PDA

View Full Version : ليت الغزالة لم تشرق على أحد



رهين الجوى
13-09-2006, 02:24 AM
إخوتي الأفاضل في أفياء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،وبعد فهذه قصيدة لا أذكر هل أنزلتها في
هذا المنتدى من قبل أم لا فقد أصابني ما جعلني أغادر الشبكة العنكبوتية بضعة أشهر حتى نسيت الكثير
من أرقامي السرية في عدة منتديات ،وبما أن الذي أصابني كان طلقات من حزن وسيوف من أسى
فدونكم هذه القصيدة:



رحماك رباه إني قد وهـى جَلَـدي.....همٌّ أصاب فؤادي واغتـذى كبـدي

أبيت أصحب دمع العين فـي ظلـم.....تحكي الهموم وما في القلب من كمد

أخشى الرقاد ففي الأحلام مفزعـة......ويلاه صار الكرى أدهى من السهـد

يا نجد في الصدر نيـران مضرمـة....سَمُومُكِ عندها ضرْبٌ مـن البَـرَد

لو بُحتُ يوما بأدنـى مـا أكابـده.....صرتُ العزاءَ لأهـل الهـم والكبـد

لضربةٌ بالحسام العضب في عنقـي....أخف مما يدور اليوم فـي خلـدي

سقانيَ الدهرُ كأسَ الضيم مترعـة.....من جوده وبغير الضيـم لـم يَجُـد

عشرون آفلةً ما كان من عُمُـري...وليس عنـديَ مـن زوجٍ ولا وَلَـد

لكن راحة دهـري فـي مكابدتـي....والهم يأكلُ من روحي ومن جسدي

أعيش في قلق حيـرانَ مضطربـا.....كأننـي زئبـقٌ فـي كـفِّ مُرْتَعِـد

لا أطمئـن إلـى جـنٍّ ولا بـشَـرٍ....ولا إلى أي شـيءٍ غيـر مُعْتَقـدي

وإن أنخْت ركابي في الضحى ظعنت......قبل الغروب وما تلوي علـى بلـد

بحثت عن كوكبٍ في الكون أقطنـه.....وغير كوكبيَ المشئـوم لـم أجِـد

ياليتنـي أغبـر الأقـدام ذو إبِــلٍ....في ثوب أشعثَ في البيـداء منفـردِ

بل ليتني تحت أطباق الثـرى نَخِـرٌ....بل ليتنـي عـدَمٌ مـن أولِ الأبَـدِ

قد اشتكى المُزَنيُّ الدهرَ عـن كِبَـرٍ.....فما دها من على العشرين لم يَزِدِ؟

ما زلتُ والدهر في حربٍ مؤجَّجَـةٍ......أُبْدي الجَلادةَ لكن قد ونى عَضُـدي

وكلما أبصـرت عينـايَ مبتسمـا.....أقول يا ليتها تشكـو مـن الرمـد

إلى متى أرتـدي ثوبـا بـه رُقَـعٌ......والناس ترفل في أثوابهـا الجـدد؟

ما دمت بين يـدي ليـث يُمَزِّقنـي.....فليت كلَّ الورى في قبضـة الأسـد

ما دام صُبْحي كليلي المدلهـم فيـا.....ليت الغزالة لم تشرق علـى أحـد

تعاوَرَتني أيادي البؤس ثـم رمـت.....بي في قفار الدواهي مُحْكمَ الصفـد

قد امتطى الدهرُ خيلَ الويل معتقـلا....سُمْرَ الهـلاك ومـا فيهـنَّ ذو أوَد

يشقى بها كل من أمسـى بغفلتـه.......ومن تحرَّزَ عنه السمْـرُ لـم تَحِـد

هذا هو الدهـر لا تنجـو طرائـده.....فاثبت فؤاديَ أو إن شئـت فارتعـد

يا نفس مهلاً فلست اليـوم مُفْـرَدةً....كل البرايـا سقاهـا صيِّـبُ النكـد

لكنَّ للبعض فـي الأقـوات تعزيـةً.....والبعض عزَّاه ما يُكسى من البُـرَد

أستغفر الله قد أسرفت في شجنـي.....يا نفسُ كُفّي عن الإسراف واتئـدي

يا نفس ما لـي وللدنيـا أراودهـا......عن نفسها مثل صب غير ذي رَشد

تصُـدُّ عنـك ولا تُخفـي مفاتنهـا......ووعْدها مثل آلٍِ قـد بـدا لصـدي

من يَغْدُ عبدا لهـا يظفـرْ بمهلكـه......بلا قصاص وهل في العبد من قـود

لا تبدِ سرَّك في ضيـق ولا سعـة.....فلا أرى غير شمـات وذي حسـد

يسر نوح الفتى المُضنـى أعاديَـه......كما يُسَـر بنـوح الطائـر الغـرد

إن لم تصبَّرْ على الضراء تشقَ بها......أو كنت تملك دفعـاً للقضـا فكِـدِ

يا نفس دون المعالي حوض مهلكة......إن كنت صادقة في حبهـا فـردي

من شبَّ يكدح يلقَ العـز مكتهـلا.....فليس يشقى سوى من شب في رغد

ما العـز مـالٌ ولا تقبيـل غانيـة......ولا البنون ذوو الأجسـام والعـدد

العـز يـا صـاحِ أمجـاد تؤثلهـا.......تبقى كنجم_ ينيـر الكـون_ متقـد

تبيـت بعـدك أجيـال تسـامـره......يهدي إلى السعد والعلياء كـل ردي

وخير ما ورَّث المـوروث وارثَـه......ذكر يطوف على الأغـوار والنجـد

كن ساعيا للعلا مادمـت ذا نفـس.....ومـا سواهـا فللأقـزام والعـبـد

إني عجبت مـن الدنيـا وطالبهـا......كمبتغي الشمس والأقمار وسط يـد

أين الأوائـل هاهـم تحتنـا رمـم......عن نفسها الدود والحيات لـم تـذد

كم مـن عظيـمٍ وطأنـاه بأرجلنـا......قد كان ذا جِيرةٍ يخشـاهُ ذو اللبَـدِ

يمشي البنون على أشـلاء جدهـم.......ويفخرون بـه فـي كـل محتشـد

ترجو البرية طول العيـش جاهـدة......وليس في طولـه عـذرٌ لمجتهـد

نسعى لندرك مـا الآجـال تسبقـه.....ومنتهـى كـل حـي منتهـى لبـد

فايز ذياب
13-09-2006, 08:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

يا هلا والله بـ ( رهين الجوى ) نورتنا والله وشرفتنا بحضورك الرائع ، يا سلام وش هالزين صراحة قصيدة ذكرتني بالمعلقات و خاصة ( يا دار مية ) هذا من ناحية القافية ، وذكرتني بـ ( لخولة أطلال ) هذا من ناحية الـ ( فما دها من على العشرين لم يَزِدِ؟ ) و ذكرتني بـ ( أمن أم أوفى ) من ناحية الحكم الرائعة التي لا تنم عن ( العشرين ) بل أكثر . ماشاء الله

هنا تشبيه وقفت عنده و يدي على رأسي


أعيش في قلق حيـرانَ مضطربـا.....كأننـي زئبـقٌ فـي كـفِّ مُرْتَعِـد

قصيدة جميلة و لو كنت مشرفا ً لشنقتها فوق القصائد ، و لكن أخي ألا ترى أن فيها كآبة و حزن عميق و قنوط من الدنيا بشكل مفزع ، حتى عندما قرأت هذا البيت أصبت بالهلع :


بل ليتني تحت أطباق الثـرى نَخِـرٌ....بل ليتنـي عـدَمٌ مـن أولِ الأبَـدِ

رحماك يا رب ، أكل هذا بسبب الهيام ؟؟ ، حتى أن الأمر استحفل و تضخم إلى أن وصل :


ما دمت بين يـدي ليـث يُمَزِّقنـي.....فليت كلَّ الورى في قبضـة الأسـد

يا أخي وش دخلنا حنا .:confused:

ذكرتني بقول ( إدريس جماع ) :

إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه . . . ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه


الظاهر أني طولت عليك :D:

أراك قريبا ً

جود المشاعر
13-09-2006, 06:28 PM
رهين الجوى

نزفت فأوجعت قلوباً لامداد لها سوى ذالك الحزن المسمر بالعيون ,,

لك الله كم هي رائعة , وكأنني أستطيب ذالك الألم المسطر بدموع قلبك لا لشيْ إلا لأنه جعلني أعانق

هذه الروعة .


لو بُحتُ يوما بأدنـى مـا أكابـده.....صرتُ العزاءَ لأهـل الهـم والكبـد

لضربةٌ بالحسام العضب في عنقـي....أخف مما يدور اليوم فـي خلـدي

سقانيَ الدهرُ كأسَ الضيم مترعـة.....من جوده وبغير الضيـم لـم يَجُـد
***


أعيش في قلق حيـرانَ مضطربـا.....كأننـي زئبـقٌ فـي كـفِّ مُرْتَعِـد

قد اشتكى المُزَنيُّ الدهرَ عـن كِبَـرٍ.....فما دها من على العشرين لم يَزِدِ؟

روووعة ...


هذا هو الدهـر لا تنجـو طرائـده.....فاثبت فؤاديَ أو إن شئـت فارتعـد
***


من يَغْدُ عبدا لهـا يظفـرْ بمهلكـه......بلا قصاص وهل في العبد من قـود

لا تبدِ سرَّك في ضيـق ولا سعـة.....فلا أرى غير شمـات وذي حسـد

يسر نوح الفتى المُضنـى أعاديَـه......كما يُسَـر بنـوح الطائـر الغـرد

وخير ما ورَّث المـوروث وارثَـه......ذكر يطوف على الأغـوار والنجـد

كن ساعيا للعلا مادمـت ذا نفـس.....ومـا سواهـا فللأقـزام والعـبـد

صدقت والله لافض فوك .
****

كم مـن عظيـمٍ وطأنـاه بأرجلنـا......قد كان ذا جِيرةٍ يخشـاهُ ذو اللبَـدِ

مأروعك ...!!!

وأخيراً أخي الفاضل لأنا بناقدة ولا يحزنون ,, ولكن أحياناً أصابة بلوثة من الجنون ,

لو لامست ذائقتي كماً من الإبداع مغزولاً بقافٍ ونون .


دمت بود .

إبن حزم
13-09-2006, 10:44 PM
رهين الجوى
ما أروعك
لم أقرأ شعرا كهذا منذ زمن

رهين الجوى
14-09-2006, 09:35 AM
دفتر التذكار حياك الله وبارك فيك.......

جود المشاعر شرفتنا بمرورك وتعليقك أيها النبيل

ابن حزم حياك الله ونورت الموضوع...........

دمعة الماس
14-09-2006, 01:52 PM
دامت لريشة ايقاعاتك رنين وفراشات عذوبة وصدى يا رهين الجوى ..



دمعة الماس

الفارس المميز
14-09-2006, 05:05 PM
ياليتنـي أغبـر الأقـدام ذو إبِــلٍ....في ثوب أشعثَ في البيـداء منفـردِ


بل ليتني تحت أطباق الثـرى نَخِـرٌ....بل ليتنـي عـدَمٌ مـن أولِ الأبَـدِ


قد اشتكى المُزَنيُّ الدهرَ عـن كِبَـرٍ.....فما دها من على العشرين لم يَزِدِ؟


أيها الرائع :
عذرا فلست هنا الا محدقا في تلك الابيات ومندهشا من روعة صياغتها وبنائها والتركيب اللغوي الهائل الروعه والقافيه المحكومة بعنايه لو عرف عنها جرير لتاب من رواية الشعر في زمانه

انا متذوق للشعر ولست اجد نظمك الرائع هذا الا من اجمل ماقرأت ومن بينها الابيات التي ذكرتها في اول المشاركه
كن مبدعا
او لتكن نوعا من الامور التي لايألفها الابداع فتحرف عن نص الحكم والعرف فتجهز عليه بمملكة من الروعه والتناهي في ذلك فتكون ابداعا صرفا اخر لامثيل له ولا سابق


اخوك الفارس المميز

محمد شتيوى
16-09-2006, 08:45 AM
انسى قريضك ما قد كان يدكر *** هذا هو الشعر لا ما يزعم البشر

بو جوري
17-09-2006, 09:56 AM
و إن أشعر بيت أنت قائله ... بيت يقال إذا أنشدته صدقا
لا يفضض الله فاك أخي رهين الجوى
كذا فليكن الشعر و إلا فلا
فلقد طربت لكثير من أبياتك و منها :
عشرون آفلةً ما كان من عُمُـري...وليس عنـديَ مـن زوجٍ ولا وَلَـد
فلقد أذكرتني بنفسي قبل الزواج :)
------

قد اشتكى المُزَنيُّ الدهرَ عـن كِبَـرٍ.....فما دها من على العشرين لم يَزِدِ؟
يا أخي قالها المتنبي "ذو العقل يشقى "
و قال في موضع آخر :
فما الحداثة من حلم بمانعة ... قد يوجد الحلو في الشبان و الشيب
----
وكلما أبصـرت عينـايَ مبتسمـا.....أقول يا ليتها تشكـو مـن الرمـد
هنا لي وقفة فلقد قرأت في كتاب العمدة عمن أصابه ما تمناه و منهم المؤمل بن أميل فيروى أنه قال :
شف المؤمل يوم الحيرة النظر ... ليت المؤمل لم يخلق له بصر
ثم نام ذات ليلة صحيحا فأصبح مكفوف البصر ، فأعاذك الله من الرمد
--------
لا تبدِ سرَّك في ضيـق ولا سعـة.....فلا أرى غير شمـات وذي حسـد
لله درك فقد أصبت مواطن الضعف في الأمة
----------
إن لم تصبَّرْ على الضراء تشقَ بها......أو كنت تملك دفعـاً للقضـا فكِـدِ
لا أملك أن أقول غير أحسنت
------
من شبَّ يكدح يلقَ العـز مكتهـلا.....فليس يشقى سوى من شب في رغد
الله الله هنا بيت القصيد
فلله درك و لقد أذكرتني أبياتك بأبيات ابن نباتة المصري التي هي على نفي الوزن و القافية حيث يقول:
أستغفر الله لا مالي و لا ولدي ... آسى عليه إذا ضم الثرى جسدي
عفت الإقامة في الدنيا لو انشرحت ... حالي فكيف و ما حظي سوى النكد
لا عيب في أدبي إن لم ينل رتبا ... و إنما العيب في دهري و في بلدي
هذا كلامي و ذا حظي فيا عجبا ... مني لثروة لفظ و افتـقار يد
اما الهموم فبحر خضت زاخره ... أما ترى فوق رأسي فائض الزبد
و عشت بين بني الأيام منفردا ... و رب منفعة في عيش منفرد

رهين الجوى
18-09-2006, 07:31 AM
دمعة الماس: شرفتنا بمرورك......

الفارس المميز: أشكرك من الأعماق على تشريفنا......

فلاح الغريب
18-09-2006, 10:44 PM
.

رهين الجَـوَى !

ربما أكون قد التقيتك في غير هذا المكان ،، ولكنني منذ ذلك الحين أحتفظ بوصفك البديع :

همٌّ أصاب فؤادي واغتذى كبدي

فليهنك الشعر أيها المبارك .

وطاب قلبك .

.

السحيباني
19-09-2006, 12:06 AM
آآآآه .. وهيهات ما آه بنافعة ... إذا القضاء أتى لم ينفع الكمد

آه يا رهين الجوى ...

أعدتها مرارا وتكرارا

أكتبتها عني لا أبالك ؟

سأعود لها مفصلا ..

هنيئا لنا وبك الشعر

محبك

رهين الجوى
31-10-2006, 06:13 AM
محمد شتيوي/ حياك الله أيها الأخ الكريم وبارك فيك...

بو جوري/شرفت القصيدة وقائلها بمرورك وتعليقاتك.

رهين الجوى
31-10-2006, 06:18 AM
فلاح الغريب أيها الكريم بارك الله فيك ولقائنا السابق لعله كان في رابطة رواء للأدب الإسلامي....

أخي الفاضل السحيباني وجودك زاد المكان إشراقا...

أندريه جورجي
31-10-2006, 06:28 AM
أتصاغر أمام هذه الفخامة و هذا الإبداع ،،،