PDA

View Full Version : مفارقات



محمدالغيثي
31-08-2006, 07:04 PM
أحببت أن أتحفكم ـ إذاكتبت لي النجاح في هذهِ المحاولة ـ بهذهِ الأبيات والتي قلتها مشدوداً بماخلده أجدادنا من الأمجاد ومتحسراًعلى حال إليهِ حالنا في هذهِ الآونة من الذل والأنكسا والخور ؟
واللهُ ولي التوفيقِ وعليهِ التكلان.
أتاني الليل مكتئباًينوحُ
....................يشقُ الجيب من شدِالبكاءِ
أتاني حاملاًذكرىرجالٍ
....................همُ النُجمِ في فلكِ السماءِ
محاسنهم كمزنٍ قاطراتٍ
...................بأنواعِ المكارمِ في ثراءِ
خيولهمُ كلمحِ البرقِ تعدو
..................كأن الأرضَ منها في عداءِ
إذاراموا قتالاً للأعادي
.................يضيقُ الوسعُ في وجهِ العداءِ
وإن غضبوعلى قومٍ بأرضٍ
.................ترى كالصحاري في خواءِ
أتاني باسطاًأحوالَ قومي
................همُ كالنتِ في أرضِ الخلاءِ
رجالٌ كالنساءِولاأراهم
................لهم في النفس شيءٌمن حياءِ
نفوسهمُمن الأمجادِصارت
.................خواءٌ في خواءٍ في خواءِ
مساجدهم تدك بغيرِذنبٍ
.................دماؤهمُ تراقُ بلاإكتفاءِ
كرامتهم تهان بكلِ قطرٍ
.................وأطفالٌ تموتُ بلا دواءِ
فركبانُ البلاياقدأناخت
.................بأرضهمُ وصارت في إرتواءِ
صحافٌ للمخازي والزايا
.................يضيق لوسعهارحبُ الفضاءِ
أنوفٌ للمذلةِ مطرقاتٌ
.................ومن لهبِ الأراضي في إكتواءِ
فلوأن زرقاءَاليمامةِقدرأتهم
.................لأمست في البريةِفي عماءِ

صعلوك الحروف
01-09-2006, 06:06 PM
موهبةٌ ستنمو بمرور الزمن
وسيقطر منها الأبداع وآهات الشجن


تقبل مروري أخ محمد
أعجبتني الكثير من الصورالإبداعية والبلاغية في شعرك

وأعجبت بهذا البيت على وجه الخصوص

فلو أن زرقاءَ اليمامة ِقد رأتهم
.................لأمست في البريةِ في عماءِ

محمدالغيثي
01-09-2006, 06:22 PM
مشكور أخي لهذا المرور الذي أعادللموضوع رونقهُ
فكان مرورك كما الغيث إذامرعلى الأرض الجافة أحياها من بعدِ موتها ببركتهِ ورحمةِ منزلهِ
أخي (صعلوك الحروف)
دمت بود ودمت أخاًفي الله ولاحرمنا اللهُ من مروك الكريم
أخوك محمدالغيثي

صعلوك الحروف
01-09-2006, 06:28 PM
سنمر عليكم إن شاء الله
كلما لاح لكم برقٌ أو سنا في هذا المنتدى

محمدالغيثي
01-09-2006, 06:34 PM
وكأن سحابةَ بركتك لاترتضي ألا المرور لتعيد للموضوع مكانه السابق بعد أن كان قاب قوسين أوأدنى من الصفحة الثانية
فدمت بود أخي(صعلوك الحروف)
ولاحرمنا الله من مروك مرةً أخرى وثانيةٍ وثالثةٍ بإذن الله
فما كتب للقصيدةِ البقاءِ في أفياء إلا ببركة مرورك وسحابتها.
ودمت بود أخوك
محمدالغيثي

الصنوبري
01-09-2006, 07:21 PM
أخي محمد
لديك الكثير من الدرر
فقط تحتاج إلى الخيط الذي يجعلها عقدا بهيا
قليلا من ضبط الوزن واللغة
وتضمك قافلة الشعراء الكبار
سلمت

محمدالغيثي
02-09-2006, 09:25 AM
مشكور
ودمت بود
أخوك محمدالغيثي

بريق المعاني
02-09-2006, 04:37 PM
أخي :محمد
سأعود لأتأنى في متابعتك
لدي الكثير ولي مرور لاحقاً

محمدالغيثي
04-09-2006, 03:58 PM
مرحباًبكَ أخي (بريق المعاني)في أي وقت
أخوك محمدالغيثي