PDA

View Full Version : نشرة الأخبار ( عام 13 هــ ) !!



سلطان السبهان
24-08-2006, 12:39 AM
نتسهل نشرتها الاخبارية بالعناوين :

في الشؤون الخارجية

إليكَ هرَقْلُ من عمرٍ

هو الفاروق ( عبدُ الله )

فإما تُطلِقون أسيرَنا ابنَ حذافةٍ

ونراه

وإما جاءك الأبطالُ

أُسْـدٌ قد مضت لفداهْ

/

.

في الشأن الفلسطيني

أبو حفصٍ وخادمُهُ

وبغلتُه فقط

وعصاه !

توجّهَ والخشوعُ الظلُّ

والذكْرُ الحكيمُ هواهْ

ليأخذَ إمرةَ الأقصى

فيا للعزّ ...يا للجاهْ !

/

.

في الشؤون الداخلية

يجرُّ الليلُ كلكلَهُ

ويسترُ من غدى بحِماهْ

وأرملةٌ تُشاكِي القِدْرَ

تخدعُ طفلَها بحصاةْ !

فيطرقُ بابها الفاروقُ يحملُ :

طُعْمةً وزكاةْ !

/
.

في الشؤون الاجتماعية

نمَتْ بمدينةِ الهادي حكايةُ :

ماجِنٍ كفتاةْ !

يُنعّمُ نفسِهُ ويميلُ في

ضِحْكاتِهِ وخُطاه ْ !

فليّنَ ظهرَهُ بالدُرّةِ الفاروقُ ثم :

نفاهْ !!

/
.

الخبرُ الأخير

يُرتّلُ في صلاة الصبحِ

شيئاً من هُدى مولاه

فتأتي الطعنةُ النجلاءُ في غدْرٍ

فوا ...عُمراااه !!

ويصحو وهو منشغلٌ :

أصلّى الناسُ ، أم بِصلاةْ ؟!

/

.

إعادة لأهم العناوين

مضى عمرٌ ليرسمَ للحياةِ :

مسيرةً لحياةْ

وأشغلَ عالمَ القانون والتنظيم

ما أرساه !

مضى ويقولُ ويلي :

يوم تشهدُ أعينٌ وشفاهْ !!

فما سيقولُ عبّادُ الهوى

من سادةٍ وطغاةْ ؟؟!!

mtm
24-08-2006, 12:56 AM
السلام:
أخي سلطان..
كم اتمنى لو اسمع نشرة كتلك ...
و لكن نحن في عام 1427 هـ فل يعتود الزمان بنا؟؟!!

تحياتي لإبداعك... مريم أمين

أيمن ابراهيم
24-08-2006, 01:01 AM
لله درك من فتى ساق القريض أمامه
ما أجمل حروف تشكلها يدك
ومعانى ترسمها أحاسيسك
فتغزل لنا بها صور عز مضى وذل أقام
أزاله الله عنا وأبقاك للشعر علما
مودتى العميقة أيها الصديق العزيز

مـاجـد
24-08-2006, 01:32 AM
سلطان

شتان بين تلك النشرات وهذه التي نراها

نشرنا البؤس حتى لم نعد نستطيع الحلم والتمني

اللهم عدل حالنا ونشراتنا إلى ما تحب وترضى

بورك قلمك أيها الرائع

خالد الحمد
24-08-2006, 01:35 AM
سلطان الشعر
تالله لأحطمنّ أصنامهم
هلاّ أخبرتنا بنشرة 1427 هــ
فهو عام خصب
تحية لألق

محمد شتيوى
24-08-2006, 02:05 AM
أصلّى الناسُ ، أم بِصلاةْ ؟!
جميلة هى .. (ام بصلاة!!)

(نجاة)
24-08-2006, 03:02 AM
راقتني جدا...

تحياتي..

هادي رحال
24-08-2006, 03:04 AM
سلطــــــــان !!

ياروعتاه !!!!!!!!!!!!

رائعة بكل ماللروعة من معنى ..

شكرا لك .

في صمتك مرغم
24-08-2006, 03:04 AM
لن يقولوا شيئا !!
مثلي تماما لن أقول شيئا
بجد والله عجبتني جدا
............
تقبل تحياتي !

إحسان بنت محمّد
24-08-2006, 03:51 AM
هيّ مؤلمةٌ جدّاً .. !
:(

( نحن قومٌ أعزّنا الله بالإسلام فمتى طلبنا العزّة في غيره أذلّنا الله )

شكراً لك أخي الكريم سلطان الكلمة :nn

فايز ذياب
24-08-2006, 04:35 AM
الشاعر سلطان .

أجد التعبير يخذلني في مثل هذه المواقف لكن والله لقد أعجبتني الفكرة جدا ً جدا ً ، فيا ليت أساطين الحداثة قد فهموا معنى الحداثة كما فهمتها أنت .

تحيتي و مودتي لك

عبدالله عادل
24-08-2006, 06:36 AM
سلطان الإبداع و الإمتاع ..

أحسنتَ .. أحسن الله إليكَ أُخيَّ ..

\

* ليتكَ أضفتَ قصة رسول الفرس .. حينما ألفا الفاروقَ نائماً .. فقال متعجباً ..

عدلتَ .. فأمنتَ .. فنمتَ ..

\

( اللهم ارحم الفاروق عمر .. و أعد للإسلام عزته .. و للحق هيبته .. و للجهاد كرامته و صولته و جولته .. و للشعر الإسلامي مكانته .. )

\

نصر الله بكَ الإسلام .. في كل محفل ..

و أسعدكَ و وفقكَ و أصلحكَ الله ..


دمتَ بارعاً أخي الحبيب ..

مقلوب
24-08-2006, 09:06 AM
لله ما أقساك ..

بكل ابداع كان عزفك على جراحنا مؤلماً ..

علي رشاد
24-08-2006, 11:24 AM
سلطان:
أيها النازل في بقايا أمةٍ
لم تزل ترنو إلى الماضي العريق
أيها الباقي على دربٍ مضى
يرسم الذكرى كأنفاس الغريق


أحسنت أيها الراقي أبداً.. المنعش دائماً..
لقد رسمت كلماتك أجملَ معاناة وأسمى ذكرى خالدة خلود الضياء وباقية بقاء الأيام..

شكراً لكل مفردة دونها هنا في صفحة الفاروق المشرقة كالشمس..(رضي الله تعالى عنه)

فيصل ماجد السبيعي
24-08-2006, 11:31 AM
الأحب سلطان الشعر ..

مرور لبثّ الشوق
وإبداء الإعجاب بهذه التحفة ..
ولكن ..
لن تكتمل حتى تلحقها بأختٍ لها بعد هذا التاريخ بألف وأربعمائة وأربع عشرة سنة ..
فهل تفعل ؟؟!

دمت كما أنت سلطاناً للشعر نمحضه المحبة الخالصة ..

عبيرمحمدالحمد
24-08-2006, 01:23 PM
سلطان السبهان ..
.
.

شاعرٌ يجبرك على ارتداء جبة من الدهشة وقلنسوة من تسارع النبضات قبل الدلوف إلى بلاطه الشعري
.
.

وهناك ..
.
.
تعروَك أبهةُ المُـلك .. بين فكرة مذهلة .. وحرفٍ بديع ..
.
.

هنا سلطان .. أرفع قبعتي وأنحني في منتهى درجات الإعجاب ..
.
.

أغبطك .. حقاً أغبطك ..
.
.
ع
ب
ي
ر

محمود أمين
24-08-2006, 04:10 PM
نتسهل نشرتها الاخبارية بالعناوين :

في الشؤون الخارجية

إليكَ هرَقْلُ من عمرٍ

هو الفاروق ( عبدُ الله )

فإما تُطلِقون أسيرَنا ابنَ حذافةٍ

ونراه

وإما جاءك الأبطالُ

أُسْـدٌ قد مضت لفداهْ

/

.

في الشأن الفلسطيني

أبو حفصٍ وخادمُهُ

وبغلتُه فقط

وعصاه !

توجّهَ والخشوعُ الظلُّ

والذكْرُ الحكيمُ هواهْ

ليأخذَ إمرةَ الأقصى

فيا للعزّ ...يا للجاهْ !

/

.

في الشؤون الداخلية

يجرُّ الليلُ كلكلَهُ

ويسترُ من غدى بحِماهْ

وأرملةٌ تُشاكِي القِدْرَ

تخدعُ طفلَها بحصاةْ !

فيطرقُ بابها الفاروقُ يحملُ :

طُعْمةً وزكاةْ !

/
.

في الشؤون الاجتماعية

نمَتْ بمدينةِ الهادي حكايةُ :

ماجِنٍ كفتاةْ !

يُنعّمُ نفسِهُ ويميلُ في

ضِحْكاتِهِ وخُطاه ْ !

فليّنَ ظهرَهُ بالدُرّةِ الفاروقُ ثم :

نفاهْ !!

/
.

الخبرُ الأخير

يُرتّلُ في صلاة الصبحِ

شيئاً من هُدى مولاه

فتأتي الطعنةُ النجلاءُ في غدْرٍ

فوا ...عُمراااه !!

ويصحو وهو منشغلٌ :

أصلّى الناسُ ، أم بِصلاةْ ؟!

/

.

إعادة لأهم العناوين

مضى عمرٌ ليرسمَ للحياةِ :

مسيرةً لحياةْ

وأشغلَ عالمَ القانون والتنظيم

ما أرساه !

مضى ويقولُ ويلي :

يوم تشهدُ أعينٌ وشفاهْ !!

فما سيقولُ عبّادُ الهوى

من سادةٍ وطغاةْ ؟؟!!


سلطااااااااااااااااااااااااااااااان

سأخرج عن وقاري

وأقول : الله يخرب بيت .................. شيطانك

أنت لست شاعرا ياسلطان

بل قذيفة شعر

بريق المعاني
24-08-2006, 04:53 PM
أخي :سلطان
كلمات رائعة وأسلوب أراني لأطرق برأسي مهابة له
ولكن هناك ملاحظة في قولك (ماجن كفتاة)
(ينعم نفسه ويميل في ضحكاته وخطاه)
أرى أن هذا تجاوز كبير خانك الصواب فيه فالقصة كما ذكرتها كتب السير لاتقول بأنه كان يتجمل ويتمايل وهذه لا تنبغي أن تطلق على رجل في ذلك الزمن الطاهر فأرجو التنبه لذلك
ودام يراعك براقا أخي سلطان

عبيـر
24-08-2006, 07:31 PM
يا ويل صمتي .!


.

بوح القلم
24-08-2006, 09:07 PM
..

لا أقول إلا .. :

لك الله أيها المجنون !

سلطان السبهان
25-08-2006, 06:04 AM
mtm
شكرا لحضورك ، وأصلح الله الأحوال .

أيمن إبراهيم
وأنا والله سعيد بحضورك وفخور بأخوتك الحقيقية .

العزيز ماجد
شكرا لحضورك المبهج أخي .


العزيز أبا علي
شكرا لحضورك أخي ، وقد سبق نشر أخبار عصرنا في الساخر الذي مات !



الأخ محمد شتيوي
سعدت بحضورك ، وبخصوص أم بصلاة ، التقدير : أم منشغلين بصلاة .
دمت .


فتاة الأقصى
أشكرك ولجميل استحسانك .



هادي رحال
شكرا من القلب يا صديقي .


في صمتك مرغم
كان حضورك تشريفاً لأخيك .


آنسة رياضيات
سررت بوجودك أختي .


دفتر التذكار
شكرا لاطرائك لاحرمنا الله منك


إحساس فارس
بالفعل هي قصة تستحق رفعها كلوحة بارزة ، دمت وشاكر حضورك .



مقلوب
أشكرك سيدي الطيب


علي رشاد
حضورك شرف لأخيك ، لاعدمتك


الطائي الكريم
أسعدني حضورك شاعرنا الرائع ، وقد عبّرت عما تقول في قصيدة سابقة .
دمت لمحبك .


عبير الحمد
أشكر اطراءك الذي استكثره عليّ ، شكرا أختي الكريمة .


محمود أمين
ويخرب شياطينك انت أخي فلكم أثملتني ، دمت لأخيك .


بريق المعاني
أشكر حضورك اخي ، واما قولك :
ولكن هناك ملاحظة في قولك (ماجن كفتاة)
(ينعم نفسه ويميل في ضحكاته وخطاه)
أرى أن هذا تجاوز كبير خانك الصواب فيه فالقصة كما ذكرتها كتب السير لاتقول بأنه كان يتجمل ويتمايل وهذه لا تنبغي أن تطلق على رجل في ذلك الزمن الطاهر فأرجو التنبه لذلك

لم أتجاوز بل ذكرت ما قرات ، كيف لو علمت ان ذلك الشاب كان اكثر مما ذكرتُ عنه ، لكني
راعيت الذوق العام ولم أصرح بالكثير .
ثم لماذا لاتطلق على رجل من ذلك الزمن ؟حدث أفضع من ذلك يا سيدي .
دمت .


عبير
شكرا لحضورك اختي .


بوح القلم
حياك الله معنا في عالم الجنون ، ودمت .

ذات الإحساس
25-08-2006, 10:04 AM
رااااائعـــــة !

الصنوبري
25-08-2006, 11:11 AM
أخي سلطان

هكذا هو الإبداع يرى ما لايراه الآخرون
وينسج المغاير ليتركنا في دهشة الذهول
نص رائع سيدخل مختارات الشعر المعاصر ولاشك

ملاحظة
وقع سهو مطبعي نتسهل ( نستهل)
سلمت للكلمات الشاعرة

سلطان السبهان
26-08-2006, 03:58 AM
ذات الاحساسالروعة حضورك اختي





الصنوبري شاعرنا المعطاء ، لي الفخر بحضورك وتعليقك ، دمت في جمال .

هارب إليها
26-08-2006, 07:11 AM
قاتله الله الحرف؛ حينما تستجديه فلا يغيثك...


سُلطانُ كَلِمٍ أنتْ..أيكفيك؟

أحمد المنعي
26-08-2006, 12:11 PM
هذا هو الإتقان والإبداع ..

ولا أروع يا سلطان ، حقاً ، ويعلم الله أني منذ قرأتها لا أبدأ صباحي إلا بها .

فعلاً أنت مذهل ، في التوظيف واقتناص الفكرة واستهلاكها بكل ما فيها من جمال .

رغم علمي أنك لا تحب الإطراء ، لكنها حقيقة من الظلم ألا يصرّح بها .

أتوقف عند سؤال :

عند التوقف الساكن على كلمات مثل : ( الحياة ، الفتاة ، زكاة إلخ )

هل يكون الحرف الأخير هاءً ؟ أم تاءً ؟

قريباً كنت قرأت لإيليا :
مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات
إن التأمل في الحياة يزيد أوجاع الحياة
فدعي الكآبة والأسى واسترجعي مرح الفتاة

تلاحظ أنها قافية تائية واستخدم فيها ذات المفردات التي استخدمتها هنا بقافية الهاء .

هو سؤال الجاهل :) ..
فاتفق أنت وإيليا ثم ائتياني بردٍّ ،

سلطان السبهان
26-08-2006, 03:33 PM
هارب إليها هارب إليها
مطر حضورك فلا تحرمنا منه دوماً ، دمت بود .



احمد المنعي
أما بعد: ثم إنك رائع بحضورك الرائق ، واستحسانك المبهج
اما :" فاتفق أنت وإيليا ثم ائتياني بردٍّ ،"
فلن نتفق .لكن ماأعرفه من خلال مراجعة كتب النحو قريباً ان في تعريف التاء المربوطة
دوماً انها التي تنطق هاءاً قي الوقف !
هذا مالدي وبإمكانك الرجوع لشرح الألفية في باب التانيث .
دمت لمحبك .

دمعة الماس
26-08-2006, 05:48 PM
أيا سلطان .. أمستْ دهاليز الريشةِ ببوحكَ ناطقةً وذات هويةٍ وعنوان ..




دمعة الماس

بو جوري
26-08-2006, 06:45 PM
لم أعد أعجب لقصائدك أخي سلطان
فأنت دوما مبدع بأفكارك و نظمك بل حتى بترتيب وضعك للقصيدة
فلله درك

الساهـر
26-08-2006, 08:53 PM
ألم يكونو بحاجة ل"محلل سياسي" في تلك النشرة؟؟

سلطان السبهان
27-08-2006, 02:01 PM
دمعة الماس

شكرا لحضورك الجميل أختي

اللي من أولها خراب أكيد تاليها خراب,,,,,,,,,,
,,,,,,,,,,والبندق اللي ماتثور بهدفها تذعره

سلطان السبهان
27-08-2006, 02:05 PM
بو جوري

دمت لمحبك ، كلماتك أعتز بها كثيرا

كل الزهاب اللي معي ذكرى من أصحاب الزهاب,,,,,,,,,,
,,,,,,,,,,واللي بقا لي من عذاب أشرس طريقي وأخطره

سلطان السبهان
27-08-2006, 02:07 PM
اهلا الساهر

ربما ، وربما للوضوح لااحتياج لمحلل ، دمت لنا


كل الزهاب اللي معي ذكرى من أصحاب الزهاب,,,,,,,,,,
,,,,,,,,,,واللي بقا لي من عذاب أشرس طريقي وأخطره

الكلمة ملكة
27-08-2006, 02:17 PM
أحسنت وبارك الله فيك.... كلمات جميلة ... لموضوع جميل ... وخليفة أعظم...
دمت...........

سلطان السبهان
27-08-2006, 02:20 PM
الكلمة ملكة

شاكر استحسانك اختي ، وللحكمة في اسمك .

فواز الجبر
27-08-2006, 05:47 PM
سلطان
يطرب القارئ لنشرة كهذه
تحية لك من القلب بعد غياب
سلمت

حسين التميمي
27-08-2006, 09:31 PM
لله أنت يا سلطان!

حروفكم رققت القلب، وأرخت العين!

نسينا أننا سلسلة أسود...!!

واه على حالنا!!

سلطان السبهان
27-08-2006, 11:39 PM
الأخ فواز الجبر
أحمد الله على سلامتك ، وعوداً حميدا ، شكرا لحضورك أخي .



الأخ حسين العفنان
صدقت ياصاح ، دمت اخي .

السحيباني
28-08-2006, 07:58 PM
ليس لي إلا أن أصمت لهذا الجمال

لا فض فوك صاحبي

وأنا مع بريق المعاني في موضوع ( ماجن كفتاة ) وهو نصر بن حجاج

ولم يرد أنه كان يتمايل غنجا .. وإنما كان جميلا تتحدث عنه النساء

حتى قال عنه عمر حينما حلق شعر رأسه فصار أجمل من قبل : لا تساكنني بلدا أبدا

ولم يرد أنه ماجن

لك مودتي ...

ساخر بلا حدود
29-08-2006, 02:28 AM
..

سنةٌ كاملةٌ بعيداً عن أفياء الساخر

سنةٌ إلا يومين بعيدٌ عن ساحات الجمال

ثلاثمائةٍ وثلاثةٌ وستون يوماً تائهٌ في درب اللاوُصول

تُرى لماذا عدت ؟

آه يا سلطان

مؤكدٌ أنني نشرة الأخبار التالية

..

زينب فقط
29-08-2006, 03:21 AM
أتكون كل هذه الأزمنة قد مضت؟؟؟

كيف ومتى أستطعت تلك الكروية أن تشد رحالها لمكان أكثر غموضاً وظلمة ؟؟؟.

غريبة حكاية الزمن لا زلتُ أفلسفها بذهن طفل يجهل قراءة الساعة إلى اليوم



زينب

وحي
30-08-2006, 12:26 PM
لا فض فوك ..

حلّق بنا أيها الكريم لذلك العهد الزاخر الزاهر الظاهر ..
قرأتها وقرأتها حتى تمنيت السفر إليها والقرار في زمانها ..


هل لنا بمثلها وبنكهتها الاستعلائية .. ولكن في عام 1427هـ ؟!! :(

قل متى هو قل عسى أن يكون قريبا ..

أختكـ

.

طفل القمر
31-08-2006, 04:16 AM
الأخ العزيز سلطان ......شكرا من القلب على هذا الإبداع شكرا جزيلا لك

قسورة العرب
31-08-2006, 03:07 PM
من يباري ابا حفصٍ وسيرته... ام من يملك للفاروقِ تشبيها


تربت يداك اخي

:::رحيـــل:::
01-09-2006, 06:29 AM
مبتكر أنت ...

دمت صاحب قلم يصــــرخ ابداعاً..

تحية تشبه حرفك
رحيـــل

( سعيد )
01-09-2006, 10:58 AM
أينما حل سلطان الشعر حلت المفاجآت سواء في عنوان القصيدة أو مضمونها . يطرق ما لم يطرق بنفس وثابة وتميز في الطرح .. شكراً لك على نشرة أخبارك الموجزة

صعلوك الحروف
02-09-2006, 11:46 AM
آه من يعيد لنا تلك الأيام الخوالي
نشرة أخبار رائعة جداً دمت بود أخ سلطان
ولكن لازال لدينا منك طلب
أن تعد نشرة أخبار لعامنا هذا وكيف ستكون عناوينا الأخبار الرئيسية
بانتظار ذلك الحين

عُمَرية!!
04-09-2006, 07:44 PM
شكرا للفاضل سلطان..

فقد كان للتميز عنوان هنا..

جود المشاعر
04-09-2006, 10:35 PM
لا يملك بوحي إلا أن ينحني خجلاً تحت سلطان بنانك .


دمت مميزاً أخي السلطان .

مُلهَم
07-09-2006, 06:29 AM
هيه !!

عام 13

بغض النظر عن مافعلته القصيدة في قلبي

لكن هذا الرقم 13 يزيد من إحتقاري لنفسي

كم نحن متخلفين ومبتعدين عنهم كل البعد

حتى في الأرقام

هو قدرٌ ... اعلم

ليس بأيدينا ..

لكن !!

هل سيذكرنا التاريخ بخير ... أم سنصبح لعنة الأجيال القادمة

.
.
.
سلطان .. لله درّك

alalyaa
07-09-2006, 10:58 AM
تاه مني الحرف و انعقد اللسان ....من اين ابدا و ليس في امكاني قول ابدع مما كان..رائع انت حقا ايها السلطان

توقيع
07-09-2006, 12:46 PM
لله درك من فتى ساق القريض أمامه


رااااااائعة هي هذه النشرة..
تحمل كل معاني العزة الرفعة..

أترى سيعود التاريخ يوما لنسمع مثلها؟؟!!
ربما كان ذلك في أيام حكم المسيح..

شكرا لقلمك المبدعa*

مراتي
07-09-2006, 04:25 PM
ابداع فوق العادة ... تجاوز المعنى والسبك رسم الحرف .. فلا فض فوك..

وليتها كانت طويله ..

علي المراني
08-09-2006, 02:57 AM
يوم تشهدُ أعينٌ وشفاهْ !!

فما سيقولُ عبّادُ الهوى

من سادةٍ وطغاةْ ؟؟!!
لله أنت أخي . وفقك وبي وحماك . أضم صوتي إلى من سبقني وأطالب نشرة من العقد الثالث من هذا القرن الهجري .
علي المراني

فلاح الغريب
11-09-2006, 11:25 PM
.

يا للعزة المبثوثة في هذه السطور !

بوركتَ يا سلطان الشعر المبارك ..

دمتَ بخير .

.

محمد الياقوت
04-03-2007, 04:00 PM
لله درك ..

خنساء غامد
04-03-2007, 04:33 PM
يااااااه..
أذهلني التكثيف هُنا!
صياغةُ معانٍ جليلةٍ في مفرداتٍ قليلة..
كيفَ فعلتَ ذلكْ؟!

مبدعٌ وأيمُ الله
سأعودُ كلَّما سنحتْ لي الفرصة..