PDA

View Full Version : لو كان قلبي نجمةً !



البارق النجدي
19-08-2006, 02:08 PM
<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" />


ودَّعْتُ عقليَ في هـواكْ
وصَرفتُ قلبيَ عنْ سِواكْ
//
وجُنِنْتُ مِن غَـدرِ النَّوى
حتّى خشِيتُ مِنَ الهلاكْ
//
أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ
//
فإذا شَكَكْتَ فلا تَشُكَّ
بأنَّك الثَّـاوي هُنـاكْ
//
وَسَطَ العُروقِ مُتـوَّجاً
والنَّبضُ يخفُقُ في عُلاكْ
//
مَلَكٌ يتيـهُ على الثَّرى
لو سارَ في الدُّنيا مَلاكْ
//
لـو كان قلبي نجـمةً
لَسَرَى يُحلِّقُ في سماكْ
//
أو رامَ روضي رشـفةً
لم يـروهِ إلاّ نَـداكْ
//
أو ساقَ حرفي نَسـمةً
ما راقَـهُ إلاّ جَنـاكْ
//
مِن ثَغرِكِ الفجـرُ انتشى
والوردُ يرقص في رُباكْ
//
والعـينُ تشهـد بالذي
جَذَبَ القَصيدَ إلى حِماكْ
//
وحرائقُ الأشواقِ أذْكَى
عُودَها لهبًـا سَنـاكْ
//
والشِّـعر جاءَ مُهـروِلاً
لا يبتـغي إلا رِضـاكْ
//
فإذا هـجرتَ ديـارَه
أمسى الطَّريحَ بلا حِراكْ
//
ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْ
//
لَعلِمتَ عُذرَ صَبـابتي
وطَويتَ مُعتذِراً جَفاكْ
//
لكنْ سلِمْتَ ! فسـرّني
أنّي غَدوتُ لكَ الفِكاكْ
//
وحدي أَنُـوءُ بِحِمْلِـنا
وتَبيتُ تَسرَحُ في مُناكْ
//
فارحمْ حبيـبًا مُتـلَفًا
واروِ الظّماءةَ مِن جَداكْ
//

مســـــافر
19-08-2006, 03:17 PM
البارق النجدي ..

تعود تحمل بين طيات أحرفك روعة وجمالا ..

كم هو نصك رائع أخي .. وقفت هنا :

فارحمْ حبيـبًا مُتـلَفًا
وابْسُطْ إلى اللُّقيا يداكْ

كم هي الأمنيات التي تتسارع

والقلوب التي تتوق لتحقيق هذا المبتغى ..

ولكن الحب الذي نريد إنتهى زمنه ..

كل الود ..

مســـافر ,,

ناجي الحُسام
19-08-2006, 07:50 PM
رائعة جداً

وابسط إلى اللقيا يديك


ناجي

خالد الحمد
19-08-2006, 08:04 PM
أخي البارق النجدي

حمدا لله على سلامتك

عدت والعود أحمد

قصيدة تتقطر عذوبة

دام عزك

بريق المعاني
19-08-2006, 11:17 PM
k* أخي البارق النجدي : يجمعني وإياك بريقا ساطعا ولكن وهجه مستمد عندك من المكان وعندي من الشعور دام هذا البريق ساطعا،،،
معاني رائعه ، وعواطف جياشه تنساب إلى الروح إنسياب السلسل الجاري ،
#لما قرأت (البارق النجدي)تذكرت الحنين إلى نجد وكلام الأدباء في هذا الباب فتمثلت بقول الشاعر:
ألا ياصبا نجد متى هجت من نجد لقد زادني مسراك وجدا على وجد
أإن هتفت ورقاء في رونق الضحى على ورق غض النبات من الرند
بكيت كما يبكي الوليد ولم تكن جليدا وأبديت الذي لم تكن تبدي
دام يراعك سحا وبريقك ساطعا أيها البارق النجدي.

عبدالله عادل
19-08-2006, 11:58 PM
ما أروعك أيها البارق ..
\
ما تعودتُ منكَ إلا الجمال الآسر ..

/

هكذا .. فليكن النبض دفاقاً ..

البارق النجدي
20-08-2006, 12:46 AM
البارق النجدي ..

تعود تحمل بين طيات أحرفك روعة وجمالا ..

كم هو نصك رائع أخي .. وقفت هنا :

فارحمْ حبيـبًا مُتـلَفًا
وابْسُطْ إلى اللُّقيا يداكْ

كم هي الأمنيات التي تتسارع

والقلوب التي تتوق لتحقيق هذا المبتغى ..

ولكن الحب الذي نريد إنتهى زمنه ..

كل الود ..

مســـافر ,,


أديبنا الكريم /المسافر

سعد المقعد الأول بحضورك أيها الكريم
وحسب مرورك أن يكون براعة الاستهلال التي أتحرّاها !

دمت بخير وألق أيها الحبيب
تحيتي وامتناني

القلب الكبير
20-08-2006, 10:56 AM
الحمدلله على السلامة يا دكتور ..
خفيفة و لذيذة على القلب ، سريعة الولوج إليه ..

[B]ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْB]
فهمت معنيين من البيت ، أتعني سكب الهوى "في" أم "من" ؟
و السلام عليك يا أستاذ ..
تلميذك

>عيـن القلـم<
20-08-2006, 06:19 PM
أخي البارق النجدي ...


والحمد لله على العودة الرائعة ,,

وحرائقُ الأشواقِ أذْكَى
عُودَها لهبًـا سَنـاكْ
<< وكذلك نحن انتظرناك بكل شوق :)
دمت بهذا البريق الذي يسطر أروع الأحرف

لك طيب التحايا

البارق النجدي
22-08-2006, 12:44 AM
رائعة جداً

وابسط إلى اللقيا يديك


ناجي

أهلا بك أيها الشاعر الكريم

شكرا على التنبيه
وشكرا على مرورك الجميل

وتقبل تحيتي ومودتي وامتناني

شمس الإسلام
22-08-2006, 01:29 AM
قصيدة رائعة ..
وبمثل هذا الحب نتغنى ..
نحلم ..
ولا أظنه موجودا إلا في أنغام الشعراء ..


أستمتع وأطرب دوما بأمثال هذه القصائد
تحياتي

(نجاة)
22-08-2006, 11:41 AM
ودَّعْتُ عقليَ في هـواكْ
وصَرفتُ قلبيَ عنْ سِواكْ

وجُنِنْتُ مِن غَـدرِ النَّوى
حتّى خشِيتُ مِنَ الهلاكْ

أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ

فإذا شَكَكْتَ فلا تَشُكَّ
بأنَّك الثَّـاوي هُنـاكْ

وَسَطَ العُروقِ مُتـوَّجاً
والنَّبضُ يخفُقُ في عُلاكْ

مَلَكٌ يتيـهُ على الثَّرى
لو سارَ في الدُّنيا مَلاكْ

لـو كان قلبي نجـمةً
لَسَرَى يُحلِّقُ في سماكْ

أو رامَ روضي رشـفةً
لم يـروهِ إلاّ نَـداكْ

أو ساقَ حرفي نَسـمةً
ما راقَـهُ إلاّ جَنـاكْ

مِن ثَغرِكِ الفجـرُ انتشى
والوردُ يرقص في رُباكْ

والعـينُ تشهـد بالذي
جَذَبَ القَصيدَ إلى حِماكْ

وحرائقُ الأشواقِ أذْكَى
عُودَها لهبًـا سَنـاكْ

والشِّـعر جاءَ مُهـروِلاً
لا يبتـغي إلا رِضـاكْ

فإذا هـجرتَ ديـارَه
أمسى الطَّريحَ بلا حِراكْ

ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْ

لَعلِمتَ عُذرَ صَبـابتي
وطَويتَ مُعتذِراً جَفاكْ

لكنْ سلِمْتَ ! فسـرّني
أنّي غَدوتُ لكَ الفِكاكْ

وحدي أَنُـوءُ بِحِمْلِـنا
وتَبيتُ تَسرَحُ في مُناكْ

فارحمْ حبيـبًا مُتـلَفًا
واروِ الظّماءةَ مِن جَداكْ


رائعة..
أعجبتني جدا..

سلامي..

عبيرمحمدالحمد
22-08-2006, 08:53 PM
مِن ثَغرِكِ الفجـرُ انتشى
والوردُ يرقص في رُباكْ
.
.
راقني هذا المشهد بصخبه ولهوه الجميل حتى تبدى الفجر عاشقاً .. والورد أطفالاً كـَ ملائكة ..!
.
.
شعر عذب .. وحرفٌ رصين ..
.
.

دام لك الشعر يا نجديّ القسمات
.
.
ع
ب
ي
ر

البارق النجدي
23-08-2006, 11:32 PM
أخي البارق النجدي

حمدا لله على سلامتك

عدت والعود أحمد

قصيدة تتقطر عذوبة

دام عزك

الشاعر الرائع/ بحر الشوق

أشكرك على استقبالك وترحابك
وذاك لا يستغربه من عرف نقاء قلبك وصفاء معدنك
أحسب أن الوفاء قد مازج روحك ودمك!!

فتقبل مني أطيب التحايا وأزكاها أيها الحبيب
دمت بودٍّ وسرور

مـاجـد
24-08-2006, 02:38 AM
عذب وممتع كما عهدناك


نشتاق لشعرك دائما


ما أجمل ما كتبته وصغته


لله درك

البارق النجدي
25-08-2006, 01:55 PM
k* أخي البارق النجدي : يجمعني وإياك بريقا ساطعا ولكن وهجه مستمد عندك من المكان وعندي من الشعور دام هذا البريق ساطعا،،،
معاني رائعه ، وعواطف جياشه تنساب إلى الروح إنسياب السلسل الجاري ،
#لما قرأت (البارق النجدي)تذكرت الحنين إلى نجد وكلام الأدباء في هذا الباب فتمثلت بقول الشاعر:
ألا ياصبا نجد متى هجت من نجد لقد زادني مسراك وجدا على وجد
أإن هتفت ورقاء في رونق الضحى على ورق غض النبات من الرند
بكيت كما يبكي الوليد ولم تكن جليدا وأبديت الذي لم تكن تبدي
دام يراعك سحا وبريقك ساطعا أيها البارق النجدي.

مرحبا بك أخي بريق المعاني

ومرحبا بنسائم نجد
أسعدني حضورك وأبهجني إطراؤك

ممتن جدا لمتابعتك الكريمة
لك ودي وامتناني

المدرس العراق
26-08-2006, 06:14 PM
الله ... الله كلمات جميلة .. جب وشغف واعتراف صريح للحبيب .. وما احوجنا للاعتراف .. والله جميل كل الذي كتبته افتخر بك وافتخر بكتاباتك فلا تحرمنا من خط اناملك ... وسنبقى بانتطظار جديدك .. وحياك الله اخي .. حياك الله ...
المشهد كان رائعا ... رائعا جدا ...
اسعدنا حضورك كثيرا ...

دمعة الماس
26-08-2006, 06:28 PM
يا له من عزفٍ عذبٍ فريدٍ يصافح أوتار ريشتكَ أيها البارق النجدي ..




دمعة الماس

صباح الحكيم
27-08-2006, 12:31 AM
ما اروعك و انقى هواك
ما اعذب الأفياء ترقد في سماك
فئ سعيد نابض بالحب
يسموا في بهاك
سلمت انامل بوحك
ودمت تشرق في غناك
تقديري وامتناني

صباح

البارق النجدي
28-08-2006, 06:13 PM
ما أروعك أيها البارق ..
\
ما تعودتُ منكَ إلا الجمال الآسر ..

/

هكذا .. فليكن النبض دفاقاً ..


مرحبا يا إحساس الفارس

سرّني أن ترجّلت هنا وتركت ما يشهد بذوقك وفروسيتك
ممتن جدا لحضورك الكريم

وتقبل تحيتي ومودتي

البارق النجدي
29-08-2006, 05:50 PM
الحمدلله على السلامة يا دكتور ..
خفيفة و لذيذة على القلب ، سريعة الولوج إليه ..

[b]ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْB]
فهمت معنيين من البيت ، أتعني سكب الهوى "في" أم "من" ؟
و السلام عليك يا أستاذ ..
تلميذك

سلمك الله أيها القلب الكبير
أتمنى أن تكون بخير وعافية

سعدت بمرورك الجميل
وأما استفسارك الكريم عن معنى الباء هنا فهي بمعنى (في) الظرفية كما جاءت في قوله تعالى ( ولقد نصركم الله ببدر),وقوله جلّ وعلا (نجيناهم بسحر).

وتقبل ودي وامتناني أيها الحبيب

القلب الكبير
30-08-2006, 12:29 PM
سلمك الله أيها القلب الكبير
أتمنى أن تكون بخير وعافية

سعدت بمرورك الجميل
وأما استفسارك الكريم عن معنى الباء هنا فهي بمعنى (في) الظرفية كما جاءت في قوله تعالى ( ولقد نصركم الله ببدر),وقوله جلّ وعلا (نجيناهم بسحر).

وتقبل ودي وامتناني أيها الحبيب

ياللروعة ..
شكر الله لك ..

الضياء البراق
30-08-2006, 01:32 PM
مررت من هنا فستوقفتني رائعتك تلك ...

ما أعذبها من كلمات وما أرقها من معاني

سلمت يمناك

جود المشاعر
31-08-2006, 04:59 PM
مررت عليها كثيراً ,, قصيدة رائعة بحق أستاذي الفاضل .

وجُنِنْتُ مِن غَـدرِ النَّوى
حتّى خشِيتُ مِنَ الهلاكْ
//
أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ
//
فإذا شَكَكْتَ فلا تَشُكَّ
بأنَّك الثَّـاوي هُنـاكْ


دمت ودام نبضك بألف خير .

ذات سفر و..
01-09-2006, 01:56 PM
جميلة هي الكلمات.. سافرت معها.. ولم أعد بعد...
لك سفر تحياتي..
ذات سفر و.. (http://www.alsakher.com/vb2/member.php?u=43011)

البارق النجدي
02-09-2006, 11:17 AM
أخي البارق النجدي ...


والحمد لله على العودة الرائعة ,,

وحرائقُ الأشواقِ أذْكَى
عُودَها لهبًـا سَنـاكْ
<< وكذلك نحن انتظرناك بكل شوق :)
دمت بهذا البريق الذي يسطر أروع الأحرف

لك طيب التحايا

مرحبا بك يا عين القلم

سعيد بمتابعتك الكريمة
والوفاء سجية فيك لا تتغير ولا تُستنكَر
وحسن العهد من الإيمان

لك ودي وامتناني
دمت بخير وسعادة

البارق النجدي
04-09-2006, 12:39 AM
قصيدة رائعة ..
وبمثل هذا الحب نتغنى ..
نحلم ..
ولا أظنه موجودا إلا في أنغام الشعراء ..



أستمتع وأطرب دوما بأمثال هذه القصائد
تحياتي

أهلا بك أخي الكريم

أسعدني حضورك الجميل
وسررت أن قصيدتي قد أمتعتك

ممتن جدا لتشريفك بالمرور
تحيتي ومودتي

البارق النجدي
04-09-2006, 11:42 PM
رائعة..
أعجبتني جدا..

سلامي..
أهلا بك فتاة الأقصى

سعدت بمرورك ومتابعتك

فتقبلي شكري وامتناني

البارق النجدي
06-09-2006, 08:11 PM
عذب وممتع كما عهدناك


نشتاق لشعرك دائما


ما أجمل ما كتبته وصغته


لله درك


أهلا بك عزيزي ماجد

سعيد بتشريفك لي أيها الحبيب
فتقبل تحيتي وامتناني

دمت بودٍّ

بياض الطرس !
07-09-2006, 07:12 AM
الشاعر الأصيل والمطبوع / البارق النجدي .
لك من التحية أعطرها ..
قرأت قصيدتك .. وعندي تساؤل حول هذا البيت :

أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ
أليس الجوى هو الحزن ؟!!
فما المعنى إذن ؟!

ودمت من الشعور بأزكاه !


بياض الطرس !

البارق النجدي
08-09-2006, 07:06 PM
الله ... الله كلمات جميلة .. جب وشغف واعتراف صريح للحبيب .. وما احوجنا للاعتراف .. والله جميل كل الذي كتبته افتخر بك وافتخر بكتاباتك فلا تحرمنا من خط اناملك ... وسنبقى بانتطظار جديدك .. وحياك الله اخي .. حياك الله ...
المشهد كان رائعا ... رائعا جدا ...
اسعدنا حضورك كثيرا ...
أهلا بك أخي /المدرس العراق

بحضورك تكتمل روعة المشهد
ويحق للقلب أن يفخر بمرورك

ممتن جدا لما سطّرته هنا من ذوق ونبل
وتقبل مني أعذب التحايا وأرقّ المنى

دمت بخير وصفاء

البارق النجدي
11-09-2006, 12:50 AM
يا له من عزفٍ عذبٍ فريدٍ يصافح أوتار ريشتكَ أيها البارق النجدي ..




دمعة الماس

الكريمة/دمعة الماس

سعدت بحضورك الجميل
وشهادتك الثمينة

ممتن جدا لأدبك الجمّ
تحيتي ومودتي

البارق النجدي
13-09-2006, 10:32 AM
ما اروعك و انقى هواك
ما اعذب الأفياء ترقد في سماك
فئ سعيد نابض بالحب
يسموا في بهاك
سلمت انامل بوحك
ودمت تشرق في غناك
تقديري وامتناني


صباح

أهلا بك أختي الكريمة/ صباح

سعيد بوجودك في الأفياء
فلك كل الشكر والتقدير على حضورك الجميل
وحروفك الرقيقة

فتقبلي ودي وامتناني
دمتِ بخير وسلام

البارق النجدي
21-09-2006, 09:38 PM
مررت من هنا فستوقفتني رائعتك تلك ...

ما أعذبها من كلمات وما أرقها من معاني

سلمت يمناك

أهلا بك أيها الضياء البراق

مررتَ من هنا ,,,فشع ذوقك نورا وسناءً

ممتن لتشريفك

لك ودي وامتناني

أسفار الروح
23-09-2006, 12:09 PM
والشِّـعر جاءَ مُهـروِلاً
لا يبتـغي إلا رِضـاكْ
//
فإذا هـجرتَ ديـارَه
أمسى الطَّريحَ بلا حِراكْ
//
ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْ
//
لَعلِمتَ عُذرَ صَبـابتي
وطَويتَ مُعتذِراً جَفاكْ

****

شعر تنتشي منه الارواح

وتحيا

سلمت لنا يا بارق في السماء لاح

دمت .. لنا

يحيى الشعبي
23-09-2006, 12:32 PM
<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" />


ودَّعْتُ عقليَ في هـواكْ


وصَرفتُ قلبيَ عنْ سِواكْ
//
وجُنِنْتُ مِن غَـدرِ النَّوى
حتّى خشِيتُ مِنَ الهلاكْ
//
أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ
//
فإذا شَكَكْتَ فلا تَشُكَّ
بأنَّك الثَّـاوي هُنـاكْ
//
وَسَطَ العُروقِ مُتـوَّجاً
والنَّبضُ يخفُقُ في عُلاكْ
//
مَلَكٌ يتيـهُ على الثَّرى
لو سارَ في الدُّنيا مَلاكْ
//
لـو كان قلبي نجـمةً
لَسَرَى يُحلِّقُ في سماكْ
//
أو رامَ روضي رشـفةً
لم يـروهِ إلاّ نَـداكْ
//
أو ساقَ حرفي نَسـمةً
ما راقَـهُ إلاّ جَنـاكْ
//
مِن ثَغرِكِ الفجـرُ انتشى
والوردُ يرقص في رُباكْ
//
والعـينُ تشهـد بالذي
جَذَبَ القَصيدَ إلى حِماكْ
//
وحرائقُ الأشواقِ أذْكَى
عُودَها لهبًـا سَنـاكْ
//
والشِّـعر جاءَ مُهـروِلاً
لا يبتـغي إلا رِضـاكْ
//
فإذا هـجرتَ ديـارَه
أمسى الطَّريحَ بلا حِراكْ
//
ليتَ الذي سكبَ الهوى
بكؤوسِ قلبيَ قدْ سقاكْ
//
لَعلِمتَ عُذرَ صَبـابتي
وطَويتَ مُعتذِراً جَفاكْ
//
لكنْ سلِمْتَ ! فسـرّني
أنّي غَدوتُ لكَ الفِكاكْ
//
وحدي أَنُـوءُ بِحِمْلِـنا
وتَبيتُ تَسرَحُ في مُناكْ
//
فارحمْ حبيـبًا مُتـلَفًا
واروِ الظّماءةَ مِن جَداكْ
//

بوحك جميل وشعرك جنات نتفيأ ظلالها
بعد أن نصلى بنار الأذواق الغربة أو الممحلة
سجلني في الذاكرة أحد معجبيك

علي المعشي
24-09-2006, 03:29 AM
جميلة.. خفيفة
متقدة العاطفة .. راقت لي كثيرا..
شكرا أيها البارق
وتقبل تحياتي.

البارق النجدي
30-10-2006, 12:05 AM
مررت عليها كثيراً ,, قصيدة رائعة بحق أستاذي الفاضل .

وجُنِنْتُ مِن غَـدرِ النَّوى
حتّى خشِيتُ مِنَ الهلاكْ
//
أنتَ الذي سَكَنَ الجَـوى
والنَّفسُ -لو تدري- فِداكْ
//
فإذا شَكَكْتَ فلا تَشُكَّ
بأنَّك الثَّـاوي هُنـاكْ


دمت ودام نبضك بألف خير .

الكريمة/جود المشاعر

جودك يبدو جليا من حروفك الرقيقة وإطرائك السخيّ
أشكرك على حضورك الجميل

وتقبلي تحيتي وامتناني