PDA

View Full Version : الإنترنت .. هل يصنع أديباً ؟!



وليد الحارثي
12-08-2006, 02:38 PM
ذات يوم وعلى حين غرة أتاني يقول:
أيهم الأديب؟ أو الكاتب؟

غشيني الإنترنت بعجره وبجره فلم أعد أميز؟ حتى ما أكتبه أنا هل هو صنف يستحق أن يقرأ؟ أم صنف يستحق الشتات وبئس المصير؟!

وجعل يسرد ما راه في أسواق العنكبوت الإلكترونية من الواحد وحتى العشرة لأنه إن كان هناك ثمة أصفار في على الشمال دوماً ...

***
وأنا أسرح وأمرح في أسواق الشبكة الأدب العنكبوتية، والتي أشك أن لها صلة من قريب أو بعيد بأسواقنا العامرة التي أضحت طيفاً من خيال أو مجداً من الماضي أسواق ( عكاظ – مجنة – ذي المجاز ... ) جعلت أسأل: عن (صناعة الإنترنت للأديب). هل يصنع الإنترنت أديباً ؟!

رأيت من رواد تلك المواقع من يحرصون على تكرار الرد وتكرار الطرح، وطلب النقد من بعض الأسماء المتميزة في كتابتها ..
ثم حين نلحظ تسلسل الكتابة لدى بعضهم نجده يتجه نحو الأجود مما كان عليه في أول طرحه.. حتى أيضاً في التوجهات والأفكار ..

من جانب آخر -ولعل الكثير ربما يؤمن به- أن مواقع الإنترنت ذاتها جرأت بعض الأعضاء على أن يكتبوا فكأنهم أدباء الأوراق الصفراء والحمراء والسوداء ..
فكتاباتهم غامضة ذات عضلات فقط دون هدف أو معنى .. تحاول التقليد بأسلوب مختلف فتقع في شرك الغموض والانحراف عن الذائقة الأدبية الفنية..

بعض كتاب تلك المواقع منكفئين على مواقعهم تلك فلا يكادون يكتبون في صحف أو مجلات أو دوريات .. وأخص ذوي الجودة منهم، فهل لذلك عامل مهم في أدبهم؟
تساؤلات تلي بعضها ..
والأهم: هل منتديات الإنترنت قادرة على صناعة الأديب، أم أن هناك معادلة محسوبة؟!

ربما يكون الإنترنت ذاته هو المرعى الذي يرتاده الكثير ممن أسمى نفسه كاتباً أو أديباً، لا لأجل أنه يجيد ذلك ..
لا، وإنما لأنه يجيد أن يرعى فيه فيحصد ما زرعه مزارعوه الأصليون فتخرج ككتاباتهم منفصمة، تمقتهم ويمقتونها في دواخل صدورهم ...
ما كتبته هو القليل مما عندي، ولعل أسلاككم ستكشف عنها وعن الجديد مما لديكم .
تحياتي لكم جميعاً.

** نتاج هذا النقاش سيستفاد منه في إحدى الصحف.


وليد

ساخر سبيل
12-08-2006, 03:29 PM
تثبيت للمرة الثانية

وليد الحارثي
12-08-2006, 04:05 PM
ساخرنا (ساخر سبيل):

شكراً للتثبيت . وشكراً للعودة مرة أخرى.


** ملاحظة:
في طرح الموضوع للمرة الأولى أتت بعض الردود .. فحبذا من أصحابها لو نقلوها مرة أخرى إلى هنا حتى يلتم شملها ..
وتؤتي أكلها !!

فانون
12-08-2006, 11:56 PM
رغم تحفظي على بعض "البيزنطيات" التي لا تنتهي الى نتائج واضحه ..
الا ان عندي "دلو" سيكون من "جلابيبه" هنا .. :)

اولا .. الانترنت المعني هنا .. هي المنتديات التي مثل ابناء الاخوان المتزوجين من بنات عمهم الوحيد .. بالتشابه بالخلق والخلق ..

ثانيا .. الكتّاب .. تعني هنا نتاج متوفر بين جنبات المنتديات بغض النظر عن الكاتب وذلك لصعوبة التحقق من الشخوص الحقيقية ..

ثالثا .. النتاج .. يعني هنا ما يتاح للعامه للاطلاع عليه ..

ثم ..

هل يصنع الإنترنت أديباً ؟!

قد تكون الاجابة الاولى .. نعم ..
لكن بعد التمعن ان الانترنت يقتات على اضعف الادباء .. او ممن لفظتهم حتى الصحافة الصفراء ..
ولكن للانترنت "رونق" ينمو معه شكل جديد من الطروحات المتميزة بغض النظر عن خلفية المشارك
وذلك لاسباب تتوفر على الانترنت لا تساعد ادباء الصحافة على النمو الصحي ..
مثل سقف الحرية .. واليوزر المائي .. وعدم التشهير من ناحية "ابن فلان" .. اتاحة الفرص المتساوية للجميع بنفس المكان .. واسباب اخرى ..

اما ..
هل منتديات الإنترنت قادرة على صناعة الأديب، أم أن هناك معادلة محسوبة؟!
فاعتقد ..
ان الموضوع ليس له علاقة لا بالانترنت ولا بالمعادلات .. بل ان الاديب نتيجة توفر عدة عوامل ان توفرت ظهر الاديب والعكس ..
ولكن الانترنت قد يكون "جو" مناسب "للتمرس" على بداية مواجهة الانتاج الادبي للعامة ..
ويحسب للانترنت "الطريق السريع" .. مع مراعاة ان اغلب مرتادي الانترنت هم من يبحثون اما عن شئ محدد تحت رحمة "المحرك" او من يبحثون عن علاج العيوب "العاطفية" .. بغض النظر عن ظاهرة الاسهم والتداول ..:)

وهناك شي مهم ..
يصعب العثور على "شهير" صحافة يضيع وقته على المنتديات .. واغلب "مشاهير" الانترنت يعيدون صياغة ما يكتب بالصحافة ..

وسلامتكم ..

mtm
13-08-2006, 02:04 AM
إعادة الرد.......
السلام:
أخي وليد......
قديما كان من يريد أن ينمي موهبة الكتابة و التاليف كان يتجه إلى نادي الادباء ليطرح فكره و يستمع النقد البناء...
و لكن مع تطورات العصر الحديث أصبح الإنترنت ملتقى كبير لمن يريد أن يكتب و من يريد أن يقلد أو حتى من يريد أن ينسخ مقالات غيره فقد فقدت المصداقية ....
و لكني ارى أن من يريد فعل شيء سيفعله فلو أردت تنمية موهبتك فلا بأس بالإشتراك في المنتديات و أستماع أراء الأعضاء و لكنك ستكون متخوفا من نقل مقالك أو نسخه و لكنك صنعت من نفسك أديبا ,,
و هذا مجرد رأي...

تحياتي... مريم أمين

زهرة الوادي
13-08-2006, 02:36 AM
هو حسب مستوى الادراك والوعــي لدى القارئ .. ( المكتسب )

فأحياناً يحتسيها لذيذة ... ولكن عندما يطبخها تأتي عكس ذلك تماماً....

فــأرى أنّـ ..

الأنترنت عالم لا يستطيــع الإبحار في جنبــاته بمهــارة وحذق سوى الربّــان
ليخرج منه كاتبــاً وأديــباً ومبدعـــاً ,,,

الأخ الكريم / وليــد الحارثــي

سرّني تواجدي في متصفّـحكم الرائع

دمتم بودّ صافي

عبير الزهر
14-08-2006, 12:30 AM
موضوع راائع فعلا للنقاش

أعود بعد حين للحديث ،

تحيتي يا ابن الوطن ... :)

أسير الصرقعه
14-08-2006, 04:59 AM
من البديهي ان يكون كذلك لانه احد مناهل المعرفة

شريطة ان يسخّر ذلك المنهل لتحصيل المعرفة ومن ثمّ التتابع الى ان يبلغ مرحلة الكاتب او الاديب

الناس اذواق ... فربما كاتب يستساغ مني لا من غيري والعكس كذلك

اذا فموضوعك ذا ابعاد

دمت بودّ ... ولي عودة ان تيسر باذن المولى

الكاتب2
14-08-2006, 05:58 PM
أجل أعتقد ذلك لانه احد مناهل المعرفة

لقد مرّت التجربة الأدبية عامّة بتغير كبير في طبيعة كل عنصر من عناصرها، بحيث اصطبغت هذه العناصر: المبدع، النص والمتلقي بالصبغة التكنولوجية، بمجرد أن أصبح المبدع يستخدم الشاشة الزرقاء لكتابة نصه وتقديمه للمتلقي. ومن الطبيعي أن تنتج عن هذا التغير الطارئ على المنظومة الإبداعية الأدبية تغيرات أخرى على مستويات مختلفة. ولو توقفنا عند أحد هذه المستويات، وهو الثنائية السابقة: الشباب/ الأدب، لوجدنا أنها قد تحوّلت إلى ثلاثية: الشباب، الأدب، والتكنولوجيا/الإنترنت، ومن الواضح أن كل ركن من أركانها يمثل فضاءً مختلفاً تمام الاختلاف عن الركنين الآخرين.
وتمثّل هذه الثلاثية أحد المفاصل المهمّة في علاقة الأدب بالتكنولوجيا، التي تستحوذ على حيّز كبير من اهتمام الأدباء والنقاد الغربيين، وقد بدأ عدد من الأدباء والنقاد العرب بالالتفات إليها أيضاً، وان كان المنجَز العربي فيها لا يزال ضئيلاً ومحدوداً.

ونظراً لأهمية هذا المفصل، يجدر بالمعنيّين بفئة الشباب، والمعنيّين بالأدب، أن يوحّدوا جهودهم، وأن يولوهم عناية وافرة، وأن يفردوا لهم مساحة من دراساتهم وأبحاثهم للتعرف إلى مدى تأثير الركن الثالث التكنولوجيا، والمتمثلة في أهم أبعادها بشبكة الإنترنت، على الركنين الآخرين

منال العبدالرحمن
14-08-2006, 10:14 PM
حياكَ الله أخي الفاضل وليد الحارثي

طرح موفّق خاصّة و أنّنا قد مللنا من المواضيع التي هي استنساخ من بعضها فكرة و مضمونًا بل و ربّما العبارات و الجمل

لي عودة قريبة بإذن الله أتكلمُ فيها عن تجربتي الخاصّة ..




أختك :)

hatim
14-08-2006, 11:40 PM
هل منتديات الإنترنت قادرة على صناعة الأديب، أم أن هناك معادلة محسوبة؟!

المنتديات، كغيرها من الأروقة العامة، ليست قادرة على صناعة الأديب، لكنها هي قادرة على اكتشافه.
الأدباء كتّاب بغريزتهم، يحملون أفكاراً مترجمة على شكل كلمات من اللامكان في كل زمان، فهم أدباء منذ بداية الخليقة لكن بعضهم لا يعرف ذلك حتى يلتقي بنفسه صدفة أمام مساحة بيضاء.

وربما يتم اللقاء في أحد المنتديات.

قـ
15-08-2006, 09:44 AM
الأخ العزيز وليد الحارثي ..

بدايةٌ فأنت بحاجة لتعرف الأديب ، فمن هو الأديب ؟!
إذا قلنا إنّ الأديب هو من يمتلك موسوعة في ذهنه ، مترعة بأبيات الشعر ، ونقولات الحكماء ، والفصحاء ، فإنّ الانترنت -بلاشكّ- يستطيع صنع ذلك الأديب ، بوصفه -أي الانترنت- مصدراً خصباً للمعلومات .

وإذا قلنا إنّك تقصد بالأديب : الكاتب الذي يصوغ أفكاره بطريقة جيّدة فكلنا نتفق على أنّ الملتقيات عموماً ، وإذا لم يحصل بها هيمنة فكرية ، فإنّها تظلّ المكان الأخصب لتطوير صياغة الأفكار ، والتعبير عنها ..

ولا مانع لديّ أن أقول إنّ الأديب هو جميع ما ذكر ، يمتلك المخزون ، والأفكار الشخصية ، وطريقة التعبير ..، وتبادل المخزون .
لذا ، فالمنتديات الراقية تكون مكاناً مثالياً لصناعة الأديب ، ففيها الحوار ، ونقل الأفكار بحرية بعيداً عن المعوقات التي تعترض سبك الفكرة ..، وعن طريق ذات الوسيلة يمكن النهل من المخزون الموجود عند الآخرين ، على هيئة نقل ، أو هيئة تبنّي .


بقيَ أنْ أقول : إن طرح مثل هذه الإشكاليات ينمّ عن غلو في تقدير رائحة الكتب النفّاذة .. ، والنظر إليها نظرةً تجعلها أكثر من أن تكون مصدر معلومات، وأنها صانعة الأبطال والأدباء ، لا ننسى أبداً أنْ الكتب فيها الركيك وما هو يستحقّ الشتات وبئس المصير ..، وفيها الجيّد والرائع ، وما يستحقّ النسخ إلى شرفة الروائع ..إلا أنْ الانترنت قد يملك كلّ ذلك بطريقة أو أخرى، بل أكثر ..

وعلى كلّ :
تجربة الانترنت في صناعة الأدباء تحتاج إلى وقت أطول ليتم الحكم عليها بشكل موثق.

ملاحظة مختصرة: الغموض قضيّة نسبية ، لا ترتبط بقواعد محددة، وفي الذائقة لا يمكننا فرض قاعدة الصواب والخطأ ..

تقديري لك .

أحمد المنعي
15-08-2006, 11:24 AM
<center>جميل ..

وسأجدّ في العودة إن شاء الله كذلك .

قـ
17-08-2006, 08:48 AM
بوصفه -أي الانترنت- مصدراً خصباً للمعلومات .
هل يصح وصف الخصب على المصدر؟ ، لا أدري ، عدّت على خير .

الفياض
18-08-2006, 01:05 AM
وليد .. مرحبا وأهلاً أولا
وجزيل شكرٍ ثانيا ..
فطرحك للموضوع وحده يكفي لأشهد أن هاهنا أديبا كبشا !

أستاذي وليد ..
بين المواقع المائجة على هذه الشبكة المحيط .. ما يصلح لأن يكون مقبرة لأي أديب بدأت تتفتق على قلمه علامات مراهقة الصنعة ..
ومنها أيضا وبجانبها وفي حدة تلاطمها .. مواقع تنتشل بعيدَ النجعة عن عالم الأدب .. لتحببه فيه وتسكب على كتفيه مصبوب ثوبه وحليَّ حُليه ..
وأجدني هنا سلمت لك بأن (الإنترنت) يصنع اديبا وأديبا وأديبا ..
يا سيدي ولو كان العقاد حيا أو طه لما شككت أن سيكون لكل واحد منهما موقعا يشرف عليه ويكتب فيه وينقد ويرد ويحد .. ولوجد العقاد فيه غنيته عن المدرسة المتهاوية الأركان ..
الإنترنت اليوم في بلاد تشرق فيه الشمس قبل أن تشرق علينا مسيرة يومٍ كامل .. يصنعون منه الكاتب والأستاذ والطبيب والأديب والصانع والبائع ..
واذهب وانظر .. ستجد أن مدونات الكتاب الإيطاليين -مثلا كوني قد رأيت بعضها وقرأتُ- والأوربيين عموما والأميركيين خصوصا مليئة بقطع من النثر الرائع الجذاب الذي تستبق عليه الصحف الصفراء في ما بعد لتجعله في طياتها بعد أن كان قد رأى النور في غيرها ..
ولقد حدثني مرسل للنيورك تايمز عن تفجر بركان المدونات هنالك والخائضة بحر كل شيء من أدب وسياسة وكياسة ونجاسة ..
وقد تقول لي صائحا: إنني أسألك عن محيطنا ..
سأسلم لك جدلا أن لدينا صنعة تنتج أدباء .. ثم سأقول لك ان من يستخدمون الإنترنت يجيدون حرفة (القرءاة والكتابة) .. ثم سأقول لك تأكد من أنهم يكتبون بأسماء قمة في الوهم .. ثم أراهم سيتركون قضاياهم وواقعهم ومرَّ عيشهم ليتعلموا صنعة الأدب (هذا المقطع مخصوص للإنترنت وليس للصحيفة)!

وليد ..
ولوجك هاهنا لتاخذ انطباعا سيسكب فيما بعد في ورق الصحيفة .. أراه أدبا حقا .. ولو من باب أدب الصحافة إلا أن تقوم بإعادة صياغة ما كتبنا مرة أخرى ..

قبل أن أمضي إلى العشاء .. (الأنترنت يصنع أديبا وأديبا وأديبا)
الدليل: قمم الساخر هؤلاء .. ترى أين كانوا يقبعون وتقبع نتائج جنونهم لولا الإنترنت والإنترنت وحده ..

ثم إنه ينبغي لأولئك المنكرين هذا القول إن يقتربوا قليلا من عالم الإنترنت الجدي .. ويسبروا جاد مواقعه .. ويخبروا حقيقة كفاح الجادين فيه ثم ليحكموا ..


ومسائكَ بالخير مفعم

نـوال يوسف
19-08-2006, 02:28 AM
لفت انتباهي رد الفياض و حديثه عن ثورة المدونات، دعني أخبرك أن الرئيس الايراني أحمدي نجاد جعل لنفسه مدوّنة يتحدث فيها عن آرائه و يعرضها مباشرة للقراء ليتفاعل معهم و وعدهم بقراءة منتظمة كل أسبوعين لمدة 15 دقيقة و هي رغبة منه في لمس آراء الناس عن قرب..

أما عن الموضوع:
إن كنت تقصد أخي وليد بالأنترنت المكتبة الافتراضية فنحن لم نخرج عن دائرة الكتاب و لكن هنا بصيغة إلكترونية، في اعتقادي الأنترنت ليس له علاقة بامكانية صنع الأديب أو لا، بل بامكانه إيصال صدى الأدباء، هو وسيلة أكثر بساطة في التفاعل و الحراك، أن تسأل و تقول هل يصنع الأنترنت أديباً فكأنك تقول هل نأتي بشخص يملك موهبة الكتابة و التأمل و التفكير و نوفر له جهاز كمبيوتر فنحصد أديباً ؟ إذا كان أي شخص يحمل هذه الصفات يمكنه أن يكون ما يشاء دون الأنترنت و لكن السؤال هل يوفر الأنترنت إحدى هذه العوامل أو كلها؟ نأتي للموهبة نقول أنه قد ينميها إن كان الوسط غنيا جدا و غني جدا يعني فيه كم من الأشخاص الذين ليسوا أقل منه خبرة و موهبة و بالتالي من أين لنا بجمع كهذا في نفس الوقت؟ ربما الأمر ممكن لكن ليس سهلاً في وطننا العربي، أما باقي العوامل فلا تأتي من الأنترنت، بل هذا يقودني للنقطة التي بدأت بها و هي أن الأنترنت مكتبة إلكترونية و بالتالي من غير الممكن الفصل بين كتاب ورقي و إلكتروني هذا إن بقي الكتاب الالكتروني الكترونيا و لم يتحول إلى ورقي بطلب شراء !لكن الأنترنت بإمكانه صنع مثقفين و محاورين ممتازين، بل يمكنني القول أنه وسيلة تفتح عين المواهب الصغيرة إن صح التعبير و تكشف الميولات و تحددها كون الوسط الخارجي قد يعيق على هذه الاكتشافات.
أخي وليد كنتُ أفكّر مباشرة على نافذة الرد فاعذر تعليقي الفوضوي.
شكرا لك.

رابعة النهار
19-08-2006, 07:43 AM
ان لم يصنع اديبا فهو بلا شك يصنع حرفا يُـقرأ

ويكفي اننا نجد على صفحات النت البيضاء ما هو جدير بالقراءة اكثر مما نقرأ للصفحات الصفراء!

إبراهيم عادل
19-08-2006, 01:07 PM
** نتاج هذا النقاش سيستفاد منه في إحدى الصحف.


وليد
[/RIGHT]

ممممممممممممممممممممممممممممممم

أفهم من كده إن ده ( تحقيق صحفي ) مثلاً أستاذ وليد :)

والله فكرة حُلوة


ولو عاوز رأيي كـ ( كاتب مميز ) فأنا أرى إنه ممكن يفجر الموهبة ( لو موجودة ) غير كده لأ :)


سأعود <>>>>>>بعد اكتمال الردود :g:

بنت بجيلة
19-08-2006, 01:52 PM
من جانب آخر -ولعل الكثير ربما يؤمن به- أن مواقع الإنترنت ذاتها جرأت بعض الأعضاء على أن يكتبوا فكأنهم أدباء الأوراق الصفراء والحمراء والسوداء ..
فكتاباتهم غامضة ذات عضلات فقط دون هدف أو معنى .. تحاول التقليد بأسلوب مختلف فتقع في شرك الغموض والانحراف عن الذائقة الأدبية الفنية..

وأكثرهم لايستطيع أن يمنع نفسه من الحديث عن كل شيء الغامض وغير الغامض
ولكنهم يقعون في مأزق تضخم الذات الكتابية وكأن مايكتبه لايستطيع الأولون والآخرون أن يأتي بمثله
يتمتعون بألسنة سليطة أكثر مما يدعون أنه أدب والمشكلة عندما يكونوا نسخ مكررة من الغموض
وإذا فتشت وعصرت ونشرت مايكتبوه لن تخرج بفائدة تذكر فقط كلمات مرصوصة وموشحة بلا لا شيء يعني بالديراوي ماااااااش جمل منمقة وفقر شديد في المضمون ..........شكرا لك أستاذ وليد على هذا الطرح الواعي
__________________

ماجد .. ساوي
19-08-2006, 06:17 PM
السؤال مهين للأدب إجمالا ً !

هل يصنع الأديب إبتداءا ً ؟

اذا سلمنا ( جدلا ) أن الأدب صناعة , والأديب مصنوع ومصنع وصانع

فيلزم من هذا وجود سلعة , تباع وتشترى وتعرض في سوق !

وعليه فيجب ان يكون السؤال ,

هل الانترنت سوق مناسب للأدباء !؟

صعلوك الحروف
19-08-2006, 07:31 PM
الحقيقة أن هناك الكثير أود أن أقوله هنا
مناسبة لهذا الموضوع الشيق
الإنترنت قد يستطيع صناعة أديب (( متميز ))
إذا الأديب أستغل الفرص المتاحة بالشكل المناسب
كتوفر الكتب الإلكترونية والكثير من المواقع الأدبية
أما عن المنتديات بارك الله بساخرنا الجميل
فالكثير من المنتديات الذين يكتبوا فيها يكتبوا بلهجاتهم العامية
وهناك القليل من يستخدم العربية كما تلاحظون
فأي أديب سيطنعه الإنترنت إذا كان معظم مايكتب في تلك المنتديات من أشعار وكتابات باللهجات العامية
فمن يعرف منتديات أدبية رائعة كمنتدانا هذا يدلنا عليها بعد أن يئسنا من العجوز (( google ))
أما عن تحميل الكتب الإلكترونية فهي نعمة من نعم عصرنا رغم الكثير من المتاعب التي توفرها وقد
عملت أستفتاء في حديث المطابع حول أيهما أفضل الكتاب الإلكتروني أم العادي
وكانت معظم النتائج لصالح الكتاب العادي مما يدل على أبتعادنا عن الكتب الإلكترونية
وهذا هو الرابط http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=102135


شكراً لكاتب المقال على هذا الموضوع الرائع
تقبل مروري

وليد الحارثي
20-08-2006, 07:54 AM
فانون

أهلا بك سيدي

وشكراً على هذا الطرح الجيد !!

لي عودة بعد تأمل ...

تحياتي

وليد الحارثي
20-08-2006, 08:01 AM
إعادة الرد.......
السلام:
أخي وليد......
قديما كان من يريد أن ينمي موهبة الكتابة و التاليف كان يتجه إلى نادي الادباء ليطرح فكره و يستمع النقد البناء...
و لكن مع تطورات العصر الحديث أصبح الإنترنت ملتقى كبير لمن يريد أن يكتب و من يريد أن يقلد أو حتى من يريد أن ينسخ مقالات غيره فقد فقدت المصداقية ....
و لكني ارى أن من يريد فعل شيء سيفعله فلو أردت تنمية موهبتك فلا بأس بالإشتراك في المنتديات و أستماع أراء الأعضاء و لكنك ستكون متخوفا من نقل مقالك أو نسخه و لكنك صنعت من نفسك أديبا ,,
و هذا مجرد رأي...

تحياتي... مريم أمين

يعني أنتِ ترين أن الإنترنت يصنع أديباً ...
إذا أراد ذلكم الشخص أن يكون كذلك
وأن الإنترنت هو (نادٍ للأدباء) أشبه بأسواق العرب القديمة إلا أنه إليكتروني، وواسع، ويأتيه من أراد من كل مكان

جميل جدً


لكن أين ذهب دور الأعضاء .. أليس هم ربما من صنع الأديب بردودهم ونقدهم ومدحهم ... ؟
شكراً لهذا الطرح مريم

تحياتي

وليد الحارثي
20-08-2006, 08:15 AM
هو حسب مستوى الادراك والوعــي لدى القارئ .. ( المكتسب )

فأحياناً يحتسيها لذيذة ... ولكن عندما يطبخها تأتي عكس ذلك تماماً....

فــأرى أنّـ ..

الأنترنت عالم لا يستطيــع الإبحار في جنبــاته بمهــارة وحذق سوى الربّــان
ليخرج منه كاتبــاً وأديــباً ومبدعـــاً ,,,

الأخ الكريم / وليــد الحارثــي

سرّني تواجدي في متصفّـحكم الرائع

دمتم بودّ صافي

جميل (زهرة الوادي)
لكن

ما دخل القارئ هنا .. وهو يتذوق نصاً ؟!!
ثم
من هو الربان الذي عنيتيه؟ وما هي مؤهلاته لأن يكون أديباً مبدعاً؟

شكراً لكِ أنتِ وسررت بطرحك !

تحياتي

وليد الحارثي
20-08-2006, 08:25 AM
موضوع راائع فعلا للنقاش

أعود بعد حين للحديث ،

تحيتي يا ابن الوطن ... :)

الروعة ستكتمل بأطروحتك معنا

بانتظار عودتكِ يا ابنة الوطن !

تحياتي

وليد الحارثي
20-08-2006, 08:49 AM
من البديهي ان يكون كذلك لانه احد مناهل المعرفة

شريطة ان يسخّر ذلك المنهل لتحصيل المعرفة ومن ثمّ التتابع الى ان يبلغ مرحلة الكاتب او الاديب

الناس اذواق ... فربما كاتب يستساغ مني لا من غيري والعكس كذلك

اذا فموضوعك ذا ابعاد

دمت بودّ ... ولي عودة ان تيسر باذن المولى

أهلا بك (أسير الصرقعة)


من البديهي ان يكون كذلك لانه احد مناهل المعرفة

لا بل إن من البديهي أن يكون خلاف ذلك .. وهل المعلومات والمعرفة هي الأديب؟ أين ذهب الأسلوب والروح الشخصية؟ والآليات اللفظية والمعنوية؟

من البداهة في الإنترنت أن يخلق لنا متأنترين فقط .. نظرتهم لا تتجاوز هذه التقنية فقط وإن كتبوا !! المعرفة عن أيمانهم وعن شمائلهم .. والأدب من فوهم ومن تحتهم .. ولكنهم لا يفقهون من ذلك شيئاً همهم الكتابة فقط إرضاءً لهذا الإنترنت فقط، وإشباعاً لرغبة وهمية للكتابة ...

وأما أذاوق الناس فصحيح أنها ختلف ... لكن أخبرني عمن فسد ذوقه، وأصبح لا يتذوق إلا كل مريض من الأدب؟ وأخبرني عمن ذوقه من جنس ما يتمنى ويشتهي؟

وأخبرني عن الأدب حقاً ما ذنبه أن أذواق كثير من الناس لا تصل إليه لعدم قدرتها على أن ترتفع أكثر ......... !!!

تحياتي لك أسير
وبانتظار عودتك

القلب الكبير
20-08-2006, 10:26 AM
السلام عليكم و رحمة الله ..
في رأيي أن الانترنت تصنع أديبا ..
و السلام عليكم و رحمة الله.

مصطفى معروفي
20-08-2006, 09:55 PM
سأحاول الإجابة عن هذا السؤال بالتحديد:الأنترنت...هل يصنع أديبا؟من خلال تجربتي المتواضعة في عالم الأنترنت أعتقد أنه لا يفعل ، بمعنى أن الأديب يصنع بل يخلق خارج الأنترنت ،مع أنه -وهنا تبدو المفارقة جلية - بمستطاعه نشر إنتاجه وترويجه عبر هذه الواسطة.فالقراءة التي بواسطتها يتخلق الأديب تحتاج إلى شيء من التأمل والتمعن اللذين عنهما يتولد الفهم والاستيعاب،وهاتان العمليتان وسيلتان ضرويتان للتمخض عن أديب أو كاتب.الكتاب يستطيع أن يحقق هاتين العمليتين ،وكذلك المجلة والجريدة ،بينما الأنترنت قد يسمح بهما وقد لا يسمح ، وإن سمح بهما فمستعمله سيعاني عسرا و مشقة في التلقي [الأشعة الصادرة من الجهاز تتعب حاسة البصر،فيصير التركيز والاستعاب عمليتين مرهقتين] .ثم إن كثيرا من المواد الأدبية أو التي تصنف قسرا في خانة الأدب تعتريها النواقص من كل جانب ، على المستوى التقني بالخصوص،والتي بسببها لا يؤدي النص الغاية من الموضوع ،وإذا كان المستوى التقني سليما فإن النص غالبا ما يكون سطحيا ،أو يكون بينه وبين الجدية والموضوعية وسعة الأفق حجاب.كل هذه الأشياء وغيرها تجعل من صناعة الأديب -بالمعنى الصحيح للكلمة-أنترنتيا عملية صعبة أو مستحيلة ،وأقول صعبة ربما لأنها ستتطلب وقتا طويلا.فأنا شخصيا عرفت أشخاصا معروفين في بعض الأوساط الإعلامية والأدبية بأنهم شعراء ،خاصة في الشعر الشعبي ، مع أن كتابتهم تعتريها الأخطاء النحوية والإملائية ،فكيف لشخص يريد أن يصبح أديبا أن يتعلم من مثل هؤلاء على شبكة الأنترنت؟ذلك أنني لا أتصور شخصا يخطئ في رسم الكلمات ثم يدعي أنه أديب،ويطلب منا نحن كمتلقين أن نصدقه.

مياز
21-08-2006, 01:24 AM
وهل يصنع النت أديبا...؟

كما ذكر أخي مصطفى .. أن الأديب قد صنع قبل دخوله النت.. ولكن عالم النت عالم يحمل الإبداع..الذي انتقل من الشفهي قديما ثم الكتابي ثم انتقل إلى الالكتروني.... وقوام هذا الإبداع هو التفاعل والترابط... والمتلقي جزء أساسي من الإبداع,, فالمتلقي لم يبق فقط متلقيا متابعا للنص فحسب ... إنه يكتب النص بطريقته الخاصة.. وهو ينقر على الفأرة ويتحرك في جسد النص هنا او هناك.. ويبدع نصه من خلال النص الذي يقرأ.. إنه إبداع تفاعلي.. من خلال هذا النص المترابط... ليس في النت فقط... بل في كل الوسائط المتعددة...نصوص تفاعلية .. إنها ثورة جديدة في إبداع النص الذي ينتج...

بل يجب على كل الأدباء والكتاب أن يجدوا لهم مكانا في هذا العالم .. حتى يكونوا جزاء فاعلا..

دمت أخا ساخر أخي (وليد الحارثي)

القلب الكبير
21-08-2006, 10:08 AM
سأحاول الإجابة عن هذا السؤال بالتحديد:الأنترنت...هل يصنع أديبا؟من خلال تجربتي المتواضعة في عالم الأنترنت أعتقد أنه لا يفعل ، بمعنى أن الأديب يصنع بل يخلق خارج الأنترنت ،مع أنه -وهنا تبدو المفارقة جلية - بمستطاعه نشر إنتاجه وترويجه عبر هذه الواسطة.فالقراءة التي بواسطتها يتخلق الأديب تحتاج إلى شيء من التأمل والتمعن اللذين عنهما يتولد الفهم والاستيعاب،وهاتان العمليتان وسيلتان ضرويتان للتمخض عن أديب أو كاتب.الكتاب يستطيع أن يحقق هاتين العمليتين ،وكذلك المجلة والجريدة ،بينما الأنترنت قد يسمح بهما وقد لا يسمح ، وإن سمح بهما فمستعمله سيعاني عسرا و مشقة في التلقي [الأشعة الصادرة من الجهاز تتعب حاسة البصر،فيصير التركيز والاستعاب عمليتين مرهقتين] .ثم إن كثيرا من المواد الأدبية أو التي تصنف قسرا في خانة الأدب تعتريها النواقص من كل جانب ، على المستوى التقني بالخصوص،والتي بسببها لا يؤدي النص الغاية من الموضوع ،وإذا كان المستوى التقني سليما فإن النص غالبا ما يكون سطحيا ،أو يكون بينه وبين الجدية والموضوعية وسعة الأفق حجاب.كل هذه الأشياء وغيرها تجعل من صناعة الأديب -بالمعنى الصحيح للكلمة-أنترنتيا عملية صعبة أو مستحيلة ،وأقول صعبة ربما لأنها ستتطلب وقتا طويلا.فأنا شخصيا عرفت أشخاصا معروفين في بعض الأوساط الإعلامية والأدبية بأنهم شعراء ،خاصة في الشعر الشعبي ، مع أن كتابتهم تعتريها الأخطاء النحوية والإملائية ،فكيف لشخص يريد أن يصبح أديبا أن يتعلم من مثل هؤلاء على شبكة الأنترنت؟ذلك أنني لا أتصور شخصا يخطئ في رسم الكلمات ثم يدعي أنه أديب،ويطلب منا نحن كمتلقين أن نصدقه.
الأخ مصطفى ..
لا أظن أن كلامك صائب ، ماهي الخصوصية التي خلقناها للمجلة و الجريدة بل حتى الكتاب ، الانترنت يا صاحبي كل ذلك لكن الكترونيا + أنها تجد حفاوة أقل من العناية و التدقيق عموما. و مع ذلك ، فهناك منتديات و ديوانيات الكترونية ، أعنى بمنشورها حتى من المطابع.
بالنسبة للأخطاء التي ذكرتها ، فهي موجودة في الكتب أيضاً.
نقطة أخيرة ، إذا كان المتعلم لا يحمل بذرة الأدب في قلبه ، فلن يصبح أديبا ، و لو عصرنا كل آداب العالم و وضعناها في مغذية جلوكوز مشبوكة في وريده ، و هذا يشرح ردي الأول أيضاً.
و السلام عليكم.

محمد رمضان
21-08-2006, 06:23 PM
هل منتديات الإنترنت قادرة على صناعة الأديب، أم أن هناك معادلة محسوبة؟!

لو كان الانترنت يصنع ادبيا لكان بالاحرى ان تصنعه مطالعة الصحف او متابعة البرامج التلفزيونية الحوارية ..

قد يصقل الانترنت من ادب البعض .. ممن يحمل يحمل بذرة الأدب كما يقول الاخ "القلب الكبير" ..
لكن بالنسبة لأشباه الأدباء ومن هم دونهم .. لا يزيد الامر عن كونه مجالا للحوار والثرثرة .. او للاخرين كمصدر للثقافة ... لكن ان يصنع اديبا .. من الصفر .. الامر صعب نوعاما ..
الا اذا كان بدوره احد مصادر ذلك الاديب وليس مصدره الرئيسي للمطالعة والحوار ..

لا أعني بذلك ان الانترنت ليس مصدرا للثقافة و الادب بشكل عام او خاص فهو يلعب دور الصالونات الادبيه و لكن بشكل ضعيف لان معظم رواده ليسو أدباء و بالتالي لا يمكن اطلاقا ان يضاهي الصالونات الادبية في حرارتها و نتاجها .. وان كنا نفتقد الصالونات الادبية كثيرا في عصرنا هذا فهو بديل قد يسمن او يغني من جوع ..

للعلم .. كثير من ادباء هذا العصر متمرسون على استخدام الانترنت و مطالعة المنتديات و اعرف منهم الكثير - ربما ليس في جنبات الساخر .. لكن لهم وجود فعلي وتفاعل على الانترنت ...

دمتم بخير

وليد الحارثي
22-08-2006, 08:44 PM
السلام عليكم أخي فانون:



لن أدافع عن نفسي بقول أن هذا الموضوع لم يحتوي على "بيزنطيات" لا تقود إلى نتائج
واضحة .. ولكن سأستمع إليك وأنت تفند لي هذه البيزنطيات وتحلينا جميعاً لمواطنها هنا .. من أجل أن نخرج بتصور واضح حيالها . .

صحيح أن ما كان معني هنا بقولي "الإنترنت.. هل يصنع أديباً" هو المنتديات والمنتديات الأدبية تحديداً، وليس الأب (الإنترنت) كاملاً، والمنتديات تشمل كتّابها ونتاجها بطبيعة الحال.. وخذ مثالاً على ذلك هذا (الساخر) فإنك عندما تكتب أو تقرأ أو حتى تنقد فإنك لن تستطيع أن تفصل بين هذا الثلاثي "المنتدى" – "كتاب المنتدى" – "طروحات المنتدى" ...


أخي فانون:
وافقت أن الإنترنت يصنع أديباً، ثم نقضت جزءاً من هذه الموافقة إن لم يكن كلها، وعدت لموافقتك ... وكنت تركز على خلفية المشارك وتدندن حوله .. وذكرت أسباب لما يتميز به أدباء الإنترنت عن أدباء الأوراق الصفراء

لكن ..
مما أراه أن الإنترنت بغض النظر عن أنه يصنع أديباً ضعيفاً أم أديباً مميزاً، فإن أدباء الأوراق الصفراء هم أدباء الأوراق الإلكترونية –إن صح لتعبير- ولذا فإنني كثيراً ما أجد أن من يكتب بيوزر مائي هنا.. هو ذاته من يكتب بيوزر حقيقي هناك ..

أوافقك أن بعض الأدباء الضعفاء قد لفضتهم الصحافة الصفراء، لكن ذلك –ياعزيزي- قادهم لأن يكونوا أدباء الإنترنت، في ردة فعلٍ على ذلك الصد وتميزوا على كثير من أدبائها فنالوا درجتين؛ درجة الإنترنت ودرجة الصحافة .. ونمت طروحاتهم حتى أُجبرت الصحافة على تعاطيها، والتعاطي معهم ..


وما هذه الطروحة إلا شيء من ذلك .. لكن ذلك لا يعني أن الصحافة تقتات على الإنترنت، وبطبيعة قولك أن أدبائه هم أضعف الأدباء .. !

(سقف الحرية.. واليوزر المائي.. وعدم التشهير من ناحية "ابن فلان".. اتاحة الفرص المتساوية للجميع بنفس المكان... إلخ )
هذه أيضاً متوافرة في أدب الصحافة الورقية، لكنها ليست متاحة لأي أديب، وإنما لكل أديب عرف معنى أدبه، وأجاد استخدام أساليبه وفنه، وراعى هدفاً تنطلق منه تلك الأوراق، حتى وإن كانت تسير عكس التيار لكنها تعطي حريةً وتعطي يوزراً حقيقياً مائياً ... إلخ .


إلا أن نظرة تكرست عند كثير من أولئك أن الحرية حدودها (كذا وكذا) –يعني مزاجية شخصية-، ونظرة أخرى تكرست عند أدباء الإنترنت أو الذين لا يرون بالصحافة .. فهمشوها وأغاروا عليها ...

قلت:
إن الموضوع - هل منتديات الإنترنت قادرة على صناعة الأديب، أم أن هناك معادلة محسوبة؟!- ليس له علاقة لا بالانترنت ولا بالمعادلات.. بل إن الأديب نتيجة توفر عدة عوامل إن توفرت ظهر الأديب والعكس .. ولكن الانترنت قد يكون "جو" مناسب "للتمرس" على بداية مواجهة الإنتاج الأدبي للعامة ..
يعني أن الإنترنت عامل ظهر للأديب واستفاد منه، فظهر لنا (أديب) .. وليس جواً مناسباً للتمرس على بداية مواجهة الإنتاج الأدبي للعامة .. لأن التمرس هة جزء من العوامل التي تساعد على ظهور أديب
ولذلك فأنت افترضت شيئاً .. ثم نقضته بجزء منه .. ولا مشكلة !


وهناك شي مهم ..
يصعب العثور على "شهير" صحافة يضيع وقته على المنتديات .. واغلب "مشاهير" الانترنت يعيدون صياغة ما يكتب بالصحافة ..

إن كنت تقصد أحداً بعينه أو اتجاهاً محدداً.. أم أن ذلك كان عاماً فإنني أوضح لك بأن "مشاهير الصحافة" هم مشاهير الإنترنت وإن اختلفت شهرتهم .. وأعلم الكثير منهم ومن أفعالهم

ولعل ذلك "الشهير" الذي يضيع وقته على المنتديات كما وصفت أنت، هو من يعيد ما تكتبه الصحافة في الإنترنت، والأهم من ذلك أن الإنترنت يقتات على الصحافة، لا كما تقات الصحافة على الإنترنت ..
وسأنتظر توضيحاً منك حيال هذه الفقرة فربما كانت مراميكم لها غير ما قصدتُ، أو أنها كانت صحيحة ولكنها تحتاج لتداول ونقاش !!



فانون
تحيتي لك بحجم هذا الحضور .. وكان دلوك رائعاً هنا
ولك المودة

وليد الحارثي
22-08-2006, 08:55 PM
ولو توقفنا عند أحد هذه المستويات، وهو الثنائية السابقة: الشباب/ الأدب، لوجدنا أنها قد تحوّلت إلى ثلاثية: الشباب، الأدب، والتكنولوجيا/الإنترنت، ومن الواضح أن كل ركن من أركانها يمثل فضاءً مختلفاً تمام الاختلاف عن الركنين الآخرين.

جميل هذه الرؤية ..
لكن ألا تعتقد أن التكنولوجيا لا ترتقي لأن تكون ركناً فاعلاً لأنها هي الأدب ذاته لكن بصورة مختلفة أو بقالب مغاير ..


الكاتب 2 :
شكراً لهذا الطرح الجيد

ولك مودتي

وليد الحارثي
22-08-2006, 09:10 PM
حياكَ الله أخي الفاضل وليد الحارثي


طرح موفّق خاصّة و أنّنا قد مللنا من المواضيع التي هي استنساخ من بعضها فكرة و مضمونًا بل و ربّما العبارات و الجمل


لي عودة قريبة بإذن الله أتكلمُ فيها عن تجربتي الخاصّة ..





أختك :)






الله يحييك شذا ..

وفكرة جميلة طرح تجربتك الخاصة .. فهذا سيعطي للموضوع بعداً عملياً يمكننا إسقاط ما افترضناه على تلك التجارب .. ومقارنتها . واستخراج الخلاصة منها
ولو كان هناك تجارب متنوعة لكان حسناً

وبانتظار عودتك !!

khm_136
22-08-2006, 09:22 PM
بظني يا أخ وليد ما كان يجب أن تترك المناقشة تتبعثر وتشت هكذا فيصبح المكان لألقاء وجهات النظر فقط وكنت سأعذرك لو لم تكتب
"ما كتبته هو القليل مما عندي، ولعل أسلاككم ستكشف عنها وعن الجديد مما لديكم ." فالذي يرغب بعمل بحث علمي ليصل بنتيجة وفائدة بالنهاية يجب عليه "هو" أن يحرك المناقشة بطريقة مفيدة عن طريق طرح أسئلة وتلخيص المفيد مما سبق.
ماهي الأدوات التي تصنع أديب؟(<<كان يجب أن يكون أول سؤال يطرح)
باعتقادي هي الموهبة وكثرة الأطلاع ومن ضمنها القراءة وكثرة المناقشة مع ذوي الأختصاص بخاصة والعامة بعامة. والأنترنت يسهل أمتلاك أي من الأمرين الأخيرين بطريقة أسهل وأكفأ من أي طريق أخر.

وليد الحارثي
22-08-2006, 09:37 PM
^
^
^
أخي:
كان بإمكانك أن تفيد في الموضوع أكثر من أن تحاسب على موضوع طرح، ولو كان لديك الكثير مما هو ليس عندي فعليك بطرحه في موضوع جديد عسى أن يتفوق على موضوع (معذور) مثلي


فالذي يرغب بعمل بحث علمي ليصل بنتيجة وفائدة بالنهاية يجب عليه "هو" أن يحرك المناقشة بطريقة مفيدة عن طريق طرح أسئلة وتلخيص المفيد مما سبق.

علمني مما علمك الله .. وأنا من الآن أدعوك لأن تقود دفة الحوار بدلاً عني إن كنت تملك ما لا أملكه ..

أشكر لك مرورك .. وطرحك

khm_136
22-08-2006, 10:46 PM
إذا لا تعتقد أنِّ قد أفدت الموضوع :-)، رأيك وأحترمه.
وجهت لك نصيحة فاقبلها أو أنسها.
أبدء بسؤال صغير(كالذي طرحته سابقا) واقرأ الأجابات وأبني بتائج من أجابات الاسئلة وتتدرج بالاسئلة وهكذا دواليك لكن لا تترك الموضوع عائما في بحر الاراء بلا ربان.
أما دعوتك الكريمة لأن أقود الموضوع فجزاك الله خيرا، لكن أعاني من مشكلة في كتابة الردود بالعربية ورد كهذا يأخذ 20 دقيقة مني وسأساعد بما يتوفر من وقتي إن شاء الله.
خالد

وليد الحارثي
22-08-2006, 10:59 PM
تجربة الانترنت في صناعة الأدباء تحتاج إلى وقت أطول ليتم الحكم عليها بشكل موثق.

طرحت جميلاً أخي (قـ) وكم أرجو أن أعرف إلام يشير هذا الحرف

بخصوص الحكم على تجربة الإنترنت في صناعة الأدباء .. حكمت أنت حكماً .. ولمّا تذكر لنا مستنداتك على هذا الحكم ...

الحكم الذي أصدرته أنت بأن ذلك يحتاج لوقت أطول .. ما مرده؟ وهل لذلك وحي من الواقع أم ماذا؟

شكراً لك ولطرحك الجميل !

وليد الحارثي
22-08-2006, 11:17 PM
<CENTER>جميل ..</CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER>وسأجدّ في العودة إن شاء الله كذلك .</CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER>الأجمل عودك .. وهي حتماً كذلك</CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER>بانتظارك</CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER>تحياتي</CENTER>

وليد الحارثي
23-08-2006, 12:16 AM
فطرحك للموضوع وحده يكفي لأشهد أن هاهنا أديبا كبشا !

أهلاً بك يا (فياض)
لحرفك نكهة خاصة هنا -في الساخر- .. ولطرحك منطق خانق

وأشكر لك هذه (المدحة) لكنني أعرف نفسي جيداً ولم أقل عنها كذلك .. وموضوع كهذا لا يعتد به في كوني أديباً كبشاً أم دون ذلك ..




بين المواقع المائجة على هذه الشبكة المحيط .. ما يصلح لأن يكون مقبرة لأي أديب بدأت تتفتق على قلمه علامات مراهقة الصنعة ..
ومنها أيضا وبجانبها وفي حدة تلاطمها .. مواقع تنتشل بعيدَ النجعة عن عالم الأدب .. لتحببه فيه وتسكب على كتفيه مصبوب ثوبه وحليَّ حُليه ..
وأجدني هنا سلمت لك بأن (الإنترنت) يصنع اديبا وأديبا وأديبا ..


جميل هذا التسليم منك ثلاثاً .. لكن ألا تعتقد أن هذا الأديب قد يخرج مشوهاً بسبب تلك الأمواج التي أحدثتها المنتديات التي كان يرتادها ... مجرد (تشاؤل) !!!



وقد تقول لي صائحا: إنني أسألك عن محيطنا ..

هذا هو مربط الفرس !!


سأسلم لك جدلا أن لدينا صنعة تنتج أدباء .. ثم سأقول لك ان من يستخدمون الإنترنت يجيدون حرفة (القرءاة والكتابة) .. ثم سأقول لك تأكد من أنهم يكتبون بأسماء قمة في الوهم .. ثم أراهم سيتركون قضاياهم وواقعهم ومرَّ عيشهم ليتعلموا صنعة الأدب (هذا المقطع مخصوص للإنترنت وليس للصحيفة)!
يا أخي الأدب صنعة وصنعة وصنعة .. ومع ذلك فإن منهم من لايجيد القراءة .. وثم ماذا في تعلمهم صنعة الأدب .. أليست صنعة جديرة بالتعلم ؟!!
ولكن مامدى سريان تلك الإفتراضات في واقعنا؟ وفي واقع أدبائنا الذين صنعهم الإنترنت كما يقول البعض أم لم يصنعم وإنما قادهم لذلك مساعدة منه !!

ثم من قال لك بأن كلامك هذا سينشر في الصحيفة حتى تخصص ما ينشر :y:



وليد ..
ولوجك هاهنا لتاخذ انطباعا سيسكب فيما بعد في ورق الصحيفة .. أراه أدبا حقا .. ولو من باب أدب الصحافة إلا أن تقوم بإعادة صياغة ما كتبنا مرة أخرى ..

ياعزيزي .. إن كان أدباً حقاً فأين من يكتبه عن ورق الصحيفة ليمتعوا خلق الله فكراً وفناً .. أم أنهم منكفئون على ورقهم الإليكتروني يبدعون وفوق ذلك يبعدون الصحافة عن أدبهم ويسومونها سيء الأوصاف -وإن كانت موجودة فعلاً- ولكن .... !! f*



ثم إنه ينبغي لأولئك المنكرين هذا القول إن يقتربوا قليلا من عالم الإنترنت الجدي .. ويسبروا جاد مواقعه .. ويخبروا حقيقة كفاح الجادين فيه ثم ليحكموا ..


صدقت حقً .. وكلمة أرجو أن تكون وصلت إليهم، ولعلها تصل عبر الأوراق الصفراء التي ستنقل ما تعجز عن إيصاله أرقام الشبكة ..

أسعدني تواجدك هنا
وطرحك الجميل

ولك مودتي

شخص ..!!
23-08-2006, 06:54 AM
صاحب القلم الجبّار ومُدمي الأسطر نزفاً من الأعماق , حينما تكتُب فإن الصدق نبراس لك وحينما تناقش تتخذ من الفضيلة منبر لك ,, هذا أنت يا وليد .
الانترنت , هذا العالم الرحيب الكبير الذي تجد فيه ما تبحث عنه وذلك بظغطت زر واحدة وسيقوم محرك البحث بإيجاد ما تبحث عنه , في هذا العالم الكبير شيءٌ يسمى المنتديات وهذه المنتديات فيها الشيء الجميل والشيء الهادئ والشيء المعبّر والشيء الأليم والشيء المُخزي وغير ذلك الكثير , وتعجبني المنتديات المتخصصة وكنت قد وددت أن أكتب فيها موضوعاً ولكن شاءت القدرة أن أجعل وجهة نظري هُنا في هذا الموضوع الراقي والجميل , وأقصد بالمنتديات المتخصصة هي تلك التي تتوجه لتوجه واحد مثل المنتديات الطبية أو الثقافية أو الأدبية أو الإبداعية من حيث التصاميم والبرامج والكمبيوتر وغيرها الكثير وأنا أنادي بتحويل المنتديات إلى منتديات متخصصة في الشيء الذي يناسب الوسط الذي بُنيت عليه هذه المنتديات ,, هكذا ربما تتطور المنتديات وستجد من يتابعها أكثر من ذي قبل .

في هذا البحر الكبير المسمى المنتديات سُحِق الأدب وهُزم شر هزيمة فالسرقات الأدبية كثُرت جداً , أصبح النسخ واللصق أسهل طريقة للصعود على أكتاف الكاتب الأصلي, وإن ذكرت سرقات أدبية لا تغتفر ولا نريدها هنا بل نريد الكاتب أن يبرز مواهبه وإبداعه وليس عيباً أن ينمّي مداركه هنا ويحاول مجاراة المبدعين .

إن المنتديات اليوم أصبحت تعاني بشكل كبير من قلة الإبداع وقلة الكتاب الناضجين الذين يعون ما يقولون ويفهمون ما يُنشر أمامهم ولا يبخلون بالرأي والمشورة وإبداء وجهات النظر وذلك لأسباب أهمها السقوط الفادح للأدب , ولا أعلم أين هؤلاء المبدعين وأين اختفت أقلامهم المليئة بالجمال والعذوبة ؟؟!

ربما لي عوده ,,

تحياتي واحترامي

شخص ..!!

khm_136
23-08-2006, 07:17 PM
^^
^^
أخي الكريم
مع أحترامي لكلامك أعلاه فقد كان يجيب عن سؤال لم يسئل وهو "هل تشجع الكتابة(النشر) على الأنترنت؟" وسؤالنا هنا "هل يصنع الأنترنت أديباً ؟!"
برأيك ماهي مقومات الأديب؟ بمعنى متى تقول عن شخص أنه أديب.

قـ
24-08-2006, 03:50 PM
طرحت جميلاً أخي (قـ) وكم أرجو أن أعرف إلام يشير هذا الحرف


بخصوص الحكم على تجربة الإنترنت في صناعة الأدباء .. حكمت أنت حكماً .. ولمّا تذكر لنا مستنداتك على هذا الحكم ...[/right]

[right]الحكم الذي أصدرته أنت بأن ذلك يحتاج لوقت أطول .. ما مرده؟ وهل لذلك وحي من الواقع أم ماذا؟


شكراً لك ولطرحك الجميل !


لا ، أبداً ، لم أطرح حكماً ، ولا حاجة!

أنا فصلت السؤال ، وبعدين وجدت الأجوبة تطرح نفسها بداهة ..
فقلت ، هل الأديب :
1. مخزن نصوص .:. انترنت= مخزن معلومات(معلومات>نصوص) => الانترنت يصنع أديب .
2.مفكر يجيد التعبير.:. انترنت يحتوي على ملتقيات فكرية(ملتقيات فكرية> تنمية مهارة نقل الأفكار)=> الانترنت يصنع أديب .

3. الأديب (لايساوي) شيئاً مما سبق => قيمة فارغة null ..


بالنسبة لسؤالك عن "وقت أطول" ، فإننا سوف نشاهد أدباء جيدين مع مرور الوقت تكاثرون وسوف نفترب منهم ونسألهم بصوت منخفض :

-هي ، صديق ، كيف أنت معلوم هذا كلام ؟
- أوه ، لابأس ، إنّها الشبكة العنكبوتية !

أما إذا لم نر هذه الظاهرة منتشرة سواء في النت وغيره ، فسوف نصدق أن الأديب يصنع في مصانع خاصة !

-----------------------------------
التوقيع:
حكمة اليوم: ليكن عمرك ثابتاً وإلا اتهموك بالكذب !

فانون
25-08-2006, 02:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..
شفت كيف .. انا جيت.. وآسف على التأخير .. رغم ان الظروف لم تجعل لنا عذر جديد ..
..
على فكرة انت معزوم عندنا .. في .. تبوك – حي الدخل المحدود بالقرب من محطة البترول ..
مع التأكيد ان العوان اعلاه حقيقي .. ووجود البترول مع ذوي الدخل المحدود حقيقي ..
..
نرجع للموضوع ..
..
شي يريحني ان نحدد النقاط .. لانني احيانا اصل لمرحلة "مابيجمعش" .. اذن ..
حتى نحصر الافكار .. لنتجه للنقطة المرادة مباشرة .. فنحن نتحدث عن المنتديات .. تحديدا .. بدل من عمومية الانترنت ..
واعارض ما قلته عن عدم الفصل بين المنتدى والكاتب والموضوع .. ودليلي على وجوب الفصل – على الاقل - ان المنتديات نفسها تفصل بين المواضيع والكتاب بتعدد المنتديات الفرعية للمنتدى .. ولو اخذنا "الساخر" كمثال – كما ذكرته انت – فلاحظ معي انهم ينقلون احيانا بعض المواضيع من ( منتدى الحرف التاسع ) امنتدى ( الرصيف ) مثلا ..
وبالنسبة للكتاب فلاحظ معي ايضا - بالساخر – اللقب الذي تحت اليوزر ايضا لانهم يفرقون بين نوعية الكتاب ..
اختصار الكلام : ان الكلام بالعموميات يذيب النقاط المهمة .. اللهم الا ان كنت تقصد "عموما" ..
فلـ عموما : موضوع آخر ولكنه قد يكون مختصر ..
هذا من باب تحديد النقاط لتوحيد "المسار" .. ( حتى لا نطوف بعض على احد الطرق السريعة )
..
كما ان هناك موضوع آخر يكون مهم تعريفه وهو الاديب المذكور بالسؤال المعني ..
هل هو بالعموم او هو له وصف محدد .. وكما قلت لك سابقا اذا كان عموما .. فلـ عموما امر آخر .. واذا كان له تعريف محدد فيجب تعريفه .. وذلك للتفريق فيما بعد بين الاسماء التي يستشهد بها – مثل ما ذكرت انت بردك – ما اذا كانت اسماء صحفية او مفكرين او قصصين وما الى ذلك ..
..
ثم انت ذكرت ..
أوافقك أن بعض الأدباء الضعفاء قد لفضتهم الصحافة الصفراء، لكن ذلك –ياعزيزي- قادهم لأن يكونوا أدباء الإنترنت، في ردة فعلٍ على ذلك الصد وتميزوا على كثير من أدبائها فنالوا درجتين؛ درجة الإنترنت ودرجة الصحافة .. ونمت طروحاتهم حتى أُجبرت الصحافة على تعاطيها، والتعاطي معهم ..
اعتقد ان هذا يجعلني اسأل عن أي اديب تتحدث .. ؟! كما ان التجارب الشخصية لاناس محددين لا تعتبر مقياس يعتد به ..
..
ولكن استوقفني كلام ذكرته عن توفر الحرية الادبية بالصحافة .. واعتقد انه ثانوي بنقاشنا حول الاديب ولكنك مدحت الصحافة بما لا تستحق ..
فنحن نعرف والكل يعرف ان الصحافة السعودية عليها رقابة صارمة لان رئيس التحرير اكثر من الرقابة نفسها وذلك للحفاظ على مصدر رزقه .. لانه قد يكون عاطل عن العمل بجرة قلم ..
رغم الظروف بتحسن ملحوظ بهذا الشان ..

..
اما ما كتبت بردك هنا ..

يعني أن الإنترنت عامل ظهر للأديب واستفاد منه، فظهر لنا (أديب) .. وليس جواً مناسباً للتمرس على بداية مواجهة الإنتاج الأدبي للعامة .. لأن التمرس هة جزء من العوامل التي تساعد على ظهور أديب
ولذلك فأنت افترضت شيئاً .. ثم نقضته بجزء منه .. ولا مشكلة !
فانت تفسر كلامي بطريقة اخرى .. وانا اقصد ان الشاب يجد باب المنتدى لا يحتاج لاكثر من يوزر بينما الصحافة تحتاج لا كثر من مفتاح اقلها الواسطة .. ولذلك فهو يتجه لليوزر على امل ان يتمرس بانتظار الطريق الموصل للصحافة ..
وقد يجوز القول ان المنتدى وسيلة .. وليس ..
فالشهرة الحقيقة بالصحافة .. هذا لو تناسينا ان الصحافة هي التي تأتي بالعيش وليس "اليوزر المائي"
..

إن كنت تقصد أحداً بعينه أو اتجاهاً محدداً.. أم أن ذلك كان عاماً فإنني أوضح لك بأن "مشاهير الصحافة" هم مشاهير الإنترنت وإن اختلفت شهرتهم .. وأعلم الكثير منهم ومن أفعالهم

ولعل ذلك "الشهير" الذي يضيع وقته على المنتديات كما وصفت أنت، هو من يعيد ما تكتبه الصحافة في الإنترنت، والأهم من ذلك أن الإنترنت يقتات على الصحافة، لا كما تقات الصحافة على الإنترنت ..
وسأنتظر توضيحاً منك حيال هذه الفقرة فربما كانت مراميكم لها غير ما قصدتُ، أو أنها كانت صحيحة ولكنها تحتاج لتداول ونقاش !!
وبالنسبة لشهير الصحافة وشهير الانترنت .. كما ذكرت انا سابقا .. فارجو ان تنظر للموضوع من هذا الاتجاه ..
فأن الشهير بالانترنت لن ينشر بأسمه "اليوزر المائي" بالصحافة وان نشر فانه مجهول .. بينما الشهير بالصحافة بكل ثقه يستقبل بالتهليل والتكبير اسمه الحقيقي باي منتدى .. هذا الامر بكل بساطة ..
..
وتقبل تحياتي ،،

مصطفى كامل الحاجي
25-08-2006, 10:08 PM
السيد وليد الحارثي :
مساء الخير أن أصل متأخر برأيي خير من عدم الوصول إلى موضوعك الذي أتوقع أن جوابه إلى بداهة و حسن فطنه فأن الأديب و الكتابة في الانترنيت هي حسب رأيي كما يلي :
1 – الأدب موهبة صرفة لا يمكن أن يمنحها إلا العلي القدير .
2 – الأدب بعد أن يكون موهبة فهو صنعة تأُخذُ بالخيرة و الاكتساب و التجربة و لا تكفي الموهبة لذلك يقال أديب أو شاعر ضليع .
3 – الانترنيت يحتاج قبل كل شيء ليكون مقبول إلى شرط حماية الملكية الفكرية التي تمنع السرقات و القص و اللصق الذي ينتشر في المواقع كافة .
4 – الانترنيت يحتاج إلى مواقع متخصصة يتخصص كلاً منها بصنف أدبي مختلف . فالساخر مثلاً يجمع مواضيع شتى و أنا شخصياً قد أكون لا أدخل إلا إلى أسلاك شائكة رغم كوني في الساخر منذ زمن طويل و بأسماء متعددة .
5 – الانترنيت يعاني من مشاكل في الكتابة و هي التالي :
أ‌- أن المحصول الفكري لأي شخص يرغب في الانترنيت لا يجد مواقع مشهورة تحقق للكاتب الشهرة التي تحققها له دور النشر و معارض الكتاب و رواد المراكز الثقافية . فهل هناك مواقع تحمل قيمة أدبية تستطيع الولوج إليه و الكتابة فيها و تكون متأكدة من نوعية القراء الذين ينتظرون نتاجك الفكري .
ب‌- الانترنيت يبقى عالم افتراضي لأننا لو أخذنا موضوعك مثال فأن عدد الذين شاركوا بأسمائهم الحقيقية لن يتعدى النصف لو تفاءلنا و الربع قد يكون . إذاً يبقى الوجود الافتراضي للانترنيت مشكلة تواجه الكتاب .
ت‌- المنتديات تفتقر إلى العمق الفكري في طروحاتها و ردود المشاركين في ما تكتبه , و قد يتعرض صاحب أي مقال للأهانة من قبل كل من يعارض فكرك و يتخذ اسم مستعار يشتمك من خلاله , و أنا لم أجد عبر كل ما طرحته في هذا المنتدى أو المنتديات الأخرى لأقل مما رجوته من قيامي بطرح أي من موضوعاتي فكنت أجد دائماً التهكم و السخرية أو سوء الفهم و قل ما تريد .
ث‌- الكتابة في المنتديات و المواقع الإلكترونية تقف أمامها مشكلة الكم المطروح فأنت عندما تدخل إلى منتدى أو مواقع ما فأنك تحتار فيما تقرأ و ما تترك , و لكن في الكتب أو المجلات أو الصحف فأنت تعرف ما تريد فمثلاً شرائك لمجلة مثل الناقد رحمها الله لا تترك لديك حيرة فيما تقرأ أو تترك .
ج‌- تعاني أيضاً الكتابة في الانترنيت من مشكلة مقص الرقابة مثل الكتابة في العالم الواقعي .
6 – إلا أن الكتابة في الانترنيت تمتلك فضيلة أنها ملك للجميع و ليس للغني أو المشهور الذي يستطيع الطباعة فقط فهو رخيص الثمن .
7 – الكتابة في الانترنيت يحقق سرعة و مساحة كبيرة في الانتشار و بظرف ثواني معدودة .
السيد وليد هذا ما خطر لي بهذه العجالة و أعذرني أن قصرت أو أطلت و شكراً لك .

قهْوة
31-08-2006, 05:38 AM
......

/


المنتديات تشتت الذهن وتشوش الفكر وهذا عيبها ..


قد أجد معلومة / قد اقرأ لكتاب مختلفين عما نجدهم بالكتب /لكنه


كـ/ صناعة" لا أعتقد...!



طرح مميز / لك تقديري أخي..


/

...

مملكة الأحلام
31-08-2006, 06:20 AM
أخي الفاضل ..
تحية لقلبك وكل التقدير لفكرك الراقي

الإنترنت شئنا أم أبينا فرض نفسه علينا جميعاً وأصبح وجوده في حياتنا شيئاً حتمياً لا نستطيع تجاهله أو انتقاص قدرهفي تنمية مواهب الإنسان ..

ولكن هل فعلاً الإنترنت يصنع أديباً ؟!

من وجهتي ..
قد يساعدنا الإنترنت في زيادة الوعي لدى الإنسان , يجعلنا أكثر ثقافة وأكثر مواكبة للأحداث ولكن أن يصنع أديباً فالأمر يتطلب أكثر من مجرد إنترنت ..
أن تصنع أديباً تتطلب ظروف وخبرات حياتية لا تتوفر علي الإنترنت فإن وفر الإنترنت الجانب المادي اللازم في صناعة الأديب فإنه لا يوفر جانباً مهماً جداً وهو جانب التجربة والتي تكون وهمية وغير حقيقة في عالم الإنترنت ..

لا أطيل عليك ..
وتسجيل إعجاب بالفكر الراقي هنا ..

تحية لك ولكل من أدلى بدلوه هنا ..
مملكة الأحلام

قـ
02-09-2006, 12:29 AM
أخي الفاضل ..
تحية لقلبك وكل التقدير لفكرك الراقي

الإنترنت شئنا أم أبينا فرض نفسه علينا جميعاً وأصبح وجوده في حياتنا شيئاً حتمياً لا نستطيع تجاهله أو انتقاص قدرهفي تنمية مواهب الإنسان ..

ولكن هل فعلاً الإنترنت يصنع أديباً ؟!

من وجهتي ..
قد يساعدنا الإنترنت في زيادة الوعي لدى الإنسان , يجعلنا أكثر ثقافة وأكثر مواكبة للأحداث ولكن أن يصنع أديباً فالأمر يتطلب أكثر من مجرد إنترنت ..

أن تصنع أديباً تتطلب ظروف وخبرات حياتية لا تتوفر علي الإنترنت فإن وفر الإنترنت الجانب المادي اللازم في صناعة الأديب فإنه لا يوفر جانباً مهماً جداً وهو جانب التجربة والتي تكون وهمية وغير حقيقة في عالم الإنترنت ..

لا أطيل عليك ..
وتسجيل إعجاب بالفكر الراقي هنا ..

تحية لك ولكل من أدلى بدلوه هنا ..
مملكة الأحلام

الواد دا كلامو عسل a*
أنا كيف النقطة دي فاتتني:rolleyes: ..ولو أنا ما ستفدت من الموضوع إلا هيه كان يكفي:p


أحسدك:m:

وليد الحارثي
03-09-2006, 02:12 AM
لفت انتباهي رد الفياض و حديثه عن ثورة المدونات، دعني أخبرك أن الرئيس الايراني أحمدي نجاد جعل لنفسه مدوّنة يتحدث فيها عن آرائه و يعرضها مباشرة للقراء ليتفاعل معهم و وعدهم بقراءة منتظمة كل أسبوعين لمدة 15 دقيقة و هي رغبة منه في لمس آراء الناس عن قرب..

أما عن الموضوع:
إن كنت تقصد أخي وليد بالأنترنت المكتبة الافتراضية فنحن لم نخرج عن دائرة الكتاب و لكن هنا بصيغة إلكترونية، في اعتقادي الأنترنت ليس له علاقة بامكانية صنع الأديب أو لا، بل بامكانه إيصال صدى الأدباء، هو وسيلة أكثر بساطة في التفاعل و الحراك، أن تسأل و تقول هل يصنع الأنترنت أديباً فكأنك تقول هل نأتي بشخص يملك موهبة الكتابة و التأمل و التفكير و نوفر له جهاز كمبيوتر فنحصد أديباً ؟ إذا كان أي شخص يحمل هذه الصفات يمكنه أن يكون ما يشاء دون الأنترنت و لكن السؤال هل يوفر الأنترنت إحدى هذه العوامل أو كلها؟ نأتي للموهبة نقول أنه قد ينميها إن كان الوسط غنيا جدا و غني جدا يعني فيه كم من الأشخاص الذين ليسوا أقل منه خبرة و موهبة و بالتالي من أين لنا بجمع كهذا في نفس الوقت؟ ربما الأمر ممكن لكن ليس سهلاً في وطننا العربي، أما باقي العوامل فلا تأتي من الأنترنت، بل هذا يقودني للنقطة التي بدأت بها و هي أن الأنترنت مكتبة إلكترونية و بالتالي من غير الممكن الفصل بين كتاب ورقي و إلكتروني هذا إن بقي الكتاب الالكتروني الكترونيا و لم يتحول إلى ورقي بطلب شراء !لكن الأنترنت بإمكانه صنع مثقفين و محاورين ممتازين، بل يمكنني القول أنه وسيلة تفتح عين المواهب الصغيرة إن صح التعبير و تكشف الميولات و تحددها كون الوسط الخارجي قد يعيق على هذه الاكتشافات.
أخي وليد كنتُ أفكّر مباشرة على نافذة الرد فاعذر تعليقي الفوضوي.
شكرا لك.


نوال .. وعذراً لتأخر ردي
بالنسبة لأمر المدونات .. فما ذكرتيه نقطة مهمة ولها مدلولات كثيرة ومختلفة .. وبالمناسبة، فقد تم عقد ملتقى للمدونين في السعودية الهدف منه هو خلق نوع من التواصل بين المدونين الموجودين، والدردشة في المواضيع ذات الصلة، وبمعنى أخر فهذه اللقاءات هي لقاءات ودية وعامة لجميع المدونين .. فربما حققت نوعاً من التقدم في هذا الجانب ..

بالنسبة لموضوعنا:
بعيداً عن كون الأديب يتعاطى من مكتبة إليكترونية أدبية ليثري حافظته بأشعار وأقوال وروايات ....... إلـخ .

الموهبة ربما تكون لها علاقة بصنع أديب .. بل هي عضو فاعل في ذلك ..
لكن ..
سؤالي كان: هل يصنع الإنترنت أديباً؟ وهذا الإنترنت قصدت به منتديات الإنترنت الأدبية تحديداً، من خلال الكتابة فيها، والتناقش مع أعضائها في ذات النصوص المكتوبة، أو في قضايا أدبية، عامة، أو فنية، أو غير ذلك ..

ربما ما افترضيه صحيح ..

لكن لما .. دوماً نقحم الموهبة في أمورٍ كهذه !!
الموهبة ربما لم تكن موجودة أساساً .. ولكن عندما مرت تجربة هذا الشخص بعوامل متعددة ذُكر منها الكثير هنا .. تحول إلى أديب موهوب ليس فطرياً، وإنما ممارسة وتجريباً ..
وربما أتته الموهبة بعد ذلك أيضاً وتكون موهبة حقيقية !!

وأياً كان التعاطي مع منتديات الإنترنت الأدبية، وصور ذلك التعاطي المختلفة .. يبقى السؤال واقفاً ينتظر !!

لا عليكِ .. كانت خربشات على أحرفك فاقبليها واقبلوها

تحياتي

وليد الحارثي
03-09-2006, 02:24 AM
ويكفي اننا نجد على صفحات النت البيضاء ما هو جدير بالقراءة اكثر مما نقرأ للصفحات الصفراء!

صحيح قولكِ أنه يصنع حرفاً يقرأ بغض النظر عن أنه صنع أديباً أم لم يصنع !!د
ولعل من أبرز ذلك:
تلك الكتابات المتتالية لشخص مجهولٍ ربما لا يأبه له أحد، فيبرز منها ما يستحق لأن يكون شاهداً على موضعنا هذا ..

أما كون ما يكتب في الصفحات الصفراء لا تجدر قرائته .. فأخالفك ..
صحيح وأكيد أن بالإنترنت ما يُعدم وجوده في تلك الأوراق !!
إلا أن بالصحف ما يُعدم وجوده بالإنترنت ، علاوة على ذلك .. أن الكثرة من المجتمع باختلاف عقولها وأعمارها .. تقرأ ذلك، في مقابل أنها لا ترداد الإنترنت أساساً
وكونها لا تفقه مواقع الأدب كثيراً .. ولا تعرف بها، ربما لنخبويتها أو شي من هذا

رابعة :)

تحياتي

وليد الحارثي
03-09-2006, 02:58 AM
ممممممممممممممممممممممممممممممم

أفهم من كده إن ده ( تحقيق صحفي ) مثلاً أستاذ وليد :)

والله فكرة حُلوة


ولو عاوز رأيي كـ ( كاتب مميز ) فأنا أرى إنه ممكن يفجر الموهبة ( لو موجودة ) غير كده لأ :)


سأعود <>>>>>>بعد اكتمال الردود :g:

لم يكن لنا أن نطرق هذا الموضوع بعيداً عن أصحاب الحق الأول به وهم أنتم معاشر كتبة الإنترنت المميزين والساخرين والحالمين وكذلك المميزات والساخرات والحالمات ..

هو تحقيق صحفي ومش تحقيق صحفي :l:

جميل، رأيك المقتضب هنا .. وبانتظار عودتك لتفجر لنا رأيك بشكل موسع !!

أسعدني مرورك سيدي

تحياتي :)

وليد الحارثي
03-09-2006, 03:56 AM
وأكثرهم لايستطيع أن يمنع نفسه من الحديث عن كل شيء الغامض وغير الغامض
ولكنهم يقعون في مأزق تضخم الذات الكتابية وكأن مايكتبه لايستطيع الأولون والآخرون أن يأتي بمثله
يتمتعون بألسنة سليطة أكثر مما يدعون أنه أدب والمشكلة عندما يكونوا نسخ مكررة من الغموض
وإذا فتشت وعصرت ونشرت مايكتبوه لن تخرج بفائدة تذكر فقط كلمات مرصوصة وموشحة بلا لا شيء يعني بالديراوي ماااااااش جمل منمقة وفقر شديد في المضمون ..........شكرا لك أستاذ وليد على هذا الطرح الواعي
__________________


شكراً لكِ على هذا التداخل ..
رغم أنني أرى أن ما قلتيه يبدو أن فيه نوع مبالغة .. وإن كان موجوداً فعلاً ..

بنت بجيلة

تحياتي
:)