PDA

View Full Version : بـغــدادُ



عارف عاصي
20-09-2005, 12:07 PM
بغداد ياقلبا به الحسراتُ
.................. فالدمع دجلة ُ والأنينُ فراتُ
قلبُ العروبة مُزقت أوصاله
................. وكأن أحبابَ العروبةِ ماتــوا
ضجت لمرآكِ المآذن تشتكي
................ صَمْتَ القبور ِتُحيطها الفلواتُ
وصرختِ من أعماق جرح ٍغائر ٍ
................ يبكي الرجولة َحيثُ كان حماةُ
يبكي لكِ النيلُ الأبيُّ وشامُنا
................... بُحت لطول ِ بُكائهِ الأصواتُ
يبكي الحجازُ كذا السودانُ ومغربٌ
................... يمن ٌ حزينٌ حار فيه أ ُساة ُ
يبكي لقعقاع ٍ ويبكي خالداً
.............. يبكي لسعـدٍ حين عــزَّ رمــاة ُ
أواهُ والجرحُ المزلزلُ هزني
..................... لمَّا اشتكت من سبيها الأخواتُ
ورأيتُ كيف الحرُّ يجرعُ ذِلة ً
................. أم كيف فينا تمَّحي نـَـخـَـواتُ
ورأيت كيف الحرُّ يبكي موْلداً
.......... لَـمَّـا تـُباعُ بـِطـُهْــرِهـِـنَّ بناتُ
ومررتُ بالتاريخ أبصرُ دَرْبَهُ
................ فرأيتُ فرســـاناً لهم هِـمَّـاتُ
ورأيتُ عُقبة َحين جَرَّدَ سيفه
.................. واستقبلتهُ بـشـوقِـها الغاباتُ
يامخرجَ الآسادِ من أدغالها
..................... إستأسدَ الخنزيرُ واللبؤاتُ
ورأيتُ جحفلَ نورهم فوق الربى
.................. يرجوالإله فـَيُسْـتطابُ مَواتُ
فتحوا الديارَ فكان فتحهمُ هدىً
.................. وبنصرهم قد أشرقت ظلماتُ
ماجردوا بالظلم سيفا مطلقا
................. شهـِدتْ بعدلهمُ رُبىً وحَـصاة ُ
وازدانت الأقطارُفي أفيائهم
......... وتـولـَّـدت في حِـجْـرهـم طـاقاتُ
وبنـَوْامن الأمم السقيمةِ مَعْلـَماً
.............. رُفِـعَـتْ لهم من ذلـِّـها هاماتُ
والكفرُ ويحَ الكفر ِيأكل نفسه
............... كَـمَـدا ًوحِـقـْدا ًقاتلا ً يَقـْتـاتُ
نصبوا موازين العدالة كذبة ً
................... مرقوا وما ثبتت لهم كِذ ْباتُ
نصبوا مجالس رعبهم كي ينشروا
............. أمـْـنا فـكـانــتْ فـُرْقة ٌوشتاتُ
بغدادُ ياشرفاً جريحاً يكتوي الْ
..................... أحرارُ فيه ويرتجيهِ تـُقاة ُ
بغدادُ يانور العيون برشدِها
.................. ورشيدِها المأمون ِعاش ثقاتُ
بغدادُ يارمزَالحضارة والنهى
....................... ستعودُ أمجاد ٌ لنا وسماتُ
بغدادُ ياروحاً عظيماً خالدا
.......................بين البلاد وقد أ ُبـِيدَ طغاة ُ
باد التتار ومن أتى من بعدهم
................... ويظل في خَـلـَدِ الزمان أ ُباة

فراس القافي
20-09-2005, 02:53 PM
في البداية أرحّبُ بك فارساً من فرسان أفياء الساخر
و أودُّ أنْ أتنفّسَ معكَ الآلام و الآمال حينما تصافح حروفُنا عذراء العرب بغداد
جميلٌ و موجعٌ ما كتبت
و لكن لكي لا أكون مجاملاً لك دعني أقفُ على بعض الهنات التي بإمكانم تفاديها :-
1 – هنا ((يبكي الحجازُ كذا السودانُ ومغربٌ ))
راجع الوزن جيّداً ، و بغضّ النظر عن المعنى و اختلالِهِ سيصبح الشطر موزوناً لو حذفت واو (( السودان )) وهذا للتوضيح و التقريب فقط لا للتطبيق .
2 – هنا ((أم كيف فينا تمَّحي نـَـخـَـواتُ)) أ هناك فعلٌ بهذه الصيغة (( تمَّحي )) ــ ( تنمحي ) .
3 – هنا ((بغدادُ ياشرفاً جريحاً يكتوي
......... الأحرارُ فيه ويرتجيهِ تـُقاةُ
تقطيع البيت هكذا
(( بغدادُ ياشرفاً جريحاً يكتوي الـ
..........أحرارُ فيه ويرتجيهِ تـُقاةُ
4 – هنا ((بغدادُ ياروحاً عظيماً خالدا
لن تنتهينَ وقد أ ُبـِيدَ طُغاةُ ))
كان عليك نصب الفعل (( تنتهين )) ــــ (( لن تنتهي )) وهذا يُخلُّ الوزن لذا أترك لك البدائل لعلمي من تمكّنكم من الوزن .
5 – وهنا أخيراً ((باد التتار ومن أتى من بعدهم
...................... وبقـَى على مرالزمان أ ُباة
أصل الفعل (( بقيَ )) و ليسَ بقى لذا أنتظرُ البدائلَ أيضاً
و ختاماً معذرةً للإطالة و شكراً على هذه الرائعة .
فراس

عارف عاصي
20-09-2005, 05:22 PM
أخي الكريم / فراس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد000

أشكر لك مرورك الرائع وتعقيباتك الأروع

1) بالنسبة لواو ( السودان ) أنا أعلمها وأبحث لها عن حل من أسبوعين ولعلي أجده
2) تمـَّحي موجودة وهي بنفس المعنى
3) تقطيع البيت معك فيما ذهبت إليه ال في شطر 000 و أحرار في شطر
4) تنتهين معك فيما ذهبت إليه ( الوزن ألجأني ) وأحاول الحل
5) وبقى نبحث لها ( ويظل في خَلَدِ الزمان أباةُ

ختاما أشكر لكم طيب اهتمامكم

أجمل المنى
سليم

عارف عاصي
20-09-2005, 05:40 PM
أخي فراس
أرجو إلقاء نظرة بعد التعديل ( ويبقى السودان بواوه ) إلى حين

تحياتي
سليم