتٍ تثيرُ الخوفَ والذّعْرَا
ـ
وماصدحتُ بأشعارٍ مُلَعْثَمَةٍ
فليسَ مثليْ يجيدُ الكَرَّ والفَرَّا
ـ
كفيتُ صحبيَ مِنْ شعريْ وثرثرتي
فأفضلُ الشعرِ أنْ يستنهظَ الحُرَّا
ـ
الصمتُ أولى لأمثالي إذا شَعَروا
أنا الضعيفُ وغيريْ يجلبُ الدّرَّا
ـ
فقيرُ موهِبَةٍ أزري بمَثْلَبَةٍ
مُسْتَشْعِرٌ لاأرومُ الصعبَ والوَعْرَا
ـ
فهلْ أعيشُ بلا شعرٍ أسَطِّرُهُ
وأُطفىءُ النارَ إنَّ القلبَ قد حُرَّا
ـ
هلاَّ قبلتمْ سُراةَ القومِ دندنتي
وهلْ قبلتمْ بني أفذاذنا العُذْرا
ـ
صرختُ في ليلةٍ ظلماءَ مِنْ قَلَقٍ
أوَّاهُ لو أهجرُ الأوزانَ والشِّعْرَا

عبـ A ـدالله
18-09-2005, 07:05 AM
<TABLE border=0><TBODY><TR><TD>فالرَّوضُ مهما زهتْ قفرٌ إذا حُرمتْ <TD width=50><TD>من جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صَدَحَا*</TD></TR></TBODY></TABLE>

.

فلماذا تُريدُ لرياضِنا أن تُقْفِرَ حينَ تَحرمها صداحَك أيها الصادح الجميل ؟!

.

يا أبا علي

.

لن تَهجرَ الشعرَ ، لأنهُ لن يهجركَ

فاصدح بما تشاء ، فما زالَ لنا بقية من آذانٍ تسمع ، و قلوبٍ تعي ، و نفوسٍ تطرب

.

فهاتِ و لا تحرمنا

.

كل التقدير

________

* البيت أعلاه للشاعر / بشارة الخوري ( الأخطل الصغير ) .

جريرالصغير
18-09-2005, 07:24 AM
لم أر أدبا كبيرا يتصاغر تواضعا كأدبك الموسوم والمرسوم يا أبا علي

فما أبقيت لنا

لله أنت

كل بهاء هنا يصدق

إلا الإعلان عنها

والله ما انزعجت

ولكن هجت وبهجت

هلاَّ قبلتمْ سُراةَ القومِ دندنتي
وهلْ قبلتمْ بني أفذاذنا العُذْرا

إي وربي

فمحلها يا سيد القوم

تحت الجفن

وفوق الرأس

إنها والله في القلب راتعة

وفي العين ماتعة

يا الله

ما أجملك

محب الفأل
18-09-2005, 12:35 PM
أبا علي الفاضل الشاعر....
مع أنني لم أفهم العلاقة بين العنوان والقصيده إلا أنني سأداخل فيماقرأت
((ـ
الصمتُ أولى لأمثالي إذا شَعَروا
أنا الضعيفُ وغيريْ يجلبُ الدّرَّا
ـ
فقيرُ موهِبَةٍ أزري بمَثْلَبَةٍ
مُسْتَشْعِرٌ لاأرومُ الصعبَ والوَعْرَا))
ان كنت أنت كذلك فماذا سيكون غيرك. وبم نصنف أنفسنا؟

((فهلْ أعيشُ بلا شعرٍ أسَطِّرُهُ
وأُطفىءُ النارَ إنَّ القلبَ قد حُرَّا))

هذه حقيقة أكيده فليس لمثلك الإنفكاك منها وليس للشعر انفكاك منك فدم صادحا عذباً

((صرختُ في ليلةٍ ظلماءَ مِنْ قَلَقٍ
أوَّاهُ لو أهجرُ الأوزانَ والشِّعْرَا))
لن تستطيع ولن نقبله منك ولك.
أخي علي ....
هي نغمة تواضع ونكران للذات يتحلى بها الكبراء أمثالك.
أو قد تكون مسببة لم نستطع فهم مابين الأسطر
ولكنها تبقى في مجملها جميلة وافية عذبة النسق والمضمون طرية ممتعه
لك تحيتي وشكري

طيف المها
18-09-2005, 02:15 PM
أبا علي..

ما أجمل قلوب الأطفال !!

وأحلامهم وبراءتهم..وخفة موازينهم من الأثام..

ونحن هيهات لنا..فاتنا الوقت والقدر..وكتب علينا التعب..

ورغم كل مانعانيه..نلتمس طريقاً للتحليق حتى نتخفف من ثقل الهموم والذنوب..

بالشعر بالشعر والكتابة يا أبا علي..

لن تقوى على التخلي عنه..

ولن نرضى بأن تتخلى عنه..لأنك شاعر وشاعر وشاعر

تمتعنا بكلماتك الجميلة ..

لك تحياتي وأمنياتي بكل الخير

خالد الحمد
18-09-2005, 06:43 PM
<TABLE border=0><TBODY><TR><TD>فالرَّوضُ مهما زهتْ قفرٌ إذا حُرمتْ <TD width=50><TD>من جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صَدَحَا*</TD></TR></TBODY></TABLE>



.
فلماذا تُريدُ لرياضِنا أن تُقْفِرَ حينَ تَحرمها صداحَك أيها الصادح الجميل ؟!
.
يا أبا علي
.
لن تَهجرَ الشعرَ ، لأنهُ لن يهجركَ
فاصدح بما تشاء ، فما زالَ لنا بقية من آذانٍ تسمع ، و قلوبٍ تعي ، و نفوسٍ تطرب
.
فهاتِ و لا تحرمنا
.
كل التقدير
________


* البيت أعلاه للشاعر / بشارة الخوري ( الأخطل الصغير ) .




الشكر أرسله زرافات ووحدانا
أرسله صادقا من قلب يحبك فيه
أتيت كنّد الصباح

دم أخي عبدالله للشعر والأدب رافدا

al nawras
18-09-2005, 07:17 PM
.
.

( ياليتني أهجرُ الألحانَ والشعرا )

.

ومن لها ان تهجرها يا ابي علي...!!!??
ومنا منا لا يشعر بما تشعر به...?
.

حييت ايها الشاعر
.
النورس
راح

خالد الحمد
19-09-2005, 01:49 AM
لم أر أدبا كبيرا يتصاغر تواضعا كأدبك الموسوم والمرسوم يا أبا علي

فما أبقيت لنا

لله أنت

كل بهاء هنا يصدق

إلا الإعلان عنها

والله ما انزعجت

ولكن هجت وبهجت

هلاَّ قبلتمْ سُراةَ القومِ دندنتي
وهلْ قبلتمْ بني أفذاذنا العُذْرا

إي وربي

فمحلها يا سيد القوم

تحت الجفن

وفوق الرأس

إنها والله في القلب راتعة

وفي العين ماتعة

يا الله

ما أجملك


لمَ لا أصغر وأتوارى

خجلا أمام هذه الرؤوس الباسقة

مسكين مثلي من يحاكي جرير

طبت وطاب قدومك أيها الوفي

أنديت جبهة أخيك خجلا

تحية بقدر مكانك هنا

دمت وفيًّا أيها الباسق

درهم جباري
19-09-2005, 02:31 AM
صرختُ في ليلةٍ ظلماءَ مِنْ قَلَقٍ *** أوَّاهُ لو أهجرُ الأوزانَ والشِّعْرَا

لا يا أبا علي لن تهجر الشعر لأنه معك حيث ما يممت


فمن لها يارفيق الحرف إن هجرت*** بنانك النقش في أرواحنا السكرى ؟!

لك الحب غزيرا .

الجرح السبيل
19-09-2005, 01:48 PM
أين انت يا ابو علي ....





لقد اشتقنا لك كثيرا ...



قصيدتك جميلة جدا تحتاج إلى وقفة عندها ....



لك مني جزيل الشكر والمحبة

خالد الحمد
19-09-2005, 08:14 PM
أبا علي الفاضل الشاعر....
مع أنني لم أفهم العلاقة بين العنوان والقصيده إلا أنني سأداخل فيماقرأت
((ـ
الصمتُ أولى لأمثالي إذا شَعَروا
أنا الضعيفُ وغيريْ يجلبُ الدّرَّا
ـ
فقيرُ موهِبَةٍ أزري بمَثْلَبَةٍ
مُسْتَشْعِرٌ لاأرومُ الصعبَ والوَعْرَا))
ان كنت أنت كذلك فماذا سيكون غيرك. وبم نصنف أنفسنا؟

((فهلْ أعيشُ بلا شعرٍ أسَطِّرُهُ
وأُطفىءُ النارَ إنَّ القلبَ قد حُرَّا))

هذه حقيقة أكيده فليس لمثلك الإنفكاك منها وليس للشعر انفكاك منك فدم صادحا عذباً

((صرختُ في ليلةٍ ظلماءَ مِنْ قَلَقٍ
أوَّاهُ لو أهجرُ الأوزانَ والشِّعْرَا))
لن تستطيع ولن نقبله منك ولك.
أخي علي ....
هي نغمة تواضع ونكران للذات يتحلى بها الكبراء أمثالك.
أو قد تكون مسببة لم نستطع فهم مابين الأسطر
ولكنها تبقى في مجملها جميلة وافية عذبة النسق والمضمون طرية ممتعه
لك تحيتي وشكري

أخي المفضال محب الفأل

حيهلا بجيئتك وحضورك وعلى عكس

ماقلت فأنت فهمتها ياصاحبي وهي واضحة

جدا والعنوان له علاقة وطيدة بالقصيدة

فأنا حاطب الليل وأنا من يعتذر منكم

لكثرة هذيانه لا شعره

أشكرك أخي الحبيب

ودمت مباركا أينما ماكنت

عيسى جرابا
19-09-2005, 08:31 PM
ثكلتك أمك يا أبا علي!

ما هذا الذي تهذي به وتريد منا أن نقرك عليه؟؟؟!!!

حقها أن تصلب ردا عليك وردعا لمن تسول له نفسه من المبدعين أمثالك هجر روضة الأدب

هكذا أخي الحبيب يكون البوح قطعة من القلب أو هو القلب نفسه

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

خالد الحمد
20-09-2005, 01:17 AM
أبا علي..

ما أجمل قلوب الأطفال !!

وأحلامهم وبراءتهم..وخفة موازينهم من الأثام..

ونحن هيهات لنا..فاتنا الوقت والقدر..وكتب علينا التعب..

ورغم كل مانعانيه..نلتمس طريقاً للتحليق حتى نتخفف من ثقل الهموم والذنوب..

بالشعر بالشعر والكتابة يا أبا علي..

لن تقوى على التخلي عنه..

ولن نرضى بأن تتخلى عنه..لأنك شاعر وشاعر وشاعر

تمتعنا بكلماتك الجميلة ..

لك تحياتي وأمنياتي بكل الخير

مشرفتنا الكريمة طيف المها

نعم لاشيء يعدل براءة

الطفل وبياض قلبه وكلنا الناشد

براءته وصفاء سريرته

مروركِ يعني لي الشيء الكثير

فقد توشحت القصيدة به وشاح

العز والفخر

دمتِ أختي عائشة في خير وارف

خالد الحمد
20-09-2005, 01:05 PM
.
.



( ياليتني أهجرُ الألحانَ والشعرا )


.

ومن لها ان تهجرها يا ابي علي...!!!??
ومنا منا لا يشعر بما تشعر به...?
.

حييت ايها الشاعر
.
النورس
راح



الطائر الغرد النورس

لها أنت وأمثالك المبرزين أيها الشامخ

مرورك ألق يزيل القلق

دم في بهاء

ابو طيف
20-09-2005, 02:30 PM
ابو علي

هلا بك اخوي


الشعر بحروفك يزهو اخي الكريم


سلمت يمينك وصح لسانك

كل الود

خالد الحمد
21-09-2005, 02:41 AM
صرختُ في ليلةٍ ظلماءَ مِنْ قَلَقٍ *** أوَّاهُ لو أهجرُ الأوزانَ والشِّعْرَا

لا يا أبا علي لن تهجر الشعر لأنه معك حيث ما يممت


فمن لها يارفيق الحرف إن هجرت*** بنانك النقش في أرواحنا السكرى ؟!

لك الحب غزيرا .


أخي درهم

لها وربي أنت والمبدعون هنا
مرورك شرفني وبيتك
الشعر كلفني مالا أطيق

من القلب تحية تلامس روحك البيضاء
ودمت في نقاء