PDA

View Full Version : أخبروا عنيَّ ،، مقطوعة شعرية



أندريه جورجي
15-09-2006, 02:48 PM
أخبروا عنيَ من قد سألا
أنني ما عدتُ أرجوا أملا

أنني ما عدتُ أستجدي الذي
كنتُ يوماً أرتجيهِ القُبلا




*
كلُّ ما أرجوهُ يا سيِّدتي
من إله العالمينَ الأجلا

كلُّ ما أنظرُ يا غاليتي
أن أُرى من عالمي مُرتَحِلا




*
كلُّ ما في الأمرِ يا سائلتي
أنني كنتُ بنفسي ثـَمِلا

أن لي كان طموحٌ ثائرٌ
يطلبُ العزَّة ،، يأبى الكللا

أن لي ،، حلمٌ جميلٌ باسمٌ
أن أرى جفني بنفسي كـَحِلا




*
كلّ ما في الأمرِ أن الشمسَ لن
تُشرق اليومَ و لن تنسَدِلا

و بأن الفارسَ الصبَّ جَثـَا
يائساً ،، من ثقلِ ما قد حَمَلا




*
فارقبي ممن سواهُ منزلا
و انظري من غيرِهِ ما أمَلا !

الأحساء إبريل 2006م


يسرُّني الملاحضات و التعليقات على هذه المقطوعةْ

السحيباني
15-09-2006, 03:08 PM
جميلة يا أندريه

عشتها .,. حرفا حرفا

بواقعي الخاص طبعا :)


لا تعليق

:)

سلطان السبهان
15-09-2006, 04:59 PM
الشاعر أدريه

ربما هي القراءة الأولى لحرفك في أفياء .
لكن الأكيد أنها لن تكون الأخيرة إن شاء الله ، فلقد عزفت على وتر جميل وبذلت قصارى الحرف ليصل ما أردت سليماً صادقاً .

هي التفاتة للنفس وأنانية في وقتها محمودة كالغضب في وقته !

هنا قفيّشات صغيرات :

كلُّ ما أنظرُ يا غاليتي
أن أُرى من عالمي مُرتَحِلا

وددت لو قلت : عن عالمي ، إذ يقال ارتحل عن عالمي ، لا من عالمي ، والله أعلم .

وهنا :

أن لي ،، حلمٌ جميلٌ باسمٌ

بل حلماً جميلا باسما ، ولايغرنك البيت الذي قبله فلقد زارته " كان " .

واما هنا :

و بأن الفارسَ الصبَّ جَثـَا
يائساً ،، من ثقلِ ما قد حَمَلا

فأواه ثم أواه ، لافض الله فاك .

وهنا :

و انظري من غيرِهِ ما أمَلا !

هل الفعل من الأمل : أمَلَ ؟!
هل تقول مثلا : أملت ان أكون كذا ...بتخفيف الميم ؟!
لا اظن والله اعلم .


دمت وبارتقاب الجديد أيها الرائع .

أندريه جورجي
16-09-2006, 08:23 PM
شكراً للجميع على الملاحضات ،،

و على فكره ،، أنا أعشق النقد أكثر من المديح ،،

فعليكم بي ،،

مصطفى عراقي
17-09-2006, 12:16 AM
أخبروا عنيَ من قد سألا
أنني ما عدتُ أرجوا أملا

أنني ما عدتُ أستجدي الذي
كنتُ يوماً أرتجيهِ القُبلا




*
كلُّ ما أرجوهُ يا سيِّدتي
من إله العالمينَ الأجلا

كلُّ ما أنظرُ يا غاليتي
أن أُرى من عالمي مُرتَحِلا




*
كلُّ ما في الأمرِ يا سائلتي
أنني كنتُ بنفسي ثـَمِلا

أن لي كان طموحٌ ثائرٌ
يطلبُ العزَّة ،، يأبى الكللا

أن لي ،، حلمٌ جميلٌ باسمٌ
أن أرى جفني بنفسي كـَحِلا




*
كلّ ما في الأمرِ أن الشمسَ لن
تُشرق اليومَ و لن تنسَدِلا

و بأن الفارسَ الصبَّ جَثـَا
يائساً ،، من ثقلِ ما قد حَمَلا




*
فارقبي ممن سواهُ منزلا
و انظري من غيرِهِ ما أمَلا !

الأحساء إبريل 2006م


يسرُّني الملاحضات و التعليقات على هذه المقطوعةْ




شاعرنا المبدع

أحييك على هذه المعزوفة الهادئة التي جعلتنا نسترسل معها ومع موسيقاها العذبة وصورها المبتكرة

وأحب أن أطمئنك على جواز اسخدامك الفعل (أمَل) بدون تشديد بل هو الأصل كما في مختار الصحاح:
الأَمَل الرَّجاء يقال أمَل خيره يَأمُل بالضم أَمَلاً بفتحتين وأَمَّله أيضاً تَأميلاً (مختار الصحاح)
وفي المعجم الوسيط:
( أمَله : أملا و أملا و إملا : رجاه و ترقبه وأمَّله : أمَله (أي أن الفعل أمل (بدون تشديد بمعنى الفعل أمِّل بالتشديد )

أما استعمالك :

كلُّ ما أنظرُ يا غاليتي
أن أُرى من عالمي مُرتَحِلا

فبحسبك فيه قول الفرزدق:
إِيّاهُ كُنتُ أَرَدتُ لَو بَلَّغتِني يَومَ اِرتَحَلتُ مِنَ العِراقِ الأَزوَرِ

فعدى الفعل ارتحل بمن وهو هنا أبلغ لأنه يدل على مدى اشتباكك بهذا العالم
والله أعلم


وتقبل أسمى تحياتي لشاعريتك المُحبَّبة

ملاحظة: أرجو كتابة كلمة ملاحظات بالظاء وليس بالضاد.

مصطفى

أندريه جورجي
17-09-2006, 08:12 PM
شفت يا سلطان ،،
كل كلمة كتبتها ،، و كل بناء له أصل في العربية ،، :)

مصطفى ،،،
الله يبشرك بالخير ،،
تصدق الملاحظات اللي قالها سلطان ضيقت صدري ،،
بس زين لقينا لها مخرج ،،

مصطفى عراقي
17-09-2006, 08:26 PM
شفت يا سلطان ،،
كل كلمة كتبتها ،، و كل بناء له أصل في العربية ،، :)

مصطفى ،،،
الله يبشرك بالخير ،،
تصدق الملاحظات اللي قالها سلطان ضيقت صدري ،،
بس زين لقينا لها مخرج ،،


=========

ليست كلها يا أخي الحبيب

هما اثنتان فقط لك والباقي عليك!



ودمت بخير

علي المعشي
17-09-2006, 09:32 PM
أخبروا عنيَ من قد سألا
أنني ما عدتُ أرجوا أملا

أنني ما عدتُ أستجدي الذي
كنتُ يوماً أرتجيهِ القُبلا




*
كلُّ ما أرجوهُ يا سيِّدتي
من إله العالمينَ الأجلا

كلُّ ما أنظرُ يا غاليتي
أن أُرى من عالمي مُرتَحِلا




*
كلُّ ما في الأمرِ يا سائلتي
أنني كنتُ بنفسي ثـَمِلا

أن لي كان طموحٌ ثائرٌ
يطلبُ العزَّة ،، يأبى الكللا

أن لي ،، حلمٌ جميلٌ باسمٌ
أن أرى جفني بنفسي كـَحِلا




*
كلّ ما في الأمرِ أن الشمسَ لن
تُشرق اليومَ و لن تنسَدِلا

و بأن الفارسَ الصبَّ جَثـَا
يائساً ،، من ثقلِ ما قد حَمَلا




*
فارقبي ممن سواهُ منزلا
و انظري من غيرِهِ ما أمَلا !

الأحساء إبريل 2006م


يسرُّني الملاحضات و التعليقات على هذه المقطوعةْ



الحبيب أندريه
نص جميل سعدت بقراءته..
ولكن لم كل هذا اليأس يا صديقي..
حتما في الحياة أبواب لم تفتح بعد!
فكن متفائلا جعلت فداءك!
فيما يخص الملحوظات، أضيف إلى ما انتهت إليه مداخلتا أخويَّ سلطان ومصطفى ما يلي:
أرجو ( لا تزاد الألف الفارقة بعد الواو الأصلية)
أن لي كان طموحا ثائرا : الأحسن نصب (طموحا) وصفته (ثائرا) لأن (طموحا) اسم أن، وكان زائدة على ما يبدو، والله أعلم.
وتقبل من أخيك المحب وافر الود.

مـاجـد
17-09-2006, 09:54 PM
جميلة جدا هذه الأبيات يا أندريه

كان لي شرف المرور والقراءة

لك التحية والشكر

علي أسعد أسعد
17-09-2006, 11:48 PM
أخي الكريم أهلا بك بيننا
في أسرة الساخر
ونتمنى أن نقرأ المزيد لك