PDA

View Full Version : مَتَى يُعْلِنُ الحُبُّ فِينَا شُروقَهْ؟



محمد عريج
02-09-2006, 04:25 PM
كَعِطرِ الزُّهُورِ
كَشَدْو الطُّيُورِ
كَنَسْمَةِ ريحٍ تهُبُّ رقيقَهْ

مَرَرتِ أمامِي
فَدَقَّ فُؤادي
عَلى نَغماتِ خُطَاكِ الرَّشِيقَهْْ

وغنَّى الهَوى
لحْنَهُ في فؤَادِي
وَعَاهَدَنِي بِعُهودٍ وَثِيقَهْ

وقَالَ صَدِيقٌ:
لقَدْ صِرْتَ صَبّاً
وصَارَ فُؤَادُكَ لِلحُبِّ سِيقَهْ

فَللحُبِّ وَمْضٌ
بعَيْنَيْكَ لاحَ
وقدْ أبْصَرَ العابرونَ بريقَهْ

تُراكَ سَتَشْقى
بهِ أمْ تراكَ
سَتسْعَدُ حينَ تَذوقُ رَحِيقَهْ؟

وَقَدْ كُنْتَ منْ قَبْلُ
حُرَّ الخُطى
وكُنْتَ تُحاكِي الطُّيورَ الطَّليقَهْ

فَكَيْفَ غدَوْتَ
أسِيراً لِظَبْيٍ
إذا سَارَ سِرْتَ..اقتَفَيْتَ طَريقَهْ؟

فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ

هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ

بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ

نَعَمْ إنَّ قَلْبي
صَرِيعُ الغَرَامِ
نَعَمْ..والضُّلوعُ تَضُمُّ العَشيقَهْ

تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ

فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ

تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ

تَعَالَيْ لِنَصْنَعَ
تَاريخَ عِشْقٍ
تعاليْ نُؤَلِّفْ حَكَايا عَرِيقَهْ

تَعَالَيْ نُعانِقْ
نُجُومَ السَّمَاءِ
ونَحْضُنْ أغَاني الطُّيورِ الصَّديقَهْ

تَعالَيْ لِنَرْسُمَ
أشْواقَنَا
بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ

تَعَاليْ فَحُبّي
كَبِيرٌ..سَلِي
طُيُورَ السَّما وزُهُورَ الحَدِيقَهْ

يَقُلنَ لكِ الصِّدْقَ
أنِّي أسِيرٌ
فقَيْدُكِ لمْ أسْتَطِعْ أنْ أطِيقَهْ

تَعالَيْ فسِحْرُ
جَمَالِكِ قَدْ
أسَالَ لُعابَ الفُؤادِ ورِيقَهْ

أيَا منْ سَكَنْتِ
شرَايِينَ قلبي
مَتَى يُعْلِنُ الحُبُّ فِينَا شُروقَهْ؟

فَقَدْ أتْعَبَتنِي
الأمَانِي فَهَلْ
تصِيرُ أمَانِيَّ يَوْماً حَقِيقَهْ؟

بريق المعاني
02-09-2006, 06:26 PM
أخي :محمد عريج
قرأت حروفك الرائعة وياليتني ما قرأتها
لأني في حالة سكرٍ الآن !!!
أتيت لأحجز مقعداً هنا
ولي عودة

( سعيد )
02-09-2006, 08:15 PM
ما شاء الله تبارك الله

رائعة جدا أيها الشاعر الجميل

هكذا يكون الشعر وإلا فلا

دمت شاعراً

مصطفى عراقي
03-09-2006, 12:28 AM
كَعِطرِ الزُّهُورِ
كَشَدْو الطُّيُورِ
كَنَسْمَةِ ريحٍ تهُبُّ رقيقَهْ


مَرَرتِ أمامِي
فَدَقَّ فُؤادي
عَلى نَغماتِ خُطَاكِ الرَّشِيقَهْْ


وغنَّى الهَوى
لحْنَهُ في فؤَادِي
وَعَاهَدَنِي بِعُهودٍ وَثِيقَهْ


وقَالَ صَدِيقٌ:
لقَدْ صِرْتَ صَبّاً
وصَارَ فُؤَادُكَ لِلحُبِّ سِيقَهْ


فَللحُبِّ وَمْضٌ
بعَيْنَيْكَ لاحَ
وقدْ أبْصَرَ العابرونَ بريقَهْ


تُراكَ سَتَشْقى
بهِ أمْ تراكَ
سَتسْعَدُ حينَ تَذوقُ رَحِيقَهْ؟


وَقَدْ كُنْتَ منْ قَبْلُ
حُرَّ الخُطى
وكُنْتَ تُحاكِي الطُّيورَ الطَّليقَهْ


فَكَيْفَ غدَوْتَ
أسِيراً لِظَبْيٍ
إذا سَارَ سِرْتَ..اقتَفَيْتَ طَريقَهْ؟


فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ


هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ


بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ


نَعَمْ إنَّ قَلْبي
صَرِيعُ الغَرَامِ
نَعَمْ..والضُّلوعُ تَضُمُّ العَشيقَهْ


تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ


فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ


تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ


تَعَالَيْ لِنَصْنَعَ
تَاريخَ عِشْقٍ
تعاليْ نُؤَلِّفْ حَكَايا عَرِيقَهْ


تَعَالَيْ نُعانِقْ
نُجُومَ السَّمَاءِ
ونَحْضُنْ أغَاني الطُّيورِ الصَّديقَهْ


تَعالَيْ لِنَرْسُمَ
أشْواقَنَا
بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ


تَعَاليْ فَحُبّي
كَبِيرٌ..سَلِي
طُيُورَ السَّما وزُهُورَ الحَدِيقَهْ


يَقُلنَ لكِ الصِّدْقَ
أنِّي أسِيرٌ
فقَيْدُكِ لمْ أسْتَطِعْ أنْ أطِيقَهْ


تَعالَيْ فسِحْرُ
جَمَالِكِ قَدْ
أسَالَ لُعابَ الفُؤادِ ورِيقَهْ


أيَا منْ سَكَنْتِ
شرَايِينَ قلبي
مَتَى يُعْلِنُ الحُبُّ فِينَا شُروقَهْ؟


فَقَدْ أتْعَبَتنِي
الأمَانِي فَهَلْ
تصِيرُ أمَانِيَّ يَوْماً حَقِيقَهْ؟

===========


لك كل الشكر يا من جعلت الشعر يعلن فينا شروقه
ويمنحنا صدقه وبريقه

دمت بحب وشعر وسعادة

مصطفى

مصطفى

محمد شتيوى
03-09-2006, 02:33 AM
شعرك رائع.... والكل لا يدرى..!!
تُراكَ سَتَشْقى
بهِ أمْ تراكَ
سَتسْعَدُ حينَ تَذوقُ رَحِيقَهْ؟
دمت سالما

مـاجـد
03-09-2006, 01:52 PM
انسابت الحروف ولم أتوقف حتى انتهيت

كنت أريدها أن تطول ..

رائعة بحق

كل المودة والاحترام

محمد عريج
04-09-2006, 01:02 AM
أخي :محمد عريج
قرأت حروفك الرائعة وياليتني ما قرأتها
لأني في حالة سكرٍ الآن !!!
أتيت لأحجز مقعداً هنا
ولي عودة

بريق المعاني
شكرا لكلملتك التي أدخلت البهجة
في قلبي
لا عدمتك أيها الطيب

سأبقى في انتظار عودتك المباركة

تحياتي لقلبك

محمد عريج
04-09-2006, 01:08 AM
ما شاء الله تبارك الله


رائعة جدا أيها الشاعر الجميل


هكذا يكون الشعر وإلا فلا


دمت شاعراً



أخي سعيد
سعيد أنا بتشريفك لي أيها الجميل
لا عدمتك
أخوك

محمد عريج
04-09-2006, 01:18 AM
===========


لك كل الشكر يا من جعلت الشعر يعلن فينا شروقه
ويمنحنا صدقه وبريقه

دمت بحب وشعر وسعادة

مصطفى

مصطفى

الكبير مصطفى
ولك الشكر أيضا لأنك ملأت المكان عبيرا
و ملأت قلبي بهجة و فرحا

لك في القلب أيها الطيب أكبر الأماكن
و أصدق المشاعر

لا عدمت قلبك
محمد

تسبيح
04-09-2006, 01:33 AM
رقيقة
رااقية
تحياتي وتقديري

سلطان السبهان
04-09-2006, 06:53 AM
الشاعر الرفيع الرقيق محمد عريج

هنا جسر من الغرام والهيام ، وتحليق طيور لاتعرف غير أنشودة الحب ز
كم وفقت في كل بيت هنا بما يستطاع وصفه .
غير أنني سائلك عن لفظة " سيقه " فلم يسعفني فيها قاموس !

دمت للحب والشعر .

حنان الاغا
04-09-2006, 07:48 PM
فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ

هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ

بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ

_______________________________
محمد عريج
بك الحب يزهو وبك الشعر يحلو
كلمات هي نغمات
وحروف هي نبضات
دمت بهذا البهاء

عبدالله عادل
05-09-2006, 07:38 AM
رياضٌ من الحب و العشق ..

و جداول غزل و بهاء ..

/

أخي .. محمد عريج ..

دمتَ شاعر الإمتاع ..

بوركتَ و أصلحتَ و أسعدتَ ..

\

أحمد المنعي
05-09-2006, 10:53 AM
يا الله ،،
ما أروعك وأرقك يا محمد .

فتنني هذا :

تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ

وهذا :
تَعالَيْ لِنَرْسُمَ
أشْواقَنَا
بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ

والقصيدة كلها عذبة طربة عاشقة أيها الجميل .

وأسأل ما سأله سلطان عن مفردة ( سيقة ) ..

فَكَيْفَ غدَوْتَ
أسِيراً لِظَبْيٍ
إذا سَارَ سِرْتَ..اقتَفَيْتَ طَريقَهْ؟
في رأيي ، هذا البيت أضعف في تركيبه من بقية أبياتك البديعة .

تَعالَيْ فسِحْرُ
جَمَالِكِ قَدْ
أسَالَ لُعابَ الفُؤادِ ورِيقَهْ
وهنا ، لا أستجيد ( لعاب ، وريق ) في سياق واحد ، فالذي أعلمه أنهما كلمتان لمعنى واحد ، ولا فرق بينهما ..!

ثم أني أريد هذه التحفة إلى الروائع :) .
وأدعو لك بالزواج العاجل :p .

بو جوري
07-09-2006, 07:42 AM
سلمت يداك أخي محمد
و ما أعذب قولك
تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ
فلقد ضربت على الوتر

الضياء البراق
07-09-2006, 11:14 AM
ما أرق كلماتك في الحب

وما أعذب تلك الصورة التي رسمتها لمشاعرك

سلمت يمناك

محمدالغيثي
07-09-2006, 11:46 AM
لاأعرف ماذاأقول فقد سحرني رونق كلماتك ولم يدر في خلدي إلاأن أتمثل قول القائل:
باللهِ لفظكَ هذا سالَ منْ عسلٍ.....أم قد صببتَ على أفواهنا العسلا
ودمت بود
أخـــــــــــــــوك:
مـحـمـد الـغـيـثـي

أندريه جورجي
07-09-2006, 07:27 PM
"فَقَدْ أتْعَبَتنِي
الأمَانِي فَهَلْ
تصِيرُ أمَانِيَّ يَوْماً حَقِيقَهْ؟"

دايماً أقول بأن ليس القصيدة كاملةً هي ما يرنُّ بأذن القاريء ،، و إنما الأبيات ،، و شطور الأبياتْ ،،

هذه الخاتمة الرائعة هي ما رنَّ بأذني من أصداء القصيدة ،،

أخ محمَّد ،،
مشاعر رائعة ،،
و ابحث عن الجديد في المستقبل ،،
لكي تحجز مقعداً في طائرة الخلود ،،
و ابتعد عن التكرار ،،،

samah27
08-09-2006, 03:30 AM
ربماأتيت متأخرة ولكني هاهنا
الأن أسجل إعجابي بما خطته يمناك
ودمت

محمد عريج
08-09-2006, 02:57 PM
شعرك رائع.... والكل لا يدرى..!!
تُراكَ سَتَشْقى
بهِ أمْ تراكَ
سَتسْعَدُ حينَ تَذوقُ رَحِيقَهْ؟
دمت سالما

أخي محمد شتيوي
مرورك أدخل البهجة في القلب
شكرا لكرمك
أيها الرائع
دمت
أخوك

محمد عريج
08-09-2006, 03:00 PM
انسابت الحروف ولم أتوقف حتى انتهيت


كنت أريدها أن تطول ..


رائعة بحق


كل المودة والاحترام



أخي الحبيب ماجد
شكرا لوجودك هنا ولكلماتك الجميلة
أسعدت القلب
تحية لقلبك
و لروحك
أخوك محمد

محمد عريج
08-09-2006, 03:03 PM
رقيقة
رااقية
تحياتي وتقديري

تسبيح
شكرا لمرورك العاطر
و الجميل
مودتي لك
أخوك محمد

موسى الأمير
08-09-2006, 03:25 PM
محمد ..

نص جميل رقراق ..

يروقني كثيراً ذلك الحرف المنسكب دون عناء في وصوله للقلب كحرفك ..

سررت بقراءتك ..

لك كل التقدير ،،

محمد عريج
08-09-2006, 03:31 PM
الشاعر الرفيع الرقيق محمد عريج

هنا جسر من الغرام والهيام ، وتحليق طيور لاتعرف غير أنشودة الحب ز
كم وفقت في كل بيت هنا بما يستطاع وصفه .
غير أنني سائلك عن لفظة " سيقه " فلم يسعفني فيها قاموس !

دمت للحب والشعر .

الشاعر الكبير سلطان
كلماتك أدخلت الفرحة في القلب
شكرا لك على كل حرف أودعته هنا
لا حرمني الله منك ومن حروفك

وبالنسبة لكلمة سيقة فهي حسب علمي كل ما يساق سوقا
فالحصان سيقة في يد فارسه
و قد كان يقال إنما ابن آدم سيقة يسوقه الله كيف يشاء

و في نهج البلاغة للإمام علي وردت هذه الكلمة
«يا للمسلمين!إني إن قعدت في بيتي قال (عثمان) لي:تركتني و قرابتي و حقي،و إني إن تكلمت فجاء ما يريد،يلعب به مروان،فصار (أي عثمان) سيقة له يسوقه حيث شاء،بعد كبر السن و صحبة رسول الله (ص) »

وقرأت للمنفلوطي في مقاله أدب المناظرة
أنا لا أقول إلا ما أعتقد و لا أعتقد إلا ما أسمع صداه من وجوانب نفسي فربما خالفت الناس في أشياء
يعلمون منها غير ما أعلم و معذرتي إليهم أن الحق أولى بالمجاملة منهم و أن في رأسي عقلا أجله عن
أن يكون سيقة للعقول و ريشة في مهاب الأهواء و الأغراض

ومعنى كلمة سيقة مفهوم سياقيا من هذه الأمثلة.

أرجو أن أكون قد أفدت
أيها الشاعر الكبير
دمت كما تحب و تشتهي
محمد

عبدالرحمن الخلف
09-09-2006, 01:26 AM
أخي محمد

جاء نصك هذا كقطر الندى.. يبل صادي الشعر.. ويعزف في واديه نغمات تشنف الآذان وتحلق بنا مع الوجد والخيال والأشواق..

اسمح لي ببعض الملحوظات التي لم تؤثر على جمال نصك:

- كتبت حرف الروي في قافيتك هاءً:
رقيقَهْ - الرَّشِيقَهْْ - وَثِيقَهْ - سِيقَهْ - الطَّليقَهْ - عَمِيقَهْ - المُعِيقَهْ - العَشيقَهْ - مُسْتَفيقَهْ - خَلِيقَهْ - رَفِيقَهْ - عَرِيقَهْ - الصَّديقَهْ - غرِيقَهْ - الحَدِيقَهْ - حَقِيقَهْ
والصحيح أنه تاء مربوطة وهو خطأ إملائي شائع في النصوص الإلكترونية.

- قولك:
وقَالَ صَدِيقٌ:
لقَدْ صِرْتَ صَبّاً
وصَارَ فُؤَادُكَ لِلحُبِّ سِيقَهْ

المعنى الذي أوردت حول "سيقة" والشواهد كلها صحيحة ولكنها مشددة هكذا "سَـيِّـقَـة".
جاء في المحيط:
( السَّيِّقَةُ [ سوق]: ما يُساق من الدَّواب:/ وَصَلَت السَّيِّقَة إلى المرعى.-: ما استاقَه العدو من الدواب.-: الدريئة يستتر فيها الصَّائد/ المرءُ سيِّقَة القَدَر، أي يسوقُهُ القَدَر إلى ما قُدِّر له لا يجاوزه ج سيَائِقُ. )إ.هـ.

وجاء في اللسان:

( السَّيِّقةُ ما اختَلَس من الشيء فساقَه؛ ومنه قولهم إِنما ابنُ آدم سَيِّقةٌ يَسُوقُه اللَّه حيث شاء وقـيل السَّيِّقةُ التـي تُساقُ سَوْقاً قال وهل أَنا إِلا مثْل سَيِّقةٍ العِدا إِن اسْتَقْدَمَتْ نَـجْرٌ وإِن جَبأَتْ عَقْرُ؟ ويقال لِـما سِيقَ من النهب فطُرِدَ سَيِّقة وأَنشد البـيت أَيضاً وهل أَنا إِلا مثل سيِّقة العداالأَزهري السَّيِّقة ما اسْتاقه العدوُّ من الدواب )إ.هـ.

وعندها سينكسر البيت والضرورة الشعرية تجيز تسكين المتحرك وتحريك الساكن وتخفيف حرف الروي المشدد وهذه الحالات لا تنطبق على "سيّقة" هنا.

- قولك:
فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ

"التيه" لا يناسب السياق هنا ويمكنك أن تقول: "بلطفٍ" أو "بلحظٍ" أو "بهمسٍ" أو أي مفردة أخرى تناسب السحر والأسر والاستلاب..


وتقبل تحيتي.
أبونزار

محمد عريج
10-09-2006, 03:28 PM
محمد عريج
بك الحب يزهو وبك الشعر يحلو
كلمات هي نغمات
وحروف هي نبضات
دمت بهذا البهاء

وبك أختي حنان
يستمر العطاء

شكرا لجميل عباراتك
و لنقاء قلبك
أخوك محمد

دمعة الماس
10-09-2006, 05:13 PM
أيا محمد... عزفتَ بريشة الإيقاع صدى ترنيمة زاهية عذبة ... دمتَ بعذوبة..



دمعة الماس

(نجاة)
10-09-2006, 09:28 PM
جميلة...

و أعجبتني...

حنان الاغا
10-09-2006, 10:06 PM
ما أبهاها موسيقا
وما أجملها رقصة للطبيعة على أنغامها
مفردة رشيقة كفراشة
رائعة أخي محمد . أحببتها جدا

سامي البكر
10-09-2006, 10:25 PM
الشاعر الرقيق
محمد عريج
لقد ألهبت النفس
أشواقا دفينة
كم هي عذبة الموسيقى
رائعة التصوير
رشيقة البناء
لله درك

محمد عريج
12-09-2006, 08:09 PM
رياضٌ من الحب و العشق ..

و جداول غزل و بهاء ..

/

أخي .. محمد عريج ..

دمتَ شاعر الإمتاع ..

بوركتَ و أصلحتَ و أسعدتَ ..

\
أختي إحساس فارس
شكرا لإحساسك بالقصيدة

و لكلمتك التي أسعدت بها القلب
لا عدمتك
أخوك

محمد عريج
13-09-2006, 02:20 PM
يا الله ،،
ما أروعك وأرقك يا محمد .

فتنني هذا :

تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ

وهذا :
تَعالَيْ لِنَرْسُمَ
أشْواقَنَا
بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ

والقصيدة كلها عذبة طربة عاشقة أيها الجميل .

وأسأل ما سأله سلطان عن مفردة ( سيقة ) ..

فَكَيْفَ غدَوْتَ
أسِيراً لِظَبْيٍ
إذا سَارَ سِرْتَ..اقتَفَيْتَ طَريقَهْ؟
في رأيي ، هذا البيت أضعف في تركيبه من بقية أبياتك البديعة .

تَعالَيْ فسِحْرُ
جَمَالِكِ قَدْ
أسَالَ لُعابَ الفُؤادِ ورِيقَهْ
وهنا ، لا أستجيد ( لعاب ، وريق ) في سياق واحد ، فالذي أعلمه أنهما كلمتان لمعنى واحد ، ولا فرق بينهما ..!

ثم أني أريد هذه التحفة إلى الروائع :) .
وأدعو لك بالزواج العاجل :p .

أستاذي الشاعر الجميل أحمد المنعي
شكرا على مرورك الكريم الذي شرفتني به
و شكرا على ملاحظاتك
القيمة بخصوص القصيدة
حيث إني نظمتها على عجل
بعد ما وعدت أحد الأصدقاء بذلك
حين عرض علي إحدى قصائده
فوعدته بنظم قصيدة على غرارها
بحرا و قافية ورويا

وشكرا لك على الدعاء الجميل
أرجو من اله أن يجيبه عاجلا

تحياتي لقلبك

محمد عريج
13-09-2006, 02:22 PM
سلمت يداك أخي محمد
و ما أعذب قولك
تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ
فلقد ضربت على الوتر

أخي البوجوري
شكرا لك على المرور الكريم
و الكلمة الجميلة
التي أسعدتني
تحياتي لك
و لقلبك
أخوك محمد

محمد عريج
13-09-2006, 02:23 PM
ما أرق كلماتك في الحب

وما أعذب تلك الصورة التي رسمتها لمشاعرك

سلمت يمناك

وما أجمل مرورك أخي الضياء البراق
و أبهاه
دمت لمحبك
محمد

محمد عريج
13-09-2006, 02:26 PM
لاأعرف ماذاأقول فقد سحرني رونق كلماتك ولم يدر في خلدي إلاأن أتمثل قول القائل:
باللهِ لفظكَ هذا سالَ منْ عسلٍ.....أم قد صببتَ على أفواهنا العسلا
ودمت بود
أخـــــــــــــــوك:
مـحـمـد الـغـيـثـي
الجميل محمد الغيثي
شكرا على كلماتك التي أسعدت القلب

تحياتي و مودتي
أيها الكريم

محمد عريج
13-09-2006, 02:29 PM
"فَقَدْ أتْعَبَتنِي
الأمَانِي فَهَلْ
تصِيرُ أمَانِيَّ يَوْماً حَقِيقَهْ؟"

دايماً أقول بأن ليس القصيدة كاملةً هي ما يرنُّ بأذن القاريء ،، و إنما الأبيات ،، و شطور الأبياتْ ،،

هذه الخاتمة الرائعة هي ما رنَّ بأذني من أصداء القصيدة ،،

أخ محمَّد ،،
مشاعر رائعة ،،
و ابحث عن الجديد في المستقبل ،،
لكي تحجز مقعداً في طائرة الخلود ،،
و ابتعد عن التكرار ،،،

أخي الحبيب أندريه جورجي
شكرا لك على هذا المرور الساحر
و شكرا على كلمتك الطيبة و النصيحة الغالية
لا عدمتك أبدا
تحياتي أيها العزيز
محمد

محمد عريج
13-09-2006, 02:32 PM
ربماأتيت متأخرة ولكني هاهنا
الأن أسجل إعجابي بما خطته يمناك
ودمت

وجودك في أي توقيت أختي الكريمة سماح
يسعد القلب
أسجل شكري لك أيتها الغالية
مودتي
أخوك محمد

محمد عريج
13-09-2006, 02:34 PM
محمد ..

نص جميل رقراق ..

يروقني كثيراً ذلك الحرف المنسكب دون عناء في وصوله للقلب كحرفك ..

سررت بقراءتك ..

لك كل التقدير ،،

الكريم روحان حلا جسدا
شكرا لك على مرورك الذي أتشرف به كثيرا
لا حرمت منك ولا من كلماتك
التي تسعد القلب
دمت طيبا
محمد

محمد عريج
13-09-2006, 02:46 PM
أخي محمد

جاء نصك هذا كقطر الندى.. يبل صادي الشعر.. ويعزف في واديه نغمات تشنف الآذان وتحلق بنا مع الوجد والخيال والأشواق..

اسمح لي ببعض الملحوظات التي لم تؤثر على جمال نصك:

- كتبت حرف الروي في قافيتك هاءً:
رقيقَهْ - الرَّشِيقَهْْ - وَثِيقَهْ - سِيقَهْ - الطَّليقَهْ - عَمِيقَهْ - المُعِيقَهْ - العَشيقَهْ - مُسْتَفيقَهْ - خَلِيقَهْ - رَفِيقَهْ - عَرِيقَهْ - الصَّديقَهْ - غرِيقَهْ - الحَدِيقَهْ - حَقِيقَهْ
والصحيح أنه تاء مربوطة وهو خطأ إملائي شائع في النصوص الإلكترونية.

- قولك:
وقَالَ صَدِيقٌ:
لقَدْ صِرْتَ صَبّاً
وصَارَ فُؤَادُكَ لِلحُبِّ سِيقَهْ

المعنى الذي أوردت حول "سيقة" والشواهد كلها صحيحة ولكنها مشددة هكذا "سَـيِّـقَـة".
جاء في المحيط:
( السَّيِّقَةُ [ سوق]: ما يُساق من الدَّواب:/ وَصَلَت السَّيِّقَة إلى المرعى.-: ما استاقَه العدو من الدواب.-: الدريئة يستتر فيها الصَّائد/ المرءُ سيِّقَة القَدَر، أي يسوقُهُ القَدَر إلى ما قُدِّر له لا يجاوزه ج سيَائِقُ. )إ.هـ.

وجاء في اللسان:

( السَّيِّقةُ ما اختَلَس من الشيء فساقَه؛ ومنه قولهم إِنما ابنُ آدم سَيِّقةٌ يَسُوقُه اللَّه حيث شاء وقـيل السَّيِّقةُ التـي تُساقُ سَوْقاً قال وهل أَنا إِلا مثْل سَيِّقةٍ العِدا إِن اسْتَقْدَمَتْ نَـجْرٌ وإِن جَبأَتْ عَقْرُ؟ ويقال لِـما سِيقَ من النهب فطُرِدَ سَيِّقة وأَنشد البـيت أَيضاً وهل أَنا إِلا مثل سيِّقة العداالأَزهري السَّيِّقة ما اسْتاقه العدوُّ من الدواب )إ.هـ.

وعندها سينكسر البيت والضرورة الشعرية تجيز تسكين المتحرك وتحريك الساكن وتخفيف حرف الروي المشدد وهذه الحالات لا تنطبق على "سيّقة" هنا.

- قولك:
فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ

"التيه" لا يناسب السياق هنا ويمكنك أن تقول: "بلطفٍ" أو "بلحظٍ" أو "بهمسٍ" أو أي مفردة أخرى تناسب السحر والأسر والاستلاب..


وتقبل تحيتي.
أبونزار

أستاذي العزيز عبد الرحمن الخلف
شكرا على تدخلك العظيم
هنا فذاك كرم منك و تاج وضعته فوق رأسي

بخصوص التاء مربوطة التي أشرت إليها سيدي الكريم
فإني لما رأيتها تحولت لضرورة الشعرية هاءا للسكت
فضلت كتابتها هاءا مع وضع سكون فوقها
أي كتبتها كما تقرأ
و ربما كنت مخطئا فيما فعلت و سأحاول تفادي ذلك مستقبلا

و أما بخصوص كلمة سيقة فأعترف أن شيطان الوزن قد وسوس لي
و جعلني أجحف في حق الكلمة المسكينة حيث حولت الياء المشددة إلى ياء مد
مع كسر السين قبلها
و لكن أكرر أني نظمت القصيدة بسرعة قصوى
جعلني أسقط في الكثير من الأخطاء
و أنا الآن مدين باعتذار للغة الحبيبة و للكلمة المسكينة


و أما بخصوص ورود كلمة تيه فلا أرى أنها لم تناسب السياق
على العموم سأحاول مرة أخرى مراجعتها و التأكد من ذلك

أكرر شكري لك أستاذي الكريم
و تحيتي و تقديري لشخصكم

محمد

محمد عريج
15-09-2006, 01:08 AM
أيا محمد... عزفتَ بريشة الإيقاع صدى ترنيمة زاهية عذبة ... دمتَ بعذوبة..



دمعة الماس
دمعة الماس
شكرا لك على هذا المرور العطر
و الكلمات الرنانة
دمت عزيزة
أخوك محمد

محمد عريج
15-09-2006, 01:11 AM
جميلة...

و أعجبتني...
والأجمل هذا المرور الذي أسعدني
دمت نقية أختي
محمد

عبيرمحمدالحمد
15-09-2006, 02:07 PM
هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ
.
.
لا زلت أقلب هذه العبارة أنى وجدتها .. فأبدو كمن يريد شراء ماسةٍ فلا يدري أحقيقية هي أم مزيفة !
.
.
أيها الشاعر .. أخالها أكذب الصدق .. وأصدق الأكاذيب !
.
.
ما زلت .. أرقم .. استفهاماتي ..
وما زالت حيرتي كـ الدوائر حول حجرٍ أسقط في بركة راكدة ..
تتسع .. وتتسع .. ثم ترتطم بالجدران الرطبة الباردة كـ قلوبنا !
.
.
ابق كما أنت .. وهنيئاً لكما الحب
.
.

شاعر أويا
15-09-2006, 07:32 PM
فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ

تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ

جميلة ورقيقة وعذبة ، شكرا على هذا الابداع

محمد عريج
19-09-2006, 03:51 PM
ما أبهاها موسيقا
وما أجملها رقصة للطبيعة على أنغامها
مفردة رشيقة كفراشة
رائعة أخي محمد . أحببتها جدا

الأستاذة حنان
شكرا لكلماتك التي تمنين علي بها
لا عدمتك أيتها النقية
أخوك

محمد عريج
19-09-2006, 03:54 PM
الشاعر الرقيق
محمد عريج
لقد ألهبت النفس
أشواقا دفينة
كم هي عذبة الموسيقى
رائعة التصوير
رشيقة البناء
لله درك

الشاعر الجميل سامي
شكرا على المرور البهي
و الكلام الذي أسعد النفس
زادك الله سمو أيها الكريم
محمد

محمد عريج
19-09-2006, 03:59 PM
.
.
لا زلت أقلب هذه العبارة أنى وجدتها .. فأبدو كمن يريد شراء ماسةٍ فلا يدري أحقيقية هي أم مزيفة !
.
.
أيها الشاعر .. أخالها أكذب الصدق .. وأصدق الأكاذيب !
.
.
ما زلت .. أرقم .. استفهاماتي ..
وما زالت حيرتي كـ الدوائر حول حجرٍ أسقط في بركة راكدة ..
تتسع .. وتتسع .. ثم ترتطم بالجدران الرطبة الباردة كـ قلوبنا !
.
.
ابق كما أنت .. وهنيئاً لكما الحب
.
.

الشاعرة الجميلة عبير
أهنئ نفسي عليك
التي تشكرك على العبير
الذي تركته هنا
لا عدمتك
ودمت أيتهاالنجمةالساطعة في سماء
الأفياء
أخوك محمد

محمد عريج
19-09-2006, 04:03 PM
فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ

تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ

جميلة ورقيقة وعذبة ، شكرا على هذا الابداع


والأجمل و الأرق
أيها الحبيب وجودك هنا
شكرا لك على المرور
أخوك محمد

محمد غطاشة
19-09-2006, 11:54 PM
محمد عريج
أبدعت أيها الصديق الرقيق
أطربتنا بترنيمتك العذبة


واصل العزف فإنّا مصغون
وأشرق كـ الحب وأنِرْنا


زادكَ الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

أسفار الروح
20-09-2006, 10:41 AM
فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ
هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ
بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ
تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ



صدقت ان الحب ليس باختيارنا

انما هي شعلة تشب في القلوب وتزيد تلتهب

وليس نحن من نقرر أن نحب هذا او ذاك

بل هو القدر الذي يجمعنا والحب الذي يدفي قلوبا

من اشتعاله

اخي الحب يدخل الى القلوب بسحر طاغي يتملك

الانسان فيصبح الحب هو الهواء الذي نتنفسه

اخي سلم نبضك

دمت .. لنا

محمد عريج
06-10-2006, 06:49 PM
محمد عريج
أبدعت أيها الصديق الرقيق
أطربتنا بترنيمتك العذبة


واصل العزف فإنّا مصغون
وأشرق كـ الحب وأنِرْنا


زادكَ الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

الحبيب المقاوم

عذرا لتأخري عنك أيها الطيب

وشكرا لما أسديته لي من جميل كلمات أسعدتني بها

لا حرمت منك أيها الطيب

تحياتي

أخوك

محمد عريج
06-10-2006, 06:51 PM
فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ
هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ
بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ
تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ




صدقت ان الحب ليس باختيارنا


انما هي شعلة تشب في القلوب وتزيد تلتهب


وليس نحن من نقرر أن نحب هذا او ذاك


بل هو القدر الذي يجمعنا والحب الذي يدفي قلوبا


من اشتعاله


اخي الحب يدخل الى القلوب بسحر طاغي يتملك


الانسان فيصبح الحب هو الهواء الذي نتنفسه


اخي سلم نبضك


دمت .. لنا






أسفار الروح

شكرا على عطر كلماتك

الذي فاح بالجمال و الصدق هنا

لا عدمتك

تحياتي

أخوك محمد

علي المعشي
06-10-2006, 11:11 PM
الشاعر الجميل: محمد العريج
نص جميل فيه من العذوبة الشيء الكثير
وهو يستحق ما قيل فيه من الإطراء بحق..
فشكرا لك على على هذا الحضور المورق.

بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ
أظنه من الإحسن هنا إثبات ياء المنقوص المنصوب
وتسكينها للضرورة .
أخي الأستاذ عبد الرحمن الخلف
من ملحوظاتك على النص قولك:

كتبت حرف الروي في قافيتك هاءً:
رقيقَهْ - الرَّشِيقَهْْ - وَثِيقَهْ - سِيقَهْ ...
وأعتقد أن التاء المربوطة في القافية هنا ليست رويا وإنما هي وصل؛ لأن
الروي إنما هو القاف .
ولكما من أخيكما المحب خالص الشكر
وأزكى التحايا.

عبدالرحمن الخلف
07-10-2006, 01:49 AM
^
أخي علي مرحباً بك ترحيباً أبطأ.. ولكنه جاء.. :)

وأشكرك على تصويبك فالهاء المنقلبة عن تاء مربوطة من الحروف التي لا تصلح أن تكون روياً.. وهي حرف وصل كما ذكرت..

والأصل فينا أخي الكريم النقص والجهل وإنما نقترب من الكمال والعلم بفعل الحضور الواعي لأمثالك..

ولك تحياتي دون حد..
ولوعيك وتنبيهك اللافت كل التقدير..

dr_7or
12-10-2006, 04:32 PM
محمد عريج
بين كل هؤلاء الذين علقو أجد أني متفرد بشرف أعتقد أنه لا يملكه منهم أحد غيري ..شرف أن قاسمتك الخبز والحنظل..شرف أن اختلط عرقي بعرقك وتمزقت أيادينا الصغيرة مع حمل الأثقال في شطيبة المكرمة ..
يا كاظم الغيظ أعاهدك عهدا قريبا باذن الله الواحد الأحد أن الفرج قريب
(خلي ما وراء الكلمات بيننا)

محمد عريج
16-10-2006, 08:44 PM
الأستاذ علي المعشي
شكرا لك على مرورك الكريم
الذي أتشرف به
فذاك كرم منك وشكرا لك على الملاحظة
والتصويب
فنحن بحق نحتاج من يصوبنا
إذ نخطئ
ومن يشجعنا إذ نصيب
لا عدمت وجودك أبدا
ولك و لمشرفنا و شاعرنا الكريم عبد الرحمان الخلف
أسمى عبارات الحب و التقدير و الامتنان.
محبكما محمد

محمد عريج
16-10-2006, 08:50 PM
محمد عريج
بين كل هؤلاء الذين علقو أجد أني متفرد بشرف أعتقد أنه لا يملكه منهم أحد غيري ..شرف أن قاسمتك الخبز والحنظل..شرف أن اختلط عرقي بعرقك وتمزقت أيادينا الصغيرة مع حمل الأثقال في شطيبة المكرمة ..
يا كاظم الغيظ أعاهدك عهدا قريبا باذن الله الواحد الأحد أن الفرج قريب
(خلي ما وراء الكلمات بيننا)

الحبيب حمزة
شكرا لك على ما نثرته هنا من بعض ذكرياتنا معا
وشكرا لزرعك شتلة الأمل هنا فإني محتاج
لمن يزودني بالأمل
لا عدمت وجودك و صحبتك يا رأس ال......
أعدك أني لن أكمل كي لا (أفْرِشَكَ) بين أحبائك
في الساخر
دمت بكل ود
محمد

أحمد العراكزة
16-10-2006, 08:51 PM
هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ


*****

..صدقت والله ..
قصيدة عذبة رقيقة .. أصدقك القول أنني شعرت وأنا أطالعها أنني أسير بين ورود ناعمة
أخشى أن آذيها
دمت للشّعر سيّدا وللشّعراء إماما
///:::///:::///:::///

محمد عريج
16-10-2006, 08:59 PM
هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ



*****


..صدقت والله ..
قصيدة عذبة رقيقة .. أصدقك القول أنني شعرت وأنا أطالعها أنني أسير بين ورود ناعمة
أخشى أن آذيها
دمت للشّعر سيّدا وللشّعراء إماما
///:::///:::///:::///

شاعرنا الحبيب أحمد العراكزة

شكرا لك على جميل ثنائك و بهاء حضورك

وشكرا على شهادتك الطيبة التي أعتز بها وأفتخر

لا عدمتك أيها الأنيق

ولا حرمت من وجودك

تحياتي وتقديري

محبك محمد

يحيى الشعبي
16-10-2006, 11:00 PM
كَعِطرِ الزُّهُورِ
كَشَدْو الطُّيُورِ
كَنَسْمَةِ ريحٍ تهُبُّ رقيقَهْ


مَرَرتِ أمامِي
فَدَقَّ فُؤادي
عَلى نَغماتِ خُطَاكِ الرَّشِيقَهْْ


وغنَّى الهَوى
لحْنَهُ في فؤَادِي
وَعَاهَدَنِي بِعُهودٍ وَثِيقَهْ


وقَالَ صَدِيقٌ:
لقَدْ صِرْتَ صَبّاً
وصَارَ فُؤَادُكَ لِلحُبِّ سِيقَهْ


فَللحُبِّ وَمْضٌ
بعَيْنَيْكَ لاحَ
وقدْ أبْصَرَ العابرونَ بريقَهْ


تُراكَ سَتَشْقى
بهِ أمْ تراكَ
سَتسْعَدُ حينَ تَذوقُ رَحِيقَهْ؟


وَقَدْ كُنْتَ منْ قَبْلُ
حُرَّ الخُطى
وكُنْتَ تُحاكِي الطُّيورَ الطَّليقَهْ


فَكَيْفَ غدَوْتَ
أسِيراً لِظَبْيٍ
إذا سَارَ سِرْتَ..اقتَفَيْتَ طَريقَهْ؟


فَقُلتُ عَشِقتُ
ومَا باخْتِياري
إذا أشْعَلَ الحُبُّ فِيَّ حَريِقَهْ


هُوَ العِشْقُ يأتِي
بلا مَوْعِدٍ
لِيَزْرَعَ فِينَا جُذوراً عَمِيقَهْ


بهَا سَوْفَ تَحْيا
غُصونُ الغَرامِ
وَتَكْبُرُ رَغْمَ الظُّرُوفِ المُعِيقَهْ


نَعَمْ إنَّ قَلْبي
صَرِيعُ الغَرَامِ
نَعَمْ..والضُّلوعُ تَضُمُّ العَشيقَهْ


تَنَامُ جَمِيعُ
الطُّيُورِ بِصَدْري
وَتَبْقى طُيورُ الهَوَى مُسْتَفيقَهْ


فيَا مَنْ سَحَرْتِ
عُيُوني وَقلْبِي
بتِيهٍ و ظُرْفٍ وحُسْنِ خَلِيقَهْ


تَعالَيْ وكُونِي
الرَّفِيقَة إنِّي
مَلَلْتُ طَرِيقِي بغَيْرِ رَفِيقَهْ


تَعَالَيْ لِنَصْنَعَ
تَاريخَ عِشْقٍ
تعاليْ نُؤَلِّفْ حَكَايا عَرِيقَهْ


تَعَالَيْ نُعانِقْ
نُجُومَ السَّمَاءِ
ونَحْضُنْ أغَاني الطُّيورِ الصَّديقَهْ


تَعالَيْ لِنَرْسُمَ
أشْواقَنَا
بحَاراً تَضُمُّ أمَانٍ غرِيقَهْ


تَعَاليْ فَحُبّي
كَبِيرٌ..سَلِي
طُيُورَ السَّما وزُهُورَ الحَدِيقَهْ


يَقُلنَ لكِ الصِّدْقَ
أنِّي أسِيرٌ
فقَيْدُكِ لمْ أسْتَطِعْ أنْ أطِيقَهْ


تَعالَيْ فسِحْرُ
جَمَالِكِ قَدْ
أسَالَ لُعابَ الفُؤادِ ورِيقَهْ


أيَا منْ سَكَنْتِ
شرَايِينَ قلبي
مَتَى يُعْلِنُ الحُبُّ فِينَا شُروقَهْ؟


فَقَدْ أتْعَبَتنِي
الأمَانِي فَهَلْ
تصِيرُ أمَانِيَّ يَوْماً حَقِيقَهْ؟

محمد عريج أنت رائع
لغتك قوية وأسلوبك جميل
والرحيق هنا
دمت بخير

قلم صغير
17-10-2006, 02:52 PM
جميل ما خط به بنانك أخي

لك تحيتي

محمد عريج
23-10-2006, 05:34 PM
محمد عريج أنت رائع
لغتك قوية وأسلوبك جميل
والرحيق هنا
دمت بخير

الشاعر الجميل يحيى الشعبي

شكرا لك على هذا المرور الذي سعدت به

والشهادة التي أعتز بها

لا حرمت منك أيها الرائع

مودتي وتقديري

محمد

محمد عريج
23-10-2006, 05:49 PM
جميل ما خط به بنانك أخي

لك تحيتي

قلم صغير

الأجمل هو وجودك هنا أيها الحبيب

أدعو الله أن يجعل قلبك كبيرا كقلبك

تحيتي لك

محمد

سلطان الفجر
26-04-2007, 08:58 PM
جميلٌ

أنت

لك خالص الحب

فيصل بن عمر
28-04-2007, 12:42 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نعم أيها الجميل هكذا أنت بما قرأت لك هذه

فيصل بن عمر