PDA

View Full Version : القائد المسلم الفذ عبد الرحمن الغافقي..



hedaya
04-09-2006, 05:36 AM
القائد المسلم الفذ عبد الرحمن الغافقي


http://amatullah.jeeran.com/saraya2.jpg




بعد تولي عمر بن عبد العزيز الخلافة ..آثر أن يسير بسير جده عمر بن الخطاب في تعيين الولاة ..و كان في طليعة من استعمله " السمح بن مالك الخولاني " فلقد أسند إليه ولاية الأندلس وما جاورها من المدن المفتوحة من بلاد فرنسا

ألقى الأمير الجديد رحاله في بلاد الأندلس ، وانطلق يبحث عن أعوان الصدق والخير
؛ فقال لمن حوله : أَبَقِيَ في هذه الديار أحد من التابعين ؟
فقالوا : نعم أيها الأمير , إنه ما يزال فينا التابعي الجليل عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي

. . ثم ذكروا له من علمه بكتاب الله ، وفَهمِِهِ لحديث رسول الله ، وبلائه في ميادين الجهاد ، وتشوقه إلى الاستشهاد ، وزهده بعَرَضِ الدنيا الشيء الكثير ..

ثم قالوا له : إنه لقي الصحابي الجليل عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن أبيه ، وأنه أخذ عنه ما شاء الله أن يأخذ .. وتأسّى به أعظم التأسي .

ذاك هو عبد الرحمن الغافقي..القائد المسلم الفذ العبقري الذي وصل الى ضواحي باريس و كاد أن يفتحها ليشرق نور الإيمان فيها ..


تولى هذا القائد المجاهد الولاية بعد استشهاد السمح بن مالك فعزم على الجهاد و فتح أوروبا كلها وصولا الى القسطنطينية وجعل البحر الأبيض المتوسط بحيرة اسلامية خالصة , فجهز جيشاً من محبي الجهاد و عشاق الشهادة , و بلغ تعداد الجيش سبعون ألفاً و في روايات أخرى يصل الى المائة ألف ..


خرج بهم من شمال الأندلس الي مدينة " آرل " [ Arles: مدينة في جنوب فرنسا على نهر الرون شمالي مرسيليا] الواقعة على ضفاف نهر " الرُّون " ففتحها و أدب أهلها الذين نقضوا العهد مع المسلمين , ثم اتجه شمالاً الى بوردو ففتحها و فتح الله عليهم منها غنائم فاقت الحد و التصور .. و كان فتح المدينة تمهيداً لفتح مدن أخرى أهمُّها " ليون " و " بيزانسُون " و " سانس SENS "


اهتزت أوروبا لهذا الفتح الرهيب و سقوط جنوب فرنسا في يد المسلمين في أشهر قلائل فنادت بالتجهز للقاء المسلمين ..و كان قائد الفرنجة (شارل مارتل ) ..اتجه الجيش الفاتح بعد ذلك شمالاً الى مدينة تور (TOURS ) و سرعان ما فتحها أمام أعين شارل مارتل الذي ما لبث أن انسحب جنوبا الى بواتييه ( Poitiers ) ليلاقي المسلمين في غاباتها الكثيفة ..و وصل جيش المسلمين المتعب ليجد جيشاً مهولا فاقهم عدداً و عدة إذ أنه أمل أوروبا الأخير لوقف زحف المسلمين ..


http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/11/images/pic17a.jpg
صورة متخيلة للمعركة



راح الجيشان يترقبان كل منهما منتظر لما سيفعله الجيش الآخرعدة أيام ضاق فيها المسلمون بالانتظار فبدأوا بالهجوم و استمرت المعركة الرهيبة ثمانية أيام حتى لاح النصر للمسلمين .. لولا....



نعم الغنائم .. تلك الغنائم المهولة التي غنموها من حملتهم كانت معهم , و للأسف استطاعت فرقة من جيش الفرنجة أن تصل اليها .. فدب الصريخ في معسكر المسلمين أن أنقذوا الغنائم ..فاضطرب نظام الجيش و تقهقرت المقدمة .. و ثبت الغافقي محاولا أن يعيد ترتيب جيشه لكن سهم الموت كان سريعاً فارتقى شهيداً ..


اضطرب نظام الجيش المسلم و زاده اضطراباً استشهاد قائده فأعمل الفرنجة فيهم السيف حتى كادوا أن يفنوهم و لم يفصل بينهم إلا ظلام الليل .. لينسحب المسلمون تاركين وراءهم كل شئ ..



كل شئ .. الغنائم ..الاف الجرحى .. عشرات الألوف من الشهداء ..الفتح ..


خطأ بعض الجيش أهلك كل الجيش ..
و حرص البعض على الدنيا .. يضيع الدنيا و الاخرة ..


و الجيش الذي فتح جنوب فرنسا في أشهر حرصا على نشر الدين و طلب الشهادة , هزم عندما غفل للحظة عن هدفه الحقيقي و سعى وراء عرض زائل ..





hedaya

صبا نجد ..
04-09-2006, 09:57 AM
هاديا
سلمت يمينك ..
وأعان الله المسلمين على أنفسهم ..
وهيأ للأمة أمر رشد ..
دمت

أم ريان
04-09-2006, 09:32 PM
بوركت
فقد عدت بنا الى زمن العز وذكرتنا بأهل السؤدد
جعلنا الله بهم مقتدين

منسي.
06-09-2006, 07:32 PM
ما أجملها من حياة ، تلك التي عاشها هؤلاء الأبطال الأفذاذ
اللهم من علينا بفهم للدين مثل فهمهم ، ووفقنا بأن نجود بانفسنا فداء لديننا القويم

صخر
06-09-2006, 09:23 PM
سبحان الله
التاريخ يعيد نفسه ، والخطأ الذي وقع فيه المسلمون في غزوة أحد يتكرر في هذه المعركة الفاصلة التي كان من شأن الفوز فيها تغيير وجه العالم .

نسأل الله أن يعد للأمة مجدها وسؤددها ، وأن يمن عليها بأبطال مثل أولئك الذين هم قدوتنا الحقيقية لو أحسنا الاقتداء .

تقبل خالص تحياتي وتقديري على حرصك المسدد

إحسان بنت محمّد
06-09-2006, 09:30 PM
خطأ بعض الجيش أهلك كل الجيش ..
و حرص البعض على الدنيا .. يضيع الدنيا و الاخرة ..

ونعم ما قلت .

بارك الله قلمك

hedaya
07-09-2006, 08:38 AM
حياكم الله جميعا وبارك فيكم ونفع الله بكم امة الاسلام وجعلكم خير ابناء هذه الامة

دعد
07-09-2006, 11:48 AM
جزاك الله خير الجزاء
نحتاج لمعرفة سير أعلامنا الفضلاء ، لنقتدي بهم