PDA

View Full Version : طيف حالم



علي رشاد
22-08-2006, 04:17 PM
قدري أحبك ماحييت على المدى
وأذوق نيران الهوى متفردا
قدري أجود بكل عشقي للتي
منحت فؤادي كل أشكال الردى
يامن سبتني مثل طيفٍ حالمٍ
ورمت فؤادي فاكتوى وتكبدا
رقي لقلبي واشفقي بعذابه
فالصدُّ بردٌ..ناله فتجمدا

علي رشاد
23-08-2006, 04:37 PM
قدري أحبك ماحييت على المدى
وأذوق نيران الهوى متفردا
قدري أجود بكل عشقي للتي
منحت فؤادي كل أشكال الردى
يامن سبتني مثل طيفٍ حالمٍ
ورمت فؤادي فاكتوى وتكبدا
رقي لقلبي واشفقي بعذابه
فالصدُّ بردٌ..ناله فتجمدا

سلطان السبهان
24-08-2006, 01:04 AM
علي رشاد

الصد برد وما أصدقك

عل ترق أولا لاترق كي تسمع مثل هذه التاوهات الجميلة

علي رشاد
24-08-2006, 11:07 AM
علي رشاد

الصد برد وما أصدقك

عل ترق أولا لاترق كي تسمع مثل هذه التاوهات الجميلة


سلطان..
عبورك الهادئ هذا يبعث في نفسي الرغبة الجامحة في البقاء وطول الإقامة..
يالتأثيرك الممتزج بشتى أجزاء الديمومة في عوالم الشاعرية ومفردات الإبداع..

يسعدني مرورك ويسرني بقاؤك هنا هناك..بين كلماتي المبعثرة في طرقات الحب القديم..
شكراً لك عزيزي..

الحب خطر
24-08-2006, 11:17 AM
الأبيات جميلة

ولو رآك أحدهم ( اللون الأخضر ) لأوسعوك قتلاً

فهي قصيرة رغم تمام المعنى لكنها لا تسمح حتى بالارتطام ( بحافة النص )

هكذا يقول إبراهيم سنان ( حافة النص ) :rolleyes:

علي رشاد

:)

تقديري

علي رشاد
24-08-2006, 11:58 AM
الأبيات جميلة


ولو رآك أحدهم ( اللون الأخضر ) لأوسعوك قتلاً


فهي قصيرة رغم تمام المعنى لكنها لا تسمح حتى بالارتطام ( بحافة النص )


هكذا يقول إبراهيم سنان ( حافة النص ) :rolleyes:


علي رشاد


:)


تقديري

الحب خطر..
شكراً لمجرد حضورك..
وشكراً لجميل تعقيبك..
وشكراً لكبير تقديرك..

لقد مرت مشاركتي هذه كالذكرى أما القمصان الخضراء..دون أن يلموحها..
والحمد لله الذي ستر ذلك..

شكراً لك مرة أخرى عزيزي...