PDA

View Full Version : ضَــــوْءْ



هاجر البريكي
25-08-2006, 12:08 PM
ضَوْءٌ


عَلَىَ سُلَّمِ اَلْحُلْمْ



وأضبط قلبي على دفةِ الوقتِ حين الرجاءِ :
سآتيك حلماً وئيداً يئنُ
على راحةِ التائهين سأمضي
أعلقني في جدارِ الأماني
وأصعد أهبط أصعد أبكي
وأنزل حيث امتهان الكرامة بالحبِ شاخَ !

يقولون حين تمطُّ فؤادي رسائلك الباقيات : صغيرةُ !
كنت صغيرةْ
تربتني زهرةُ الحيِّ فوق السطورِ
مدينة وهمٍ : سيأتي !!

تتالت فواصلُ هذي الجراح كثيراً أمامي
وما أنت تأتي
وما زلت أصعد حلماً وأبكي

تشيخُ الليالي الطوال بصدريَ ؛
صدري الذي زُفَّ للتِيهِ فيكْ .
تراءت أمام سماه يديَّ ؛
و قد لفَّها الموت قسراً ,
و ذابت على معطفِ الدربِ حين أتتكَ .

قديماً تعارك هذا المساء مع الحيِّ
قالوا : صغيرةْ !
وشف من الحزن قلبي : ستكبر عند انبلاج الحقيقة بالضوءِ حين يُحطم فيها الرجاء , ستكبر يوماً !

ومرت عجافُ السنين بقربي
تفتق من عمرها البوحُ شِعراً
رثاني طويلاً
تمزق فوق لحاء حياتي
غزتهُ الأكاذيبُ والوهمُ فأنساب حزناً غزيراً


أنا من حمتْ حبك المستحيل بـ (كُلي)
رعتهُ
إذ الناس تأكل نبضَ اشتهائي

سدنتُ جراحك بالصبرِ دوماً ؛
كـعهدي بقيت أحبك ..
حتى انتفضتُ من الغدرِ يوم قرأتُ بكفّيكَ وجهَ الجفاءْ .

وإني أموت
وأصنع تابوت هذا اللقاء الذي لم يتم بكفيَّ
أصنعهُ في انتهاءٍ
أحكُّ حكايتنا بالنقيضِ الذي ساورته السنين طويلاً بمعصم أنواءها والرجاء


تحطَّم فيَّ الرجاء

كبرتُ !




هاجر البريكي


13-8-2006 م

خالد الحمد
25-08-2006, 03:43 PM
أهلا هاجر
أفياء اشتاقت إليك
هنا ضوء شقّ عُباب الظلام
صحّ بوحكِ وعزفكِ ونزفكِ

دام بهاؤكِ

الصنوبري
25-08-2006, 08:38 PM
قال شاعرقديم
إذا الشعر لم يهززك عند سماعه
فليس خليقا أن يقال له شعر
ولو اطلع على قصيدتك لأضاف:
أعني مثل هذه القصيدة"
سلمت للكلمات الشاعرة بحق

نظــرة أسَــد
26-08-2006, 07:23 AM
حيهلا بشاعرة الضوء

حيهلا بكِ يا هاجر

و والله .. للضوء في حضرتكِ لونٌ و انبثاقٌ آخر

حمى الله أناملكِ للشِعر


دومي بخير يا شاعرة

هاجر البريكي
26-08-2006, 11:07 AM
صباحكم إبتسامة /

ما هذه الوجوه المبتسمة في قصيدتي ؟!

أرجو من المشرفين تدارك الأمر وحذفها !!

البارحة لم تكن هنا !!!

..

ن.ليلـى
26-08-2006, 12:45 PM
ضَوْءٌ



عَلَىَ سُلَّمِ اَلْحُلْمْ


وأضبط قلبي على دفةِ الوقتِ حين الرجاءِ :
سآتيك حلماً وئيداً يئنُ
على راحةِ التائهين سأمضي
أعلقني في جدارِ الأماني
وأصعد أهبط أصعد أبكي
وأنزل حيث امتهان الكرامة بالحبِ شاخَ !

يقولون حين تمطُّ فؤادي رسائلك الباقيات : صغيرةُ !
كنت صغيرةْ
تربتني زهرةُ الحيِّ فوق السطورِ
مدينة وهمٍ : سيأتي !!
تتالت فواصلُ هذي الجراح كثيراً أمامي
وما أنت تأتي
وما زلت أصعد حلماً وأبكي
تشيخُ الليالي الطوال بصدريَ ؛
صدري الذي زُفَّ للتِيهِ فيكْ .
تراءت أمام سماه يديَّ ؛
و قد لفَّها الموت قسراً ,
و ذابت على معطفِ الدربِ حين أتتكَ .
قديماً تعارك هذا المساء مع الحيِّ
قالوا : صغيرةْ !
وشف من الحزن قلبي : ستكبر عند انبلاج الحقيقة بالضوءِ حين يُحطم فيها الرجاء , ستكبر يوماً !
ومرت عجافُ السنين بقربي
تفتق من عمرها البوحُ شِعراً
رثاني طويلاً
تمزق فوق لحاء حياتي
غزتهُ الأكاذيبُ والوهمُ فأنساب حزناً غزيراً

أنا من حمتْ حبك المستحيل بـ (كُلي)
رعتهُ
إذ الناس تأكل نبضَ اشتهائي
سدنتُ جراحك بالصبرِ دوماً ؛
كـعهدي بقيت أحبك ..
حتى انتفضتُ من الغدرِ يوم قرأتُ بكفّيكَ وجهَ الجفاءْ .
وإني أموت
وأصنع تابوت هذا اللقاء الذي لم يتم بكفيَّ
أصنعهُ في انتهاءٍ
أحكُّ حكايتنا بالنقيضِ الذي ساورته السنين طويلاً بمعصم أنواءها والرجاء
تحطَّم فيَّ الرجاء

كبرتُ !




هاجر البريكي

13-8-2006



سيدتي لحرفك النابض هنا رائحة البوح المصهد على نار الاصرار
سعدت بمعانقته هنا
سلمت

عبيرمحمدالحمد
26-08-2006, 01:14 PM
أحكُّ حكايتنا بالنقيضِ الذي ساورته السنين طويلاً بمعصم أنواءها والرجاء<O
<O

تحطَّم فيَّ الرجاء<O
<O
كبرتُ !
.
.
.
ما أروعك هاجر صغيرة ً .. ويوم اكتملتِ بهاءً وعذب نزيف .. ويوم كبرتِ ..
.
.
هاجر .. يبحر بي من حرفك زورقٌ مجدافاه خيالك .. وخيالي .. فأين سأغدو ؟؟
.
.
ويحي .. هلكتُ ياصديقتي .. أفلا تنجدين ؟!!!!
.
.
هميـــــــــس عبير (المشاكسة) :


تراءت أمام سماه يديَّ ؛
و قد لفَّها الموت قسراً ,
.
.
جوري حبيبة قلبي .. ألا ترين معي حقّ (يديّ) هنا الرفع (يدايَ) على الفاعلية للفعل (تراءت) ؟؟
.
.

دمت الشاعرة الجميلة .. دمتِ أنتِ ..
.
.
ع
ب
ي
ر

دمعة الماس
26-08-2006, 11:17 PM
أيا هاجر.. دمتِ للعذوبة بريقاً لا يخبو وهجه ..



دمعة الماس

هاجر البريكي
27-08-2006, 09:32 PM
أهلا هاجر
أفياء اشتاقت إليك
هنا ضوء شقّ عُباب الظلام
صحّ بوحكِ وعزفكِ ونزفكِ

دام بهاؤكِ



أيها البحر

وبحجم البحر شوقي لـ أفياء

ومشاكستها البريئة !

يا أبا علي

سُعدت حقاً بمصافحتك هنا

لك الشكر الجزيل

..

فواز الجبر
27-08-2006, 10:02 PM
هاجر
أيتها الحس الجميل
والألم المخبوء
تفجر منك هاهنا في سكب رائع أخاذ
سلمت ودمت

حنان الاغا
30-08-2006, 12:49 AM
هاجر البريكي
اسم يحمل الوانا من السحر وأثقالا من البوح وأحمالا من عبق الخلاصات التي تنتج عن حوار الروح مع الآخر وحوار الأشياء مع بعضها بعضا
عميقة المعاني ، راقية المشاعر ، انتقائيةفي كل شيء
شكرا لك عزيزتي

ركاز
30-08-2006, 02:05 AM
ضوء هاجري جميل شكرا لك

بريق المعاني
30-08-2006, 02:39 PM
أختي :هاجر
مع هذا البوح أجد أنني في عالم رومنسي _إن صح التعبير_
دام هذا الحرف صادقا
ودام هذا البريق متوهجا

مـاجـد
31-08-2006, 02:51 PM
هاجر


جميل هذا النبض


أدام لله شموخ هذا القلم


فله على الحسن قامة



تحيتي وشكري

هاجر البريكي
01-09-2006, 04:19 PM
قال شاعرقديم
إذا الشعر لم يهززك عند سماعه
فليس خليقا أن يقال له شعر
ولو اطلع على قصيدتك لأضاف:
أعني مثل هذه القصيدة"
سلمت للكلمات الشاعرة بحق


أيها الجميل

مرورك وسام أعلقهُ على نوافذ الشِعر الممتدة بين الحرفِ وبيني

قوافل من الشكر ولا تكفي

..

هاجر البريكي
04-09-2006, 04:51 PM
حيهلا بشاعرة الضوء

حيهلا بكِ يا هاجر

و والله .. للضوء في حضرتكِ لونٌ و انبثاقٌ آخر

حمى الله أناملكِ للشِعر


دومي بخير يا شاعرة


حيهلا بنظرة أسد

حيهلا إلى ما لا نهاية بك

شكراً جزيلاً

تحاياي

..

هاجر البريكي
08-09-2006, 10:10 PM
سيدتي لحرفك النابض هنا رائحة البوح المصهد على نار الاصرار
سعدت بمعانقته هنا
سلمت


ن.ليلى

أيتها الطهر

لحضورك فرحة لا تساويها أخرى اللحظة في فؤادي

ولكِ الشِعر ..

..

هاجر البريكي
15-09-2006, 01:32 PM
عبير عبير

وألقاكِ هنا

لأرشف من العبير الكثير





.
.

هميـــــــــس عبير (المشاكسة) :


.
.
جوري حبيبة قلبي .. ألا ترين معي حقّ (يديّ) هنا الرفع (يدايَ) على الفاعلية للفعل (تراءت) ؟؟



نعم

ولكِ الشكر

..

احساس العالم
15-09-2006, 02:36 PM
مشكور يعطيك العافيه ماتقصر اخوي على الموضوع نتمنى جد يدك

احساس العالم
15-09-2006, 02:50 PM
احكي بلي يطالون لو بعد الشوق مهنى البعد رعب مشكور اخوي يعطيك العافيه نتمنى جديدك انشا ء الله


مع تحياتي احساسالعالم



دوم من جديدك دوك ونتظر جديدك

هاجر البريكي
01-10-2006, 11:35 PM
أيا هاجر.. دمتِ للعذوبة بريقاً لا يخبو وهجه ..



دمعة الماس


دمعة الماس

اغسلي جدب الوجه الحزين وطهري الأرض من خلجات الألم

ولكِ الودّ

..

هاجر البريكي
01-10-2006, 11:39 PM
هاجر
أيتها الحس الجميل
والألم المخبوء
تفجر منك هاهنا في سكب رائع أخاذ
سلمت ودمت


أيها الجميل

لـ حضورك الذي عانق الجمال وأكثر

تحية وأكبر

..

هاجر البريكي
01-10-2006, 11:44 PM
هاجر البريكي
اسم يحمل الوانا من السحر وأثقالا من البوح وأحمالا من عبق الخلاصات التي تنتج عن حوار الروح مع الآخر وحوار الأشياء مع بعضها بعضا
عميقة المعاني ، راقية المشاعر ، انتقائيةفي كل شيء
شكرا لك عزيزتي


أيتها الحنان

أنتِ الجميلة يا حنان

تملكين طهر الكون والمحبة

لكِ الشكر

..

علي المعشي
02-10-2006, 01:02 AM
هاجر البريكي
جمال أخاذ .. وحرف باذخ
قرأته هنا..
دمت بود.

هاجر البريكي
01-11-2006, 09:52 AM
ضوء هاجري جميل شكرا لك


يا ركاز

حين يخترق الضوء مسامات الوهم
فإن حقيقة ما ستبزغ قريباً

::

::

لك الودّ
..

هاجر البريكي
01-11-2006, 09:57 AM
أختي :هاجر
مع هذا البوح أجد أنني في عالم رومنسي _إن صح التعبير_
دام هذا الحرف صادقا
ودام هذا البريق متوهجا


بريق المعاني

كـ بريقك الذي أجتاح متصفحي بنوره كان الضوء

كثيراً بي

::

شكراً

..

هاجر البريكي
01-11-2006, 10:00 AM
هاجر


جميل هذا النبض


أدام لله شموخ هذا القلم


فله على الحسن قامة



تحيتي وشكري


مرحباً ماجد

مرحباً بحضورك المختلف
وإحساسك النبيل

مرحباً بك كثيراً

::

لك الودّ

..

هاجر البريكي
01-11-2006, 10:02 AM
مشكور يعطيك العافيه ماتقصر اخوي على الموضوع نتمنى جد يدك


مرحباً بك

إن هاجر سيدة ولست رجل !

::

لمرورك شكراً

..

هاجر البريكي
01-11-2006, 10:04 AM
هاجر البريكي
جمال أخاذ .. وحرف باذخ
قرأته هنا..
دمت بود.


يا علي

لمرورك أكثر من شكر أكثر من ضوء

::

كثيراً أشكرك

..