PDA

View Full Version : قصائد لاتهم احدا



عزت الطيرى
01-09-2006, 08:27 PM
سيبـــقى بـكَ ا لشعــر

سيبقى بكَ ا لشعرُ
ما بَقِيَتْ نجمة ٌ
لا تُطال !!
وما تَعبَتْ نسمة ٌ في الجنوب
وما رقَصتْ ،
غيمة ٌ في الشمالْ
وما لَعِبََتْْ طفلة حلوة ٌ
وما كَرْكَرَتْْ في الشيجراتِ،
بين الندى
ضِحْكة البرتقال
وما ركَضَتْ،
ظبية ٌ في الطريق إلى المدرسة ْ
على صدرهــا
نامَ زوجا حَمَََـامْْ!!
وفىِ ثَغـْرِها العنبُ الساحلى
وفى شَعـْرِها وردةُ الاحتمال
سيبقى بِكَ الشِعرُُ
ياأيها الولد المستثارُ
بـِعِطرِ الجَـمَالْ!!
* * *
( هــذا شعِــــرٌٌ )
قال أبى الشاعـرُ
وَهْْـوَ يُعـلِّمُنى الشعَر،الموتَ
أنْ تقرعََ جرسـًا للفسحةِ
فى ومض البرقِ
وتركضَ كالأصحابِ
فهذا قولٌ عادىٌّ جدا
لــــكنْ
أنْْ يقرعَكَ الجرسُ
وتسكـََنكَ الفسحـة ُ
وتكـوَّّرَ برقــًا
تلقيهِ على الأصحابِ
فيشــتعلونْْ
هذا شـِعــــرٌ!!
* * *
( المتـــــــــــــهم )
متهــمٌ
بالتهريج القاتِلِ
فى وقتِ الجَدَّ
متهــمٌ
بالطاعـةِ
فى وقت العِصيْانْْ
قيلَ
بأنَّ امرأة تـَسْـكُُُُُُـنُه
وتحط عليهْ
قيل بأنَّ عصافير الروحِ
تغــادِرُهُ
وتعود إليهِ
قيلَ
وشوهـِدَ مرات
يحملْ كراسة َ!!
رســــمٍ
وبقايا ألْوانٍ……،
ويخطَّطُ
فوق الأوراق ِ بيـوتـًا
يسكنها
لكن فى الصبحِ يغادرها
حين يُضايقه الجيران!!
* * *
( فاجَــــأهُ الثــــــــلج )
خَدَعَتـْهُ النشراتُ الجَوَّيــَّة
فاختار قميصا هفهافا
فاجأه الثـلجُ على الطرقاتِ
وفوقَ عيونِ النسوِة
فارتدَّ حســـــيرا
* * *
( قـــــــــــــــــمـر!! )
قمر يَهـْذي
ويضىءُ الكونَ
جــــــــنونا
* * *
( الـنـائـــــــــــــم )
يشرب عُزْلته
وينامُ
ويحلــــمُ
بزحــامٍ
ليس له
* * *
(القــَوىُّ )
القــــــمرُ
يصوب قبضتـَهُ الفضيةَ ُ
نحو الكونِِ / الظلــــمة
ويــــهدُ د
بفضيحة كل العشاق ِ المعتصِمين
وقــوفا ،
تحت جدارِ الليلِ
القمرُ المفتولُ العضلات
* *‍ *
( رجــــــــــــــــــاء )
كيف حاَلىِ عنــد ك
يــــا …..
ســـلَّمىِ لى علىّ
* * *
(مــــداهَـــــــــمَة)
وأقراطها والأساور
كل الحلىِ التى ترتديـِها
ستخلعها..
بين حينٍ وتـقـفز
كــــى
ترتدينى
* * *
(زيـــنة)
تُزينُ وَجْهَهَا
بــــــِـــــها
* * *
(وجبة)
ويغرف الفـــــــراغ
يصبه فى طبقٍ مُتـَّــسعٍ
ويأكـــل العــــــــــدم
* * *
(أرجوك)
الفــــــرحة نـــــائِمة ٌ
أيقظْــــــها
لـــىِ
* * *
(ملل)
حين يأتى الخريفْ
يفقد الشجر الموسمىُّ
مباهج سلطته
وتمل الشجيرَاَتُ خُضْرتَهَـا
ثم تـُلقى بأطفالها فى الطريقِ
لأول ريحٍ تـــــــمرُّ!!
* * *
(المشاغبون)
حصة الرسم طــالت
وجــاع التلامــيذ ُ
خطوا على لوحِ أوهامِهِمْ
جــرساً
قرعوهُ وفرُّوا!!
* * *
(انتظار)
بـــاب ينـتظرُ
على عتباتِ البيــــتِ
ويبكى
* * *
(موت)
تنفجر الغيـــمات إلى أعلى
وترش نجـــــوم الليلِ
فتحـــــتجُّ حقـــــــــولىَ
موتــًا!!
* * *
(رفض)
فى آخرِ الطريق قال لا
فمـات رافِضا
نبوءة الفرح
* * *
(كتابه)
منذ زمــانٍ
وأنا أكــتـبُ
فوق الرملِ
كلا ماً مجنوناً
منذ زمـانٍ
والريح المجنونة ُ
تــقرأ
* * *
(مَن)
مـن أطلقَ
غزلانـَكَ فى الليلِ
لتـــشربَ
من غدرانِِ الروحِ
وترعى الأخضَر
فى قلبى ؟
* * *
(دعابة)
بإبــرٍة نحـــــيله
يخيط جُرحَ وردةٍ
داعبها البنــفسج
دعـــابة ثـقـــيلة!!
* * *
(لا )
لا تجرح خَدَّ السوسنْ
لا تجعلْ هذا الليلَ،
يسيلُ على أحجار الفجر
* * *
(مَثـل)
مـاحَـكَّ جلد كِ
غـــــــيرُ
ظـُـــفـْرِى!!
* * * ْ
(كُـلَّـها)
ولم يبـقَ منكِ
ســِـــوَاكِ
* *
ezzateltairy@yahoo.com

دمعة الماس
01-09-2006, 08:52 PM
أيا عزت .. إذا ما أبحرت تلك القصائد في ميناء اللامعلوم إلا أنها حتماً جزء لا يتجزأ من مداد مخيلة

الذات وبريق عيونها .. دمتَ بعذوبة ..



دمعة الماس

محمد شتيوى
02-09-2006, 07:21 AM
دام لك الخيال العذب ..... والمبهم :biggrin5:

عزت الطيرى
02-09-2006, 01:27 PM
[الى دمعة الماس
اسمك يدل على شعرية مفرطة
هو وحده يصلح قصيدة قصيرة
د
م
ع
ة
المــــــــــــــــــــــــــــــاس

بريق المعاني
02-09-2006, 01:46 PM
أخي/أختي:عزت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عذبة تلك المعاني...رقراقة تلك الحروف...
دامت الأحرف برَّاقة والقصائد مشتعلة
دام هذاالسطوع

عزت الطيرى
02-09-2006, 02:22 PM
الى محمد شتيوى
شكرا لكلماتك المحلقة فى فضاء الحلم

عزت الطيرى
02-09-2006, 02:24 PM
أخي/أختي:عزت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عذبة تلك المعاني...رقراقة تلك الحروف...
دامت الأحرف برَّاقة والقصائد مشتعلة
دام هذاالسطوع

حتى هذه اللحظة وانت لا تعرف او تعرفى اننى عزت الطيرى الاخ وليس الاخت
انا اخوك عزت الطيرى
دمت لنا

عزت الطيرى
03-09-2006, 10:45 AM
الى بريق المعانى
شكرا لحروفك
وشكرا لمرورك الجميل

حنان الاغا
03-09-2006, 02:54 PM
ثلاث وعشرون لوحة بديعة التكوين من شكل ولون وخط وملامس وكتل وفراغ وحركة موّارة ،
ووحدة وتنوع .. ولكنها امتازت عن أي لوحات أخرى بعنصر جديد .. الرائحة ، العطر !!
هي حياة مُتَخَيّلة على شكل لوحات شعرية تحكي جميعها قصة الشاعر أي شاعر ربما وعالمه والعلاقة بينهما.
يستهلها الشاعر بعبارة جميلة مشجعة إليه ،إلىروحه ( سيبقى لك الشعر ) ، ويعززها بأبيه الذي ورثه الشعر ، ثم تتوالى الصور المُتَخَيّلة فمرة هو متهم فقط لأنه مختلف عنهم ،لأنه فنان . ومرة يفتعل المشاغبة ويدعي أنه بريء منها فيسير في الثلج ويتهم النشرة الجوية
ويصف القمر بالجنون والتسلط على رقاب العشاق ، ثم بأحاسيس العزلة والمفاجأة والجمال والحلم والفرح . ثم يعتب على الخريف (الذي أجده أنا جميلا ) ، ويمل من الانتظار ويحزن للجفاف بصورة بديعة أما( الكتابة) فلوحة رائعة
يتساءل ويداعب مداعبة (شقية ) ،
ثم يضع اللمسات الأخيرة لجميع اللوحات بثلاث ضربات من فرشاته المحملة باللون:
لا تجرح خد السوسن ....
ما حك جلدك......
لم يبقَ منكِ سواكِ
تحياتي عزت الطيري

عزت الطيرى
03-09-2006, 11:33 PM
دخلت هنا لاستنشق نسائم النعناع من حروفك ولى عودة لمواكب الربيع فى هديلك

عزت الطيرى
04-09-2006, 10:56 AM
ثلاث وعشرون لوحة بديعة التكوين من شكل ولون وخط وملامس وكتل وفراغ وحركة موّارة ،
ووحدة وتنوع .. ولكنها امتازت عن أي لوحات أخرى بعنصر جديد .. الرائحة ، العطر !!
هي حياة مُتَخَيّلة على شكل لوحات شعرية تحكي جميعها قصة الشاعر أي شاعر ربما وعالمه والعلاقة بينهما.
يستهلها الشاعر بعبارة جميلة مشجعة إليه ،إلىروحه ( سيبقى لك الشعر ) ، ويعززها بأبيه الذي ورثه الشعر ، ثم تتوالى الصور المُتَخَيّلة فمرة هو متهم فقط لأنه مختلف عنهم ،لأنه فنان . ومرة يفتعل المشاغبة ويدعي أنه بريء منها فيسير في الثلج ويتهم النشرة الجوية
ويصف القمر بالجنون والتسلط على رقاب العشاق ، ثم بأحاسيس العزلة والمفاجأة والجمال والحلم والفرح . ثم يعتب على الخريف (الذي أجده أنا جميلا ) ، ويمل من الانتظار ويحزن للجفاف بصورة بديعة أما( الكتابة) فلوحة رائعة
يتساءل ويداعب مداعبة (شقية ) ،
ثم يضع اللمسات الأخيرة لجميع اللوحات بثلاث ضربات من فرشاته المحملة باللون:
لا تجرح خد السوسن ....
ما حك جلدك......
لم يبقَ منكِ سواكِ
تحياتي عزت الطيري
لم نكتسب هنا شاعرة متميزة فقط بل اكتسبنا ناقدة رائعة لها بصمتها

عبيرمحمدالحمد
06-09-2006, 04:14 AM
(المشاغبون)
حصة الرسم طــالت
وجــاع التلامــيذ ُ
خطوا على لوحِ أوهامِهِمْ
جــرساً
قرعوهُ وفرُّوا!!
* * *
.
.
.

هذي وحدها (بددددددعــة !)
.
.
.

تذكرني بكثيريييين أعرفهم .. وأراهم في الشارع .. في الجامعة .. في مكان عملي .. وفي أشياء أخرى كـَ.. امممممممممم :

قصر الخلافة ومجلس الشورى وحتى في جامعة الدول العربية !!!!!!
.
.

صورة رائعة .. يتلبسها أشخاص كثيرون .. حتى أنا أتلبسها أحيانا حين أسير دون رأسي في منعطفاتي الخطيرة المترعة بـِ.. أجراس الإنذارالمعطّلة !!!!!
.
.
ود
.
.
ع
ب
ي
ر

زينب فقط
07-09-2006, 02:08 AM
شـوقٌ /
لا أجمل مني حين يعاتبني الشوقُ
فأهرب منه إليه
لكني
لا أجد الحلم لأزرعني فيه


ملامح /
جامحةٌ ومخيفةْ
لا رسمٌ بدويٌّ فيها
ولا ضيقٌ كعيونِ الصين !

ارتواء/
تساقطَ حرفُكَ منحنيًا فوقي
أيقظني
أسعدني
وتنحى

مستقبل /
لا أعلم لا أدري
أيّ بقاع الأرض
تحفُّ الميلادَ
وأيُّ قلوبٍ تغتالُ القلبَ البِكرْ

نبوءة/
أكتبُ فوق لجامِ الوجدِ المحمومِ أنا
زينب
مرتْ وَ وشتْ للحلمِ بأن يبقى

فبقى ..!

عزت الطيرى
25-01-2007, 07:40 PM
.
.
.

هذي وحدها (بددددددعــة !)
.
.
.

تذكرني بكثيريييين أعرفهم .. وأراهم في الشارع .. في الجامعة .. في مكان عملي .. وفي أشياء أخرى كـَ.. امممممممممم :

قصر الخلافة ومجلس الشورى وحتى في جامعة الدول العربية !!!!!!
.
.

صورة رائعة .. يتلبسها أشخاص كثيرون .. حتى أنا أتلبسها أحيانا حين أسير دون رأسي في منعطفاتي الخطيرة المترعة بـِ.. أجراس الإنذارالمعطّلة !!!!!
.
.
ود
.
.
ع
ب
ي
ر

مشاغل الحياة والموت جعلتنى نسى ان أطالع تعليقك الجميل وأعلق عليه
ترى كيف يعلق الشاعر عن الجمال
لايستطيع سوى ان يصمت فى حضرتك

عزت الطيرى
25-01-2007, 07:42 PM
نبوءة/
أكتبُ فوق لجامِ الوجدِ المحمومِ أنا
زينب
مرتْ وَ وشتْ للحلمِ بأن يبقى

فبقى ..!


وانا لو بقيت طول العمر أقرأ رائعتك
لما تعبت او مللت

آلام السياب
26-01-2007, 06:11 PM
على الاقل هذه القصائد تهمني
استاذي وشاعري الكبير عزت الطيري اعلم بانك غاضب منب وانني مدينة لك باعتذار ولكن املي بطيبة قلبك وبعذوبة روحك . . . .
اما بعد,
القصائد من اجمل ما قرات من الشعر الحديث وشاعر مثلك ليس بحاجة الى شهادة انسانة مثلي فانت بغنى عنها .
لك ودي واحترامي
آلام السياب .

أمل الصومال
26-01-2007, 06:47 PM
(كتابه)
منذ زمــانٍ
وأنا أكــتـبُ
فوق الرملِ
كلا ماً مجنوناً
منذ زمـانٍ
والريح المجنونة ُ
تــقرأ

منذُ زمانٍ نقرأُ أيضاً
وننافسُ ريحاً مجنونةْ
منذُ زمانٍ يبقى الشعرُ التاجُ رفيقاً للشعراء



أمثالكَ يا أستاذنا :)








دمتَ كما أنت مبدعاً :rolleyes:

سارة333
26-01-2007, 07:09 PM
هدية! /
أهديتني أقراط حزنٍ وأبكيتني كي تعلمني
أن للفرح ابتسام!

لماذا؟ /
لماذا لازمت لوحاتي
كل ألوان ريشاتك؟
ولماذا الطير في غير عشه لا يمل
فيطير؟

طغيان/
على مر أيام نام عقلي بتساؤل
وأصبح قلبي بسلة أحزان
ولكن حين حان موعد حديث الأول صمت
وختم على قلبي بصك انتقام

موت /
للطيور أجنحة ولكنها تأبى الطيران...
حين تموت
فالروح مبعث التحليق لا الجناح

تساؤل/
أسألُ أغصان ألآمك التي طالت والتفت حول عنقي_ الذي كسره الحزن منذ زمن_
لِمَ الالتفاف ؟!! هاكِ بقايا جذوري هدية!

تضحية ونهاية/
من أجل أن أنسى أعدمتُ ذاكرتي
ومن أجل أن تبقى أعدمت ذاتي ألف مرة
هنا تبدأ الحكاية لأجل أن تنتهي
وتنتهي حين تبدأ ميتة

القدير... عزت الطيري
ما أروعها!!!... شلالات ضياء وألق ...جميلة
كيف لم أقرأها من قبل؟! كيف لم أصل إليها ؟!
شكرا إذ أعدتها إلى هنا ...لك تقديري.

عزت الطيرى
26-01-2007, 07:45 PM
على الاقل هذه القصائد تهمني
استاذي وشاعري الكبير عزت الطيري اعلم بانك غاضب منب وانني مدينة لك باعتذار ولكن املي بطيبة قلبك وبعذوبة روحك . . . .
اما بعد,
القصائد من اجمل ما قرات من الشعر الحديث وشاعر مثلك ليس بحاجة الى شهادة انسانة مثلي فانت بغنى عنها .
لك ودي واحترامي
آلام السياب .


لست غاضبا من ياعزيزتى الرائعة
هل يمكننى ان اغضب من النسيم
انا اعرف ظروفك واقدرها
واثمن كل ماتكتبيه غاليا
واتابعك دائما

عزت الطيرى
26-01-2007, 07:47 PM
هدية! /
أهديتني أقراط حزنٍ وأبكيتني كي تعلمني
أن للفرح ابتسام!

لماذا؟ /
لماذا لازمت لوحاتي
كل ألوان ريشاتك؟
ولماذا الطير في غير عشه لا يمل
فيطير؟

طغيان/
على مر أيام نام عقلي بتساؤل
وأصبح قلبي بسلة أحزان
ولكن حين حان موعد حديث الأول صمت
وختم على قلبي بصك انتقام

موت /
للطيور أجنحة ولكنها تأبى الطيران...
حين تموت
فالروح مبعث التحليق لا الجناح

تساؤل/
أسألُ أغصان ألآمك التي طالت والتفت حول عنقي_ الذي كسره الحزن منذ زمن_
لِمَ الالتفاف ؟!! سأهديكِ بقايا جذوري هدية!

تضحية ونهاية/
من أجل أن أنسى أعدمتُ ذاكرتي
ومن أجل أن تبقى أعدمت ذاتي ألف مرة
هنا تبدأ الحكاية لأجل أن تنتهي
وتنتهي حين تبدأ ميتة

القدير... عزت الطيري
ما أروعها!!!... شلالات ضياء وألق ...جميلة
كيف لم أقرأها من قبل؟! كيف لم أصل إليها ؟!
شكرا إذ أعدتها إلى هنا ...لك تقديري.


العزيزة سارة
ما طالعته هنا هو شعر راق وجيد
يعجز عن كتابته الكبار
ايتها الصغيرة فى السن
الكبيرة القدر والقيمة والابداع

عزت الطيرى
26-01-2007, 07:49 PM
[quote=أمل الصومال;1059332]منذُ زمانٍ نقرأُ أيضاً
وننافسُ ريحاً مجنونةْ
منذُ زمانٍ يبقى الشعرُ التاجُ رفيقاً للشعراء



أمثالكَ يا أستاذنا :)


شكرالك
وشكرا على ابداعك
حتما سأذهب الى مدونتك
واشرف بذلك
لك منى كل الود