PDA

View Full Version : ::،:: وبرغم أنفي ::،::



السناء
10-09-2006, 09:09 AM
::





::





::





::




كان هذا مؤخرا ..

أدركت أن الحياة أكثر من مجرد حمل كبير لحقيبة مكتظة بالمباديء..! مكدّسة بالمثاليات.

وأكثر بكثير من مجرد أن تلوح للجميع بقلب أبيض .._وبارد بالمناسبة_..كالثلج!..(!!)

وأنها لا تعني لهم شيئا ما دامت خربشات على أوراق العمر .يهتز لها سطح الهواء ثم ما تلبث أن ..تخفت .. تضيع تتلاشى

لا جدوى من حراك لذبذبات الصوت ..!
لا زالوا لا يدركون أن هذه الكلمات هي نحيب قلب..!

...ولن يدركوا ..!


بدأت أشعر حقا بنشوة حماقة.. بشيء كما البلاهة !

لم يكن يعنيهم كل استجدائي ..وكل بعثاتي لطلب المعونة ..!

لم أكن أغرق فيما يبدو لهم فلم يكن يعنيهم أنني أستنجد!


كيف / يا لحماقتي / لم أهجرني في تلك اللحظات وأستوطن دواخلهم لأفهمهم أكثر ..لأعرفهم أكثر .. !
لأعرف تماما لم لا يأكلون( البسكوت) ..حين لا يجدون (الخبز) !

كنت مترفا ببضع أمنيات مرتعا لبعض ألم ..! أقتات القليل من البؤس والشقاء .. !
كنت غارقا في نعيم لا أستسيغه لا أستعذبه..بينما هم يشتهونه اشتهاء ..!

لا ليس عليهم_ فضلا ولا أمرا_ أن يهجروا ذواتهم ليستوطنوني ذات استدراك ..!

لن أرفع سوطي لأهدد أنني في دواخلي كنت أموت ..

وأنها تعاودني سكرات الموت عند كل جنحة ليل .

وأنني .تلهج كل جوانحي ..

" يا رب عفوك ورضاك ...
....يا رب أمي وأبي ...
....يا رب أمي وأبي ..
.....أمي وأبي يا الله .."

لم يكن ذلك كافٍ...

.لم يكن ذلك ليكفي ..!

مدين لهم بأكثر من مجرد صمت ..! وإدعاءٍ كاذب بالرضا ..والتحلّي بالصبرالمزيّف!..وأنّ كل شيء ..
...........وإن لم يكن_................على مايرام..!

مدين لهم بأكثر من ترتيل مبجّل للمواساة ..وغناءٍ موقّر بعظيم أجر ينتظر..!
مدين لهم بأكثر من مرور عابر كل حين في حياتهم لألثم أقدامهم بِرّا ..أو أجثو على ركبتي إجلالا..!أو أقبّل

أيديهما اعترافا والتزاما بـ(كما ربّياني صغيرا...) !

ما كان ذلك ليسد رمقهم ..ليسلي وحشتهم ..ليقيل عثرة شيخوختهم ..!

ما الذي كان مني حتى وجدتني عالقا خلف أسوار وطني.. (الوطن) ..مكبلا بالغربة ..!

ما الذي كان مني كي تعاركني أحضانهم ..!

كنت همّا !..أو واجبا ..! أو رد جميل ..!

وكنت دائما أبتعد..أتوارى ...تعجزني "أحلام سخيفة "..لأوطان واهية لأمان هشَّ....ليس معهم!

"برغم أنف من أدركـ......."
برغم أنفي إذاً...!

برغم أنفي إن لم أمزّق حقيبتي الممتلئة ..المتخمة ..المتفجّرة حلولا ومبادءا ..وفلسفات ..لا تطعم خبزا ..فضلا عن البسكويت ..!

برغم أنفي إذا ...!

إذا لم أتوقف عن بعثرة دقائق عمري في تضميد جراحات لا تندمل بدواء غير صالح للإستعمال....!

أريد الآن أن أحبو من جديد ..أدنو من بعيد ..أريد تلك الأحضان لا لكي تحضنني ولكن كي أشعل فيها ما يقيني و يقيها قشعريرة الغربة ..!

أريد موانيء أرسي بها سفني ..فلا تذهب بي أمواج الحياة بعيدا عنهما..!
أريد أن أقف ..أتلمس حائط غربتي بأناملي الضعيفة ..وأحكّه ..أخدشه ..دون أن أجرح "عزّتهما " .."كبرياءهما" "..شموخهما" ..!

أريد بابا واحدا .._برغم أنفي_ .. لأعبر منهما إليهما ..!

ثم بعد ذلك...

أريد يمّا يلتقط مني كل التنظيرات ..كل الخربشات ..كل الحقائب المتوسدة ظهري المتشبثة بعنقي ...وأريد قارب النسيان أن يلتقطها يحملها..ثم يقذفها بعيدا _في غياهب الظلمات _عني ..!


أريد أن أبدأ لا( بناءً على ) ولا( في حالة إذا)..ولا (عندما يـ)..

أريد الآن أن أبدأ..!

والآن فقط..!
أريد..!
وبرغم أنفي ..أريد..!






02-02-2006, 01:40 AM
من الأرشيف أيضا...

جسد بلا نفس
10-09-2006, 09:57 AM
السناء
...
نص مميز وكلمات معبرة..
اسجل حضوري بين اسطر كلماتك الشفافة
ولي عودة

...

نقــاء
10-09-2006, 01:07 PM
أعترفُ أن أرشيفكَ هذا ملأني حزنًا... على حزن... على غربة مشؤومة... والأدهى أنها غربةٌ خلفَ جدران حدود "وطــنــي"

وأعترفُ أيضًا بأن هناكَ شيئًا اكتشفتهُ لتوّي وأنا أقرأُ موضوعك....
ولكن سأدعهُ في سرّي مخافةَ أن تضحك على هذا الإكتشاف .. :p


لكَ الودّ أيها السناء...!
ولكَ الوردُ أيضًا ...!

http://www.almraya.net/vb/images/smilies/rose.gif


وأكثر....!

في صمتك مرغم
10-09-2006, 02:08 PM
في بعض الاحيان اضطررت لتجاهل حرف حتى أتمكن من القراءة
إلا أن النقاء الذي رافق الشعور بالذنب فيما وجدتُ هنا كفيلان بتناسي اي شيء
"ربِّ ارحمهما..."
.........
تقبلي تحياتي !

>عيـن القلـم<
13-09-2006, 12:29 AM
أختي السناء ,,

معبـر وأكثر ما قرأت هنا :)
ياألله برغم أنف الجميع لا بد من البدء الآن !!

تحية طيبة

أنف النـاقة
14-09-2006, 07:01 AM
.... قال أوسطهم . ملتحفـاً بالصـدق .. مستشهداً بالمطـر


( إن مِن البيَان لسحْـرا )



.

* جفرا *
15-09-2006, 05:19 PM
أريد أن أبدأ لا( بناءً على ) ولا( في حالة إذا)..ولا (عندما يـ)..
أريد الآن أن أبدأ..!

والآن فقط..!


وهذه كنهاية .... ولكنها أصلح ما يكون بدايةً لمن يتفكر ويدرك ....


وكنت دائما أبتعد..أتوارى ...تعجزني "أحلام سخيفة "..لأوطان واهية لأمان هشَّ....ليس معهم!
بعض الاحيان تغدو الاحلام ستارا يحول بيننا وبين ما نريد او ما يجب أن نكون عليه وقد يجعل مقعدنا في الحياة شاغرا والعذر .... ( نسج أحلام شفافة ) تخترقها الشمس والريح والغبار ...
..
..

يا رضى الله ورضى الوالدين ....

..
دمت بخير وأكثر
وجميل التحيات لكِ .

طلال الحذيفي
17-09-2006, 01:18 PM
توهجات مضيئة تبعبثُ على المحاسبةِ

والرجوعِ بالذاكرةِ الى زمنٍ رحل

دمت مبدعاً يا السناء

طلال الحذيفي

السناء
21-09-2006, 09:06 AM
شكرا لكل من مر قرأ ..أو كتب هنا ..

ممتنة لحضوركم ..كثيرة به أنا ..

رمضان كريم يا أفاضل :)

أختكم