PDA

View Full Version : عندما يكون العربي صاحب أخلاق!!!



بريق المعاني
21-08-2006, 06:39 PM
العالم العربي اليوم يعيش _أقولها وبكل أسف وقلبي يحترق_أزمةأخلاق!!!في كل شؤون الحياة
ومن قرأ صور التعامل الحضاري الراقي الذي كان يتعامل به أسلافنا لعجب منا والله،
لهذا كله كتبت هذه القصيدة وما خطها بناني وإنما قلب يحترق أسى على واقعه ومجتمعه

أخلاقنا شمس تشع بهية
فتحار عند غروبها الأحداق
أخلاقنا نهر يفيض بدوحة
ينساب في أفياءها رقراق
أخلاقنا زهر الرياض معطر
وشذاه نحو قلوبنا سباق
لو صغت في الأخلاق كل قصيدة
وفنت على تعدادها الأوراق
وسكبت أحبار الكتابة كلها
ممزوجة وتكسر المشاق
ووقفت في كل المنابر صارخا
حتى شكت من صوتي الأبواق
لم أوفها قدرا ولست أطيقه
والصمت عن إطراءها أخلاق
أخلاقنا لله نرجو برها
من صاغ منهجها هو الخلاق
ولصاحب الأخلاق خير مكانة
ومعارف من حوله ورفاق
ولحسن سيرته تراه موفقا
نور الهدى في وجهه براق
يافارس الإسلام صغت قصيدة
سطعت ونور شعاعها برّاق
لك صغتها والله يعلم صدقها
شهدت لحسن حديثها أعماق
لما همست لها بأنك عرسها
طارت إليك وكلها أشواق
ترجوالوصول إلى القلوب وأن ترى
جيلاً إلى درب العلا سبّاق

موسى الأمير
22-08-2006, 05:31 AM
بريق المعاني ..

أشكر لك هذا النص الضافي الذي منحنا عودة للعقل حيث المرء أخلاقه ..

لك التقدير وأماماً ،،

بريق المعاني
22-08-2006, 05:51 PM
أخي: روحان حلا جسدا
قلدت جيد القصيدة لؤلؤا وزبرجدا وياقوتا بتعليقك الرائع
وشكري الخاص لك ياغالي
ودام بريقك سحا

محمود الحسن
22-08-2006, 06:28 PM
^
جميل ٌ وربي , لكن الهمزة في " وفي أفياءها " هل هي صحيحة ؟؟

بارك َ الله ُ بك َ

تقبل تحياتي دائماً

.

بريق المعاني
22-08-2006, 08:31 PM
أخي: محمود الحسن
عطرت أجواء هذه القصيدة بطيب مرورك عليها
فشممت شيح الأدب ورنده وقيصومة
ألا إن وادي الجزع أضحى ترابه
من المسك كافورا وأغصانه رندا
وماذاك إلا أن هندا عشية
تمشت وجرت في جوانبه بردا
دام يراعك براقا