PDA

View Full Version : في مثل هذا اليوم



رداد السلامي
14-09-2006, 03:18 AM
في مثل هذا اليوم ..
قالوا إنك أغمضت عينيك..
وفتحت ذراعيك للفراق..
وحلقت نحو الغياب ورحلت..رحلت ذلك الرحيل الذي تغلق خلفه كل أبواب العودة


في مثل هذا اليوم نامت أحلامي كالأطفال الأبرياء
واستيقظ الواقع كالوحوش المفترسه..وتفجرت براكين الحزن في دمي..
وتزلزل كل شيء جميل في داخلي



في مثل هذا اليوم قالوا بصوت البكاء أنك رحلت فظننت أن موتك إشاعة مؤلمه وأن رحيلك سحابة صيف ستمر بسلام
وأن غيابك أكذوبه سيبددها حضورك الجميل..
وأن دخان الحزن الذي حاصرني دعابة ثقيله..



في مثل هذا اليوم
ولد جرحي الأول
وولد حزني الأول
وولد إحساسي العظيم بالذهول..
وقطعت أول تذكرة لمدينة الحزن..
وخطوت أولى خطواتي نحوأرض الضياع..


في مثل هذا اليوم..
التحقت بمدرسة الألم..
وجلست في صفوف العذاب الأولى ..
وتعلمت البكاء بحرقة..
وتهجيت أول حروف الحزن..
وتعلمت أول درس من دروس الفراق..
وكتبت أول كلمات الحنين..


في مثل هذا اليوم..
كبرت طفولتي وتغيرت الأشياء حولي..
فلم أعد أنا.. أنا..
ولا هم ..هم
ولا الدار.. هي الدار..
ولا الطريق هي الطريق..
ولا العالم ..هو العالم..
ولا الحياة..هي الحياة..


في مثل هذا اليوم..
تغيرت الوجوه..
وتغيرت الأصوات..
وتغيرت القلوب..
وعلا البكاء..
واستوطن الذهول كل الخلائق حولي..
في مثل هذا اليوم...
سمعت صوت الحزن يناديني بقوة..
والألم يفتح لي ذراعيه باشتياق..
وطفولتي تلوح لي مودعه حنيني..
ووجهي في المرآة يتغير ..
ولم تعد ملامحي هي ملامحي..
ولا الأشياء حولي هي الأشياء..


في مثل هذا اليوم
افتقدتك كثيرا
وناديتك كثيرا
وبكيتك كثيرا
وانتظرتك كثيرا وخسرتك كثيرا..كثيرا
...كثيرا


في مثل هذا اليوم
غادرت أنت الحياة
وغادرتني أنا الحياة
في مثل هذا اليوم
كنت أبحث عنك أنتي