PDA

View Full Version : منذ أن عرفتها!!



RBAGGIO
19-08-2006, 01:36 PM
في اول مشاركة لي في هذا الصرح،،،
اتمنى ان تحوز على اعجابكم،،،

((منذ أن عرفتها))

قبل أن أعرفها
وقبل أن تحط عيني بعينها
كانت حياتي مظلمة سوداء قاحلة
كأنها وشاح امرأة بدوية.. التحفت بالسواد..
يكسوها الظلام من كل جانب
لا يعتريها الضوء
كانت معتمة مهجورة معدومة
ليس لوجودها معنى
وليس لبقائها طابع
فكيف عشتُ فيها؟؟
وكيف ترعرعتُ بين زوايا عتمتها؟؟

عانيت كثيراً.. وتجرعت من كأس المعاناة..
لكني بقتُ قوياً رغم سكاكين الصعاب
تعايشتُ معها
تصبرتُ على آداها
وكلي آملٌ بأن تتغير حياتي
إلى أن جاء الفرج بعد طول انتظار

في تلك اللحظة التي طال انتظارها
وعلى رغم من قصر وقتها
تغيرت حياتي
وبدأ النور يشبُ أرجائي
وبدأ ينمو كعشب يابس أخضّر بقطرات المطر..
وبدأ الظلام يشد رحله عني..ويعلن عن سفر بعيد
فها هي الشمس التي عافتني سنيناً..
تعود لتمحي ظلمة سمائي..
سبحان الله!!
ما الذي حدث فجأةً؟؟
لما كل هذا؟؟ ولمن؟؟
وما هو السبب في ذلك؟؟

كل هذه التساؤلات كانت تجوب ببالي!!هنا وهناك!
فكنتُ أصارع فكري
أغتال عقلي
ألملم ذاكرتي.. أبحث بين أطراف ماضيي المؤلم..
ولكن.. بلا جدوى
لم أجد الجواب على هذه التساؤلات

حينها.. بدا لي شخصٌ من بعيد
يفتحُ بابَ ديارَ حياتي
ويقترب مني شيئاً فشيئا
كان وجهه يشعُ نوراً
وكانت عينيه تتلألأ حُسناً
أفقتُ من سباتي العميق
الذي أمضيته تحت سقف تلك الحياة المشئومة
والتي كانت تكبلني بسلاسلها المظلمة وقيودها المعتمة
بل كانت تحبسُ أنفاسي لتعاسة عيشتها
وها أنا قد فقت
بل حطمتُ تلك السلاسل والقيود
موجهاً نظري إلى ذاك الشخص القادم نحوي
تسابقني نظراتي لتتعرف عليه!
فحينها عرفت السبب
نعم عرفت سبب هذه التغيرات المفاجئة
فكل ما حدث.. كنت أنتِ المتسببةُ فيه
لما لا يحدثُ كل هذا!!
وأنتِ التي اقتحمتِ قلبي
بل قلبتِ موازين حياتي على أعقابها
وها أنتِ تغادرِ دياري!
لكن.. خيالكِ لا زال يراود فكري
وجمالكِ لا زال يتراقصُ على أوتاري
يشدني لعالم المستقبل!
وحسكِ لا زال يداعبُ طبلةَ أذني
رغم أنني لم أسمعه!
نعم.. أنتِ التي انتشلتِ روحي من ذاك القبر
أنتِ التي أزحتِ الستار
لتقولي لي انهض ولتعش حياتك
ولتغلق باب ذكرياتك
أفتح عينيك ولتنظر إلى الحياة
أنظر كم هي جميلة؟!
وكم هي رائعة؟!
فلتترك ديارك
ولتعش هنا فرحاً مبتهجاً متفائلا
نعم.. الآن عرفتها
وبعد أن عرفتها
هل لي أن أعيش بدونها؟؟
هل لي أن أحيا بعيداً عنها؟؟

كلا.. وألفُ كلا
ليس لي أن أتخيل نفسي بدونها
فيا فتاة.. قلبي قد تعلق بكِ
ومشاعري تتسابقُ نحوكِ
وإحساسي متيمٌ فيكِ
بل إن قلبي قد هواكِ
فهل لكِ عودةٌ لأراكِ؟؟
وهل لكِ أن تقبلي قرباني؟؟
بل هل لكِ أن تعيشي بأحضاني؟؟




صدقيني.. قد مللت الانتظار
وضاقت حول حنايا قلبي سجون الاصطبار..
قد مللت المكوث وحيدا!
قد تعبت المكوث بلاك!
لست أغالي.. فقد تجلت على ملامحي كل معاني الاعتصار!
ها أنا أناديكِ.. أناشدك.. وأقول لكِ

عودي.. يا فرحة أيامي

فقد اقتصرت على هدبيك لآلي الانسحار!

RBAGGIO
21-08-2006, 10:50 AM
اخواني، اخواتي

أعضاء المنتدى الاعزاء،،


اتمنى ان تشاركوني في ارائكم وانتقادائكم على موضعي هذا

لكي استفيد من خبراتكم,,


ولكم جزيل الشكر والامتنان,,

موسى الأمير
22-08-2006, 06:54 AM
القلب حمّال الشعور ..

والشعور أياً كان لابد له من قالب يفرغ فيه وإلا كان الفراغ قالبه ..

وأنت هنا كتبت نفثة ألهبت الحشا وأغرقت الروح فكانت الروعة في انسكابها على السطر ..

ما أود قوله هو أن الجميل أن تكتب ، لكن الأجمل أن تعصر ما تكتبه في صورة جميلة شفافة غير مغرقة في التساؤلات أو فلنقل عدم ملامسة الحدث من فوق .. الغوص في التجربة والخروج بلؤلؤها هو ما يخلد ..

لديك قلم جميل .. آمل أن تنمي موهبتك الكتابية وأن تشق طريقك في القصة أو الخاطرة أو ما تراك ميالاً إليه وتهتم بتثقيف الذات .. والأيام ستكون بانتظارك مبدعاً ،،


لك التقدير ،،

RBAGGIO
23-08-2006, 09:07 AM
اخي روحان حلا جسدا،،،

شكرا لتشريفك صفحتي المتواضعة هذه،،،

كما اشكرك على تشجيعك لي،،،

بالنسبة الى التساؤلات الكثيرة في الموضوع،،

في اعتقادي انه اسلوب تشويق للقارئ،،،

على العموم شكرا لنصيحتك اخي،،،

RBAGGIO
27-08-2006, 01:10 PM
للرفع فقط)k