PDA

View Full Version : استنكار



D.j
31-08-2006, 03:00 AM
يرسو الحديث على مقلتي

ويخنق الصوت ٌ على شفتيّ

وتأبى الحروف انتحال اعتذار

حروفٌ عذارى بخدر الشفاه

جثوت جثوّالعليل الحزين
.
ليشعل قلبي لهيب الكلام

فتمضي حياتي ويبقى الأنين

برؤياي ارنو بغيري اكون

وفوق شفاهي خجول الكلام

كثير ّقليل ّحرام ّ حلالّ

الوح بالوهن نحو الظلال..

ظلال انقماع الملوك الحزين

راسل
02-09-2006, 04:40 AM
مررت بالمنتدى بناء على دعوة صديق عزيز وعضو بالمنتدى وسجلت فيه ولفتتت انتباهي هذا النص النثريي الذي كتبها او كتبتها دي جي ، وسأعتبرها أنثى لانني أميل الى كونها كذلك من سياق النص .

يرسو الحديث على مقلتي
ويخنق الصوت ٌ على شفتيّ
وتأبى الحروف انتحال اعتذار
حروفٌ عذارى بخدر الشفاه


اتصوّر من جهة ان رسو الحديث على مقلتي العين لانه حديث المثقل بالهموم يضغط بثقله على مقلتي العين او .... ربما اكون مخطئا وتكون الصورة الشعرية تتشكّل من نظرات العين التي تتكلم عندما يلجمها الظرف عن الكلام لذلك يختنق الصوت على الشفتين . شطر " تأبى الحروف ... " اشعر بانه زائد عن الحاجه لان شطر " حروف عذارى .. " يكمل من ناحيةالمعنى المستهدف ومن ناحية الموسيقى الداخلية للنص ككل .



جثوت جثوّالعليل الحزين
ليشعل قلبي لهيب الكلام
فتمضي حياتي ويبقى الأنين



يتراجع الحديث المثقل بالهموم عن ان يكون مما يستحق المجازفة بقوله ثم ينتهي الى مجرد تيارات مائية صغيره لاتلبث ان تضيع في خضم المحيط لتجعل المرء يجثو امامها منهكا وحزين ، يكفي ان يكون حزين ويتلهّى بالانيين لتنفيس اللهيب لكي تمضي الحياة . هذا الشطر تبرز فيه النبرة الداخلية التي تنتظم النص ككل .


برؤياي ارنو بغيري اكون
وفوق شفاهي خجول الكلام
كثير ّقليل ّحرام ّ حلالّ



الرؤى والطموحات هي مما يحدد المصير وسلبها هو من قبيل سلب كينونة الانسان في بعض الاحيان .
لا ادري ما اذا " خجول الكلام " هو التعبير الساخر على الشفاة ام انه تعبير المجاملة للغير ؟ من جهتي ارجح الاحتمال الاخير .

كثير قليل ... مافيه حل وسط امّا اقصى اليمين او اقصى اليسار ..
يا ابيض .. يا اسود ؟


الوح بالوهن نحو الظلال..
ظلال انقماع الملوك الحزين

هذا المقطع ينقصه شطر واحد حسب تقسيمي له بناء على وجهة نظري على اساس لوحات / مقاطع متجانبة وعلى اساس التناغم الموسيقي الداخلي لكل مقطع منها ، ويا للمصادفة انني عندما وصلت الى هنا رنوت الى اعلى النص ووجدت ـ طبعا من وجهة نظري الشخصية ـ ان خير مكمل له يأتي من النص ذاته وهو الجزء الذي اعتبرته زائد عن الحاجة في البداية كأنها القطعة الاخيرة من لعبة تركيب القطعة الناقصة من الصورة وهو :


وتأبى الحروف انتحال اعتذار

لان الحروف عندما تأبى الاعتذار فهي تأبى السكون على الشفاه وربما سيتواءم المعنى مع حالة الشعور بالوهن ويترك بابا لمقاومة داخلية تحت رماد الوهن .
" انقماع الملوك الحزين " تعبير لافت .. ربما صياغة اخرى لمقولة " عزيز قوم ذل " .


استطيع تسميتها قصيدة نثر باطمئنان .

اطلت عليكم ، ولكن احيانا في الاطالة افادة .

محمد شتيوى
02-09-2006, 07:13 AM
تحياتى الى الاخ راسل فأنا احب النقاد ولكن النقد البناء
اخى دى جى ارى ان نصك البيانى يقترب من الشعر كثيرا فهو فى اغلب ابياته من بحر المتقارب مثل
جثوت جثوّالعليل الحزين
فتمضي حياتي ويبقى الأنين
فهذه من بحر المتقارب ذلك البحر الهادئ الذى احبه من الاعماق
اخى عليك ان تهتم بضبط العروض اذ لا قيمة هنالك للشعر الاصيل بدون وزن
ثم... اهتم ايضا بتوحيد قوافى قصيدتك .. وبدون تكلف
وبداية طيبة جزالك الله خيرا
وفى انتظار ردك

D.j
04-09-2006, 12:47 AM
مررت بالمنتدى بناء على دعوة صديق عزيز وعضو بالمنتدى وسجلت فيه ولفتتت انتباهي هذا النص النثريي الذي كتبها او كتبتها دي جي ، وسأعتبرها أنثى لانني أميل الى كونها كذلك من سياق النص .

يرسو الحديث على مقلتي
ويخنق الصوت ٌ على شفتيّ
وتأبى الحروف انتحال اعتذار
حروفٌ عذارى بخدر الشفاه


اتصوّر من جهة ان رسو الحديث على مقلتي العين لانه حديث المثقل بالهموم يضغط بثقله على مقلتي العين او .... ربما اكون مخطئا وتكون الصورة الشعرية تتشكّل من نظرات العين التي تتكلم عندما يلجمها الظرف عن الكلام لذلك يختنق الصوت على الشفتين . شطر " تأبى الحروف ... " اشعر بانه زائد عن الحاجه لان شطر " حروف عذارى .. " يكمل من ناحيةالمعنى المستهدف ومن ناحية الموسيقى الداخلية للنص ككل .



جثوت جثوّالعليل الحزين
ليشعل قلبي لهيب الكلام
فتمضي حياتي ويبقى الأنين



يتراجع الحديث المثقل بالهموم عن ان يكون مما يستحق المجازفة بقوله ثم ينتهي الى مجرد تيارات مائية صغيره لاتلبث ان تضيع في خضم المحيط لتجعل المرء يجثو امامها منهكا وحزين ، يكفي ان يكون حزين ويتلهّى بالانيين لتنفيس اللهيب لكي تمضي الحياة . هذا الشطر تبرز فيه النبرة الداخلية التي تنتظم النص ككل .


برؤياي ارنو بغيري اكون
وفوق شفاهي خجول الكلام
كثير ّقليل ّحرام ّ حلالّ



الرؤى والطموحات هي مما يحدد المصير وسلبها هو من قبيل سلب كينونة الانسان في بعض الاحيان .
لا ادري ما اذا " خجول الكلام " هو التعبير الساخر على الشفاة ام انه تعبير المجاملة للغير ؟ من جهتي ارجح الاحتمال الاخير .


كثير قليل ... مافيه حل وسط امّا اقصى اليمين او اقصى اليسار ..
يا ابيض .. يا اسود ؟


الوح بالوهن نحو الظلال..
ظلال انقماع الملوك الحزين

هذا المقطع ينقصه شطر واحد حسب تقسيمي له بناء على وجهة نظري على اساس لوحات / مقاطع متجانبة وعلى اساس التناغم الموسيقي الداخلي لكل مقطع منها ، ويا للمصادفة انني عندما وصلت الى هنا رنوت الى اعلى النص ووجدت ـ طبعا من وجهة نظري الشخصية ـ ان خير مكمل له يأتي من النص ذاته وهو الجزء الذي اعتبرته زائد عن الحاجة في البداية كأنها القطعة الاخيرة من لعبة تركيب القطعة الناقصة من الصورة وهو :


وتأبى الحروف انتحال اعتذار

لان الحروف عندما تأبى الاعتذار فهي تأبى السكون على الشفاه وربما سيتواءم المعنى مع حالة الشعور بالوهن ويترك بابا لمقاومة داخلية تحت رماد الوهن .
" انقماع الملوك الحزين " تعبير لافت .. ربما صياغة اخرى لمقولة " عزيز قوم ذل " .


استطيع تسميتها قصيدة نثر باطمئنان .

اطلت عليكم ، ولكن احيانا في الاطالة افادة .




اخي راسل..
رائع ماسطرته يمناك..
اجدت شرح الابيات بدقه وصحّه
اهنئك على قراءتك للشعر بهذه الاجاده..a*

D.j
04-09-2006, 12:54 AM
تحياتى الى الاخ راسل فأنا احب النقاد ولكن النقد البناء
اخى دى جى ارى ان نصك البيانى يقترب من الشعر كثيرا فهو فى اغلب ابياته من بحر المتقارب مثل
جثوت جثوّالعليل الحزين
فتمضي حياتي ويبقى الأنين
فهذه من بحر المتقارب ذلك البحر الهادئ الذى احبه من الاعماق
اخى عليك ان تهتم بضبط العروض اذ لا قيمة هنالك للشعر الاصيل بدون وزن
ثم... اهتم ايضا بتوحيد قوافى قصيدتك .. وبدون تكلف
وبداية طيبة جزالك الله خيرا
وفى انتظار ردك

اثراني مرورك اخوي (محمد)
مااطلبه ليس المدح او الذم
اطلب النقد ان كان في محله..
واطلب الاشاره باجادة ماكتبه اذا رأيته كذلك..
اشكر مرورك