PDA

View Full Version : رباعيـــات



حنان الاغا
25-08-2006, 04:33 AM
رباعيات

أقْفرَتْ خلفي الدُّروبُ
وتنادتْ من نواصيها القلوبُ
ترقب الآتي على وقعِ خُطاه
صبوة تهفو ، تذوبُ
******
كان وهجا مبهما يسكن حسي
فتناهى العِطْرُ فوَّاحًا بنفسي
هو ذا يدنو كضوء للصباحْ
حينها أعدو، وأنحو شطرَ أمسي
******
وكان انتظارٌ بهيُ المحيا
ينادي ويهمس في القلب : هيا
وألقى على الكون أزهار حبٍّ
تهامتْ هُنا يَاسَمِينًا عَلِيَّا
******
لم أخل يوما بأن الأمس قد يأتي غدا
وما حسبت الجدبَ يمضي أبدا
إنما الكبوة حتما سوف تجلو
فأرى الجذوة جمْرًا مُوقدا
******
رأيتني يمامة تتيه في السحاب
ومرة سفينةً تستشرف الضباب
بغفوةٍ و صحوةٍ يهسهس اليباب
فيستحيلُ كوننا كأنَّه السرابْ


***********

سلطان السبهان
25-08-2006, 05:14 AM
حنان الآغا
رباعيات رائعة ، أدهشني زخم الصور فيها وكثافة المشهد .


خصوصا في المقطع الثاني
على ان لها أوزاناً متباينة !

وفي هذ االشطر أظن الواو زائدة في مطلع الشطر :
وما حسبت الجدبَ يمضي أبدا

دمت أختي .

الصنوبري
25-08-2006, 11:17 AM
رباعيات


أقْفرَتْ خلفي الدُّروبُ

وتنادتْ من نواصيها القلوبُ
ترقب الآتي على وقعِ خُطاه
صبوة تهفو ، تذوبُ
******
كان وهجا مبهما يسكن حسي
فتناهى العِطْرُ فوَّاحًا بنفسي
هو ذا يدنو كضوء للصباحْ
حينها أعدو، وأنحو شطرَ أمسي
******
وكان انتظارٌ بهيُ المحيا
ينادي ويهمس في القلب : هيا
وألقى على الكون أزهار حبٍّ
تهامتْ هُنا يَاسَمِينًا عَلِيَّا
******
لم أخل يوما بأن الأمس قد يأتي غدا
وما حسبت الجدبَ يمضي أبدا
إنما الكبوة حتما سوف تجلو
فأرى الجذوة جمْرًا مُوقدا
******
رأيتني يمامة تتيه في السحاب
ومرة سفينةً تستشرف الضباب
بغفوةٍ و صحوةٍ يهسهس اليباب
فيستحيلُ كوننا كأنَّه السرابْ


***********

رباعيات رائعة وإن تنوعت فيها الأوزان
ذكرتنا بالحضور الرومانسي لشعراء أبوللو
سلمت

حنان الاغا
25-08-2006, 03:28 PM
بوركت أخي سلطان واعلم أنني أكتب الشعر (إذا كان شعرا ) كما أرسم أي بحسي فلا أزن ولا أقطع
ولست متفاجئة أن يكون هناك بعض خلل أحيانا
أحييك على البديهة الشعرية الحاضرة

حنان الاغا
25-08-2006, 03:31 PM
الصنوبري الذي يذكرني اسمه بغابات جبالنا البكر ذات الرائحة المميزة
دمت حسا وفنا ودامت متابعاتك الثرية
للعلم هذه المقطوعات كتبتها في1978

خالد الحمد
25-08-2006, 03:39 PM
أختي الكريمة حنا الاغا
رباعيات بديعة
قرأتكِ هنا ألقا

دام وميضك

حنان الاغا
25-08-2006, 03:48 PM
أختي الكريمة حنان
الاغا
رباعيات بديعة
قرأتكِ هنا ألقا

دام وميضك

___________________________
أيها البحر الرقراق موجا والعميق غورا
قرأت ردك الجميل وأشكرك عليه

مصطفى عراقي
25-08-2006, 04:04 PM
رباعيات


أقْفرَتْ خلفي الدُّروبُ

وتنادتْ من نواصيها القلوبُ
ترقب الآتي على وقعِ خُطاه
صبوة تهفو ، تذوبُ
******
كان وهجا مبهما يسكن حسي
فتناهى العِطْرُ فوَّاحًا بنفسي
هو ذا يدنو كضوء للصباحْ
حينها أعدو، وأنحو شطرَ أمسي
******
وكان انتظارٌ بهيُ المحيا
ينادي ويهمس في القلب : هيا
وألقى على الكون أزهار حبٍّ
تهامتْ هُنا يَاسَمِينًا عَلِيَّا
******
لم أخل يوما بأن الأمس قد يأتي غدا
وما حسبت الجدبَ يمضي أبدا
إنما الكبوة حتما سوف تجلو
فأرى الجذوة جمْرًا مُوقدا
******
رأيتني يمامة تتيه في السحاب
ومرة سفينةً تستشرف الضباب
بغفوةٍ و صحوةٍ يهسهس اليباب
فيستحيلُ كوننا كأنَّه السرابْ


***********



<HR style="COLOR: #dfd5b2" SIZE=1>
شاعرتنا المبدعة حنان:
<!-- / icon and title --><!-- message -->

منذ قرأت هذه الرباعيات أول مرة أحسست أنني أمام شاعرة متميزة تمتلك القدرة على التأمل ، واقتناص المعاني البكر .

كما أدهشتني رشاقة العبارة حيث أضفت على المضمون الفكري رؤية جمالية مميزة، فكان الحس الجمالي أكثر بروزًا من الحس الفلسفي من دون أن يطغى عليه.

ومن الواضح أن الشاعرة تنطلق من خلفية ثقافية واسعة ولكنها استطاعت أن تحافظ على خصوصيتها الفنية وتفرد تجربتها هي، بين فن الرباعيات المتميز.

ما أجملها من رباعيات هامسة ، تسكب في قلوبنا دفء المشاعر
وتستشرف لعيوننا أرقى الآفاق


وما أحلاها من رباعيات تجمع بين روعة التأمل وتفرد التصوير ، وجمال التعبير!



مصطفى

حنان الاغا
25-08-2006, 09:27 PM
<HR style="COLOR: #dfd5b2" SIZE=1>
شاعرتنا المبدعة حنان:
<!-- / icon and title --><!-- message -->

منذ قرأت هذه الرباعيات أول مرة أحسست أنني أمام شاعرة متميزة تمتلك القدرة على التأمل ، واقتناص المعاني البكر .


كما أدهشتني رشاقة العبارة حيث أضفت على المضمون الفكري رؤية جمالية مميزة، فكان الحس الجمالي أكثر بروزًا من الحس الفلسفي من دون أن يطغى عليه.


ومن الواضح أن الشاعرة تنطلق من خلفية ثقافية واسعة ولكنها استطاعت أن تحافظ على خصوصيتها الفنية وتفرد تجربتها هي، بين فن الرباعيات المتميز.


ما أجملها من رباعيات هامسة ، تسكب في قلوبنا دفء المشاعر
وتستشرف لعيوننا أرقى الآفاق



وما أحلاها من رباعيات تجمع بين روعة التأمل وتفرد التصوير ، وجمال التعبير!




مصطفى
______________

الأخ مصطفى
تطربنا دائما بهذه الردود التي تحمل الفكر والثقافة والفن هدايا تمنحنا إياها بنفس طيبة
ولك الشكر أجمله لما توليه لي من اهتمام ومتابعة

طيف المها
26-08-2006, 06:15 AM
جئت هنا لأقرأ شعراً..

جئت لأقتبس بعض الفرح


وكانت رباعياتك أول ماقرأت...تكفيني.. لأنها أسعدتني

حياك الله ياحنان

دمت بود..تحياتي

حنان الاغا
27-08-2006, 02:24 AM
جئت هنا لأقرأ شعراً..

جئت لأقتبس بعض الفرح


وكانت رباعياتك أول ماقرأت...تكفيني.. لأنها أسعدتني

حياك الله ياحنان

دمت بود..تحياتي
_______________________________--
,تمنياتي بفرح مزهر دائما
وشكرا لرد أسعدني
شكرا طيف المها

علي أسعد أسعد
28-08-2006, 02:47 AM
الأخت حنان
كما جدول أنت
كنهر ..
كبحر ..
كريح
لا تعرفين الراحة
هذه الرباعيات
قرأت فيها غابة جميلة
وارفة الظلال ..
كثيرة الأفياء
متنوعة الأزاهر
و ..
وغريبة الزهور
دامت لنا الغابة التي رسمت غابة
والبحر الذي رسما بحراً

دمعة الماس
28-08-2006, 12:57 PM
أيا حنان... دام نبض ريشتكِ ذا صدى رنّان وبريق فتّان ..



دمعة الماس

حنان الاغا
29-08-2006, 12:06 AM
الأخت حنان
كما جدول أنت
كنهر ..
كبحر ..
كريح
لا تعرفين الراحة
هذه الرباعيات
قرأت فيها غابة جميلة
وارفة الظلال ..
كثيرة الأفياء
متنوعة الأزاهر
و ..
وغريبة الزهور
دامت لنا الغابة التي رسمت غابة
والبحر الذي رسما بحراً
__________________________________
ودمت علي أسعد أسعد ودام هذا الحس الرقيق
والقلم الذي يقطر عبيرا
والروح التي تسيل شعرا
شكرا لك

ساخر بلا حدود
29-08-2006, 02:19 AM
..

مررتُ من هنا ..

..

حنان الاغا
29-08-2006, 12:26 PM
أيا حنان... دام نبض ريشتكِ ذا صدى رنّان وبريق فتّان ..



دمعة الماس
______________________________
دام ضوؤك وبريقك صافيا
شكرا دمعة الماس

حنان الاغا
29-08-2006, 12:28 PM
..

مررتُ من هنا ..

..
____________________________
مرور مترع بالوجع
سلمت ودمت ساخرا بلا حدود