PDA

View Full Version : أيا زمن العجائب والعجــــاب..!!!!



خنســـاء
09-09-2006, 10:24 AM
.
.

أيا زمن العجائب والعجاب .... لـقـد أفـقـدتي حـقاً صـوابي

فمن أين إتجهت رأيت جهلاً. .... محيطاً كالـقـلائد بالـرقـاب

وتبحث عن صديق تصطفيه .... معيناً في الرزايا والصعاب

فترجع واليدين لديك صفراً ... وقد ضاعت جهودك في يباب

تفحصت العقول عقول قومي ... . فلم أرى فيهم باد الصواب

رأيت القوم قد وردوا سوياً .. .. موارد ماؤها كدرالشراب

رجالهمُ تساووا مع نساهم ...... فهمتهم كربات الخضـاب

يحار العقل فيهم كيف باعوا ......رجولتهم بأوهام السراب

فهـم ابنـاء خـالـد والمـثـنـى .......وقدوتهم علوج في الثياب

فأشباه الرجال ولا رجال ........ ترى إلا كبرق في السحاب

وإن ملت الى ذات الحجال ...... رأيت عجائباً زادت عذابي

أوا ويلاه كيف يعز قومي .....وذات الخدر ترمي بالحجاب

وفي الأسواق تبدي كل خاف ..وترفل في الجميل من الثياب

تريد حضارة تجني عليها .....عذاباً في الحياة وفي الحساب

أنرجو أن نرى منهم أسوداً..... يقودون الجحافل في الروابي

وقد شبوا صغاراً في مجون ...... ببيت فيه نور الوحي خابي

ولكن في سديم الليل يبدو ......بصيص من ضياء كالشهاب

ليحيي في النفوس السُهد شيئاً ...من الأمل المؤمل في الشباب

××

ابراهيم خليل
09-09-2006, 11:58 AM
جميلة
هل هي من تاليفك


ثمة استفهام ما

خنســـاء
09-09-2006, 12:13 PM
جميلة
هل هي من تاليفك


ثمة استفهام ما


نعم أستاذي الفاضل.. شيئ من بوح النفس..

مرور مشرق ..لا حرمتم أجره..
دمتم هلى هدى ونور...,’
.
.

ابراهيم خليل
09-09-2006, 01:30 PM
الى الامام دوما

تملكين غضبا عارما




ثمة اعجاب ما

سلطان السبهان
09-09-2006, 05:05 PM
الأخت الخنساء

لله درك على هذه النصيحة الصادقة والتي ترسم ما نحن فيه من واقع مرير على مستويات متفرقة .
أصلح الله الأحوال .
للشعر يا أختنا ومضات وإضاءات تجعلنا نصفق له حيناً ، ونحفظه أحيانا ً ، فأبوه التجديد والابداع وامه اللغة البكر المتجددة ، وبدون هذين يخفت ويخفت حتى يكون كغيره من كلام العامة !

أحببت إبداء رأيٍ في هذه المواضع :

فمن أين إتجهت رأيت جهلاً. .... محيطاً كالـقـلائد بالـرقـاب

بيت جميل في مجمله ، لولا أنني لم أجد القلادة مناسبة لوصف الجهل بها ، او وصف الحالة بالحالة ، فإن الوصف التمثيلي ينسحب على جزئياته .
هلا قلتِ : إنه كالأغلال المحيطة ..




فترجع واليدين لديك صفراً ... وقد ضاعت جهودك في يباب

اليدين = اليدان .



تفحصت العقول عقول قومي ... . فلم أرى فيهم باد الصواب

أرى = أرَ .



فأشباه الرجال ولا رجال ........ ترى الا كبرق في الحاب

الشطر الثاني هنا أظن ان فيه خطأ طباعياً ، فهلا وضحتِ .


طاب يومك ، وعظم الله أجرك .

خنســـاء
09-09-2006, 06:16 PM
.
الفاضل .. إبراهيم خليل.

شكر الله المرور..

__________

أديبنا الفاضل. سلطان.

كأنما أيقظت نائماً ونبهت غافلاً..
فشكر الله لك المرور العاطر والتنبيه الزاهر..

لا حرمت أجراً..أعطيه ناصحاً..

دمتم على هدى ونور..
.

مـاجـد
09-09-2006, 08:49 PM
بارك الله فيك يا أختاه

شعر ونصيحة وألم ..

نفع الله بك .. ووفقنا الله وشباب الأمة

لك التحية والشكر على جمال الحرف والسبك

خنســـاء
09-09-2006, 09:10 PM
أديبنا الفاضل سلطان ..

هل تحويل البيت الى..

فمن أين إتجهت رأيت جهلاً. .... محيطاً كالـسلاسل بالـرقـاب مناسب

أما بخصوص الخطأ الطباعي فصحيح . وقد صححت نسخة ولكن يبدو أني نقلت هنا النسخة الأصلية..
فأصل الكلمة : السحاب..

شكر ودعاء ..

خنســـاء
09-09-2006, 09:16 PM
بارك الله فيك يا أختاه



شعر ونصيحة وألم ..


نفع الله بك .. ووفقنا الله وشباب الأمة


لك التحية والشكر على جمال الحرف والسبك



.
أديبنا الفاضل.. ماجد..
أميــــن..
مرور أتشرف به..
فلكم شكري ..
دمتم مسدّدين وللكتاب والسنة متبعين..,’
.
.

خالد الحمد
09-09-2006, 09:26 PM
أختي خنساء لم يترك لنا سلطان لاشاردة ولا واردة

أبياتك رائعة جدا

سمو وسموق وشموخ

أبدعتِ بقصيدتكِ

أتمنى لكِ التوفيق

وننتظر كل جديد

سلطان السبهان
09-09-2006, 11:38 PM
أختي الخنساء
لافض فوك ، وفقت في التغيير ، شكرا لخلقك أختي الكريمة .

رجـل أخـر
10-09-2006, 12:52 AM
بارككِ ألله أينما نزلتِ
أخلاق وقلم محترم
__
أخوك/ أحمد الطائي

خنســـاء
11-09-2006, 10:32 AM
أختي خنساء لم يترك لنا سلطان لاشاردة ولا واردة


أبياتك رائعة جدا


سمو وسموق وشموخ


أبدعتِ بقصيدتكِ


أتمنى لكِ التوفيق


وننتظر كل جديد



.


بورك فيكم شاعرنا الفاضل..


ونفع بكم ..


شكرالرحمن لكم كرم المرور والتعليق..


دمتم موفقين وللخير مهديين..

.

.

أحمد المنعي
12-09-2006, 10:56 AM
بعد التحية .

في الحقيقة أني للوهلة الأولى خالفت سلطان في رأيه حول البيت :

فمن أين إتجهت رأيت جهلاً. .... محيطاً كالـقـلائد بالـرقـاب

وقلت في نفسي ، بل هو أجمل تصوير في القصيدة كما هو .
لكن تعديلك يا خنساء أضاف معنى حياً رائعاً غير الأول ، وهو جميل .
ومع هذا ، أجد مرة أخرى وجهاً جميلة لكلمة ( القلائد ) فهو أقرب لوصف الجهل ، فكثيراً ما يقترن الجهل بالقلائد والتمائم والتعاويذ الجاهلة ، فهو تشبيه من جنس المشبه به ، وأجده أبلغ من السلاسل ، وفي ذلك سعة فالأمر ذائقة فحسب .

ثم يا خنساء ، يصلح لك رأي سميّتك النقية القديمة رضي الله عنها ، أعني الخنساء ، في نقدها الشهير لبيت حسان بن ثابت رضي الله عنهما :

لنا الجفنات الغر يلمعن في الضحى * وأسيافنا يقطرن من نجدة دما

في قولها له :
الجفنات دون العشر، ولو قلت الجفان لكان أكثر.
وقلت الغر والغرة بياض في الجبهة، ولو قلت البيض لكان البياض ، وقلت “يلمعن”، واللمعان انعكاس شيء من شيء،، ولو قلت “يشرقن” لكان أفضل، وقلت “بالضحى” ولو قلت “الدجى” لكان المعنى وأفصح، وقلت “أسيافا” وهي دون العشرة، ولو قلت “سيوف” لكان أكثر، وقلت “يقطرن” ولو كانت “يسلن” لكان أفضل.

شاهد هذا أن إعادة النظر في الأبيات يا خنساء ، وتحسين الصياغة في المفردة والتركيب والصورة ، ثم تركيز القصيدة وحذف ما يكون منها حشواً وما يكون منها بعيداً عنها .
كل ذلك يعطي القصيدة جمالاً يضاف لأصل جمالها ، وأثراً أبلغ من أثرها .

على فكرة ، لاحظت في قصيدتك قوة لغوية رائعة وقدرة متفردة في الحيل اللغوية وتوظيفها كما ينبغي .

لك التحية ، ودمتِ مسددة .

( سعيد )
12-09-2006, 11:13 AM
القصيدة جميلة بما حوته من وصف لواقع مر. عبرت عنه الشاعرة بصدق أحاسيسها ونبل مشاعرها .
أما البيت فما رأي الشعراء لو :
فمن أين إتجهت رأيت جهلاً. .... محيطاً كالـقـلائد بالـرقـاب
إلى أين اتجهت ........ مجرد رأي ...

للشاعرة المحلقة الشكر الجزيل