PDA

View Full Version : أحزان السيد العربي



الصنوبري
01-09-2006, 06:13 PM
من أين أبتدئ الحكاية
نازف جرحي
وملء حقيبتي أحزان


هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان


أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران


من أين أبتدئ الفجيعة
موطني نهب
وإنساني هنا عريان


تتقاسم الأيدي البعيدة ماله
ويُداس فوق ترابه
ويهان


السقم ينخر عظمه
فيميته
وعلى خطاه
البؤس والحرمان


وإذا تكلم مرة
فعقابه
أن تستقر بداره العقبان


ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران


ستزول هذي المبكيات
جميعها فينا
ويبقى
الله والإنسان

محمدالغيثي
01-09-2006, 06:25 PM
مشكور أخي (الصنوبري)
ودمت بود ولا حرمنا اللهُ من نزفِ قلمك المميز
أخوك محمدالغيثي

دمعة الماس
01-09-2006, 09:13 PM
أيها الصنوبري .. وما دامت هناك أحزان فحتماً هناك نبض ذاكرة وعيون غيبوبة وصحوة في آن ..دمتَ بعذوبة ..



دمعة الماس

خالد الحمد
01-09-2006, 11:24 PM
رائع رائع رائع
قصيدة بديعة وجميلة
سوف أمتاح نصف كدرك أيها العندليب

طللان
يبكي عليهماالغفران
أشعر هنا سيدي في ثقل في كلمة يبكي

هنا أشكل علي بقاء الإنسان مع الله:
فينا
ويبقى
الله والإنسان

دمت رمزا للإبداع

ن.ليلـى
02-09-2006, 01:58 AM
من أين أبتدئ الحكاية
نازف جرحي
وملء حقيبتي أحزان
هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان
أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران

تبتدئ من اين بدأت هذه الرائعةh*
من قلب:m: مكلوم مفزوع تفطرت كلمات
كالغمام لفت الوجع فتهامى للعيان
عرس حروف وعطر بيان:cwm15:

الصنوبري
02-09-2006, 02:37 AM
رائع رائع رائع
قصيدة بديعة وجميلة
سوف أمتاح نصف كدرك أيها العندليب

طللان
يبكي عليهماالغفران
أشعر هنا سيدي في ثقل في كلمة يبكي

هنا أشكل علي بقاء الإنسان مع الله:
فينا
ويبقى
الله والإنسان

دمت رمزا للإبداع


العزيز أبا علي شاعرنا المبدع الكبيرهناك وهنا

يبقى الله معبودا أوحد وحاكما مطلقا ومنزلا لشريعة بيضاء ليلها كنهارها تتصاغر أمامها كل القوانين والشرائع الوضعية ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)
ويبقى الإنسان عبدا لهذا الرب الأعظم دون سواه متبعا لآوامره مجتبا لنواهيه ساعيا من خلال هذا المنهج الرباني للكمال الذي يصير به الإنسان إنسانا
وهذا البقاء هو مايستشرفه النص إذ ان الواقع غير ذلك كما تعلم وكما نعلم جميعا فنحن لا نحتكم إلى النص الإلهي ولانتعامل وفق ما يمليه المنهج الرباني ولانراعي الله عز وجل في خلقه والخلق عيال الله ، و بمعنى أوضح أفعالنا وأقوالنا لاتصدر وفق مقتضيات الإيمان إلا مارحم ربي وحثما أجلت لاترى حضورا قويا لقوله صلى الله عليه وسلم :من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ولا لقوله ارحموا من في الأرض يرحمكم من السماء
والحديث يطول وليس هنا محل إطالة
و لا أظنك اخي استشعرت من لفظة فينا مايعتقده أهل الزيغ والالحاد من الحلول والاتحاد فالنص لايحتمل هذا الظن الذي أعيذك منه وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح: خصلتان مافوقهما شيء من الخير حسن الظن بالله وحسن الظن بعباد الله وخصلتان مافوقهما شيء من الشر سوء الظن بالله وسوء الظن بعباد الله
أشكر لك مرورك الذي أسعدني
ودمت بخير ياصاحب الحروف الآسرة والكلمات المضيئة

خالد الحمد
02-09-2006, 03:42 AM
العزيز أبا علي شاعرنا المبدع الكبيرهناك وهنا

يبقى الله معبودا أوحد وحاكما مطلقا ومنزلا لشريعة بيضاء ليلها كنهارها تتصاغر أمامها كل القوانين والشرائع الوضعية ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)
ويبقى الإنسان عبدا لهذا الرب الأعظم دون سواه متبعا لآوامره مجتبا لنواهيه ساعيا من خلال هذا المنهج الرباني للكمال الذي يصير به الإنسان إنسانا
وهذا البقاء هو مايستشرفه النص إذ ان الواقع غير ذلك كما تعلم وكما نعلم جميعا فنحن لا نحتكم إلى النص الإلهي ولانتعامل وفق ما يمليه المنهج الرباني ولانراعي الله عز وجل في خلقه والخلق عيال الله ، و بمعنى أوضح أفعالنا وأقوالنا لاتصدر وفق مقتضيات الإيمان إلا مارحم ربي وحثما أجلت لاترى حضورا قويا لقوله صلى الله عليه وسلم :من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ولا لقوله ارحموا من في الأرض يرحمكم من السماء
والحديث يطول وليس هنا محل إطالة
و لا أظنك اخي استشعرت من لفظة فينا مايعتقده أهل الزيغ والالحاد من الحلول والاتحاد فالنص لايحتمل هذا الظن الذي أعيذك منه وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح: خصلتان مافوقهما شيء من الخير حسن الظن بالله وحسن الظن بعباد الله وخصلتان مافوقهما شيء من الشر سوء الظن بالله وسوء الظن بعباد الله
أشكر لك مرورك الذي أسعدني
ودمت بخير ياصاحب الحروف الآسرة والكلمات المضيئة





أخي الحبيب النبيل والشاعر الرقيق
لا وربي وأعو ذبالله أن أسيء الظن بمسلم
يلهج لا إله إلا الله محمد رسول الله
لا وربي وأنت أجل وأرفع من الظن أخي الحبيب
فقط قلت لك أشكل علي ولا يعني إساءة الظن
لأن الله تعالى قال ((ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام))
فلن يبقى معه أحد سبحانه
ولم أقصد السوء ياصاحبي
أعوذباالله أن أظن في صاحبي بأمر صغير
فما بالك بمثل هذه الأمور
لا وربي وأعوذبالله أن أتهم مسلما بالإلحاد وغيره
أعتذر منك ياصاحبي والله يعلم بالسرائر وهو حسيبي
أسدي لك عذري زرافات ووحدانا
ولك العتبى حتى ترضى
وأرجو أن تكون فهمت ماأشكل وسألت عنه

جمعني وإيّاك على الحق

دمت نقيا تقيا

محمود أمين
02-09-2006, 04:01 AM
من أين أبتدئ الحكاية
نازف جرحي
وملء حقيبتي أحزان


هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان


أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران


من أين أبتدئ الفجيعة
موطني نهب
وإنساني هنا عريان


تتقاسم الأيدي البعيدة ماله
ويُداس فوق ترابه
ويهان


السقم ينخر عظمه
فيميته
وعلى خطاه
البؤس والحرمان


وإذا تكلم مرة
فعقابه
أن تستقر بداره العقبان


ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران


ستزول هذي المبكيات
جميعها فينا
ويبقى
الله والإنسان

أايها الصنوبري الأروع

هزتني حروفك

ولي وقفة بسيطة

أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران

أشار أبو على البحر بأن هناك ثقلا في يبكي

,اظن أن العوج في عليهمااا

( ربما كان الأولى أن تكون يبكي فيهما )

رغم مايشوب المعني من نتوء

ثم.....

ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران

هناك خلل في إني

ثم من قبل ومن بعد

سعدت بتصفحي لجميل قلبك هنا أيها الموشح بالرقي

دمت لمن يحبك

سلطان السبهان
02-09-2006, 04:32 AM
لم يقصّر أبو علي ومحمود أمين فهما شاعران حساسان يصطادان الثقل
كما يصطاد الصقر فريسته ، فهل ترى أن يفلت منهما رِكز !

أيه االصنوبري الشاعر البديع

أحسنت وربك وأجدت
وحلقت بجناح صدق يروي قصة منشودة هي الانسان .
الانسان الذي ننتمي إليه وفي كل يوم نقتله !
ورسمت الحال وآه من الحال حين تلفنا العقبان بمجرد ان نكون !
وإلا فليس بالضرورة أن نكون .
إنها حالة تشبه ماقلته هنا :
هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان

طبت وطاب حرفط أيها الطيب .

بريق المعاني
02-09-2006, 02:54 PM
أخي: الصنوبري
جميلة تلك المقطوعة الرائعة التي سيظل الفؤاد يهيم بها حين يفتقد الوطن والحب والتحنان
حينما يشعر المرء أن الناس كل الناس لايحملون من كلمة إنسان إلا حروفها الخمسة
برّاقة تلك الحروف ورقراقة تلك المعاني
وأظن ماقاله ابو علي ومحمود أمين وأكَّده سلطان :
(يحتاج لرضا الخليل!!!)

الصنوبري
02-09-2006, 03:35 PM
أخي الحبيب النبيل والشاعر الرقيق
لا وربي وأعو ذبالله أن أسيء الظن بمسلم
يلهج لا إله إلا الله محمد رسول الله
لا وربي وأنت أجل وأرفع من الظن أخي الحبيب
فقط قلت لك أشكل علي ولا يعني إساءة الظن
لأن الله تعالى قال ((ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام))
فلن يبقى معه أحد سبحانه
ولم أقصد السوء ياصاحبي
أعوذباالله أن أظن في صاحبي بأمر صغير
فما بالك بمثل هذه الأمور
لا وربي وأعوذبالله أن أتهم مسلما بالإلحاد وغيره
أعتذر منك ياصاحبي والله يعلم بالسرائر وهو حسيبي
أسدي لك عذري زرافات ووحدانا
ولك العتبى حتى ترضى
وأرجو أن تكون فهمت ماأشكل وسألت عنه

جمعني وإيّاك على الحق

دمت نقيا تقيا

أخي الحبيب أعتذر إليك وقد أحوجتك إلى مثل هذا الاعتذار
ولم يخالجني شك في حسن طويتك وسلامة قصدك لكنني أردت أن أطرح بوضوح ماقد يتبادر إلى الأذهان نتيجة لهذا الاستشكال
أخي إن بقاء الإنسان هو بقاء مجازي مرتبط بهذه الحياة الدنيا والحق إن بقاء كل ماسوى الله هو بقاء بالله لا معه وأنا ماقصدت البقاء الزمني ولا البقاء الأبدي وإنما قصدت البقاء الإيماني أي يبقى إيماننا بالله وإيماننا بقدرة الإنسان على أن يكون عبدا خالصا لله
أعتذر مرة أخرى إن كنت سببت لك كدرا
ودام قلبك محبا صافيا رقيقا كأنسام الصبا

محمود أمين
02-09-2006, 09:03 PM
أايها الصنوبري الأروع

هزتني حروفك

ولي وقفة بسيطة

أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران

أشار أبو على البحر بأن هناك ثقلا في يبكي

,اظن أن العوج في عليهمااا

( ربما كان الأولى أن تكون يبكي فيهما )

رغم مايشوب المعني من نتوء

ثم.....

ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران

هناك خلل في إني

ثم من قبل ومن بعد

سعدت بتصفحي لجميل قلبك هنا أيها الموشح بالرقي

دمت لمن يحبك


الصنوبري

عودة أخرى

قرأت النص ثانية

وأعيد شيئا



الخلل تناوشته الكلمتان التي اخترناهما أنا وأبو بحر

فيمكنك تبديل يبكي

بكلمة ظلّ مثلا أو نام عليهما الغفران

أو عليهما..كما اقترحت سلفا

وسيستقيم بأذن الشعر الوزن هنا

دم جميلا

شاعر أويا
02-09-2006, 10:54 PM
اخي الصنوبري
دعني اقاسمك الهموم
شكرا لك على الامتاع

الصنوبري
03-09-2006, 12:06 AM
مشكور أخي (الصنوبري)
ودمت بود ولا حرمنا اللهُ من نزفِ قلمك المميز
أخوك محمدالغيثي

ودمت كما تحب ويحب لك المحبون أخي محمد الغيثي

الصنوبري
03-09-2006, 12:15 AM
أيها الصنوبري .. وما دامت هناك أحزان فحتماً هناك نبض ذاكرة وعيون غيبوبة وصحوة في آن ..دمتَ بعذوبة ..



دمعة الماس

رد هو قصيدة تتضاءل أمامها قصيدتي المتواضعة أعتذر عن التأخير فإن كلمات بمثل هذا الألق جديرة بان تقابل باحتفاء فوري
دامت العذوبة

الصنوبري
03-09-2006, 12:19 AM
من أين أبتدئ الحكاية
نازف جرحي
وملء حقيبتي أحزان
هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان
أشلاء ذاكرتي
وعطر طفولتي
طللان
يبكي عليهماالغفران

تبتدئ من اين بدأت هذه الرائعةh*
من قلب:m: مكلوم مفزوع تفطرت كلمات
كالغمام لفت الوجع فتهامى للعيان
عرس حروف وعطر بيان:cwm15:

بل العرس هو هذا الرد المضمخ بعطر المشاعر
دام لك الألق

مصطفى عراقي
03-09-2006, 12:23 AM
شاعرنا القدير الصنوبري


ما أجملك شاعرا صاحب قيثارة شجية وعِبارة جميلة

وما أجلَّك إنسانا فاضلا نبيلا



مصطفى

جود المشاعر
03-09-2006, 12:28 AM
من أين أبتدئ الفجيعة
موطني نهب
وإنساني هنا عريان


تتقاسم الأيدي البعيدة ماله
ويُداس فوق ترابه
ويهان


السقم ينخر عظمه
فيميته
وعلى خطاه
البؤس والحرمان


وإذا تكلم مرة
فعقابه
أن تستقر بداره العقبان


ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران




مـــأروع ماقرأت أيــها الصنوبري ..


دمت بخير .

مـاجـد
03-09-2006, 01:50 PM
رائع أنت والله
وبديع ما كتبت وصغت

لله درك يا أخي

قرأتك إلى آخر حرف واضطربت في آخرها لفظا لا شكا والله
وكان تعقيب أبي علي وردك عليه نورا فوق نور

جمعنا الله وإياكما بالجنة ورزقنا الصحة والعافية
كل المودة لك

الصنوبري
03-09-2006, 10:14 PM
الصنوبري

عودة أخرى

قرأت النص ثانية

وأعيد شيئا



الخلل تناوشته الكلمتان التي اخترناهما أنا وأبو بحر

فيمكنك تبديل يبكي

بكلمة ظلّ مثلا أو نام عليهما الغفران

أو عليهما..كما اقترحت سلفا

وسيستقيم بأذن الشعر الوزن هنا

دم جميلا

أخي محمود شكرا لا هتمامك وملحوظتك التي تعكس هذا الاهتمام
لكن كلمتي ظل ونام وإن كان الوزن بهما يستقيم إلا أن المعنى يضعف ويفقد بريقه الشعري فكلمة ظل لو استخدمتها لجاءت هكذا طللان ظل عليهما الغفران
ولكان السؤال ظل يفعل ماذا؟
لو كنت أريد إقامة الوزن لقلت ناح عليهما الغفران لكن كلمة ناح التي تشيء بالهلع والجزع تخالف رزانة الغفران
سأبحث عن مخرج قريبا أعدك بذلك
وشكرا لك أخي

محمود أمين
03-09-2006, 11:31 PM
أخي محمود شكرا لا هتمامك وملحوظتك التي تعكس هذا الاهتمام
لكن كلمتي ظل ونام وإن كان الوزن بهما يستقيم إلا أن المعنى يضعف ويفقد بريقه الشعري فكلمة ظل لو استخدمتها لجاءت هكذا طللان ظل عليهما الغفران
ولكان السؤال ظل يفعل ماذا؟
لو كنت أريد إقامة الوزن لقلت ناح عليهما الغفران لكن كلمة ناح التي تشيء بالهلع والجزع تخالف رزانة الغفران
سأبحث عن مخرج قريبا أعدك بذلك
وشكرا لك أخي

ايها الجميل

قاتل الله الكيبورد
قصدت كلمة ظل ّ وهي تنتمي لعائلة كان واخوتها:)

وقد اقترحتها ليس لجمالها بل لأنها تسد خللا في الوزن

وأعرف أن ذائقتك وحسك الشعري سيأتي بألف لفظة أرق وأجمل

دمت شاعرا

علي أسعد أسعد
04-09-2006, 01:58 AM
أخي الصنوبري ..
أجمل ما في النص هنا هو بقاء الله والإنسان
لقد أتحفتنا والله بهذه الدرة البديعة
وأشرقت
حياك الله
وبالنسبة للثقل ولا أقول خللاً
أحيانا يفرضه النص
أو تفرضه الفكرة أو الكلمة من حيث ثباتها وتعلقها بالفكرة
فليس فينا إلا من يلتقي مع الثقل ويحييه أو يغض الطرف عنه
وذلك لإيصال المراد
ولفتح الباب أمام القادم
أعود وأقول جميلة
وبديعة
حياك الله
وأبقاك
وأدام لك هذا القلم

حنان الاغا
04-09-2006, 02:33 AM
الصنوبري
إيقاع يحمل الكلمات على وقع شبه هامس
ونص شعري روحاني
شكرا لك

الصنوبري
04-09-2006, 10:17 PM
لم يقصّر أبو علي ومحمود أمين فهما شاعران حساسان يصطادان الثقل
كما يصطاد الصقر فريسته ، فهل ترى أن يفلت منهما رِكز !

أيه االصنوبري الشاعر البديع

أحسنت وربك وأجدت
وحلقت بجناح صدق يروي قصة منشودة هي الانسان .
الانسان الذي ننتمي إليه وفي كل يوم نقتله !
ورسمت الحال وآه من الحال حين تلفنا العقبان بمجرد ان نكون !
وإلا فليس بالضرورة أن نكون .
إنها حالة تشبه ماقلته هنا :
هذا الذهول يلف روحي
مثلما
لف الصحارى
الصمت والكثبان

طبت وطاب حرفط أيها الطيب .

شكرا على مرورك الذي يأتي محملا دائما بعبير يسكن الوجدان فلا ينسى

الصنوبري
04-09-2006, 10:21 PM
أخي: الصنوبري
جميلة تلك المقطوعة الرائعة التي سيظل الفؤاد يهيم بها حين يفتقد الوطن والحب والتحنان
حينما يشعر المرء أن الناس كل الناس لايحملون من كلمة إنسان إلا حروفها الخمسة
برّاقة تلك الحروف ورقراقة تلك المعاني
وأظن ماقاله ابو علي ومحمود أمين وأكَّده سلطان :
(يحتاج لرضا الخليل!!!)

الغالي بريق المعاني
سأرضي الخليل قريبا ولكن بعد أن ترضي صاحبك رائحة التفاح
شكرا على المرور العاطر

الصنوبري
05-09-2006, 02:21 PM
اخي الصنوبري
دعني اقاسمك الهموم
شكرا لك على الامتاع


شاعر أويا الجميل
شكرا على مقاسمتك أيها الكبير

الصنوبري
06-09-2006, 10:25 PM
شاعرنا القدير الصنوبري


ما أجملك شاعرا صاحب قيثارة شجية وعِبارة جميلة

وما أجلَّك إنسانا فاضلا نبيلا

مصطفى

ما أسعدني بالتعرف إليك أخي مصطفى
اعتذر لك نيابة عن اللغة فليس لديها مايليق بحقك
كن بخير دائما
لك التحايا الخالصة

الصنوبري
06-09-2006, 10:27 PM
من أين أبتدئ الفجيعة
موطني نهب
وإنساني هنا عريان


تتقاسم الأيدي البعيدة ماله
ويُداس فوق ترابه
ويهان


السقم ينخر عظمه
فيميته
وعلى خطاه
البؤس والحرمان


وإذا تكلم مرة
فعقابه
أن تستقر بداره العقبان


ها إني أبتدئ الرواية
فاقرؤوا
حبري دمي
ودفاتري الجدران




مـــأروع ماقرأت أيــها الصنوبري ..


دمت بخير .

وما أروع مارددت أيها الجميل
لك التقدير والمودة

الصنوبري
06-09-2006, 10:31 PM
رائع أنت والله
وبديع ما كتبت وصغت


لله درك يا أخي


قرأتك إلى آخر حرف واضطربت في آخرها لفظا لا شكا والله
وكان تعقيب أبي علي وردك عليه نورا فوق نور


جمعنا الله وإياكما بالجنة ورزقنا الصحة والعافية
كل المودة لك

لكل امريء من اسمه نصيب ولك النصيب الأوفر أيها الماجد
أسأل الله أن يستجيب الدعاء
وأن يغفر مامضى يحفظنا وإياك فيما بقي