PDA

View Full Version : إلى الصامت الذي ملأ الدنيا ضجيجا ؟ !



بوح القلم
20-08-2006, 01:56 AM
.. قصيدة قد وضعتها هنا من قبل ، ولكنها سقطت مع الترحال والسفر من هنا إلى هناك ..
وهاهي تعود لموطنها من جديد ..
عادت بعد أن قومها شاعرنا سلطان ، وشاعرنا المقاوم . .
*****
إلى الصامتين على الثغور ..
وإلى الصامت الذي ملأ الدنيا ضجيجا .. !!


" صامت " !
صوته يدوي دويا !
ألجموه ..
فصاغ لحنا شديا ..
**
كبلوه ،
فسار حرا طليقا
أظمأوه ،
فبات غضا طريا !
**
قيدوا منه أرجلا وأكفا ..
فانثنى شامخا وعزما أبيا
**
أوجعوا ظله سبابا وشتما
ومضى غانما ويحدو المطيا !
**
كلما أمعن البغاة فسادا
حث قلبا بصدره ألمعيا ..
**
وامتطى صهوة من الثار يسعى
فيروا منه بأسه المضريا !
**
قرشي الدهاء ، أيقظ حقدا
تغلبيا ، وثائرا مازنيا !
**
قد تولى رفاقه حين ولى
وجهه مقصدا ودربا عصيا ..
**

و رضوا بالحياة ذلا هنيا ..
لم يطيقوا الحياة عزا شقيا ..
**
أعرض الليث عنهمُ حين ولوا
حاملا عزمه وقلبا رضيا ..
**
واجه الصعب -وحده-بابتسام ٍ
ذلل الوعر -وحده- والعتيا ..
**
كصقور الجبال نفسا وبطشا
واعتزازا وشدة ومضيا !
**
غير أن الفتى كغيث الغوادي
حين يقسو الزمان يهمي نديا !
**
عطره كالنسيم يأتي عليلا ..
-رغم قيد الطغاة - نفحا شذيا !
**
أي قيد يرد عطر زهور
وشميما من روحه نرجسيا ؟!
**
كل شوك يراه زهرا شذيا
ويرى الطعن ناعما ونديا ..
**
كلما زادت السهام جراحا
زاد عزما وزاد حسنا و ريا ..
**
كان بالحق صادحا وجليا
فانثنى الشر خاسئا وخفيا !
**
عاف كأس الحياة .. كأس مريرا
واحتسى العز صافيا وشهيا !
**
خانه كل صحبه .. ما توانى ..
وارتضى المجد صاحبا وصفيا ..
**
كيف توهي السهام جسما أبيا ..
حاملا في الضلوع قلبا أبيا ؟
********
" يا عظيما .. أتى زمانا حقيرا ..
كيف ترجو من الوجود عليا ؟
**
كيف ترجو بلالَ يشدو شديا ..
يُسمع النصرَ فارسا عُمريّا ؟!
**
في زماني -ياليث- أضحي غريبا ..
كل شهم .. وبات عزمي طريا !
**
يا عظيما كالسيف فردا وحزما ..
كيف ترجو من " عُرْبنا " .. عربيا ؟
**
أيها الليث .. عزمكم سوف يفنى ..
سوف يصمي العداة قلبا أبيا !
**
في زماني .. يموت كل عزيز ..
كمدا .. أو يبيت غدرا رزيّا .. "
**
قال للكون في ثبات وحزم :
" اقتلوني ..
للثأر يحيا بنيا !
**

سوف أبقى .. وللخلود سأسعى
أو أمت .. مت راضيا وهنيا !
**
إن موتي تحت الحراب لأسمى
من مماتي بين الدنايا دنيّا !
**
اقتلوني - إن شئتمُ - مزقوني ..
أنا لا أبتغي سوى الإله رضيا ,,
**
أنا قد قلتها فأسْمعتُ قولي :
اقتلوني .. للثأر يحيا بنيا ! "
**
سمع القوم صوته والأعادي ..
أسمع الشيخ لحنه والصبيا ..
**
هاج كالريح عاصفا ومحيلا ..
كلَّ دور العداة قفرا خليا ..
**
وأتى كالنسيم يخبر قومي
أن عزم الأباة ما زال حيا !
****
أرصد الغدر للعظيم بشر..
وارتضى قومنا سباتا هنيا ..
**
لم يلاقوه في فضاء فسيح
مثلما يلتقي الكمي الكميا ..
**
بل أشاحوا برأيهم نحو غدر
مكمنا خادعا .. ودربا قصيا ..
**
أقبل الشهم .. مثل ليث هصور ..
آخذ من مفاخر المجد زيّا ..
**
طعنوا نحره بألف قناة ..
ما تردى !
بل قام يرنو مليا ..
**
سقط الشهم " بعدها " يتهادى ..
فاكتسى حسنه غبارا نقيا ..
**
باسما ــ كان ــ مثل صبح فتي ..
جاء يروي لنا " قتيلا فتيا " !
**
سال من جرحه على الأرض عطر
وانثنى نزفه أريجا ذكيا ..
**
مُـزجت حمرة الدماء بأرض
لم تنل قبله رواء زكيا ..
**
احتسى من دمائه اليوم زهر ..
سوف يوري هشيم أرضي وُريًّا !
**
كل شبر ما شابه من دماه
كان شبرا مذمما وشقيا !
**
شهد الكون قصة لشموخ ..
وروى الصبح " مشهدا " عبقريا !
**
ردد الطير أغنيات المآسي
وبكى المزن صبحه والعشيا !
**
واكتسى الورد حلة من ذبول
وارتدى الشوك - من سرور - حليا !
******
..............
.......................!
**
مات جسما !
وعاش في الأرض روحا ..
بعثت أنفسا وأحيت قضيّا ..
**
.
..
...
إن أبادوه في زمان دنيء
ظل هما بأرضه أخرويا ! ..
1/3/1427..

سلطان السبهان
20-08-2006, 08:50 AM
رائعة والله كلما قرأتها

له درك وصدقك

بريق المعاني
20-08-2006, 02:07 PM
بوح القلم :لقد شفى بوحك أحزاني وحركت لواعج الشوق في وجداني
يعلم الله أن كلماتك حركت بين جوانحي لهيبا طالما كان ساكنا ،،
هكذا فلتكن الكلمات وهكذا فلتنطق الشفاة
وإلا فالعي خير لها.
إننا نحتاج ذلك الليث الهصور في زمن الشياة القاصية .

علي رشاد
20-08-2006, 02:36 PM
لالالالا لاأستطيع أن أقول..بأنها معلقة..
شكراً لك..

بوح القلم
21-08-2006, 01:02 AM
رائعة والله كلما قرأتها

له درك وصدقك


شاعرنا وأستاذنا سلطان .. !!

تبقى القصيدة ممتنة لك شاكرة ،

ما أروعك وتوقيعك !

دمت أيها القريب

بوح القلم
21-08-2006, 03:55 AM
بوح القلم :لقد شفى بوحك أحزاني وحركت لواعج الشوق في وجداني
يعلم الله أن كلماتك حركت بين جوانحي لهيبا طالما كان ساكنا ،،
هكذا فلتكن الكلمات وهكذا فلتنطق الشفاة
وإلا فالعي خير لها.
إننا نحتاج ذلك الليث الهصور في زمن الشياة القاصية .

بريق المعاني ..مرحبا بك أيها الكريم ..هنيئا لها من كلمات يوم أن وصلت نفسا كنفسك ..دمت بخير ..

بوح القلم
21-08-2006, 03:59 AM
لالالالا لاأستطيع أن أقول..بأنها معلقة..
شكراً لك..

الحبيب : علي رشاد ..

ألم تنس المعلقات :) ؟؟

دمت بخير أيها الطاهر ..

محمد غطاشة
22-08-2006, 01:40 PM
إلى الرائع الذي ملئ المكان جمالاً
بوح القلم
أتعلم..
أنّبتُ نفسي لأنني لم أحتفظ بنسخةٍ منها
حين سقطت الأفياء

كم أحببتُك وأحببتُها
:m:

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

عبيرمحمدالحمد
22-08-2006, 08:58 PM
الشاعر الباذخ .. بوح القلم ..
.
.
.

مازلت فاتحة ً رئتي أتنفس ههنا كرامة ً لا أدري من أهدرها غيلة ..
.
.

جميلة هذه الفتية المدوية بكل معاني الشمم ..
.
.
دمت سامقاً سيدي .. ودامت لك قوافيك الملتهبة ..
.
.
ود
.
.
ع
ب
ي
ر

ن.ليلـى
23-08-2006, 12:30 AM
مات جسما !
وعاش في الأرض روحا ..
بعثت أنفسا وأحيت قضيّا ..

أيها الشاعر الشامخ حرفه
الواثق شعره ما أحوجنا لمثل هذه في كل آن
وعند كل رحيل ومع كل عودة
لازلت أقرؤها وأعاود القراءة
شكرا اذ أعدتها لرحاب الساخر حتى
تتفيأ ظلال الفؤاد..

فراس القافي
23-08-2006, 06:29 PM
بووووووووح
سلام عليك من الله و رحمة و بركات
أتذكرني ؟؟؟؟

ركاز
23-08-2006, 07:38 PM
شقاء
ألا نرتوي من مثل هذه الحروف الممتعة

بوح القلم
24-08-2006, 08:41 PM
فرااااااااااااااس ..

لست أنساك والله .. !

..

وإن غبت أنت ، فوالله مازالت حروفك من قريبة ..

.. أستاذي ،
فرحي بك لا يوصف ..
ولا يكتب .

دمت أيها الحبيب قريبا ..


وعذرا من الجميع

بوح القلم
24-08-2006, 08:45 PM
إلى الرائع الذي ملئ المكان جمالاً
بوح القلم
أتعلم..
أنّبتُ نفسي لأنني لم أحتفظ بنسخةٍ منها
حين سقطت الأفياء


كم أحببتُك وأحببتُها
:m:



أستاذي المقاوم ..

سرتني والله عودتك ..

لك على هذه القصيدة فضل لا تساه ولا تنساك ,,

دمت أيها الطاهر

بوح القلم
24-08-2006, 08:49 PM
الشاعر الباذخ .. بوح القلم ..
.
.
.

مازلت فاتحة ً رئتي أتنفس ههنا كرامة ً لا أدري من أهدرها غيلة ..
.
.

جميلة هذه الفتية المدوية بكل معاني الشمم ..
.
.
دمت سامقاً سيدي .. ودامت لك قوافيك الملتهبة ..
.
.
ود
.
.
ع
ب
ي
ر


شاعرتنا عبير .

سرني مرورك هذا ،
أما الكرامة ، فقد قضت أو قضي عليه من قديم ..
دمت بخير ودامت لنا ولك حروفك .. :)

بوح القلم
24-08-2006, 08:58 PM
مات جسما !
وعاش في الأرض روحا ..
بعثت أنفسا وأحيت قضيّا ..

أيها الشاعر الشامخ حرفه
الواثق شعره ما أحوجنا لمثل هذه في كل آن
وعند كل رحيل ومع كل عودة
لازلت أقرؤها وأعاود القراءة
شكرا اذ أعدتها لرحاب الساخر حتى
تتفيأ ظلال الفؤاد..


ن.ليلى ..

أشكرك على مرورك الدائم ، وكلماتك الجميلة ..
الذي أقف أمامها حائرا ..

دمت بخير حال

بوح القلم
24-08-2006, 09:02 PM
بووووووووح
سلام عليك من الله و رحمة و بركات
أتذكرني ؟؟؟؟


أستاذي فراس ..
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ..

كان لزاما علي ، أن أرد على كل حرف من حروفك برد ..

ولا أنساك أيها الشاعر ..

دمت قريبا حبيبا

بوح القلم
26-08-2006, 03:02 AM
شقاء
ألا نرتوي من مثل هذه الحروف الممتعة


.. ركاز ..
أهلا بك أيها النفيس ..

شاكر لك مرورك دمت بخير .