PDA

View Full Version : أَنْصَــــافٌ..!



مصطفى عراقي
28-08-2006, 12:39 AM
الأنصاف




يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!


هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة، والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!

لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

بل قال ما أنتم به أدرى من الماشين في الأسواق يحكون النكات على الأُلى ولَّوْا على أدبارهم..،

وتستروا خلف الخباءِ ، وقبلوا أقدام أعداء الضياء!


يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!


لن تدركوا إلا الثرى

لن تبلغوا إلا التراب

بقصوركم

يا من سقطتم في الحساب


يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب

حتى و لو ذهب الرصيد جميعه بجيوبكم

أو في جيوب عيالكم


حتى إذا امتلأت بنوك الكونِ بالأموال والذهب المقنطر والعمولات السقيمه!


يا أيها الأنصاف والأرباع والأخماس والأسداس في سوق البضاعات القديمه!

زكَمت روائحُكم أنوفَ شعوبكم

فتطهروا - هيهات - من أدرانكم وذنوبكم

يا من زرعتم في الرُّبا وجه الهزيمه

لم نجْنِ من أقوالكم إلا السراب

لم نجْنِ من أعمالكم إلا الخراب


يا أيها الأنصافُ يا من تؤثرون بجبنكم طعم السلامه

يا من محوتم من قواميس المدارس والشوارع مفرداتِ العزم ، كلمات الكرامه



يا أيها الآساد في أسوارنا لكنكم عند الأعادي في التراب رءوسكم مثل النعامه!

يا من خذلتم كل شيء ثم فرطتم بنا من أجل أن يرضى عدوي عنكم

وحسبتمُ

أن سوف يرضى عن كلاب الحقل أوغادُ الذئاب!

لو سلموهم سِرْبَ حملان المراعي في لظى أفواههم تُغتالُ من نابٍ لنابْ

خِبتم وخاب حسابكمْ

يا أيها الأَنصاف إن لدى الشعوب حسابَها الآتي إذا حُمَّ القضاء!

فلتحذروا

فلقد أتاكم شاهدٌ من أهلكم

كشف الغطاء!



مصطفى

أبلة هبلة
28-08-2006, 01:21 AM
الأنصاف

يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!
هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة، والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!
لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء
بل قال ما أنتم به أدرى من الماشين في الأسواق يحكون النكات على الأُلى ولَّوْا على أدبارهم..،
وتستروا خلف الخباءِ ، وقبلوا أقدام أعداء الضياء!
يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!
لن تدركوا إلا الثرى
لن تبلغوا إلا التراب
بقصوركم
يا من سقطتم في الحساب
يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب
حتى و لو ذهب الرصيد جميعه بجيوبكم
أو في جيوب عيالكم
حتى إذا امتلأت بنوك الكونِ بالأموال والذهب المقنطر والعمولات السقيمه!
يا أيها الأنصاف والأرباع والأخماس والأسداس في سوق البضاعات القديمه!
زكَمت روائحُكم أنوفَ شعوبكم
فتطهروا - هيهات - من أدرانكم وذنوبكم
يا من زرعتم في الرُّبا وجه الهزيمه
لم نجْنِ من أقوالكم إلا السراب
لم نجْنِ من أعمالكم إلا الخراب
يا أيها الأنصافُ يا من تؤثرون بجبنكم طعم السلامه
يا من محوتم من قواميس المدارس والشوارع مفرداتِ العزم ، كلمات الكرامه
يا أيها الآساد في أسوارنا لكنكم عند الأعادي في التراب رءوسكم مثل النعامه!
يا من خذلتم كل شيء ثم فرطتم بنا من أجل أن يرضى عدوي عنكم
وحسبتمُ
أن سوف يرضى عن كلاب الحقل أوغادُ الذئاب!
لو سلموهم سِرْبَ حملان المراعي في لظى أفواههم تُغتالُ من نابٍ لنابْ
خِبتم وخاب حسابكمْ
يا أيها الأَنصاف إن لدى الشعوب حسابَها الآتي إذا حُمَّ القضاء!
فلتحذروا
فلقد أتاكم شاهدٌ من أهلكم
كشف الغطاء!




مصطفى



يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!
هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة،
والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!
لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

اشهد فيهم يا دكتور علهم يرعوون..
:171:
سلام

ن.ليلـى
28-08-2006, 02:09 AM
الأنصاف




يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!


هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة، والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!

لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

بل قال ما أنتم به أدرى من الماشين في الأسواق يحكون النكات على الأُلى ولَّوْا على أدبارهم..،

وتستروا خلف الخباءِ ، وقبلوا أقدام أعداء الضياء!


يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!


لن تدركوا إلا الثرى

لن تبلغوا إلا التراب

بقصوركم

يا من سقطتم في الحساب


يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب

حتى و لو ذهب الرصيد جميعه بجيوبكم

أو في جيوب عيالكم


حتى إذا امتلأت بنوك الكونِ بالأموال والذهب المقنطر والعمولات السقيمه!


يا أيها الأنصاف والأرباع والأخماس والأسداس في سوق البضاعات القديمه!

زكَمت روائحُكم أنوفَ شعوبكم

فتطهروا - هيهات - من أدرانكم وذنوبكم

يا من زرعتم في الرُّبا وجه الهزيمه

لم نجْنِ من أقوالكم إلا السراب

لم نجْنِ من أعمالكم إلا الخراب


يا أيها الأنصافُ يا من تؤثرون بجبنكم طعم السلامه

يا من محوتم من قواميس المدارس والشوارع مفرداتِ العزم ، كلمات الكرامه



يا أيها الآساد في أسوارنا لكنكم عند الأعادي في التراب رءوسكم مثل النعامه!

يا من خذلتم كل شيء ثم فرطتم بنا من أجل أن يرضى عدوي عنكم

وحسبتمُ

أن سوف يرضى عن كلاب الحقل أوغادُ الذئاب!

لو سلموهم سِرْبَ حملان المراعي في لظى أفواههم تُغتالُ من نابٍ لنابْ

خِبتم وخاب حسابكمْ

يا أيها الأَنصاف إن لدى الشعوب حسابَها الآتي إذا حُمَّ القضاء!

فلتحذروا

فلقد أتاكم شاهدٌ من أهلكم

كشف الغطاء!



مصطفى





يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!
لن تدركوا إلا الثرى
لن تبلغوا إلا التراب
بقصوركم
يا من سقطتم في الحساب

صدقت ايها الشاعر المجيد
رغم قصورهم لن يدركوا من عز الدنيا الا تلك القصور وما ذلك الا لقصورهم وتهاونهم
وهم وان بدا سقوطهم في الحساب الآن فان هذا السقوط وهذه الخيبة لا زالوا يجرونها من عقود خلت

دمت سيدي بهذا الحس وهذه الشفافية
ورحمنا الله تعالى وكملنا بعقولنا حتى ندرك أي حال كنا وكيف أصبحنا
تحياتي ودام الود

بوح القلم
28-08-2006, 03:12 AM
رائع وبديع شاعرنا الثائر ..

دمت بخير

مصطفى عراقي
28-08-2006, 09:49 AM
يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!
هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة،
والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!
لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

اشهد فيهم يا دكتور علهم يرعوون..
:171:
سلام


يكفي أنهم صاروا يشهدون على أنفسهم!

شكرا للمتابعة الكريمة ، وللحضور الجميل.

أحلى سلام

مصطفى

مصطفى عراقي
28-08-2006, 09:52 AM
يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!
لن تدركوا إلا الثرى
لن تبلغوا إلا التراب
بقصوركم
يا من سقطتم في الحساب

صدقت ايها الشاعر المجيد
رغم قصورهم لن يدركوا من عز الدنيا الا تلك القصور وما ذلك الا لقصورهم وتهاونهم
وهم وان بدا سقوطهم في الحساب الآن فان هذا السقوط وهذه الخيبة لا زالوا يجرونها من عقود خلت

دمت سيدي بهذا الحس وهذه الشفافية
ورحمنا الله تعالى وكملنا بعقولنا حتى ندرك أي حال كنا وكيف أصبحنا
تحياتي ودام الود

كاتبتنا المبدعة ليلى
شكرا لحضورك في قلب القصيدة والتجربة
وشكرا للحوار المثمر والجوار المُغدِق ، وللدعاء الصادق

أسمى التحيات
وأصدق الدعوات

مصطفى

مصطفى عراقي
28-08-2006, 09:53 AM
رائع وبديع شاعرنا الثائر ..

دمت بخير


شكرا يا بوح القلم المتفجر صدقا ونبلا

لتشريفك لي مكانة في القلب غالية

دمت بسعادة


مصطفى

حنان الاغا
28-08-2006, 09:06 PM
مصطفى عراقي
بورك الشاعر وبورك الشاهد.
هم هكذا هؤلاء لا تستطيع تصريفهم لغة ولا تصنيفهم حسبة
يكفي أن حاصل ضربهم هو الصفر مهما عتوا وعلوا ونهبوا .
وهذه المرارة الصادقة الساخرة أفلتت زخة رشاش مدوٍّ لم تبق ولم تذر
وهكذا تكون المواجهة وإلا فلا
سلمت أيها الثائر

محمود أمين
28-08-2006, 09:28 PM
الأنصاف




يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!


هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة، والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!

لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

بل قال ما أنتم به أدرى من الماشين في الأسواق يحكون النكات على الأُلى ولَّوْا على أدبارهم..،

وتستروا خلف الخباءِ ، وقبلوا أقدام أعداء الضياء!


يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!


لن تدركوا إلا الثرى

لن تبلغوا إلا التراب

بقصوركم

يا من سقطتم في الحساب


يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب

حتى و لو ذهب الرصيد جميعه بجيوبكم

أو في جيوب عيالكم


حتى إذا امتلأت بنوك الكونِ بالأموال والذهب المقنطر والعمولات السقيمه!


يا أيها الأنصاف والأرباع والأخماس والأسداس في سوق البضاعات القديمه!

زكَمت روائحُكم أنوفَ شعوبكم

فتطهروا - هيهات - من أدرانكم وذنوبكم

يا من زرعتم في الرُّبا وجه الهزيمه

لم نجْنِ من أقوالكم إلا السراب

لم نجْنِ من أعمالكم إلا الخراب


يا أيها الأنصافُ يا من تؤثرون بجبنكم طعم السلامه

يا من محوتم من قواميس المدارس والشوارع مفرداتِ العزم ، كلمات الكرامه



يا أيها الآساد في أسوارنا لكنكم عند الأعادي في التراب رءوسكم مثل النعامه!

يا من خذلتم كل شيء ثم فرطتم بنا من أجل أن يرضى عدوي عنكم

وحسبتمُ

أن سوف يرضى عن كلاب الحقل أوغادُ الذئاب!

لو سلموهم سِرْبَ حملان المراعي في لظى أفواههم تُغتالُ من نابٍ لنابْ

خِبتم وخاب حسابكمْ

يا أيها الأَنصاف إن لدى الشعوب حسابَها الآتي إذا حُمَّ القضاء!

فلتحذروا

فلقد أتاكم شاهدٌ من أهلكم

كشف الغطاء!



مصطفى


















مصطفي أيها الصارخ في البرية

لن يستمع لك غير الذين تجرعوا كأس الخيانات

ويبقي هم في حرز من جبن... وحب جيفة اسمها الدنيا

ومكانهم ممهد في مزبلة التاريخ


سلم قلمك ياايها الشاعر

بريق المعاني
28-08-2006, 09:36 PM
أخي :مصطفى
والله إنها حمم نارية نقذفها في وجوه هؤلاء
طابت هذه الكلمات طاب هذا القصيد

فواز الجبر
28-08-2006, 09:48 PM
ايها الحبيب مصطفى
والله قد أعطيتهم حجما ما هم بأهله
بل أبقهم صفرا ولا ترفعم الى العشر
فهم لاشئ
بل اللاشئ أفضل منهمُ
هم حثالة
هم فضالة
هم...ـالة
هم كأذناب تجر فلولها خلف العمالة
لا هم أضل من النعام
بل النعام له فِضاله


سلمت أخي ودمت
وهذا من وحي قلمك

زينب فقط
29-08-2006, 01:11 AM
انهم انصاف يقتاتون من لحم الشعوب
ويأكلون دم الجريح الحر ثم يغادرون
تزهوا ملابسهم بألوان الرسوم
تلتاع أكباد الورى بسياطهم كيما يكفون الوجوم
.
.
سدنا زماناً
ثم ضعنا عندما جاء اللصوص
.
.
انصاف
ارباع
ام اخماسٌ
يكفي انهم لا يكتفون بأن يقال لهم
لصوص



دمت مبدعا اخي


زينب

ساخر بلا حدود
29-08-2006, 02:44 AM
..

كنتُ أبحثُ عن شيءٍ يشدني حقاً ..

هذه تكفيني لأخرج مغادراً الليلة

أبدعتَ و (كلامٌ كثير)

لكنني سأنام

..

مصطفى عراقي
29-08-2006, 11:52 PM
مصطفى عراقي
بورك الشاعر وبورك الشاهد.
هم هكذا هؤلاء لا تستطيع تصريفهم لغة ولا تصنيفهم حسبة
يكفي أن حاصل ضربهم هو الصفر مهما عتوا وعلوا ونهبوا .
وهذه المرارة الصادقة الساخرة أفلتت زخة رشاش مدوٍّ لم تبق ولم تذر
وهكذا تكون المواجهة وإلا فلا
سلمت أيها الثائر

أديبتنا الصادقة حنان

شكرًا للحضور الذي يفيض على القصيدة نبلا ووعيا
وشكرا للمشاركة الانتفاضة


دمت في الحوار والجوار وسلمك الله يا بنت يافا الأبية


مصطفى

مصطفى عراقي
30-08-2006, 12:03 AM
مصطفي أيها الصارخ في البرية

لن يستمع لك غير الذين تجرعوا كأس الخيانات

ويبقي هم في حرز من جبن... وحب جيفة اسمها الدنيا

ومكانهم ممهد في مزبلة التاريخ


سلم قلمك ياايها الشاعر

=========================
وسلم قلبك النضير يا شاعرنا الإنسان

ويا حادي موكبنا إلى مرافئ الحبّ و النور

وبحسبي أن يسمع صدى الأنين الصادقون فلسنا بمسمعين من في القبور

ودمت بشعر وحب وجمال


مصطفى

مصطفى عراقي
30-08-2006, 12:06 AM
أخي :مصطفى
والله إنها حمم نارية نقذفها في وجوه هؤلاء
طابت هذه الكلمات طاب هذا القصيد
======

بريق المعاني المضيء الجريء

وطاب برقك يسطع في الأرجاء نورا للأحباب وحريقا على الأعداء والجبناء

دمت لنا ودامت معانيك السامية دلائل خير ومعالم شعر


مصطفى

مصطفى عراقي
30-08-2006, 12:11 AM
ايها الحبيب مصطفى
والله قد أعطيتهم حجما ما هم بأهله
بل أبقهم صفرا ولا ترفعم الى العشر
فهم لاشئ
بل اللاشئ أفضل منهمُ
هم حثالة
هم فضالة
هم...ـالة
هم كأذناب تجر فلولها خلف العمالة
لا هم أضل من النعام
بل النعام له فِضاله


سلمت أخي ودمت
وهذا من وحي قلمك


أخي الغالي فواز

صدقت يا أخي الكريم
ولهذا ناديتهم: " يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب"

ولكن أردت تركيز الضوء على شهادة من قال :"أنصاف مواقف لأنصاف رجال" حتى لا تضيع ضوضاء في الفضاء

فسلم الله قلبك النقي



مصطفى

مصطفى عراقي
30-08-2006, 12:16 AM
انهم انصاف يقتاتون من لحم الشعوب
ويأكلون دم الجريح الحر ثم يغادرون
تزهو ملابسهم بألوان الرسوم
تلتاع أكباد الورى بسياطهم كيما يكفون الوجوم
.
.
سدنا زماناً
ثم ضعنا عندما جاء اللصوص
.
.
انصاف
ارباع
ام اخماسٌ
يكفي انهم لا يكتفون بأن يقال لهم
لصوص



دمت مبدعا اخي


زينب


الأستاذة الفُضلى زينب

شكرا لهذا الحضور الشعريّ المتوهج صدقا وجلالا

ولهذا البوح الذي ولَّد أبعاد جديدة

دمت لنا هنا ودام إبداعك المتفرِّد


مصطفى

مصطفى عراقي
30-08-2006, 12:20 AM
..

كنتُ أبحثُ عن شيءٍ يشدني حقاً ..

هذه تكفيني لأخرج مغادراً الليلة

أبدعتَ و (كلامٌ كثير)

لكنني سأنام

..


وأنا والله يا أيها الساخر الفاضل النبيل

حين قرأت حروفك النيرة بالأمس شعرتُ بأنني جبرتُ فحمدتُ الله وأغلقتُ الدكان ، ونمت

وقد تمنيت لك ولي أحلاما جميلة بلا كوابيس


تحياتٌ بلا حدود


مصطفى

محمود أمين
30-08-2006, 12:35 AM
الأنصاف




يا أيها الأنصاف هذا شاهد منكم أتى كشف الغطاء!


هو مثلكم نصف ويدري حجمكم من دونِ هالات الجرائد والإذاعات الأجيرة، والتماعات البرامج في أهازيج الغناء!

لكنه قد قال ما قد كان يعرفه الجميع بلا مراء

بل قال ما أنتم به أدرى من الماشين في الأسواق يحكون النكات على الأُلى ولَّوْا على أدبارهم..،

وتستروا خلف الخباءِ ، وقبلوا أقدام أعداء الضياء!


يا أيها الأنصاف رغم قصوركم تلك التي تبنونها..،
صرحا على أضلاعنا؛
كيما تلوِّح للثريا أو تحلق في السحاب!


لن تدركوا إلا الثرى

لن تبلغوا إلا التراب

بقصوركم

يا من سقطتم في الحساب


يا أيها الأنصاف حاصل جمعكم صفر مهين لا يساوي أي شيء في القلوب

حتى و لو ذهب الرصيد جميعه بجيوبكم

أو في جيوب عيالكم


حتى إذا امتلأت بنوك الكونِ بالأموال والذهب المقنطر والعمولات السقيمه!


يا أيها الأنصاف والأرباع والأخماس والأسداس في سوق البضاعات القديمه!

زكَمت روائحُكم أنوفَ شعوبكم

فتطهروا - هيهات - من أدرانكم وذنوبكم

يا من زرعتم في الرُّبا وجه الهزيمه

لم نجْنِ من أقوالكم إلا السراب

لم نجْنِ من أعمالكم إلا الخراب


يا أيها الأنصافُ يا من تؤثرون بجبنكم طعم السلامه

يا من محوتم من قواميس المدارس والشوارع مفرداتِ العزم ، كلمات الكرامه



يا أيها الآساد في أسوارنا لكنكم عند الأعادي في التراب رءوسكم مثل النعامه!

يا من خذلتم كل شيء ثم فرطتم بنا من أجل أن يرضى عدوي عنكم

وحسبتمُ

أن سوف يرضى عن كلاب الحقل أوغادُ الذئاب!

لو سلموهم سِرْبَ حملان المراعي في لظى أفواههم تُغتالُ من نابٍ لنابْ

خِبتم وخاب حسابكمْ

يا أيها الأَنصاف إن لدى الشعوب حسابَها الآتي إذا حُمَّ القضاء!

فلتحذروا

فلقد أتاكم شاهدٌ من أهلكم

كشف الغطاء!



مصطفى


















مصطفي

ومرور ثان

أهتف لك بشئ

أنت كثير يارجل

محبتي

مصطفى عراقي
31-08-2006, 07:34 PM
مصطفي

ومرور ثان

أهتف لك بشئ

أنت كثير يارجل

محبتي

==================

شكرا لمرور يتجدد فيجدد حياةً ويبدد وحشةً

ومرحبا بهتافٍ ينبع من قلبٍ فيتردد في القلب نشيدا عذبا ويسكب فيه حبًّا

و أهلا بكلمةٍ حانيةٍ تُورق كشجرة طيبةٍ تنفحنا بالعبير وتصد عنا جيوش الهجير

أخانا الأثير وشاعرنا القدير

طُوبى لنا بك أخا رحيما

ويا أيها الشعرُ إن خيرَ من اصطفيتَ المحمود الأمين

مُحبُّك:
مصطفى