PDA

View Full Version : (( حالمِـاً.. يخشى الوُعودْ !! ))



لجين الندى
19-09-2005, 08:34 PM
(( حالمِـاً.. يخشى الوُعودْ !! ))

إلى...
تلك الأنـــا..


ساءلتُ روحي عن عيونٍ ضَمّها
بعضُ الهوى
و النّفسُ تَرْجو لو يَجودْ !!


أبْصَرتُ نفسي في بحورٍٍ سادَها
حزنُ الفراقِ على خيالٍ..
لا يعودْ


الكلُّ يحكي قصّةً..
هل تُرتَجَى؟!
^
(بعضُ الهوى قمرٌ بنورٍ لا يسودْ !!)


أيقنتُ أنّي دمعةٌ لا تنتهي
حزنُ المعاني ضَمّها..
فوق الخدودْ


القلبُ يعلمُ أنّني ما زُرتُها
إلاّ بنبضٍ يرتجي..
تلكَ الوعودْ!!


النّفسُ أعيتْ من حنينٍ هَزّها
و الحُلمُ غطّتهُ الحكايا بالسّدودْ


يا ليتها نَفْسي تفانتْ في الهوى
لكنّها نفسٌ قصورٌ..
لا تجودْ !!


قدْ ضاعَ منّي صَبْرها..
فأَضَعْتُها
و الفجرُ أبْصرَ ظُلْمةً..
صارتْ تسودْ !!


العينُ خابَ رجاؤُها في نظرةٍ
الليلُ أخفاها بومضٍ كالرّعودْ


في قصّةٍ كانَ الوداعُ مصيرها
النّفسُ ضمّت حسرةً
تُبكي الوجودْ !!


في قصةٍ كان الفراقُ عذابها
ألفيتُ نَفْسي حالِماً..
يَخْشى الوعودْ !!



تحياتي
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتـك))
ر.ا.ح

al nawras
19-09-2005, 08:42 PM
.

.

احببت ان اكون اولهم
والان...
ساذهب واقرا ومن ثم..............اعود

عيسى جرابا
19-09-2005, 08:47 PM
جميل يا لجين

الوعود قد تصدق فلا تيأسي

قرأت فأحببت أن أوقع بالإعجاب ليس إلا

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

al nawras
19-09-2005, 08:55 PM
.
.


عدت سريعا
واتيت بهذين :




أبْصَرتُ نفسي في بحورٍٍ سادَها
حزنُ الفراقِ على خيالٍ..
لا يعودْ


أيقنتُ أنّي دمعةٌ لا تنتهي
حزنُ المعاني ضَمّها..
فوق الخدودْ



هما بالنسبة لي بيت القصيد...
*
*
كلك حزن يا ذات القلب اللجيني الندي
فلم الحزن...?
لم الحزن يا جارة الوادي...
ونحن لم نزل هنا...?
.
ابتسمي يا بنية
:i: :) :ss: g* :x: )k vv: :p :nn :D: alhilal :y: *b ;)
.
بابا عماد

A r t i s t a
19-09-2005, 11:04 PM
.

.



لأول مرة أقرأ لك يا حنّونة ..

.



هكذا عرفتك ..

.



عندما كنت أسترق السمع ..

.

و أتلصص على أحاديثكن الجانبية ..

.



أنت و الحبيبتان ..

.



عطر الندى & نبض المطر

.



و قد كنت أطبــِق عليكن ّ بجفوني ..

.



و أضمـّكنّ لأجوائي ..

.



وأنام قريرة العين ..



.

.



سأقرأ لك القديم و الجديد ..

.



و أعود و في يدي باقة حب مغلفة ببعض من أشواقي

.



و عليها بضع نفحات من حنيني

جريرالصغير
20-09-2005, 01:27 AM
سأتكىء هنا قليلا
فعن فوح النينوى هنا يحلو الكلام
يا شاعرة
يا مبهجة صدى جدار ساخرنا
كحلوى الصباح في فم طفل سعيد
ما الذي راق لي ؟
كلها راقت لي معنى
فهي أرجوحة حانية
وباهية غانية
لفظها
غاية في العذوبة والرقي
سبكها
خفقان وقلب نقي
وزنها
غيث يهبط على واحة البوح بنعومة وأصوات ندى
لكن
ما الأمر ؟
لم أنا قلق ؟
تعبيرٌ
لا يجيده إلا أصحاب النفوس الشفافة
لم أنا قلق ؟
هي في الوقت ذاته أنشودة عذبة حذرة
لم أنا قلق ؟
تلامس النبض
لم أنا قلق ؟
إنها لا تباشر الوجع
أهذا قلقي ؟
لا
فأصحاب هذا التوجه في فن القصيد لا يهادنون أنفسهم
لا يقول لك أحدهم : إني حزين !
هو لا يقولها
هو حساس جدا
لن يقولها
في نفسه سمو
وفي قلبه نظام إلهي متقن
لكنه يصف لك حزن الغيمة – مثلا - وإن لم تكن الغيمة حزينة
ليريد أن تفهم أنت أنه حزين
وهو إن كان مأخذا عند بعض النقاد
وكبار النقاد يرون هذا زيادة في النقاء لا نقصا منه
وبعدا عن العويل المباشر لا صراخا مدويا
وهو نفـَس صعب على الشاعر ، كما لا يخفى على صاحبة هذا النبض
لكن ما الذي لفت نظري
تبسمت والله ضاحكا
هل في المعاني مشكلة ؟
لا
المعنى في غاية الروعة
المعنى مغسول بمواسم الورد وسنابل الدهشة
لم أنا قلق ؟
حسنا
لم يبق أيها الشاعرة إلا أن تلتفتي حولك وسترين أنك جالسة في شرفة أبيك الفراهيدي كرم الله تربته
فقط
حولي المقطوعة الأولى إلى ست تفعيلات كأخواتها
ثم اقسمي كل مقطوعة بسكين حادة إلى قسمين
وسترين أنك أمام قصيدة موزونة مقفاة عليها رائحة قميص أبي عبد الرحمن الأزدي
فإن كان هذا المراد أصلا يا سيدتي الفاضلة النبيلة
حاكمناك على التفعيلة التي زادت في المقطوعة الأولى حسب وصية جدك المرحوم الخليل بن أحمد الأزدي
وإن كنت إنما تريدين شعر التفعيلة
فهنا يا سيدتي تطول الوقفة :
1 – القافية واحدة ، وهذا يصعـّب عليك النفـَس الشعري ، فعليك إدراج قافيتين أو أكثر وهو أصلح لك يسرا ، وأجمل لنا إثارة .
2 – القوافي – غير الأولى – ست تفعيلات فغيري بحيث يكون الأمر تقافزا وتباعدا في عدد التفعيلات حتى لا تظلي أسيرة التوقع في ذهن القارىء .

لأن الوقوف فجأة ، والإطالة فجأة
من مغريات شعر التفعيلة ومثيراته .

أيها النهر الجميل هنا

اغرس في الجبين دفئًا وماءً

يزرع في نفوسنا هديل الحمائم

ويسقط على رموشنا شلال فيروز ٍ وسكينة

رائع ما خطه يراعك يا لجين الندى

كرم الله وجهك .

================================================ جرير الصغير .

خالد الحمد
20-09-2005, 01:53 AM
أختي لجين

جميل ما كتبتِ وجميل ماسطّرتِ

قرأت هذا الإبداع وراق لي

دمتِ مبدعة

جريرالصغير
20-09-2005, 02:32 PM
أعلن للكرام عن شديد أسفي

واعتذاري لصاحبة النقاء هنا

لجين الندى

فالقصيدة وافية كافية المبنى

ولكني والله أخطأت العد في البيت الأول

فنثرت كنانتي ونشرت أباطيلي

ووالذي برأ النسمة ما تعمدت هذا

ولكنها العجلة يا لجين الندى

فيا رفيعة الهمة

يا عالية الرتبة وتوأمة القمة

اعفي واصفحي عن أخيك

فقد ثنيت أنا الأمر عن وجهه

وصرفته عن صحيحه

وإني أشير إلى تقصيري عن واجب الشكر

وانحرافي إلى نعت بنية القصيدة بما ليس فيها

فإني والله في هذه اللحظة من شدة الحياء

كالعليل المدخول في صحته

والعاجز المغلوب على قوته

وإن لي من الحيرة في الكلام ما لا أقدر على وصفه

فالأبيات من بحر الكامل

ولعل الله يتلافاني منك بالعفو والمسامحة

ولو أمكن أن أغير غيرت

ولكن قدر الله وماشاء فعل

وإنما كنت هنا وما أزال أتخذ لي طريقة تقول

فقسا ليزدجروا ومن يك ُ راحما
............................. فليقس ُ أحيانا على من يرحم ُ

كرم الله وجهك .


========================================== جرير الصغير .

ابو طيف
20-09-2005, 02:49 PM
في قصةٍ كان الفراقُ عذابها
ألفيتُ نَفْسي حالِماً..
يَخْشى الوعودْ !!



راااااائعه اختي حنان

سلمت يمينك

كل الود اختي

عزت الطيرى
29-06-2008, 01:38 PM
(( حالمِـاً.. يخشى الوُعودْ !! ))

إلى...
تلك الأنـــا..


ساءلتُ روحي عن عيونٍ ضَمّها

بعضُ الهوى
و النّفسُ تَرْجو لو يَجودْ !!



أبْصَرتُ نفسي في بحورٍٍ سادَها
حزنُ الفراقِ على خيالٍ..
لا يعودْ



الكلُّ يحكي قصّةً..
هل تُرتَجَى؟!
^
(بعضُ الهوى قمرٌ بنورٍ لا يسودْ !!)



أيقنتُ أنّي دمعةٌ لا تنتهي
حزنُ المعاني ضَمّها..
فوق الخدودْ



القلبُ يعلمُ أنّني ما زُرتُها
إلاّ بنبضٍ يرتجي..
تلكَ الوعودْ!!



النّفسُ أعيتْ من حنينٍ هَزّها
و الحُلمُ غطّتهُ الحكايا بالسّدودْ



يا ليتها نَفْسي تفانتْ في الهوى
لكنّها نفسٌ قصورٌ..
لا تجودْ !!



قدْ ضاعَ منّي صَبْرها..
فأَضَعْتُها
و الفجرُ أبْصرَ ظُلْمةً..
صارتْ تسودْ !!



العينُ خابَ رجاؤُها في نظرةٍ
الليلُ أخفاها بومضٍ كالرّعودْ



في قصّةٍ كانَ الوداعُ مصيرها
النّفسُ ضمّت حسرةً
تُبكي الوجودْ !!



في قصةٍ كان الفراقُ عذابها
ألفيتُ نَفْسي حالِماً..
يَخْشى الوعودْ !!




تحياتي
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتـك))
ر.ا.ح



ما أجمل الشعر حين يكون صادقا وسهلا وبسيطا ونبيلا
وما أجملك وانت تمتلكين أدواتك فى انتظار عمل جديد سيكون اكثر تماسكا وتصويرا ولغة واكثر نضوجا
سأنتظر
وانا واثق ان انتظارى لن يطول
عزت الطيرى
ezzateltairy@yahoo.com