PDA

View Full Version : حزن القلوب



امنية
04-09-2006, 02:59 AM
حزن القلوب

ملت منه و من اكاذيبه...
ابتسم لها و هو يهمس:
-احبك,احبك كما احب احدا في حياتي..
سخرت من كلماته بضحكة مكبوتة لم تخل من الاستهزاء..كانت قد اطلقت من عينيها الف مرة كلمة اكرهك..لم تصدقها..فقلبها ما زال ينبظ لاجله..و احاسيسها مازالت ترتعش عند النظر في عينيه...كيف تكرهه و هي لا تزال مشتاقة اليه...

...كانت تعلم انه يهوى التمثيل..كانت متاكدة انها تلعب دورا مميزا في مسرحيته الناجحة لاشعال نار غيرة غريمتها...

اخذت تنظر اليه طويلا ثم هامت بعيدا عن كل جرح سببه لها..ذابت في حنين الماضي اليه..عندما كانت مسامعها تصدق كلماته...

و بينما هو يشتكي من سهره الليل بسبب تفكيره فيها..كان ينظر الى الجانب الاخر..الى ركن من اركان الحديقة..حيث تجلس غريمتها..و كانه يوجه لها الكلام هي...
سالته سؤالا دهش لسماعه:من تكون..
استيقظت على همسه:-انا حبيبك..

ارادت ان تقول له انه حقير..لكن قطرات سبقت مسحة حزن اعتلت وجهها البريء.. تساقطت على وجنتيهاقبل ان تدير له ظهرها..اخبرته ان جرس الوداع قد رن مخلفا وراءه حزن القلوب...:m:


__________________________________________________ ___
لا تقل يا رب هم كبيربل قل يا هم عندي رب كبير

خالد الحمد
04-09-2006, 05:00 AM
رائعة ياأمنية

رغم نبرة الحزن ونار الشجى

ارادت ان تقول له انه حقير..لكن قطرات سبقت مسحة حزن اعتلت وجهها البريء.. تساقطت على وجنتيهاقبل ان تدير له ظهرها..اخبرته ان جرس الوداع قد رن مخلفا وراءه حزن القلوب...

نهاية مروّعة


سلم مدادكِ ونبضكِ

[/align]

امنية
08-09-2006, 03:13 AM
رائعة ياأمنية

رغم نبرة الحزن ونار الشجى

ارادت ان تقول له انه حقير..لكن قطرات سبقت مسحة حزن اعتلت وجهها البريء.. تساقطت على وجنتيهاقبل ان تدير له ظهرها..اخبرته ان جرس الوداع قد رن مخلفا وراءه حزن القلوب...

نهاية مروّعة


سلم مدادكِ ونبضكِ

[/align]

اخي ابو علي( حجر)

الرائع حقا هو مرورك من هنا ايها الشاعر..
كلماتك الجميلة هي شرف لي ايها الاخ الكريم..
كن دائما بالجوار..


دمت مبدعا..
لك كل الود و التقدير..:)

تحياتي..:nn
______________________________________
لا تقل يا رب هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير