PDA

View Full Version : مُــغتربٌ .. في جثمانها !



عبيرمحمدالحمد
11-09-2006, 09:32 PM
(مغتربٌ في جثمانِـها )
.
.
(إلى الأوطان .. عبْرَ أثيرِ المنافي)
.
.


أخطأتِ حينَ ظننتِ قلبيَ جَلْمَدا
وهجرتِنـي
والقلبُ منكِ تجمّدا
وحفرتِ للأحلامِ قبرَ أثيمةٍ
جنتِ المخازيَ والذنوبَ على المدى
وجعلتِ قلبيَ وهو في ريعانِهِ
شيخاً
هزيلاً
أدْرَدا
.
.
قلبي وإن فنت القلوبُ شعاره أن يَخلُدا
قلبي شفافِيَةُ الحياةِ
وهـمُّهُ أن تَسعَدا
قلبي على سَفُّودِ آلامِ الجفاءِ مُعلَّقٌ
يشدو ترانيمَ الشقاءِ مُردِّدا ..
قلبي
.
.
.
.
وتنعقرُ العبارةُ
بعدَها ضاع الصدى
وشهدتِ - يا سِرَّ المعذَّبِ - حَرقَهُ
لم تفتدي
.
.
ومضى غدٌ يحدو غدا
مرّتْ شهورٌ
.
بل سنونٌ تِلوَها
تمتصُّ من عمر الوفاءِ ربيعَهُ
شاخَ الوفا
لكنه في قلبيَ المنهوكِ يبقى واعدا
يسقيهِ أكؤسَهُ التي يحيا بـها
ثـَمِلٌ
يذوبُ
فـَ أحتسي كأسَ الردى ..
وأحِسُّ برداً ..
كلّما جمرُ الشدائدِ أُوقِدا ..
وأرى شروقاً ..
كلّما الليلُ البهيمُ تمدّدا ..
وأُحيلُ أشواكَ التّصبُّرِ
مَرقدا ..
.
.
.
قولي بربِّـكِ يا مِدادَ لواعجي
إن كانَ حُكمُ العادلينَ السيِّدا :
أوَحقُّ مثلي..
في زمانِ شقائهِ ..
أن تتركيهِ هنا ..
وحيداً مُبعَدا.. !!؟؟
.
.
.
ع ــبيرُكُم .. هذا المساءْ
.
.

شاعر أويا
11-09-2006, 10:14 PM
شكر على الابداع وقد سررت بالمرور اولا

دمت بخير

سامي البكر
11-09-2006, 10:52 PM
عبير
من رياض الشذى الفواح
ينثر العبق والألق
أحرف تبث
عبر إثيرها
نسائم الحنين
أما هذان:
(قلبي
وتنعقرُ العبارةُ
بعدَها ضاع الصدى)


(تمتصُّ من عمر الوفاءِ ربيعَهُ
شاخَ الوفا)
قمة في الروعة
وإبداع في التصوير
عبير!!
لك التقدير

فلاح الغريب
11-09-2006, 11:06 PM
.

عبيرٌ أخاذٌ هذا الذي كسى حرفك يا عبير ..

هلاّ حرّرته من الحزن ولو مرة ؟!

دمتِ بخير .

.

ركاز
12-09-2006, 12:32 AM
ق
لبي وإن فنت القلوبُ شعاره أن يَخلُدا
قلبي شفافِيَةُ الحياةِ
وهـمُّهُ أن تَسعَدا
قلبي على سَفُّودِ آلامِ الجفاءِ مُعلَّقٌ
يشدو ترانيمَ الشقاءِ مُردِّدا ..
قلبي
قلب معذب انهكه الزمن
نصك كمساء فاح عبيره

خالد الحمد
12-09-2006, 01:12 AM
(مغتربٌ في جثمانِـها )
.
.
(إلى الأوطان .. عبْرَ أثيرِ المنافي)
.
.

أخطأتِ حينَ ظننتِ قلبيَ جَلْمَدا
وهجرتِنـي
والقلبُ منكِ تجمّدا
وحفرتِ للأحلامِ قبرَ أثيمةٍ
جنتِ المخازيَ والذنوبَ على المدى
وجعلتِ قلبيَ وهو في ريعانِهِ
شيخاً
هزيلاً
أدْرَدا
.
.
قلبي وإن فنت القلوبُ شعاره أن يَخلُدا
قلبي شفافِيَةُ الحياةِ
وهـمُّهُ أن تَسعَدا
قلبي على سَفُّودِ آلامِ الجفاءِ مُعلَّقٌ
يشدو ترانيمَ الشقاءِ مُردِّدا ..
قلبي
.
.
.
.
وتنعقرُ العبارةُ
بعدَها ضاع الصدى
وشهدتِ - يا سِرَّ المعذَّبِ - حَرقَهُ
لم تفتدي
.
.
ومضى غدٌ يحدو غدا
مرّتْ شهورٌ
.
بل سنونٌ تِلوَها
تمتصُّ من عمر الوفاءِ ربيعَهُ
شاخَ الوفا
لكنه في قلبيَ المنهوكِ يبقى واعدا
يسقيهِ أكؤسَهُ التي يحيا بـها
ثـَمِلٌ
يذوبُ
فـَ أحتسي كأسَ الردى ..
وأحِسُّ برداً ..
كلّما جمرُ الشدائدِ أُوقِدا ..
وأرى شروقاً ..
كلّما الليلُ البهيمُ تمدّدا ..
وأُحيلُ أشواكَ التّصبُّرِ
مَرقدا ..
.
.
.
قولي بربِّـكِ يا مِدادَ لواعجي
إن كانَ حُكمُ العادلينَ السيِّدا :
أوَحقُّ مثلي..
في زمانِ شقائهِ ..
أن تتركيهِ هنا ..
وحيداً مُبعَدا.. !!؟؟


حجز مقعد مخملي

علي أسعد أسعد
12-09-2006, 01:40 AM
من يغفر للذئب ...
والقلب لم يزل في الجب ....
يا سيدة المطر ....
صبي حممك هنا ....
واجلسي على صخرة ما ...
وانتظري
سوف يخرج وسوف يرفعه مدك ومدادك ......


الأخت عبير ....
قضي الأمر ....
وانتهى الزمن الرجولي الطاووسي
الماء يا سيدتي

لا يخفي ضحاياه

وأنت اليوم سطرت ملحمة

وعرفت كيف ترتجلين الينابيع

لك الله يا أخت ...
أقسم أنني حين أرى اسمك في صفحات المنتدى
تنتابني سكرة الحدائق بالعصافير
وأهمس في ذاتي
ادخل أيها المجهول للمجهول
فهنا تعرف كيف تجد نفسك المتعبة

لله هذا القلم الذي ينثر الورد
ويسلم علينا بياسمينة

أحييك يا أخت

سلطان السبهان
12-09-2006, 11:25 AM
أوَحقُّ مثلي..
في زمانِ شقائهِ ..
أن تتركيهِ هنا ..
وحيداً مُبعَدا.. !!؟؟


عبير الحمد
الشعر المغلق ككتاب سيبويه !
والحرف المتقن كسداسيات النحل .
تجليات النفس هي مانحتاجه مع أنفسنا لأنفسنا
دمت ودام اطراد نهرك .

عزت الطيرى
12-09-2006, 12:44 PM
ايتها العبير
ايتها التى تشدنا
الى مدى من الندى
الى سواسن الاثير
ماذا اقول فى القصيدة التى
تدخلنا الى مدائن السحاب
والعتاب
والغناء فوق صهوة الحرير
لك المنى
لك القصائد العِذاب
يا مواسم الهديل والهدير

ساخر بلا حدود
12-09-2006, 01:58 PM
..

يا الله على هذا الشعر

..

فواز الجبر
12-09-2006, 05:26 PM
أيتها العبير العبق
شذاك الفواح ينثر احاسيسا صادقة
وهاأنت ذا
كما نعرفك دائما
مبدعة ثرة
وكاتبة حرة
فلك المجد

الصنوبري
12-09-2006, 09:38 PM
قلبي على سَفُّودِ آلامِ الجفاءِ مُعلَّقٌ
يشدو ترانيمَ الشقاءِ مُردِّدا ..
قلبي
.
.
.
.
وتنعقرُ العبارةُ
بعدَها ضاع الصدى
وشهدتِ - يا سِرَّ المعذَّبِ - حَرقَهُ
لم تفتدي

ما كان لي أن أمر بهذه الرائعة دون أن أترك آهة إعجاب على الرغم من المشاغل
حفظ الله شعرك وحفظك

مـاجـد
13-09-2006, 01:26 PM
قولي بربِّـكِ يا مِدادَ لواعجي
إن كانَ حُكمُ العادلينَ السيِّدا :
أوَحقُّ مثلي..
في زمانِ شقائهِ ..
أن تتركيهِ هنا ..
وحيداً مُبعَدا.. !!؟؟

الله الله
جميلة أخت عبير .. سلم بنانك وحرفك الفتّاك

عدرس
14-09-2006, 01:18 AM
جميلةٌ ياعبير ـ والحقيقةُ جمال كما أن الجمال حقيقة ـ تقديري ـ بلا حدود :)

عدرس :)

عبيرمحمدالحمد
14-09-2006, 03:49 PM
مرحبا يا شاعر أويا .. وشكري على مرورك أوفر ..
دمت سعيداً
.
.

عبيرمحمدالحمد
14-09-2006, 03:52 PM
السامي / سامي
.
.
.
أخال ضوعة هذه الحروف لم تترك للـ (عبير) مكاناً هنا .. كأني بها تتلاشى في بستان عطركم
.
.
خجلى .. ممتنة .. وشااااااااااكــرة ..
.
.

كن في بهجة أيها الكريم
.
.
عبير
.
.

عبيرمحمدالحمد
16-09-2006, 07:01 PM
مرحبا فلاح
.
.
شكراً لعذوبة هذا الإطراء
.
.
أما سؤالك .. فهو حزنٌ آخر ..!
.
.
ود
.
.

عبيرمحمدالحمد
16-09-2006, 07:02 PM
أهلا ركاز
.
.
هو ذاك أيها الثمين ..
.
.
جعل الله أماسيك عطراً.
.
.
بوركت أخي
.
.

أندريه جورجي
16-09-2006, 08:53 PM
قصيدة رائعة ،،
و مشاعر قويّة ،، تناسبت مع البحر الذي اخترتيه للقصيدة ،،
بدأت القصيدة قوية و كأنها تبحر بالقاريء وسط بحر متلاطم من المشاعر ،، و لكن بشكل مباغت ،، شتت الانتباه بعض الشيء ،، تحولتِ من البحرِ إلى التفعلية بدون مناسبة ،، فجعلت القاريء الكريم يغرق قبل أن يكمل القصيدة
لو أنكِ أكملت القصيدة بالبحر نفسه لكان أفضل !!!

هذا رأيي المتواضع ،،

حي بن يقظان
16-09-2006, 09:07 PM
أنا مع أندريه
الانتقال لم يكن موفقاً إلى التفاعيل بعد بيتين أولين جميلين
تقارب القافية في قصيدة التفعيلة يفسدها حسب معرفتي
لغة العبير تبدو جميلة وفارهة فقط تحتاج للخبرة/الممارسة الشعرية لا أكثر

شكراً الحمد على هذا المساء
هي أول مرة أقرأ لك
وتحياتي

يحيى الشعبي
17-09-2006, 06:16 AM
(مغتربٌ في جثمانِـها )
.
.
(إلى الأوطان .. عبْرَ أثيرِ المنافي)
.
.


أخطأتِ حينَ ظننتِ قلبيَ جَلْمَدا
وهجرتِنـي
والقلبُ منكِ تجمّدا
وحفرتِ للأحلامِ قبرَ أثيمةٍ
جنتِ المخازيَ والذنوبَ على المدى
وجعلتِ قلبيَ وهو في ريعانِهِ
شيخاً
هزيلاً
أدْرَدا
.
.
قلبي وإن فنت القلوبُ شعاره أن يَخلُدا
قلبي شفافِيَةُ الحياةِ
وهـمُّهُ أن تَسعَدا
قلبي على سَفُّودِ آلامِ الجفاءِ مُعلَّقٌ
يشدو ترانيمَ الشقاءِ مُردِّدا ..
قلبي
.
.
.
.
وتنعقرُ العبارةُ
بعدَها ضاع الصدى
وشهدتِ - يا سِرَّ المعذَّبِ - حَرقَهُ
لم تفتدي
.
.
ومضى غدٌ يحدو غدا
مرّتْ شهورٌ
.
بل سنونٌ تِلوَها
تمتصُّ من عمر الوفاءِ ربيعَهُ
شاخَ الوفا
لكنه في قلبيَ المنهوكِ يبقى واعدا
يسقيهِ أكؤسَهُ التي يحيا بـها
ثـَمِلٌ
يذوبُ
فـَ أحتسي كأسَ الردى ..
وأحِسُّ برداً ..
كلّما جمرُ الشدائدِ أُوقِدا ..
وأرى شروقاً ..
كلّما الليلُ البهيمُ تمدّدا ..
وأُحيلُ أشواكَ التّصبُّرِ
مَرقدا ..
.
.
.
قولي بربِّـكِ يا مِدادَ لواعجي
إن كانَ حُكمُ العادلينَ السيِّدا :
أوَحقُّ مثلي..
في زمانِ شقائهِ ..
أن تتركيهِ هنا ..
وحيداً مُبعَدا.. !!؟؟
.
.
.
ع ــبيرُكُم .. هذا المساءْ
.
.

هنا نص وارف الظلال فلكل صاحب نبض
أن يستظل والإبداع جليسة

شكرا على المتعة

عبيرمحمدالحمد
18-09-2006, 12:20 AM
الهتان .. بحرالشوق
.
.
وثق أني سأتفقد ذلك المقعد كل مرة ..
ابق قريباً من الحرف بارك الله فيك
.
.
ع
ب
ي
ر

عبيرمحمدالحمد
18-09-2006, 12:23 AM
الأخ الكريم / علي أسعد
.
.
لا أدري ما إذا احتملت أبجيدتي العاثرة شيئاً للتعبير عن شكري لنبيل هذه الكلمات
.
.
كل ما أملكه سيدي دعوات صادقات لك .. بالسداد
.
.
أدام الله مدادك أخي.
.

عبيرمحمدالحمد
18-09-2006, 12:25 AM
السبهان سلطان
.
صحيح نحتاجها .. لكنها قلما تلبي داعيَنا وتؤازر صولة مشاعرنا ..
.

طاقة من الفل .. أتمنى أن تكفي
.
.
بارك الله فيك أيها النبيل

عبيرمحمدالحمد
18-09-2006, 12:28 AM
الشاعر العذب / الطيري عزت
.
.
.
ماذا سأقول .. وبأي الكلمات أرد ..
.
.
أخجلت صغري وافتقاري بما أضفيته عليهما من سلسال أبياتك
بارك الله في العطاء سيدي .. وحفظك للحرف الجميل
.
.
متورِّدة الحرف / عبير
.
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:44 AM
ساخر بلا حدود
مرحبا بك
.
.
و
.
.
كلي امتنان
.
.
عبير
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:47 AM
أيتها العبير العبق
شذاك الفواح ينثر احاسيسا صادقة
وهاأنت ذا
كما نعرفك دائما
مبدعة ثرة
وكاتبة حرة
فلك المجد
.
.
الجبر .. فواز
.
.
مرحباً بإطلالة رقيقة ألبست حروفي من رونقها عقداً ثميناً
.
.
فبدتـْ .. أبهى
.
.
سلمكم الله
.
.
عبير
.
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:49 AM
ما كان لي أن أمر بهذه الرائعة دون أن أترك آهة إعجاب على الرغم من المشاغل
حفظ الله شعرك وحفظك
.
.
أهلا بالصنوبري ..
.
.
بوركت أخي على إحاطتنا برعاية من وقتكم .. حقاً لن أنسى ذلك ..
.
.
دمت كما أنت .. بل أزهى
.
.
عبير
.
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:51 AM
حيا الله ماجداً ..
.
.
شكر الله لكـَ أخي .. وما أصغرني أمام هذا العطاء .. مليئة الليلة أنا بالجمال .. متخمة
.
.
لاعدمنا العطاء
.
.
ود
.
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:53 AM
جميلةٌ ياعبير ـ والحقيقةُ جمال كما أن الجمال حقيقة ـ تقديري ـ بلا حدود
.
.
وجميلة هذه العبارة يا عدرس الكرم
.
.
وقفت أتملى بالحقيقة النورانية فيها .. طويلاً
.
.
بوركت .. حيثُ كنتـْ
.
.
عبير
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 01:05 AM
تحولتِ من البحرِ إلى التفعلية بدون مناسبة ،، فجعلت القاريء الكريم يغرق قبل أن يكمل القصيدة
لو أنكِ أكملت القصيدة بالبحر نفسه لكان أفضل !!!
.
.
الكريم / أندريه
.
.
أولا شكري بلا حدود لمرورك من هنا
ولنظرتك في النص .. مكانها من التقدير
لكن
.
.
من قال أني التزمت بحراً ثم عدلت عنه إلى تفعيلة؟
كثيراً ما أقلقني هذا الأمر حين أكتب نصاً .. فقد كنت أظن خللاً حينما ألتزم تفعيلة ما قتتفق مصادفةً مع تفاعيل بحرها
حتى استشرت في شعري أستاذ العروض في الجامعة وهو - ولا نزكي على الله أحداً - ممن يُشهد له بطول الباع في الشعر وفنونه ..
فسألته ما إذا كان عيبا أو خطأً أن أكتب التفعيلة فيتوافق في بعض مواضعه مع البحر ..وهل يعتبر خلطاً
فأفادني بأن شعرالتفعيلة لا يعدو أن يكون تحرراً من عدد التفعيلات في البحر
فللشاعر حرية اختيار عدد التفعيلات داخل السطر الشعري
ولئن صادف أن جاء في سطرين متتاليين كما في نصي (متفاعلن)
ثلاث تفعيلات فكان كالكامل ..فإن هذا لايعني أني أكتب الكامل
حين ألتزم ثلاث تفعيلات من (متفاعلن) في شطر ثم آتي بمثلهن مقفياتٍ في شطر وأكرر ذلك طوال النص (لاحظ) فإنه عندئذٍ يسمى شعراً عمودياً
.
.
ثم لا أرى سيدي أن هذه أفسدت موسيقى النص في شيء أو كسرت تفعيلاته أو أساءت له ..
فـَ عزف : متفاعلن .. يرنم طوال النص بموسيقى لا اضطراب فيها ..فأيّ غرقٍ سيصيب ذائقة القاريء؟؟؟

.
.
بوركت أخي
.
.
تحية
.

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 01:12 AM
أنا مع أندريه
الانتقال لم يكن موفقاً إلى التفاعيل بعد بيتين أولين جميلين
تقارب القافية في قصيدة التفعيلة يفسدها حسب معرفتي
لغة العبير تبدو جميلة وفارهة فقط تحتاج للخبرة/الممارسة الشعرية لا أكثر
.
.
مرحباً حي ..
ومرورك الأول على قلمي شرف لي
.
.
أما موافقتك أندريه فقد رددت عليها بما أزعمه مستندي فيما أنا آيلة إليه بهذه الحروف
وأما زعمكما أن الانتقال لم يكن موفقاً فلا أدري ما مستنده؟
وما الذي أتخمكما نفوراً من موسيقى هذا النص ؟
أتتابع ثلاث تفعيلات مستقيمات في عدد من السطور على التوالي في نص تفعيلي يُعدّ جرماً موسيقياً !!!
.
.

تقارب القافية في قصيدة التفعيلة يفسدها حسب معرفتي
أما هنا فيهمني أن تتحفني بأمرين
أين ترون تقارب القافية من النص بالضبط .. وما المصدر الذي استقيتم منه هذه المعرفة ..

وسأكون لك ممتنة وشاكرة
.
.
ابق بود سيدي
.
.
عبير
.
.

أندريه جورجي
20-09-2006, 01:49 AM
انا ما قلت ان القصيدة غير موزونه ،،
لكن كل غرض من أغراض الشعر له بحور تناسبه ،،
هذي قضية ذائقة أدبية و ليست قضية عروض ،،
هناك بعض القصائد تناسبها التفعيلة ،،
و بعض الأغراض الشعرية تناسبها القصيدة العمودية ،،
و بعضها يصلح "mix" ،، :)
في النهاية ،، القضية قضية ذائقة لا أكثر ،،

عبيرمحمدالحمد
17-10-2006, 05:13 AM
الشعبي الكريم /
بورك منكم هذا الدعم
.
.

ممتنة
.
.
عبير
.

عبيرمحمدالحمد
17-10-2006, 05:14 AM
السيد أندريه
.
.

ردكم الأول يوحي بما نفيت أخيراً .. هكذا بدا لي أول وهلة
.
.

مادامت ذائقة .. فإليك مني احترامها وشكراً
.
.
عبير
.

أندريه جورجي
17-10-2006, 04:32 PM
قصيدة رائعة ،،
و مشاعر قويّة ،، تناسبت مع البحر الذي اخترتيه للقصيدة ،،
بدأت القصيدة قوية و كأنها تبحر بالقاريء وسط بحر متلاطم من المشاعر ،، و لكن بشكل مباغت ،، شتت الانتباه بعض الشيء ،، تحولتِ من البحرِ إلى التفعلية بدون مناسبة ،، فجعلت القاريء الكريم يغرق قبل أن يكمل القصيدة
لو أنكِ أكملت القصيدة بالبحر نفسه لكان أفضل !!!

هذا رأيي المتواضع ،،

هذا هو ردي وليس فيه ما يوحي بأن القصيدة غير موزونة

و لكن التحوُّل من البحرِ إلى التفعيلة لم يناسب هذه القصيدة تماماً ،،

و ليس كلُّ موزون مقبول ،، و لا كل من ركب الفرس خيال !!

و إلى الأمام

عبيرمحمدالحمد
17-10-2006, 06:50 PM
لم أزد على أني أحترم ذائقتك حين حكمتَها في نصي .. فلا تسء الأدب يا أيها السيد كيلا نسيئه!



لقد قلت:


و لكن التحوُّل من البحرِ إلى التفعيلة لم يناسب هذه القصيدة تماماً ،،

وقد رددت عليك بألا شيء يسمى انتقالاً من البحر إلى التفعيلة ولا مستند علمياً لك وأنت ترتدي قفطان النقد لتثبت على نصي هذا المثلب
لكنك عدت تناقض كلامك وتقول بأنه لا خلل في التفاعيل بل هي ذائقة تحكمها دون تخطئة أو انتقاص
.
.

ثم تعود بأسلوب لا أدري كيف أسميه لتطالعنا من علٍ فتجعلنا بين يدي الناقد الكبير جورجي
وكأنك في خيمة النابغة الذبياني لتحكم على فلان بأنه خيال والآخر سايس وربما راعي غنم !

وكم أحترم تناقضك بين:


قصيدة رائعة ،،
و مشاعر قويّة ،، تناسبت مع البحر الذي اخترتيه للقصيدة ،،


وبين:


و لكن التحوُّل من البحرِ إلى التفعيلة لم يناسب هذه القصيدة تماماً ،،

و ليس كلُّ موزون مقبول

وهي على فكرة : مقبولاً (بالنصب):)


أما هذه :



و لا كل من ركب الفرس خيال !!



فهي أنصفُ ما يجب أن تخاطب به نفسك .. قبل التعدي بمشرطك الحاد على الآخرين .. ولتدع القوس لباريها
.
.
.

أما :


إلى الأمام


فدعها ليخاطب بها الأساتذة تلاميذهم ..
.
.

هذا كل مالدي ولن أكثر بعده جدلاً
.
.
عبير .. الخيّالة :rolleyes:

أندريه جورجي
17-10-2006, 07:38 PM
إن كنتُ أسأتُ الأدب ،، فأنا أعتذرْ ،،

و لكن لا أظنُّ أنني قصدتُهْ !!

حي بن يقظان
18-10-2006, 03:43 AM
جميلة يا عبير وخيالة وفرسك جموحة
ما أشرتُ إليه ونسيت أن أعقب هو أن الحرص الزائد على القافية يفسد الشعر في رأيي أي يقيد انطلاقة اللغة/القصيدة على فم الشاعر/ة
ومن مظاهر الحرص تقارب القافية الرئيسة إن جاز التعبير في النص
وفي نصك كانت القافية هي الدال المفتوحة ويمكنك ملاحظة ذلك التقارب إن أردتِ أنت ذلك دون مكابرة يا عبير رجاءً فما الهدف إلا أن نستمتع بالشعر في قصيدتك القادمة أكثر وربما شكرت لي ولجورجي يوماً ما :) .

بالنسبة لما أشار له الأخ جورجي واضح وجليّ
انظري إلى أول انتقال لك من تفاعيل البحر الكاملة في البيتين :
أخطأتِ حينَ ظننتِ قلبيَ جَلْمَدا +++ وهجرتِنـي والقلبُ منكِ تجمّدا
وحفرتِ للأحلامِ قبرَ أثيمةٍ +++ جنتِ المخازيَ والذنوبَ على المدى
وجعلتِ قلبيَ وهو في ريعانِهِ +++ شيخاً هزيلاً ***** أدْرَدا

أول ما سيتبادر لذهن القاريء يا عبير أن هناك خلل في التقسيمة الموسيقية لعجز البيت الثالث
وأظن هذا يكفي للدلالة على أن الانتقال من تفاعيل كاملة لبحر شعري إلى تفاعيل الشعر الحر انتقال غير جيد لم يستسغه القاريء .
وبعد يا أخت عبير :
في حدود ما أعرف لا يوجد قاعدة لمثل هذا أنقلها لك لتصدقي ما أقول ،
إنما هو جهد مثابر وذائقة عابر
أرجو أن تقبليها مني ومن جورجي :)
ولك التحية والتقدير

عبيرمحمدالحمد
18-10-2006, 06:21 AM
شكراً لكرمك وتكرار إشراقتك يا ابن يقظان ..
وترى الفرس تنعت بـ جموح .. يتساوى في ذاك مذكرهاوالمؤنث.. ( بيني وبينكم هاه ! ):D:





أول ما سيتبادر لذهن القاريء يا عبير أن هناك خلل في التقسيمة الموسيقية لعجز البيت الثالث

.
.
.

أي بيتٍ ثالثٍ أخي ؟؟
هنا أسطر شعرية .. لا أبيات .. والقصيدة تفعيلة .. تفعيلتها /متفاعلن ..
تعبت من تكرار هذا ..
ولا حق لأحد في معاملته معاملة العمودي
أو زعم النص خليطاً من اللونين ثم محاسبتي على خللٍ في ما أسميتَـه (عجز البيت الثالث)
.
.

أما ماتصر على أنه يتبادر للقاريء فلو اعترفنا به جدلاً فإنه سيتلاشى مباشرة حين يتابع القراءة ليدرك أن النص تفعيلي .. فذاك واضح في بقية النص دون خلاف
مع أن كتابتي له بطريقة الأسطر فيها مندوحة عن التشتت الذي تدعيه هنا ..
.
.



في حدود ما أعرف لا يوجد قاعدة لمثل هذا أنقلها لك لتصدقي ما أقول

.
.
من قال أني أكذب قولك .. لكني واثقة أنه محض وجهة نظر لا علاقة لها بالنقد المؤطر ..
ومن حقي أن أقول إني أحترمها وأحترم صاحبها ولو كانت غيرَ مقنعة لي ..
.
.
وأكرر .. ألف شكر سيدي
.
.

خالد الحمد
18-10-2006, 06:43 AM
تحية وردية للجميع

سوف أذكركم بأمر قد أخالف به النجعة لكن لعلي أذكر وأتذكّر:
كان الشاعر النابغة الذبياني يثرّب على من يقع في عيب الإقواء بالشعر
ولم يعلم بأنه يخوض عباب هذا العيب كثيرا

العقاد قام بحملة شعواء على أمير الشعراء وقال بأن شعره متفكك
ويفتقر إلى الوحدة العضوية والعقاد نفسه يفشل في تحقيقها في شعره
بيد أنه نجح العقاد وأصبح أهم ناقد في عصر تنبه لأمر وقضية
الوحدة العضوية أكثر منه شاعرا

والمحروسة نازك الملائكة تستقبح وتعنف على من يطيل
السطر الشعري في شعر التفعيلة كما أنها تمقت وتأنف
التفعيلات التساعية وهي تقع في هذا المزلق في كثير
من أشعارها

الفاضلة عبير:
تعلمين رأيي باللغة العربية وزندقتي المحمودة:y:
لو كان نصك باردا وباهتا لم يثر هذا النقاش أو الجدل
فهو نص عميق واكتسى بالدمسق

إذن الأمر كر وفر وفاضل ومفضول وحسن وأحسن
هنا لانخطىء ولا نصوّب هنا فقط نرجّح
وحتى في الترجيح قد نتفاوت :)
أنا شخصيا ورأيي متواضع يعرض ولايفرض
كلكم محقون ولكن من الصعوبة بمكان أن نقول
تعاملكِ مع التفعيلة خاطئة ياعبير:(
أنا لست بصدد الحديث عن الموسيقى أو الموسيقا
الداخلية والخارجية للنص
لكن هنا أقول دعوا ((متفاعلن)) تحلّق
دعوها تشرّق وتغرّب دعوها تارة يدخلها الإضمار
وتارة بدون إضماردعوها مرة لوحدها ومرة
مع أختها ومرة مع اثنتين
لاتكبلوها فديتكم جميعا

احترامي وإجلالي لكِ ياعبير

دام الإبداع والألق

Little author
18-10-2006, 03:51 PM
كـــالعبيــرُ يا عبير


نقّي شِعركِ



عُلا

عبيرمحمدالحمد
23-10-2006, 03:11 AM
مرحباً بإطلالتك أبا علي ..
.
.
.
أعرف أعرف ..
زندقتك الحميدة .. التي لا أدري أين ستذهب بنا (والله يستر )
.
.
لكننا سنبذل وسعنا لئلا تهلك زنديقاً .. وسنردك للجادة بحول الله وقوته ..
.
.
شكراً لإضاءتك الواعية .. وشكراً أكثر لثقتك بقلم أختك الصغير ..
.
.
تحياتي كما البخور .. تتسرب من كل الشقوق لتقول لك : كل عام أنت بخير .. وتقبل الله طاعتك
.
.
عبير

عبيرمحمدالحمد
23-10-2006, 03:13 AM
الحبيبة (لتل أوثر)
.
.

وكالشقشقة .. تصلني همستك .. يُترع بها مسمعي .. فتأخذني نشوة
.
.
دمت هنا .. حقل مارجريت ..
.
.
عبير