PDA

View Full Version : علامات استفهام كبرى..؟؟؟



علي رشاد
24-08-2006, 11:51 AM
كيف أرنو نحو ذاك المجد والقلب المعنَّى
ينثني حيناً وحيناً تنطوي الذكرى به
كأشياء الغريبْ..؟
كيف أبدو وأنا ذكرى من الماضي التليد
حيث كان الأمس أسمى كان عهدي
مشرقاً كالشمس بالأمس القريبْ..؟
كيف أحيى
وحنيني يمنح المشتاقَ
أهاتِ المعذب بالصدود المرِّ والشكوى
لمن يرجو الطبيبْ..؟
كيف أنسى ذكرياتٍ مثل طيف الحبِّ
في قلب الحبيبْ..؟
يالأيامي الخوالي
حين كان الوجد يطفو في فؤادي
ثم يسمو فوق أحزان الكئيب..
يالأيامي اللواتي
كان فيها كلُّ شيءٍ ..مبهجٌ يسمو إلى
رفعة الدنيا ويطوي
نشرَ من يدنو إلى المجد السليب..ْ
كيف أحيى بعد هذا
بخنوعٍ وخضوعٍ وانصياعٍ
وهوى الذكرى يؤرق ما بقلبي من نحيب..ْ؟

موسى الأمير
24-08-2006, 03:19 PM
علي رشاد ..

جميل حرفك الذي قرأت ..

وهوى الذكرى يؤرق ما بقلبي من نحيب..ْ؟


راقت لي الصورة هنا ..

لك التقدير ..

علي رشاد
26-08-2006, 01:54 PM
علي رشاد ..

جميل حرفك الذي قرأت ..

وهوى الذكرى يؤرق ما بقلبي من نحيب..ْ؟


راقت لي الصورة هنا ..


لك التقدير ..


روحان حلا جسدا.. أيها العريق..
يشرفني مرورك الرقيق هذا كنسيم الربيع..
ويسعدني تعليقك المنعش..
شكراً لك..ولقلمك النشيط دائماً ولإشرافك المتتبع لكل جديد ..
تحياااااااااتي..

الصنوبري
26-08-2006, 02:44 PM
نص رائع
ينطوي على معرفة هميقة الغور بأسرار الحرف
سلمت

دمعة الماس
26-08-2006, 05:51 PM
أيا علي ما دامت هناك استفهامات فحتماً هناك نبض مداد .. فدمتَ عذب الريشة والفِكر وخلجات الفؤاد ..



دمعة الماس

علي رشاد
27-08-2006, 01:04 PM
نص رائع
ينطوي على معرفة هميقة الغور بأسرار الحرف
سلمت


الصنوبري:
أشكر جميل حضورك وتعليقك..
دامت حروفك....
تحياااااتي..

علي رشاد
27-08-2006, 01:06 PM
أيا علي ما دامت هناك استفهامات فحتماً هناك نبض مداد .. فدمتَ عذب الريشة والفِكر وخلجات الفؤاد ..



دمعة الماس


أيتها الدمعة الحرّة..
أهلاً بك معنا.. وأشكر حضورك المثري..
تحياااااتي..

علي رشاد
28-08-2006, 11:39 AM
كيف أرنو نحو ذاك المجد والقلب المعنَّى
ينثني حيناً وحيناً تنطوي الذكرى به
كأشياء الغريبْ..؟
كيف أبدو وأنا ذكرى من الماضي التليد
حيث كان الأمس أسمى كان عهدي
مشرقاً كالشمس بالأمس القريبْ..؟
كيف أحيى
وحنيني يمنح المشتاقَ
أهاتِ المعذب بالصدود المرِّ والشكوى
لمن يرجو الطبيبْ..؟
كيف أنسى ذكرياتٍ مثل طيف الحبِّ
في قلب الحبيبْ..؟
يالأيامي الخوالي
حين كان الوجد يطفو في فؤادي
ثم يسمو فوق أحزان الكئيب..
يالأيامي اللواتي
كان فيها كلُّ شيءٍ ..مبهجٌ يسمو إلى
رفعة الدنيا ويطوي
نشرَ من يدنو إلى المجد السليب..ْ
كيف أحيى بعد هذا
بخنوعٍ وخضوعٍ وانصياعٍ
وهوى الذكرى يؤرق ما بقلبي من نحيب..ْ؟

علي أسعد أسعد
28-08-2006, 03:32 PM
كيف أرنو نحو ذاك المجد والقلب المعنَّى
ينثني حيناً وحيناً تنطوي الذكرى به
كأشياء الغريبْ..؟
كيف أبدو وأنا ذكرى من الماضي التليد
حيث كان الأمس أسمى كان عهدي
مشرقاً كالشمس بالأمس القريبْ..؟
كيف أحيى
وحنيني يمنح المشتاقَ
أهاتِ المعذب بالصدود المرِّ والشكوى
لمن يرجو الطبيبْ..؟
كيف أنسى ذكرياتٍ مثل طيف الحبِّ
في قلب الحبيبْ..؟
يالأيامي الخوالي
حين كان الوجد يطفو في فؤادي
ثم يسمو فوق أحزان الكئيب..
يالأيامي اللواتي
كان فيها كلُّ شيءٍ ..مبهجٌ يسمو إلى
رفعة الدنيا ويطوي
نشرَ من يدنو إلى المجد السليب..ْ
كيف أحيى بعد هذا
بخنوعٍ وخضوعٍ وانصياعٍ
وهوى الذكرى يؤرق ما بقلبي من نحيب..ْ؟

أخي علي ..
أتحفتنا اليوم ..
وأشرقت ..
قصيدة رائعة ..
حروفها مترفة ..
أحييك

علي رشاد
30-08-2006, 11:55 AM
أخي علي ..
أتحفتنا اليوم ..
وأشرقت ..
قصيدة رائعة ..
حروفها مترفة ..
أحييك


عزيزي علي أسعد.. أتحفني مرورك اللطيف هذا..
وإني لسعيد بتعليقك..وإطلالتك وإشراقة قلمك هاهنا..
تحية رقيقة لك..وألف شكر.