PDA

View Full Version : لـــظــى الـشــجــن ...!!



سلطان السبهان
04-09-2006, 09:09 AM
إلى أخي الذي قضى صائماً قبل عامين في مثل هذا الوقت ولما يكمل الثامنة عشرة !
لاأدري لماذا تزورنا أطيافهم فتحرمنا النوم !


.


..


...


/



حضورُ طيفكَ من أسباب


( ...إطراقي ..)


يستمطر الدمعَ من أجفان مشتاقِ


/


كالدلوِ تقذفه الذكرى مؤملةً


فيجلب الحزنَ


من أعماق أعماقي


/


أخي ....


وتنبتُ في الأضلاعِ


سوسنةٌ


أخي ...


ويضحكُ طيرٌ


وسْط أوراقي


/


أستغفر الله هل أنت الذي ......


أبدا !!


فقد دفنتُك


لكن تلك أشواقي !


/


هل أنت .......


لا أنتَ مذ عامين في سفرٍ


سقاك كأسَ المنايا يومَها


/... ساقي ..../


/


يدايَ ، عينايَ ، قلبي


كل جارحةٍ بي


أنزلتْكَ إلى قبرٍ


بلا واقي


/


والشوق أوهمني حتى


غدوتُ أرى


أطيافَ روحكِ


تمشي دونما ساقِ


/


كأنني بك تدعوني


تقول أخي :


تعالَ ، أسرفتَ في هجري وإحراقي !


/


لم أدرِ أي ّ حنين جاءبي


( .. تعِباً ..)


إلى مكانٍ حزينٍ


زاد إرهاقي


/


ثوبٌ ، عِقالٌ ، وأوراقٌ ، ( ومسبحةٌ )


خواطرٌ من بقايا بوحِ عُشّاقِ


/


ومِزحةٌ لستُ أدري


هل أصدقها ؟!


وضِحكةٌ


بين أقلامٍ وأوراقِ


/


هناكَ ملزمةٌ الكيمْياءِ


كذ ّبها


فناءُ جسمِكَ يا من حبُّهُ باقي


/


هناك ملزمة الفيزْياءِ


صد ّقها


تكسّرُ الضوءِ


مذ فارقتَ أحداقي


/


وساعةٌ غاب من للفجر يضبطُها


وهاتفٌ


رنّ في حزنٍ وإشفاقِ


/


هنا فراشُكَ


عطرُ الموتِ يسكنه !


لطالما فيه أمسى


( ..عطرك الراقي ..) !


/


أبُلُّ ريقَ الليالي الهِيْمِ


محتسباً


بأدمعي


ليت ليلِي صانَ ميثاقي


/


وشى بدمعيَ للدنيا


فهاأنذا .....


الكل يفهمُ مابي


( ..حين إطراقي ..)

:::رحيـــل:::
04-09-2006, 09:35 AM
ابكيت عيني والله..

لحروفك يا اخي سلطان..شجن سيستشعره كل عابر من هنا..
هنيئا لك هذا الإبداع..

غفر الله له واسكنه فسيح جناته...اللهم آمين

دمت بخير
رحيــل

أزهر
04-09-2006, 10:10 AM
أخي الفاضل سلطان :

رحم الله أخاك ...

هي الذكريات التي تسكننا فلا تفارق ...

وما لنا إلا الترحّم .

أخوكم : عبدالله .

محمد غطاشة
04-09-2006, 11:01 AM
مررتُ وصافحتُ الألم.. فبكيت
كان الله بعون حامله

مُبكٍ بوحك يا سلطان
سلامٌ عليكَ حين قلت:
"والذكريات إذا أتت جيشاً ... "

أدعو الله أن يُعينكم ويتغمّد فقيدكم بواسع رحمته

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

درهم جباري
04-09-2006, 11:26 AM
إلى أخي الذي قضى صائماً قبل عامين في مثل هذا الوقت ولما يكمل الثامنة عشرة !
لاأدري لماذا تزورنا أطيافهم فتحرمنا النوم !


.


..


...


/



حضورُ طيفكَ من أسباب


( ...إطراقي ..)


يستمطر الدمعَ من أجفان مشتاقِ


/


كالدلوِ تقذفه الذكرى مؤملةً


فيجلب الحزنَ


من أعماق أعماقي


/


أخي ....


وتنبتُ في الأضلاعِ


سوسنةٌ


أخي ...


ويضحكُ طيرٌ


وسْط أوراقي


/


أستغفر الله هل أنت الذي ......


أبدا !!


فقد دفنتُك


لكن تلك أشواقي !


/


هل أنت .......


لا أنتَ مذ عامين في سفرٍ


سقاك كأسَ المنايا يومَها


/... ساقي ..../


/


يدايَ ، عينايَ ، قلبي


كل جارحةٍ بي


أنزلتْكَ إلى قبرٍ


بلا واقي


/


والشوق أوهمني حتى


غدوتُ أرى


أطيافَ روحكِ


تمشي دونما ساقِ


/


كأنني بك تدعوني


تقول أخي :


تعالَ ، أسرفتَ في هجري وإحراقي !


/


لم أدرِ أي ّ حنين جاءبي


( .. تعِباً ..)


إلى مكانٍ حزينٍ


زاد إرهاقي


/


ثوبٌ ، عِقالٌ ، وأوراقٌ ، ( ومسبحةٌ )


خواطرٌ من بقايا بوحِ عُشّاقِ


/


ومِزحةٌ لستُ أدري


هل أصدقها ؟!


وضِحكةٌ


بين أقلامٍ وأوراقِ


/


هناكَ ملزمةٌ الكيمْياءِ


كذ ّبها


فناءُ جسمِكَ يا من حبُّهُ باقي


/


هناك ملزمة الفيزْياءِ


صد ّقها


تكسّرُ الضوءِ


مذ فارقتَ أحداقي


/


وساعةٌ غاب من للفجر يضبطُها


وهاتفٌ


رنّ في حزنٍ وإشفاقِ


/


هنا فراشُكَ


عطرُ الموتِ يسكنه !


لطالما فيه أمسى


( ..عطرك الراقي ..) !


/


أبُلُّ ريقَ الليالي الهِيْمِ


محتسباً


بأدمعي


ليت ليلِي صانَ ميثاقي


/


وشى بدمعيَ للدنيا


فهاأنذا .....


الكل يفهمُ مابي


( ..حين إطراقي ..)

مبدع حتى في حزنك

الحبيب سلطان الشعر !!

رحم الله أخاك وأسكنه فسيح جناته


وإنا لله وإنا إليه راجعون

وتظل ذكرى الأحبة أنيسة للمحبين

ومن هذا الذي سيتخلد في هذه الفانية

جبر الله قلبك وعظم أجرك .

محب الفأل
04-09-2006, 12:58 PM
أخي سلطان........
والله لاأدري أعن العذوبة أتكلم
أم عن الشجى والحزن اللذي أسكنته قلوبنا بكلماتك النافذه
ام عن الفلسفة الجميله والإستخدام الراقي في قولك : ـ



هناكَ ملزمةٌ الكيمْياءِ



كذ ّبها



فناءُ جسمِكَ يا من حبُّهُ باقي



/



هناك ملزمة الفيزْياءِ



صد ّقها



تكسّرُ الضوءِ



مذ فارقتَ أحداقي



/



وساعةٌ غاب من للفجر يضبطُها



وهاتفٌ



رنّ في حزنٍ وإشفاقِ



/



هنا فراشُكَ



عطرُ الموتِ يسكنه !



لطالما فيه أمسى



( ..عطرك الراقي ..) !
ان تحثت عن الجما ففي قبضتك زمامه
ولكني لن أتوارى عن القول انك استدررت مدامعي وأجهشت قلبي
لك الشكر ولفقيدكم صادق الدعاء بالرحمة والغفران

بريق المعاني
04-09-2006, 01:24 PM
أخي: سلطان
رحم الله فقيدك ياغالي
والله حرَّكت المشاعر وذكرتنا بالأحبة
أخذت بمجامع القلب وحلقت بالأرواح في رحلة للعالم المجهول
كل الحب وأرق التحيات إليك ياسلطان

حنان الاغا
04-09-2006, 01:53 PM
بكائية ليست كالبكائيات
مرثية ليست كالمراثي
عندما يكون للحزن كبرياء يأتي على هذه الصورة
لا يستدر الدمع
ولا يوجع حد الإجهاش بالعويل
هي مثل عويل شجرة صفصاف تستقبل رياح الخريف
أخي سلطان
الموت راحة المؤمن
دمت شاعرا

أيمن ابراهيم
04-09-2006, 01:53 PM
تمنيت لو كنت مكانه فتخلدنى كلمات رقيقة عذبة كتلك
أسكنه الله جنانه برحمته وأسكن الله جنانك بالطمأنينة
الله يا سلطان . تؤلمنا حتى نستعذب الألم وتبكينا ورغما عنا معك نحن إلى الدموع

خالد الحمد
04-09-2006, 05:24 PM
أخي وحبيبي سلطان
هوّني عليك ياصاحبي
بكيتَ وأبكيت
اعتصرت ألما وعصرتنا معك
لمَ ياسلطان هذه الأيام كثر نحيبك
وأنت من يضمد جرحي ويؤازرني
قصيدة مليئة بالشجى والأسى
فوالله لست بلائم
غفر الله لأخيك ورحمه الله
وأسكنه دارا خيرا من داره
وجمعك به في دار كرامته
مع الصديقين والشهداء
وحسن أولئك رفيقا

أخي سلطان هنا:

كالدلوِ تقذفه الذكرى مؤملةً


فيجلب الحزنَ


من أعماق أعماقي

كلمة الدلو أراها هنا لم توظف توظيفا

دقيقا


دام عزك شامخا

كون بخير ياصاحبي

نسمة الفجر
04-09-2006, 09:48 PM
سلطان ..


رحم الله فقيدكم وأسكنه فسيح جناته ..


وتبقى الذكرى ..


دمتَ ونبض الشعر الصادق رفيقين ..


نسمة الفجر

فيء المحبة..
04-09-2006, 09:51 PM
فيا قبراَ طواه..
لست قبراَ..
ولكن أنت في الدنيا..
وسـام..!
جبر الله مصابك..

محمود أمين
04-09-2006, 11:44 PM
إلى أخي الذي قضى صائماً قبل عامين في مثل هذا الوقت ولما يكمل الثامنة عشرة !
لاأدري لماذا تزورنا أطيافهم فتحرمنا النوم !


.


..


...


/



حضورُ طيفكَ من أسباب


( ...إطراقي ..)


يستمطر الدمعَ من أجفان مشتاقِ


/


كالدلوِ تقذفه الذكرى مؤملةً


فيجلب الحزنَ


من أعماق أعماقي


/


أخي ....


وتنبتُ في الأضلاعِ


سوسنةٌ


أخي ...


ويضحكُ طيرٌ


وسْط أوراقي


/


أستغفر الله هل أنت الذي ......


أبدا !!


فقد دفنتُك


لكن تلك أشواقي !


/


هل أنت .......


لا أنتَ مذ عامين في سفرٍ


سقاك كأسَ المنايا يومَها


/... ساقي ..../


/


يدايَ ، عينايَ ، قلبي


كل جارحةٍ بي


أنزلتْكَ إلى قبرٍ


بلا واقي


/


والشوق أوهمني حتى


غدوتُ أرى


أطيافَ روحكِ


تمشي دونما ساقِ


/


كأنني بك تدعوني


تقول أخي :


تعالَ ، أسرفتَ في هجري وإحراقي !


/


لم أدرِ أي ّ حنين جاءبي


( .. تعِباً ..)


إلى مكانٍ حزينٍ


زاد إرهاقي


/


ثوبٌ ، عِقالٌ ، وأوراقٌ ، ( ومسبحةٌ )


خواطرٌ من بقايا بوحِ عُشّاقِ


/


ومِزحةٌ لستُ أدري


هل أصدقها ؟!


وضِحكةٌ


بين أقلامٍ وأوراقِ


/


هناكَ ملزمةٌ الكيمْياءِ


كذ ّبها


فناءُ جسمِكَ يا من حبُّهُ باقي


/


هناك ملزمة الفيزْياءِ


صد ّقها


تكسّرُ الضوءِ


مذ فارقتَ أحداقي


/


وساعةٌ غاب من للفجر يضبطُها


وهاتفٌ


رنّ في حزنٍ وإشفاقِ


/


هنا فراشُكَ


عطرُ الموتِ يسكنه !


لطالما فيه أمسى


( ..عطرك الراقي ..) !


/


أبُلُّ ريقَ الليالي الهِيْمِ


محتسباً


بأدمعي


ليت ليلِي صانَ ميثاقي


/


وشى بدمعيَ للدنيا


فهاأنذا .....


الكل يفهمُ مابي


( ..حين إطراقي ..)

سلطااااااااااااااان

أوجعتني ياشاعر

وتقاسمت معك بعضا مما ي القلب

إن التأسى روح كل حزين


دمت بلا حزن

أخوك محمود

رجـل أخـر
04-09-2006, 11:45 PM
الله الله في نفسك
وفي أخيك
وفينا
رحمه ألله
أنت شاعر غير الغير
أخوك / أحمد الطائي

جود المشاعر
05-09-2006, 12:19 AM
قد يعجز البوح كثيراً في وصف المشاعر فالمعذرة أخي الكريم ,
تخونني الكلمات ولأملك إلا الدعاء لكم بالثبات والصبر ولفقيدكم بالمغفرة والرحمة .
ويكفيك فخراً حسن الخاتمة (( نحسبه كذلك ولانزكي على الله أحدا ))
جبر الله مصابكم وألهمكم الصبر والسلوان وأسكن فقيدكم الغالي فسيح الجنان .



دمت أيها السلطان متميزاً بكل خير.

شاعر أويا
05-09-2006, 01:06 AM
والله قد ابكيتني بهذه الكلمات ، رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته (( أمـين ))

دمت بخير

علي أسعد أسعد
05-09-2006, 01:30 AM
أخي سلطان ...
رحم الله أخاك
أوجعتنا يا صاح
وحقيقة .. لا أعرف مالذي نثرته في وجهنا اليوم
وأي ألم هذا ... لله هذا الحرف ولله أنت
لقد فقدت عزيزاً وأفقدتنا العزيز
فكان وجعنا أخا ً لوجعك
وحزننا موازياً
كرّم الله فقيدنا جميعاً
وأحسن مثواه
ولك ولذويك الصبر والسلوان
رحمه الله

طفل القمر
05-09-2006, 02:16 AM
أخي سلطان الشعر والعذوبه .... رحم الله اخاك رحمة واسعه وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنه وأحسن الله عزاءك واللة لقد أبكيتنا وذكرتنا بمن نحب

مـاجـد
05-09-2006, 02:51 AM
سلطان العزيز مررت بحزنك مرور المتألم والله
فما أشد كرهي للأحزان وأبغضه
هون على قلبك يا صديقي
مسكنه الجنة اغدق عليه بدعائك يا ابن الكرم



هناك ملزمة الفيزْياءِ


صد ّقها



تكسّرُ الضوءِ



مذ فارقتَ أحداقي



لقد مر علي ألم مثل هذا والله ولكن من غير موت
فقد سافر إحدى إخوتي سفرا طويلا لا يرجى عودته
وكنت انظر دائما إلى أوراقه وخطه ..
والله لكأن خطه رسم في ذهني إلى الأبد ..
ألم والله على ألم يا سلطان


كان الله في عونك يا صديقي وفرج الله همك
لا تطرق يا ابن الأجواد فكلنا والله ذاهبون وراحلون
الدعاء الدعاء

عبدالله عادل
05-09-2006, 07:14 AM
إيهٍ .. شاعرَ العذوبة و السحر الحلال ..

أخي الحبيب الغالي .. سلطان ..


\

تالله لكأنكَ تتحدث عني .. و عن ألم ٍ متوار ٍ بستار فؤادي الغض ..

فقد أصابني ما أصابك .. من فقد الأخ الأصغر القريب الحبيب ..

و يشهد الله أن تلك الذكرى لفاتكة ..
.
.

أبكيتني حتى الوجع ..

غفر الله لكَ .. و أسعدكَ ما حييتَ و بعد الممات ..

/

غفر الله لأخوينا ..

و ألحقنا بهم في الفردوس الأعلى برحمته سبحانه جلَّ و علا ..

\

* قصيدة ٌ انحنى الأفق مصغياً لها ..

كما تنحنى الأشجار .. لتغريد البلابل و الطيور ..

.
.

دمتَ أعذب شاعر .. و أطهرَ حبيب و أخ ..


محبك .. إحســــاس فارس

فايز ذياب
05-09-2006, 02:25 PM
ثوبٌ ، عِقالٌ ، وأوراقٌ ، ( ومسبحةٌ )


خواطرٌ من بقايا بوحِ عُشّاقِ


و كثيرا ً ما تقتلنا التفاصيل الدقيقة ، تبحر بنا على أمواج الذكرى المتلاطمة و تلقي بنا في عالم الأطياف الغريب حيث نلتقى مع من فقدنا ، نشرب معهم كأس دموع ، نستذكر الأيام الغابرة ، نجدل أحزان و بسمات كانت عابرة .


سلطان .. سلطان ، هل أنت معي ؟؟ يبدو أنك غفوت يا سلطان . .

عبيرمحمدالحمد
06-09-2006, 03:52 AM
ولولا حزن يقطع النياط هنا .. لكان لي مع الشعر موقف مهيب ..
.
.


تحية بحجم شاعريتك أخي ..
وتعزية بحجم قلبك
.
.

ع
ب
ي
ر

(نجاة)
06-09-2006, 09:39 AM
رحمه الله...........

>عيـن القلـم<
07-09-2006, 03:10 AM
أخي سلطـان !!

موجع قلمك ومتدفق بمشاعر صادقة تأبى إلا التأثر بها ,,
فرحم الله أخاك وأسكنه فسيح جنانه وعوضه بمنه وخيراته ...

مؤلم , خانق , وعميـق ..
لله درك
تحية طيبة

مســـــافر
07-09-2006, 04:20 AM
سلطان !!

هأنت ذا تحمل قلباً صادقاً لا يحمله إلا الأوفياء ..

كم هي الذكرى جميلة ولكن !! ما عادت الذكريات كما كانت ..

يحضرني بيت الآن لعلي أقوله .. فيه مناجاة شخصين لصديقهم المتوفي ..

وقفــا على قبــر الحبيــب

فهــل تــرى علــم الحبيـب بواقفين عليه

دمت في فرح ..

مســـافر ,,

بو جوري
07-09-2006, 07:10 AM
رائع أخي سلطان حتى في أحزانك
و رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح الجنان

بوح القلم
08-09-2006, 03:04 AM
.. رحمه الله .. ..

وغفر الله لك .. أيها القاتل .

لأنك تعلم !
08-09-2006, 04:23 PM
كل مرة يخلعون علينا ثوب حزنٍ يختلف في نسيجه عن الذي مضى !


النازف ألماً / سلطان !!


لاأدري لماذا تزورنا أطيافهم فتحرمنا النوم !


ربما لأن أطيافنا لم تزل ترافقهم .. فيقاسمونا عناء الحب .. كما كانوا وقت الحياة !



***

سلطان !!
وفي الحنايا رعدةٌ تتمشى !

***


وبعد ..

أحسبك قد تنفّست من الراحة قَدراً عقب بوحك أعلاهـ ..

فكن بخير ..







لأنك تعلم !

مكحول الأزدي
08-09-2006, 07:02 PM
سلطان هائل
وقصيد أخاذ

ولكن هل أنت راض عن صياغة البيت السادس(يداي ...)؟!

سلطان السبهان
09-09-2006, 12:33 PM
رحيل
أشكر حضورك الفخر كأول مقعد في مسرح الحزن ، دمت بخير

ديمون
وفي انت لاحرمنا الله منك أخا الحرف

المقاوم
أشتاق حضورك واتلمسه ، لك الود والورد

درهم جباري
لا أحرن الله قلبك ، اخوك الأصغر يفخر بك .

محب الفأل
قناص انت وذكي ، لاحرمنا منك كل مرة

بريق المعاني
شكرا اخي بحجم وفائك ، دمت بود

حنان الاغا
أسعد دوماً بتعليقك ، فمثلك يسعد حرفي قربه

أيمن إبراهيم
لك الله يا صديق الحرف ، أحبك على بعد وانت اول من صافحتعه في الساخر
دمت لمحبك


بحر الشوق
ويلاه ثم ويلاه من تعليق زادني حزنا على حزن !
أو حقاً نحن صعفاء ونتاظر بالقوة امام الآخرين لنخفف عنهم ؟
شيء محزن حقاً ، لاأراك الله حزنا أخي القريب ، وماالمرثي والله بأقرب منك لأخيك .
واما الدلو فٍاعيد النظر فيها كرتين .

نسمة الفجر
دام ودك وحضورك ، لا أراك الله حزنا .

فيء المحبة
زادك الله تفيؤًا من ظلال المحبة ، ودمت لأخيك

محمود أمين
كل الود أخي الأكرم .


رجل آخر
لك الله ما أطيب وأوفاك ، دمت لأخيك

جود المشاعر
أشكرك أختي الكريمة ، لاحرمنا فضلك .

شاعر أويا
لا أراك ربي حزناً ، وغن رأيت فادفقه هنا لنشاركك .

علي أسعد أسعد
أدام الله سعادتك مكررة كاسمك ، دام ظلك

طفل القمر
شكرا من القلب ، مرور أسعدني حقا .


ماجد
شاعري الجميل ، إن نحن إلا أرواح تقتات الألم ، ومن يصبر يصبره الله .


احساس فارس
أحبك الله ، وجمعنا وإياك مع من نحب في دار الخلود
سلمت لأخيك .

سلطان السبهان
09-09-2006, 12:56 PM
دفتر التذكار
صدقت وربك ، معك معك وأين الغفوة مني !





عبير الحمد
أشكرك ودمت لأخيك




فتاة الأقصى
ورحمنا وإياك يا أخت الوفاء .




عين القلم
احقاً ، سعدت برأيك والله لاحرمنا منك .




مسافر
أشكرك أخي الكريم ، ورحم الله أمواتنا جميعا .




بو جوري
وإياك أخي الكريم ، دمت بخير وود .




بوح القلم
شكرا بحجم ابتسامة ترسمها دوما يا اخا الحرف .




لأنك تعلم
سعدت برؤية اسمك بعد غياب ، شكرا لأنك هنا اختي .




مكحول الأزدي
شكرا لأنك هنا يا رائع التعليق حاضر التنبيه
بالفعل هو يحتاج لعمق أكبر ، فقد بدا واضحاً تنثره إن صح التعبير .
مثلك يعلم أين يكون الفكر في مثل هذه المواقف ، وحسبك انها كتبت في دقائق ثم نشرت .
دمت لمحبك .

( سعيد )
12-09-2006, 11:44 AM
سلطان حزنك
هذا هز أعماقي
فناح مني يراعٌ
فوق أوراقي
وجاد بالحبر دمعاً
أحمراً قلقاً
على الشباب
كما ألفيتُ أحداقي
فأنت والحزن
يا سلطان جئتكما
أبكي
وشعري هذا
بعض أشواقي

لا عدمناك من شاعر موهوب

عظم الله أجرك

ورحم أخاك

وربط على قلبك بالصبر

وألهمك السلوان

الفراق مر المذاق ...

لك تحياتي

واعتذاري عن هذه الخربشة

سلطان السبهان
12-09-2006, 10:32 PM
الشاعر سعيد
أشكر حضورك المحمل بالأخوة الصادقة
أسعد الله في الدارين .ولافض فوك .