PDA

View Full Version : المعنى... في كرش الشاعر!



ابن الارض
10-09-2006, 09:38 PM
قديماً قالوا (المعنى في بطن الشاعر)، هذا صحيح، لكن لم تكن هذه الحجة لتمنع القارئ العادي من التلذذ باستطعام الحرف، وتذوق المعنى، وإن كان بعيداً عن ما في أحشاء الشاعر!

لكن المصيبة الحقيقية تكمن في شعراء الألغاز المستحيلة - أي الحداثيون -، والذين اخذوا مؤخراً في الانتشار، حتى إننا لنخال أنهم يتكاثرون ذاتياً، تماماً كالكائنات وحيدة الخلية... بل ولدرجة قد يستحيل معها على المتخصصين حصر أعدادهم!
في رأسي نوارس...
تطرق بابي!
ابحث عن شطآن...
الخيل يحوم، واليباب يرقص!
ابحث عن دثار!
تباً... في رأسي بوارج
***
- حد فاهم حاجة؟!
- ولا أنا...!

مشكلة شعراء الحداثة، من وجهة نظر العبدلله، تكمن في كونهم أناس ساديون، يستلذون بتعذيب أنفسهم وقراءهم، دون أن يعرفوا هم أنفسهم لماذا يفعلون ذلك...

كان شئ مخيف، رغم طرافته، أن يخبرني احدهم، أن بعض شعراء الحداثة لا يعرفون معنى ما يكتبونه...
بل إن شاعر الحداثة قد يفاجئ بشرح القارئ لنصه، إذ يكون القارئ المتأمل، قد استغرق جل جهده ووقته في حل اللغز، ليأتي بعد ذلك صاحب السعادة، ليقول وبكل تواضع، لا فض فوك أيها القارئ الجهبللي، لله درك، لقد اكتشفت ما كنت اقصده!

يقول الحداثي ذلك، وكأن قارئه اكتشف سر صلع أخونا منقرع الأكبر، حتى ليخال القارئ المداهن انه قد اكتشف لتوه بئر نفط بين سطور الكاتب الحداثي الأروع!
لله – حقاً – في خلقه شؤون!

مثل هذا النثر - لا الشعر - الغريب شكلاً ومضموناً، لا يمتاز اللهم إلا بأنه يمكن تدويره على أكثر من وجه، حتى انه يمكن قراءته من أسفل إلى أعلى، وبالعكس!
لا مشكلة هناك، فالقارئ في كل الأحوال قد سلم أمره لله سلفاً – قبل أن يقرأ - وعرف انه لن يخرج من القصيدة الحداثية تلك، بأي كوسة!

لست واثقاً، لكنني ما زلت اعتقد أن مثل هذه القصائد – والله اعلم – كُتبت بهدف تعجيز القارئ وتحقيره، فضلاً عن تحميره واستحماره ليس إلا، وأنا من هنا – من فوق الرصيف - اهنأ شعراء الحداثة – عفا الله عنهم – وأبارك لهم هناك، فقد نجحوا بالفعل في أهدافهم تلك إلى حد بعيد!

لا تثريب هناك، إن قلنا أن مثل حداثتهم التي يدعون، قد تصيب القارئ الغلبان بالهذيان المزمن على اقل تقدير، هذا إن كان مثل هذا القارئ قد اعتاد على قراءة مثل هذه الحادثة الحداثية الشعرية اللاشعرية الاشعرية المخيفة!

وإلا فان مثل هذه القصائد – إن صح تسميتها كذلك – قد تصيب قارئيها بانحشاش حاد في الأحشاء، لدرجة قد يستعصي معها على خبراء الأرصاد الجوية التنبؤ بأياً من غازات إخواننا الحداثيون على مدراك إخوانهم القراء!

ثم إن ما يزيد الطين بلة، إن الحشاش المبتدئ – أي الشاعر الحقيقي - قد يجد نفسه فجأة في ورطة حقيقة، أو اتهام صريح، بقلة المعرفة والاطلاع، لو لم يشارك في مثل هذا الماراثون الحداثي الأهوج، تمجيداً وتفخيماً في مثل هؤلاء الحلاقين الحداثيين...

أقول ذلك مقدماً اعتذاري لإخواننا الحلاقين في وطننا العربي الكبير، فلهم فضل علينا لا ينكره إلا لئيم!

من جهة ثانية، قد يجد الحشاش المبتدئ – أي الشاعر لا المتشاعر - أسماء حداثية عديدة، قد حصلت على جوائز إبداعية من نوادي كم أو نصف كم (لا يهم)، ما يجبر الشاعر الحقيقي في نهاية الأمر على الاستسلام والسير خلف الركب العبيط، خوفاً منه أن يتم تجاهله، أو قد يفعل ذلك بغية الحصول على مثل ما حصل عليه إخوانه الحداثيون من جوائز وشهرة!
رغم انه في حقيقة الأمر قد لا تختلف هذه النوادي الأدبية في مجملها عن نوادي سكك الحديد مصر!

خلاصة البهاريز...
باستطاعتك عزيزي القارئ غير المتشاعر - المغلوب على أمرك سلفاً - أن تكتشف معي بسهولة أن بعض شعراء هذا العصر بمآكمهم الفكرية المخيفة، قد بلغت بهم الأونطة حداً خرافياً يستحيل علينا فيه، فهمهم أو استيعابهم، لدرجة قد نعجز معها عن التخيل... مجرد التخيل بأننا كائنات تسير على أربع!

ولو كان أياً من شعراء العصر الجاهلي، أو العباسي، أو الأموي... الخ، وما بعدهم من الشعراء الحقيقيين بيننا الآن، فاني على ثقة إن الإخوة الأطباء في منتجع العباسية للنقاهة النفسية كان ليطيب لهم، بل ويسرهم جداً، استضافة أياً منهم، كحالات شعرية حقيقية باتت تشعر بالاضطهاد الشديد وقلة الحيلة في مجتمع لم يعد أدبي أو قلة أدبي حتى في مثل هذه الأيام!

وذلك بعد أن أصبح معظمنا - فجأة - شعراء حداثة، بل وأكثر من الهم على القلب!

لدرجة يمكنني الجزم معها – وبدون أي مبالغة – أن هناك 7 شعراء حداثة على الأقل، و2 متشاعرين من أصل كل 10 مواطنين عرب في أي سوق كانتو أو ملابس مستعملة!
ولكم في الأفياء عبرة، لو كنتم تبصرون!

(انتهى)
ابن الأرض

مغلق!

helbawy
01-10-2006, 12:52 AM
هذا ليس شعرا ياشعراء الحداثة انا شخصيا اسميه افلاسا او سبوبة لاكل العيش والجاتوه*اشكرك

الأندلسـي
09-10-2006, 01:50 PM
ابن الأرض .. لا تستغرب

إذا قلت لك أنني أقرأ لك منذ زمن بعيد ولكنني لم اسجل مع الساخر إلا في 9- 2005 ولم اكتب معهم إلا القليل

أنا بحق أنظر للموضوع بغض النظر عن الكاتب إلا إذا كان أبن الأرض فأنا أقرأ بغض النظر عن الموضوع .

حيث أشكر لك أسلوبك الجميل في السخرية المؤدبة - مع بعض التحفظ على اللهجة المحلية لديكم والتي تكتب بها أحياناً -

في جميع الأحوال أشكر لك كتاباتك يابن الأرض ودمت بخير .

(أنا).!
31-10-2006, 04:30 PM
وكذلك الأمر ينطبق على كتاب ( الحداثة ) رغم توجع بطن المعنى ( هذه حداثية ) وامتداد شجرة العنب ( وهذه ايضا حداثية ) اصمقتوا روسنا بالحداثة .!

وشكراً لانغلاقي على هذا الطرح .!

فتى طليطلة
13-05-2007, 06:03 PM
قد يكون شعرا
ولكن سؤالي لهم بصدق
مالهدف من كتابتهم للشعر
أهو لأنفسهم أم لغيرهم

حقيقة الحقائق
28-04-2008, 08:06 AM
لكن السؤال المهم من افضل حالا شعراء الحداثة ام اللمبي
انا اقول اللمبي لانه احيانا يفهم بدون ما يكمل كلام لعل هذا هو السر في نجاح اللمبي انه جاء بعكس تيارهم
هل سنشهد شعرا جديد اعلن فكرته اللمبي بدون ان ينظم شعر؟

عام الفيل
01-05-2008, 10:13 PM
في رأسي نوارس...
تطرق بابي!
ابحث عن شطآن...
الخيل يحوم، واليباب يرقص!
ابحث عن دثار!
تباً... في رأسي بوارج
***
- حد فاهم حاجة؟!
- ولا أنا...!

إلا أنا فاهم ..
هو رأس وفوقه نوارس ..!!:crazy: :crazy: :crazy:

متمرد بصرخه
06-06-2010, 10:15 PM
في راسي نورس !

سراديب
07-06-2010, 12:04 AM
ههههههههههه
أصبتَ عين الحقيقة يا بن الأرض!
أجهل تماما سبب تسميته بـ (شعر) الحداثة! فإنه لا يمت للشعر بصلة لا من قريب ولا من بعيد!

احمد محمود م
24-08-2010, 08:29 AM
حقيقةً موضوع في رأسي نوارس أفضل بكثير
من :

السح الدح امبوه ... إدي الواد لأبوه

وسلامنا لشعبان عبد الرحيم ... وسعد الصغير