PDA

View Full Version : أوَ تعلمين؟!



البارق النجدي
13-09-2006, 01:07 PM
أوَ تعلمينَ بأنّ قلبيَ لم يَزَلْ

في رَوضِ حُبِّك هائما خفّاقا؟

//

يلهو مع الأطيارِ يمسَحُ رِيشَها

ويُعانِقُ الأغصانَ والأوراقا

//

جَذلانَ يحتضِنُ النَّسيمَ مُداعبا

فيَهُبُّ في آثارهِ مُنساقا

//

هل تعلمين بحالتي قبلَ الهوى؟

ضاقَ الفَضَا حتى غَدا أغلاقا

//

أشكو النَّوى لكنّني مِثْلُ الذي

يَشكو إلى أعدائهِ ما لاقى!!

//

أوَ تعلمينَ بأنَّ حُبَّكِ نِعمةٌ

كانتْ لقلبي المُبتلَى تِرياقا

//

مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ

فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا

//

يجتازُ كلَّ كَريهةٍ متهلّلا

والنائباتُ تَزيدُهُ إشراقا

//

وَمْضٌ سَرَى وَسْطَ العروقِ كأنّه

نَبعٌ تفجَّرَ فيضُهُ رقراقا

//

لو حَلَّ في البيداء أمرَعَ قَفْرُها

أو زارَ بالَ الهمِّ يومًا راقا

//

هيهاتَ لا تغزو التَّعاسةُ أرضَه

فالحُبُّ فيها يَبذرُ الأشواقا!

مـاجـد
13-09-2006, 01:38 PM
أويشك البعض في أن الحب يفعل أكثر من هذا :



مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ


فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا


يجتازُ كلَّ كَريهةٍ متهلّلا


والنائباتُ تَزيدُهُ إشراقا



ما شككت والله ..
رائعة بحق
كان لي شرف أول مرور .. أظنه كذلك
لك ألف شكر وتحية من القلب

القلب الكبير
13-09-2006, 04:09 PM
هيهاتَ لا تغزو التَّعاسةُ أرضَه
فالحُبُّ فيها يَبذرُ الأشواقا!
.
.
من له بمثل قلبك يا بارق .. أسعدني هذا القلب و صاحبه ..

>عيـن القلـم<
13-09-2006, 04:45 PM
أخي البارق النجدي ..

لعل الحروف لن تفي بالمشاعر هنا ..!
تتلعثم الأنامل أمام بارقة كهذه ..

هل تعلمين بحالتي قبلَ الهوى؟

ضاقَ الفَضَا حتى غَدا أغلاقا
<<يااااه ما أصغر الكون الفسيح أمام الهوى ..

مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ

فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا
<< تتغلغل في أعماق ,, وتجعلنا نهيم بها ,, فكيف الخروج ترى !!

ممتنة لمروري هنا دائما أبدا ..
فلك طيب التحايا

سلطان السبهان
13-09-2006, 07:24 PM
مرحبا بالبارق النجدي

وهل لمثل هذه الخلجات غيره !
وهل يغوص لها سواه !
الدنيا كلها تعلم ذلك عن الحب والهوى حتى هي ، لكن أحداً لايستطيع تبرير ذلك أو الافصاح عنه .
فهي مسحة بكف الهوى على قلب المتيم ذات خلطة سرية لايعلمها إلا هو .

راق لي كثيراً " بالُ الهم " والـ " يمسح ريش الاطيار " .

دمت ثاقباً .

( سعيد )
13-09-2006, 07:48 PM
أشكو النَّوى لكنّني مِثْلُ الذي
يَشكو إلى أعدائهِ ما لاقى!!


كان الله في عونك وأنت تشكو كل هذا !

أيها الشاعر
مبدع أنت

أدمنتَ عشقاً أنت فيه مقيدٌ
لكنهُ أهدى لنا عملاقا

تتفرع الأغصان من أطرافه
لما اشتكى من وجده إملاقا

سبحان من أعطاك شعراً رائعاً
بل رائقاً متلألئاً براقا

...

عذرا للخربشة

وتقبل تحياتي
ايها
البارق النجدي الجميل

حي بن يقظان
13-09-2006, 10:05 PM
لو حَلَّ في البيداء أمرَعَ قَفْرُها
أو زارَ بالَ الهمِّ يومًا راقا

أممم لذيذة يا أيها البارق الحبيب
دمت محباً
وتحياتي إليك

رفقة
14-09-2006, 12:42 AM
الشاعر الفاضل :
ذكرت هنا حالة واحدة للحب غير أنك لم تذكر حالة التعاسة التي يفعلها الحب في أصحابه حين الفراق أو الهجران ليس دوما الحب كما ذكرت بل لربما صح لنا أحيانا أن نقول يا هني من بات قلبه من الحب خالي
دمت بخير

:::رحيـــل:::
14-09-2006, 02:29 AM
ولمثل حكايتك قوى جبّارة..تضفي للحياة طعم آخر..

دمتَ متألقا..
رحيــل

رهين الجوى
14-09-2006, 09:40 AM
يجتازُ كلَّ كَريهةٍ متهلّلا

والنائباتُ تَزيدُهُ إشراقاوهكذا هي النوائب يا بارق نجد تصقل الفتى وتعجم عودهليتك أطلت.

البارق النجدي
15-09-2006, 10:56 AM
أويشك البعض في أن الحب يفعل أكثر من هذا :



مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ


فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا


يجتازُ كلَّ كَريهةٍ متهلّلا


والنائباتُ تَزيدُهُ إشراقا



ما شككت والله ..
رائعة بحق
كان لي شرف أول مرور .. أظنه كذلك
لك ألف شكر وتحية من القلب

بل الشرف لنا اذا كان غيث جودك أوّل الهاطلين
أخي العزيز ماجد
سعدت بمرورك الجميل
وإطرائك العذب

فلك مني أعذب الودّ وأطيب المنى
تحيتي ومودتي

عبيرمحمدالحمد
15-09-2006, 01:55 PM
أوَ تعلمينَ بأنَّ حُبَّكِ نِعمةٌ


كانتْ لقلبي المُبتلَى تِرياقا
.
.
.
عجيب !
.
.
كـما أنت أيها الشاعر .. تسلسل الحرف ماءً يجري في جداول الشعر الزلال ..
فنرتشفها هنيئاً مريئاً ..
.
.
كان حبك دهاقاً سيدي .
.
.
دمتما عاشقين
.
.
.
ع
ب
ي
ر

احساس العالم
15-09-2006, 03:26 PM
مشكور اخوي ماتقصر يعطيك العا فيه ونتمنى جديدك

جود المشاعر
15-09-2006, 10:45 PM
قد تنبض القلوب بالحب , وترتوي من معينه العذب الشافي ,

لكن من الصعوبة أن تثمر مثل هذا الجمال .






دمت صاقاً بعذوبة .

aneen
16-09-2006, 03:29 AM
حلقنا بعيدا معك اخذتنا لعالم جميل
الى الحب وهل هناك عالم اجمل منه
شكرا لك بالفعل امتعتني كثيرا وليحيا الحب ان كانت هذه نواتجه
تقبل كل التحيه ،،

البارق النجدي
17-09-2006, 08:52 PM
هيهاتَ لا تغزو التَّعاسةُ أرضَه
فالحُبُّ فيها يَبذرُ الأشواقا!
.
.
من له بمثل قلبك يا بارق .. أسعدني هذا القلب و صاحبه ..

أهلا بك أيها القلب الكبير

وأنا أسعد دوما بمرورك النديّ
دمت خافقا نابضا بكل خير

تحيتي ومودتي

الصنوبري
18-09-2006, 06:26 PM
أشكو النَّوى لكنّني مِثْلُ الذي

يَشكو إلى أعدائهِ ما لاقى!!
أبدعت أيها العزيز
المستجير بعمرو عند كربته
إعجابي بما باح به وجدانك الشاعري

رجـل أخـر
18-09-2006, 06:32 PM
مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ


فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا
__
كم جميل أنت هنا وفي كل مكان
حفظك ألله وسترك
أخوك/أحمد الطائي

سارة333
19-09-2006, 01:17 PM
مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ


فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا
آفاق رائعة جعلتنا نجوبها بسحر كلماتكِ
سلم قلمك المميز.

أسفار الروح
20-09-2006, 10:02 AM
أوَ تعلمينَ بأنَّ حُبَّكِ نِعمةٌ
كانتْ لقلبي المُبتلَى تِرياقا
//
مُذْ رَنَّ خفقُك في شِعابِ شِغافهِ
فتحَ الوجودُ لرُوحِه الآفاقا
//
يجتازُ كلَّ كَريهةٍ متهلّلا
والنائباتُ تَزيدُهُ إشراقا


يا لها من كلمات تعجز عن وصفها الكلمات

لطالما كنت متأكدة من شاعريتك الساحرة

ولكنني كلما اقرأ حرف من كلماتك يزداد يقيني يقينا

يا أيها البارق النجدي

أبرق في سماء الشعر ملوحًا

دمت .. لنا

البارق النجدي
21-09-2006, 11:17 AM
مرحبا بالبارق النجدي

وهل لمثل هذه الخلجات غيره !
وهل يغوص لها سواه !
الدنيا كلها تعلم ذلك عن الحب والهوى حتى هي ، لكن أحداً لايستطيع تبرير ذلك أو الافصاح عنه .
فهي مسحة بكف الهوى على قلب المتيم ذات خلطة سرية لايعلمها إلا هو .

راق لي كثيراً " بالُ الهم " والـ " يمسح ريش الاطيار " .

دمت ثاقباً .

أهلا ومرحبا بسلطان الشعر

سعدت بحضورك الجميل
وحروفك الرقيقة

لك مني أعذب الود وأطيب المنى
دمت سلطانا!!