PDA

View Full Version : .. " "



barada
03-09-2006, 10:12 AM
.


يحكـى أنــه فيمــا مـضى

خلـف حــدود السـماء

في أيــام الصفــا

في أيـام النقــاء

.

قبل عصر الغنــدرة والهرهــره

و تــزيين الشـعر

و الخصلات المبعثــره

وقبل علـوم التجميل ــ والأزيــاء

وفنون الغـَـزَل ــ والإغــراء

.

كــان آدم فـي الخُلــد ــ يتمشى

وحيــداً .. فريــداً

في العـــراء

يتــأمل ُ .. يتجــول ْ

.


وعلى ضفـاف الكوثــر ْ

عنـد شـلال ِ عنبـر ْ

.


كانت أمنـــــا ــ حـــواء

تجلس القرفصــاء

تغســـل أوراق التــــوت

.

احـــــم ْ .. احـــــم ْ ..

دمــدم َ آدم ُ ــ وترنـَّــم ْ

بلـــع ريقـــه ، تلعثـــم ْ

رفع حاجبـاً وتــرك الآخــــر

وتبسـم ْ

ثم أومى لهــا في رجـــــاء

.


تجاهلت غفــــر الله لهــــا

حركـــات المـُتيـَّــم

في فن الهوى

وأطرقــت ــ على إستحيــاء

كأنهــا بعــد ُ لم تعلـــم ْ

وشدت إليها ورقة التــوت

تتسـترْ ..

.

فمضى آدم إلى جنــة نـَضـِــرَه ْ

فيها من كل خلــق أجملــه ْ

فيهـــا حــورٌ عيــن

تبــارك المصور ُ

فيمــا أبدعـَـه ْ

.


وهرولـت حــواء ُ مسرعــه

إلـى موعـد خلف الشجره

تتابـــع ما فاتهــا ..

من المحاضره :

ــ هيــه .. قــل لي بربـِّـك َ يا مــــارد ُ

ما طعمهــــا .. ما ســرهــــا

تــلك المـُــدوَّره

تــلك التي ..


سـَــميتـَها

ثمـــره




.